Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ملكت قلبي البارت التاسع


 (ملكت قلبي)  ............. بارت 9


(لى لى طلعت اوضتها وكانت منهارة  وقفلت الباب عليها)  


لين لنفسها:  دى اخرتة الى تفكر تحب زين الجارحى.... انا مش هسامحك 


(وبقية العيلة تحت زعلانين وزين مش عارف يعمل اية)  


هيثم:  يعنى انت يا زين كنت عايز تعمل فبنت عمك كدا 


زين:  يا بابا انا 


هيثم:  زين جاوبنى 

.................

زين:  اة يا بابا كنت  هعمل كدا عشان ابعدها عنى بس دلوقتى لا دلوقتى هدفى الوحيد هو ازاى ارضيها. 


(الكل ساكت ومش عارفين يعملوا اية)  


ياسمين: انا عند فكرة 


زين:  قولى 


ياسمين:  بس تخلى بالك مفيش مجال للغلط لى لى مش  سهلة  وف غمضة عين ممكن كل حاجة تبوظ 


زين:  يخربيت النبر خلصى قولى 


ياسمين:  بص بقا احنا خططتنا  هتكون................................ 


( قعدوا عيلة العقارب يختطوا اما لين قاعدة فى اوضتها بتحاول تتمالك اعصبها)  وفجأ رن تليفونها 


لين:  السلام عليكم 


الجد:  معليكم السلام يا حببتى عاملة اية 


لين:  الحمدلله تمام يا جدى وحضرتك


الجد:  انا الحمدالله  ..  جهزى نفسك يا لي لى عشان سيف ويوسف جايين انهاردة وهنبدأ الخطة 


لين:  حاضر يا جدى 


(وقفلت لين مع الجد واستعدادها لتنفيز الخطة)  


اما العيلة تحت كانت ختطت الخطة وبيستعدوا ينفزوها والكل واحد مشغول بالخطة اللى هو حططها 

(مش قولتلكم عيلة عقارب 🙂😂)  


هيثم:  جدكوا اتصل بيا من شوية وقالى ان يوسف وسيف جايين انهاردة ومعاهم ضيوف 


زين:  ضيوف مين 


هيثم:  قالى مستثمر مهم عندهم 


زين :  ماشى 


(وجة موعد الغدا والكل قاعد على السفرة زين ميل على اختو ) 


زين بهمس لأختة : العى شوفيها واقنعيها يمكن تنزل


اميرة:  ماشى 


(وطلعت اميرة عند لين) 


اميرة:  مش هتنزلى تتغدى 


لين لفتلها وبثقة:  اة طبعا يلا بينا 


(اميرة استغربت من رد فعلها وعرفت انها ناوية على حاجة)


اميرة:  ماشى يلا 


( ونزلو هما الاتنين وزين شافها حس بحاجة غريبة )  


 امل:  تعالى اعدى يا حببتى 


لين:  شكرا يا ماما 


(  والكل اعد يأكل وفجأة دخل يوسف وسيف عليهم ومعانم الضيوف)   هيثم قام ودخلهم اوضتة الصالون ودخلت كل العيلة عليهم 


هيثم:  اهلا بيك يا استاز( سيف الدمياطى)  


زين اتصدم وبص لسيف نظرة حادة وحاول يبان طبيعى 


سيف:  اهلا بيك يا هيثم بية..  ازيك يا انسة لين 


لين بنفس النظرة الحادة:  تمام الحمدلله  


سيف راح وقف جنب اختة 


سيف بهمس للين:  مش هيطول متقلقيش 


لين:  يا ما نفسى اروح اضربو قلم ميشوش بعدة نور 


سيف:  طولى بالك إن اللة مع الصابرين 


لين:  ونعمة باللة 


(والوضع كان بيعى لغاية مدخل البدى جارت بتاع لين)  


البدى جارد:  انسة لين فى حاجة انت لازم تعرفيها ضرورى جدا 


(لين انصدمت وكل العيلة انصدمت بردو)


لين:  فى اية 


البدى جارد:  وصلتنا معلومات باللى  سرق ورق الثفقة الجديدة  لشركات تانية 


لين:  مين 


البدى جار........... استاز يوسف اخو حضرتك 


(لين اتصدمة صدمة عمرها) 


لين:  انت بتقول اية الكلام دة مستحيل 


وسيف الدمياطى قاعد مراقب الوقف بخبث 


البدى جارد:  للاسف هى دى الحقيقة ودى اوراق تثبت انت استاز يوسف هو اللى اخد الملفات زائد  كاميرات المراقبة اللى لقطتة 


( لين راحت عند يوسف وقفت قدامة) 


لين:  الكلام دة صح يا يوسف 


يوسف:  .............. 


