Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه سها وحازم الحلقه العاشرة


 

العاشـــــــرة 🔴

رواية فريسة و4 ذئـاب 🔴


تذهب سها الي البالكون بحثا عن حازم الذي اخبرها انه يريد الدخول الي البالكون ليتنفس هواء نقي ولكن عندما دخلت لم تجده 

سها مندهشة .. اومال راح فين ؟! 

ثم تلمح ملابس حسام وحذائه علي الكرسي في البالكون 

سها .. ايه ده !! هو قلع هدومه في البالكون ولا ايه ؟! لا يكون بياخد شاور في الحمام ؟!

سها تتوجه نحو الحمام فتسمع صوت خرير الماء يخرج من الدُش فعلا .. 

سها .. حازم .. انت بتاخد شاور ؟! .. حازم

لا احد يرد فتضطر سها الي فتح باب الحمام لتري ما الذي يحدث بالداخل وعندما تفتح الباب لم تجد احدا داخل الحمام وتجد الدُش يعمل فعلا وقد ملأ البانيو الموجود اسفل منه بالماء الذي بدأ يسيل خارج البانيو ليسقط علي ارض الحمام .. سها تتوجه مسرعة نحو خلاط الدُش لتقوم بغلقة ..فتلاحظ ان الماء ساخن جداا لدرجة انه لسعتها حرارته 

سها .. ايه ده !! الميه سخنه اوي ليه كدا ؟!

سها تتمكن من غلق الصنبور ثم تقول لنفسها 

سها .. اومال راح فين بس ؟!

وفجأة تجد حازم خلفها وفي يدة ساندوتش لنشون وقد اخذ منه قطمه ليأكلها 

اللي معملش فولو متابعة لصفحتي الشخصيه فايته قصص وروايات كتير 

حازم .. انتي كنتي بتندهي عليا يا حبيبتي ؟

سها .. انت كنت فين ؟!




حازم .. انا كنت في المطبخ .. عملت ساندوتش لنشون .. اصلي جعان اوي يا سها 

سها .. انت غيرت هدومك فين ؟!

حازم .. في البالكون .. اصلي كنت مخنوق ع الاخر ومش قادر اتنفس فقلعت هدومي في البالكونة ..

سها .. والبيجامة دي جبتها منين ؟! دي كانت في الاوضة !!

حازم .. اه .. ما انا اخدتها معايا وانا خارج من الاوضة 

سها .. بس انت لما خرجت ما اخدتش البيجامة معاك ؟!

حازم .. لا اخدتها يا سها .. وبطلي بقي تكدبيني كل شوية من فضلك ؟!.. 

سها مستنكرة ولكنها تهاوده .. حاضر يا حازم !!

حازم .. بعد اذنك بقي عشان عايز اغطس في البانيو ده عشان افوق

سها .. بس دي الميه سخنه اوي انت مش هتستحملها علي جسمك .. هتحرقك ؟!

حازم .. لا متهيآلك .. دي يدوب تخلي عضلاتي تفك وجسمي يسترخي 

ثم يعطيها الساندوتش قائلا 

حازم .. امسكي ده 

ثم يدخل الي البانيو 

سها مندهشة .. طب مش هتقلع البيجامة ؟!

حازم .. لا .. خليني بالبيجامة احسن .. 

ثم يدخل الي البانيو ويمدد جسدة في وضع النوم ويغطس داخل الماء بالكامل .. سها تراقب الموقف في تعجب وتمر اكثر من دقيقة وحازم لم يخرج من الماء .. سها تقلق وتظن ان حازم اصابه سوء تنزل مسرعة الي البانيو وتمد يدها داخله فيحرقها الماء الساخن 

سها متألمة .. اه .. حازم !!

حازم يخرج فجأة وهو يبتسم قائلا 

حازم .. يا سلام .. المية حلوة اوي .. ما تيجي تاخديلك غطس معايا يا سها ..

سها في قمة التعجب والاندهاش ..

بعدها سها تعود الي غرفتها وهي تحادث نفسها قائلة

سها .. بني آدم غريب بجد ؟!




ثم تأتي رسالة ع الموبيل الخاص ب سها .. سها تراجع صندوق الرسائل الواردة فتجد رسالة من نفس رقم الشخص الذي ادعي انه يعرفها والمدعو حلمي رسلان .. الرسالة مكتوب فيها ( لما تبقي وحدك كلميني .. حلمي ) 

سها تغضب بشدة ويبدوا انها تذكرت تلك المكالمة التي دارت بينها وبين صاحب هذا الرقم .. سها تتصل علي صاحب الرقم وتتحدث بكل عصبية

سها .. انت تاني ؟!

حلمي .. طب نقول صباح الخير الاول !!

سها .. هو انا اعرفك يابني آدم انت عشان اقلك صباح الخير ؟!

حلمي .. انتي هترجعي تستعبطي تاني ولا ايه ؟!

سها .. احترم نفسك يابني آدم انت ومتتصلش هنا تاني .. انت فاهم ؟!

حلمي .. بقلك ايه يا سها .. اتعدلي معايا لأحسن وشرفي اتصل بجوزك واعرفة كل حاجة كانت بينا !!

سها .. انت مجنون يابني ؟! انا اعرفك اصلا يا حيوان انت ؟!

حلمي .. بطلي غلط يا سها .. وبلاش تعصبيني .. نمرة جوزك معايا .. متخلنيش اطربقها علي دماغك انتي وامك انهارده .. واوعي تفكري انه ناسي انه لما دخل عليكي ملاقاكيش بنت بنوت ؟! هو هيموت ويعرف انتي غلطتي مع مين ؟! تحبي اقله انك غلطتي معايا وان اللي كان في بطنك ده ابني ؟!

سها مصدومة ومندهشة بشدة .. انت بني آدم سافل وحقير !! 

ثم تغلق الخط في وجهه .. فيرسل لها رسالة مكتوب فيها ( بتقفلي السكة في وشي يا سها ؟! ع العموم هستناكي بكره في شقة فيصل بعد العشا وعشان عارفك هتستهبلي وتقوليلي مش فاكرة العنوان !! العنوان اهه يا سها ... ) وبعد ان تقرأ سها الرسالة تقول 

سها .. انسان سافل فعلا!!

سها تضع المحمول ع الكوميدينو وتأخذ ملابس من الدولاب وتذهب بها الي حازم 

سها تطرق باب الحمام قائلة

سها .. خلصت يا حازم ؟!

حازم .. ايوه يا حبيبتي 

سها .. طب الغيار بتاعك اهوه 

حازم .. هاتيه من فضلك

سها تفتح باب الحمام وتنظر في كل مكان فلا تجد حازم

سها .. حازم .. انت فين ؟!

وفجأة ..... ؟؟!!

👉

للكاتب محمد مالك 

                      الحلقه الحاديه عشر من هنا

تعليقات