Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه سها وحازم الحلقه الثامنه


  
البارت الثامن
#حصريا
سها تستيقظ من النوم في الصباح لتجد نفسها كانت نائمه علي ذراع رجل اسود اللون لم تره قبل ذلك .. تبتعد عنه فجأة وقد اصابتها الصدمة الشديدة عند رؤيته .. تنظر اليه في دهشة شديدة .. من هذا الرجل ؟؟! ويستيقظ هذا الرجل فجأة ليجد سها تنظر اليه متعجبة ..
الرجل .. صباح الخير يا حبيبتي .. ايه اخبارك انهاردة ؟!
سها لا تجيب من شدة الصدمة 
الرجل .. في ايه يا حبيبتي مالك ؟! بتبصيلي كدا ليه ؟!
سها .. انت مين ؟!
الرجل .. تاني يا سها ؟! هو انتي كل ما تنامي وتصحي تسأليني نفس السؤال دا ؟! وبعدين بقي يا سها ؟!
سها .. انت مين ؟!






الرجل .. انا حازم يا سها فيه ايه ؟!
سها .. انت مش حازم ؟! انتوا مين وعايزين مني ايه ؟! هتجننوني حرام عليكم !! انت دخلت هنا ازاي ؟! وفين حازم جوزي ؟! يا حازم !! .. يا حازم !!
الرجل .. انتي بتنادي عليا وانا جنبك يا سها ؟! 
سها تبكي .. لا انت مش الرجل .. انت كداب .. انتوا ليه عايزين تجننوني؟!  ليه ؟! 
الرجل .. انتي اللي هاتجنني نفسك بنفسك .. اهدي بس وتعالي 
سها .. ابعد عني .. اوعي تقرب مني !! 
حصري لصفحه محمد خلف صالح اول اسم في بحث فيسبوك 
الرجل .. سها انتي تعبانه فعلا ومحتاجة طبيب نفسي يشوفك 
سها .. انتوا اللي عايزين تجنينوني ومش عارفة ليه ؟! حرام عليكم اللي بتعملوه فيا دا .. حرااام ..
سها تفتح الباب وبمجرد ان تخرج الي الصالة تري شخص آخر يجلس في الصالة قزم من الاقزام ويحمل طفل رضيع لم يتجاوز عمره الشهر اشقر اللون وعيناه زرقاء يهننه ويدلعه قائلا .
الرجل .. ياختي كميلة .. حبيبة بابا انتي .. اهي ماما صحيت اهه !! صباح الفل يا قلبي 
سارة ازدادت صدمة .. وانت مين انت كمان ؟!
الرجل .. كنت متوقع انك اول ما تصحي من النوم هتسأليني نفس السؤال بتاع كل يوم !! انت مين ؟! بس انتي اكيد عارفة الاجابة لأنها مش هتتغير يا سها!! .. لأني بكل تأكيد انا حازم جوزك !! 
سها .. حازم جوزي !! 
ثم تنظر ناحية غرفة النوم 
سها .. حازم جوزي ازاي ؟! انت مين ؟!
الرجل .. وبردوا عارف انك هتفضلي تعيدي تزيدي في السؤال لحد ما في الاخر تقتنعي اني حازم جوزك !! ايه ابنك مش وحشك ؟!
اللي مش متابع صفحتي الشخصيه فايتة قصص كتير
سها تنظر الي الطفل .. ابني مين ؟!
الرجل .. احمد ابننا يا سها !!
الرجل .. احمد ابننا ؟! هو في ايه حرام عليكم ؟! انتوا بتعملوا ليه كدا ؟! ها ؟! ليه بتعملوا فيا كدا ؟! حرام بجد!!  دا كتير والله اللي بتعملوه فيا دا .. كتير !! 
الرجل .. طب اهدي ارجوكي .. وخدي امسكي ابنك عشان جعان وعايز يرضع ..






الرجل يضع الطفل في يد سها وسها تنظر الي الطفل فتراه ينظر اليها بطريقة مرعبة وفجأة تحولت عيناه الزرقاوان الي حمراوان ثم يبتسم فتظهر انياب حادة داخل فمه .. سها تلقي بالطفل علي الارض من شدة الرعب والطفل يصرخ 
الرجل القزم متعجبا .. انتي بترمي الواد ع الارض ؟!انتي اكيد مجنونة ؟! تعالي يا حبيبي .. معلش
ثم يحمله ويحاول تهدئته حتي يسكت .. ثم يفتح باب الحمام رجل طويل القامة عظيم البنيه يشبه جريت كالي ويضع فوطة فوق رأسه يجفف بها شعره وفجأة يلمح سها والتي هي الاخري ظلت تنظر اليه في دهشة .. ثم يقول 
الرجل طويل القامة .. ايه !! صباح الخير يا سها .. يارب تكوني انهارده احسن شوية !!
سها تبتسم في ذهول .. انت حازم انت كمان .. صح ؟!
الرجل طويل القامة يفرح بشدة قائلا.. يا سلام .. ايه الجمال دا !! انا كنت متوقع انك هتعملي مشكلة زي كل يوم وفين وفين بقي لما تفتكريني !! لا بجد انا فرحان اوي .. انتي احسن انهارده يا سها !!
سها تلتفت فتري الرجل الاسود يقف امام باب غرفة النوم .. وتلتفت الي الناحية الاخري فتري القزم يحمل الطفل في يده يحاول اسكاته عن الصراخ .. ثم تلتفت الي الحمام فتري الرجل العملاق يقف امام باب الحمام وجميعهم يبتسمون في وجهها .. وفجأة يفتح حازم باب الشقة وقد عاد من الخارج ويحمل بعد الاكياس في يده ويبدوا انه خرج لشراء بعض الطلبات .. ينظر بطرف عينه فيري سها تقف في منتصف الشقة مذهولة فيبتسم لها قائلا 
حازم .. حبيبتي انتي صحيتي ؟ .. صباح السعادة والهنا يا قلب حازم من جوة 
سها تلتفت الي موضع الاشخاص الثلاثة فلا تجد احد منهم فقد اختفوا جميعهم فجأة .. سها لا تتحمل هذا الموقف وتسقط علي الارض مغشيا عليها وحازم ينظر اليها ويبتسم في سخرية ..؟؟؟!!
الرواية في قمة الاثارة والغموض والرعب ايضا  .. 


والي اللقاء في الحلقة القادمة .. 


                      الحلقه التاسعه من هنا

تعليقات