لين: ما ترد 


يوسف بغضب:  ايوة...  ايوة كلامة صح 


لين:   طب لية  .. لية عملت فيا كدا 


يوسف:  عشان انت ختى كل حاجة لى بابا يكتب كل حاجة بأسمك لى  هو يعنى مفيش غيرك 


لين بدموع:  هو دة تفكيرك يا يوسف 


سيف اخو لين: انت ازاى تقدر تعمل كدا 


يوسف: بسببها  هى انا مختش حقى ومش هسمح حقى يضيع حتى لو على حساب اختى 


وهوووباا (لى لى ضربت يوسف قلم محترم على وشو)


لين: عمرى ما فكرت انك تبقى بالحقارة دى يا يوسف 


( الكل منصدم وبالزات زين اللى هيموت ويعرف هو قدر يعمل فإختة كدا ازاى) 


(اما سيف الدمياطى فأبتسم بخبث وبعد كدا قال) 


سيف الدمياطى بخبث :  انا همشى دلوقتى الوضع مش مناسب خالص 


(وخرج سيف الدمياطى ورجلتة بأبتسمتة الخبيثة)


(ولما خرج  الكل لسة منصدم راحت لى لى مسحا دموعها بأبتسامة واعدت تضحك) 


يوسف:اةةة... خففى ايدك عليا شويا دانا وشى احمر اهى دى اخرت   الى يمثل معاكى...... دة انا مكنتش حاسس بوشى 


(ولين مش مسكا نفسها من الضحك والكل لسة منصدم من اللى بيحصل) 


(نشرح الموقف بقا... اولا فاكرين لما قولت ان الجد اتفق مع احفادة على لشركة  ...اللى حصل كلاتى  (بصوت دنيا سمير غانم 😂)  سيف الدمياطى كان باعت بنت من عندة تشتغل فبيت العيلة عشان تتجسس عليهم  ومن المعلومات اللى نقلتها ان محمد بية ابو لين كتب كل حاجة بأسمها وحب يستغل الفرصة دى طبعا  لين والجد واخواتها كانوا عارفين ان البت دى تبع سيف المياطى فحبو يستغلو الفرصة وينقلولو المعلومات دى ويوسف كان دورة انو يبان كأنة عايز يخسر اختة ويدمرها ودة اللى كانو عايزين يوصلو لسيف الدمياطى طبعا هو مسكتش فجاب ادلة تدين سيف ووصلها للبدى جارد عن طريق الواسطة وكأنها معلوماتهم  كان هدفة من كدا يضعف عيلة الجارحى الاول عشاان يعرف يدمرها وكان عايز الملفات الهامة جدا اللى تخص شركة لين واخواتها وفى حد من البدى جارد بتوع لين كانت متفقة معاه انو هيمثل انو شغال لحساب سيف الدمياطى وادة ورق على اساس انها الملفات والعقود بتاعة شركة لين وكان البدى جارد متفق مع سيف الدمياطى بعقد انو هيا خد ربع املاكة وسيف الدمياطى وافق طبعا لانة مستعد يعمل اى حاجة عشانيدمر عيلة الجارحى والحقيقة  هى ان الورق دة مكنش ورق ثفقة دة كان ورق تنازل سيف الدمياطى عن كل املاكة  لعيلة الجارجى وكدا يكون سيف المياطى ادمر على الاخر وخسر كل حاجة...........شكرا.شكرا لاداعى للتصفيق 😂😂


( اما  العيلة كانت لسة مصدومة)


هيثم: هو اية اللى بيحصل يا ولاد 


يوسف: انا هفهمك يا عمى.......وحكالو كل حاجة 


زين : يعنى كل دة كان تمثيل 


يوسف: كل حاجة كانت تمثيل معادا القلم اللى ختوا دة 


لين: ميبقاش قلبك اسود بقا قلت اسفة 


يوسف : لا انت مقولتيش 


لين: واللة...ممممم طب اسفة 


يوسف: يا بنتى هو انت دستى على رجلى بتقوليلى اسفة 


لين: اة..ولم الدور بقا 


يوسف: دعاء المظلوم مستجاب انشاالله


لين: بتقول حاجة 

يوسف :لا يحببتى بكح بكح 


امل: ايدة يا لى لى طالعالى دماغك شغالة 


(ملحوظة. لين هى اللى خططت لكل حاجة  الجد بس كان بيقولهم على طريقة التخالص)


زين كان واقف جنب لين وقالها: طلعتى مش سهلة خالص يا بنت عمى 


(لين ابتسمت ابتسامة خفيفة)


(راح  يوسف فتح التلفزيو وكانت نشرة الاخبار..تم القبض على سيف الدمياطى بسبب اعمالة الغير قانونية 


سيف: حظوا بقا مكنش يعرف هو وقع مع مين 


(الكل كان مبسوط وقعدوا يضحكو  وبعد كدا كل واحد طلع اوضتة معادا لين كانت بتتمشى فى الجنينة  زين شافها نزلها وراح عشان يكلمها) 


زين: لين 


لين لفت لقتة قدامها حاولت تتماسك وتسيطر على اعصابها وبكل برود: نعم 


زين: عايز اتكلم معاكى شوية 


لين ببرود: وانا مش عايزة اتكلم معاك يا زين 


زين: صدقينى يا لين انا......قاطعتة لين 


لين:  مش محتاج تبرر حاجة  خلاص الموضوع انتهى انا مبينتش حاجة بس مش معنى كدا انى هسامحك يا زين  وكدا كدا جدو  قرب يرجع وهطلقنى 


زين: ومين قالك انى ناوى اطلق 


لين:  يعنى اية 


زين: يعنى انا بحبك يا لى لى مش هطلق واستعدى بقا عشان ممكن فأى وقت يتعمل فرح زين الجارحى على المدام لين زين الجارحى 


(لين واقفة مصدومة من كلامة وهو لسة مكمل كلام) 


زين:  ولأخر مرة هقولك مستحيل تبقى لحد غيرى فهمت....ويلا بقا اطلعى نامى يا حبيبة قلبى عشان متتعبيش ومتفكريش كتير 


(وراح زين طلع اوضتة وساب البت لين يا عينى لسة واقفة مصدومة 😂)

 

            البارت العاشر من هنا

تعليقات