Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه سها وحازم الحلقه الحاديه عشر


 

الحادية عشــــــر 😲😲😲

جميع الحقوق محفوظة

سها تفتح باب الحمام وتنظر في كل مكان داخله فلا تجد حازم 

سها .. حازم .. انت فين ؟! 

وفجأة يظهر حازم خلفها بجفف شعره بالفوطة ومرتديا الملابس التي كانت تحملها سها

حازم .. بصراحة دش انما ايه .. تمام !! انا فوقت بصراحة 

سها .. انت كنت فين ؟!

حازم .. هنا طبعا !! في الحمام 

سها .. بس انا بصيت في كل حته في الحمام ملقيتكش ؟! ايه ده ؟! انت لبست الغيار ده امتي ؟! انا لسة جايبهولك !! 

حازم .. في ايه يا سها ؟! انتي مديالي الغيار بإيديكي وانا لبسته حالا 

سها .. انا ما اديتلكش غيارات ؟! انا لسة داخلة الحمام وانت مكنتش في الحمام اصلا ؟!

حازم .. لا انا كنت في الحمام يا سها بأمارة لما خبطتي ع الباب وقلتي الغيار بتاعك اهوه وانا رديت وقلتلك هاتيه يا سها من فضلك .. حصل ولا لا ؟!

سها .. ايوه انا فعلا خبطت عليك باب الحمام عشان اعرف خلصت الشاور بتاعك ولا لا وانت قلتلي فعلا هاتيه من فضلك 




حازم .. شفتي بقي .. يبقي ده معناه اني كنت في الحمام بدليل اني رديت عليكي من جوة الحمام !! وبعدين معاكي بقي يا سها ؟! بجد لازم تشوفي حل في اللي بيحصل معاكي ده .. كده كتير بصراحة ؟! بعد اذنك





ثم يتركها ويغادر الحمام متجها الي غرفة النوم ورد فعل علي وجه سها .. ثم تذهب بعد ذلك خلف حازم الي غرفة النوم وقد اصبحت في ذهول شديد مما يحدث لها بدأت تعتقد فعلا انها مصابة بحالة نفسية تجعلها تري كل تلك الاشياء تصعد الي السرير وبدأت تفكر في الامر وحازم امام المرآة يمشط شعرة وبعد ان ينتهي حازم من تمشيط شعر رأسة يتوجه نحو سها ويجلس بجوارها ثم يمسك بيدها لليسري قائلا

حازم .. سها .. اوعي تكوني يا حبيبتي زعلتي من الكلمتين اللي قولتهملك من شوية واحنا في الحمام ؟! بس صدقيني الموضوع بقي اوفر اوي وبضايق بجد 

سها ترفع رأسها وتنظر اليه في حزن وعيناها بدأت تغرغر بالدموع ثم تقول ..

سها .. عندك حق يا حازم الحكاية فعلا زادت عن حدها اوي وواضح كده اننا عندي مشكلة ومحتاجة لطبيب نفسي 

حازم .. ما انا قلتلك نروح يا حبيبتي وانتي مردتيش 

سها .. معلش .. اتصل بيه وحدد معاد تاني من فضلك

حازم يبتسم ثم يقبل يدها قائلا .. متقلقيش يا حبيبتي هتخفي وهتبقي زي الفل 

سها بدأت تنهار والدموع بدأت تتساقط بالفعل من عينيها ثم تبكي قائلة 

سها .. انا بجد مش عارفة ايه اللي بيحصلي ده ؟! انا خايفة لأطلع في الاخر مجنونة فعلا ؟!




حازم .. بعد الشر عليكي يا حبيبتي .. متقوليش كده يا سها 

ثم يضمها الي حضنه وسها ما زالت تبكي قائلة

سها .. انا خايفة اوي يا حازم .. خايفة اوي

حازم .. قلتلك متخافيش يا سها انا هفضل جمبك لحد ما تعدي الازمة دي ومش هسيبك ابدا 

اثناء ذلك سها تضع يدها دون قصد علي شعر حازم فتشعر بشئ غريب .. شعر حازم لم يصيبه البلل رغم انه قد اخذ شاور منذ دقائق معدودة

سها تبتعد عن حضن حازم وهي تقول 

سها .. ايه ده ؟!

حازم مندهشا .. مالك يا حبيبتي ؟!

اللي مش متابع صفحتي الشخصيه فايته قصص كتير

سها .. انت شعرك مش مبلول ليه ؟! انت مش المفروض لسة مستحمي حالا ؟!

حازم مرتبك.. ايوه .. لسة مستحمي طبعا

سها غاضبة .. انا عارفة انك لسة مستحمي حالا .. عشان كده المفروض شعرك لازم يكون مبلول من اثار المية ؟!

حازم .. لا ما انا شعري بينشف بسرعة 

سارة .. ده ولا كأنه اصلا جت عليه ميه ؟! وبعدين لو حتي بينشف بسرعة مش هينشف في دقيقتين واحنا اصلا في الشتا ؟!

حازم .. خلقة ربنا بقي .. فيها حاجة دي كمان يا سها ؟!

سها .. انا احترت معاك يا جدع انت !! ونفسي اعرف انت مين بالظبط ؟!

حازم يبتسم خبثا .. انا حازم جوزك يا سها !!

سها .. عارف .. ساعات اقول بيني وبين نفسي ان انت مش بني ادم زينا كده !! 

حازم .. اومال انا ايه يا سها ؟!

سارة .. مش عرفة بجد ؟! بس انت اي حاجة غير انسان .. انا حاسة فعلا انك مش انسان زينا يا حازم !! افعالك الغريبة دايما هي اللي بتقول كده !! انت فعلا اي حاجة تاني غير بني ادم !! اوعي تطلع في الاخر شيطان يا حازم ؟!

حازم يتغير وجهه ويبدوا انه بدأ يغضب ..





حازم .. شيطان !! شيطان ايه بس يا سها ؟!

سها .. طب انت ليه بتعمل كده معايا ؟!

حازم .. انا معملتش حاجة يا سها .. انتي اللي اعصابك تعبانه وبجد تعبتي اعصابي معاكي ؟!

سها .. انا اعصابي تعبت من عمايلك اللي ملهاش مبرر يا حازم !! انت بتظهر وتختفي فجأة ولما بحاول اتقرب منك بتعرق وتتوتر وتبقي عايز تهرب مني بأي بأي طريقة وبعدين مامتك واخواتك البنات انا حاسة ان فيهم حاجة غريبة !!

حازم .. ايه .. مالهم ؟! شياطين هما كمان ؟!

سها .. انا شفتك مامتك وهي بتسوق العربية وشافتني وانا في واقفة في الشباك وشاورتلي بأيديها !! ازاي واحدة كفيفة تعمل ده كله ؟!

حازم .. قدرات خاصة بقي !! وانتي ايه اللي مضايقك في حاجة زي دي ؟!

سها .. لأن العقل والمنطق بيقول ان مفيش كفيف بيقدر يشوف اللي قدامه !! بس انا لما قعدت مع مامتك واخواتك كنت حاسة ان هما شايفني كويس اوي .. مع ان ملهمش عين زينا؟!

حازم .. انا قلتلك قبل كده .. انهم بيشوفوا احسن مني ومنك 

سارة .. طب ازاي فهمني ؟!

حازم .. مش لازم تفهمي ازاي ؟! وانا مش فرض عليا اني احكيلك اي حاجة تخص اهلي .. لأن دي امور عائلية تخصني انا وهما وبس 




سارة تنظر اليه في غضب ودهشة ثم تقول 

سارة .. عندك حق .. ماليش اني ادخل في حاجة تخصك انت واهلك .. وما دام اتكلمت علي اللي يخصك ويخصني انا بقي هاتكلم في اللي يخصني يا حازم 

ثم تنهض من ع السرير وتتوجه نحو التسريحة وتفتح درج التسربحة وتُخرج مصحف منه ثم تقبلة وتتوجه نحو حازم وتقول 

سها .. احلف يا حازم ع المصحف ده انك دخلت عليا وانك لقيتني كمان مش بنت بنوت 

حازم ينظر الي المصحف وقد اصابة الارتباك والتوتر وبدأ يعرق بغزارة

سارة .. امسك المصحف واحلف عليه يا حازم !!

حازم ما زال ينظر الي المصحف ثم يرفع عينيه عنه وينظر الي سارة وقد اصبحت مقلتي عيناه شديدة الاحمرار وفجأة يكسو المكان ظلام دامس كظلام الليل مع ان النهار ما زال ساطعا .. سها تندهش وقد فقدت الرؤية بسبب الظلام 

سها .. ايه ده ؟! هو ايه اللي حصل ؟! حازم انت فين ؟! انا مش شايفة حاجة ؟!!

وفجأة ؟؟!!

ايه اللي حصل ؟ 😲😲👉

للكاتب محمد مالك 


                        الحلقه الثانيه عشر من هنا

تعليقات