Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه سها وحازم الحلقه التاسعه



البارت التاسع

الحلقة للكبار فقط 🔞🔞

سها تعود الي وعيها لتجد امها بجوارها هي وزوجها حازم

سها تنظر حولها وبعد ان تفيق تماما تنظر الي حازم وتقول ..

سها بحزن شديد وحيرة .. انا نفسي اعرف انت بتعمل فيا كده ليه ؟! انت قاصد تجنني..  صح ؟! طب ليه ؟! عايز تجنني ليه ؟!

حازم .. انا اللي نفسي اعرف انتي بتعملي في نفسك كده ليه ؟! ع العموم انا كلمت الدكتور رضا استاذ الطب النفسي وهنرحله بالليل عشان يشوفك .. اطمني يا حبيبتي هتبقي زي الفل 

حازم يريد ان يمسك يدها ولكن سها تمنعه قائلة

سها .. ابعد ايدك دي !! قلتلك قبل كده متحاولش تلمسني !! وبعدين دكتور النفسية ده انت اللي ترحله مش انا .. انا اعقل منك .. انت فاهم ؟!

حصري محمد خلف صالح.. تابع صفحتي تجد الكثير من القصص

حازم .. فاهم يا حبيبتي 

سها .. متقولش حبيبتي .. انا مش حبيبتك .. ولو عندك ذرة رجولة واحدة طلقني 

ام سها .. ايه يا بنتي الكلام اللي انتي بتقوليه ده ؟!

سها .. خلاص يا ماما انا مبقتش طايقة البني آدم خالص ..بقيت شايفاه عفريت قدامي !! وعايزاه يطلقني دلوقتي حالا 

الام .. استهدي بالله يا بنتي .. حرام عليكي اللي بتعمليه في نفسك وفيا ده !!

سها .. في ايه يا ماما ؟! بقلك مبقتش طايقة البني آدم ده ومش عايزة اعيش معاه تاني .. هتعيشيني معاه بالعافية ولا ايه ؟!  




الام .. وحازم وحش في ايه بس يا بنتي ؟!

سها .. وحش !! دا كلمة وحش قليلة اوي عليه ! دا انسان كداب ومخادع وغشاش .. تصدقي يا امي ساعات بحس انه عفريت مش بني آدم !!

حازم .. انا عفريت يا سها ؟!.. يا ستي الله يسامحك

سها .. بطل مسكنه بقي يا اخي !! طلقني يا حازم

حازم .. مش هطلقك يا سها 

سها .. بقلك خليك راجل وطلقني .. مش عايزة اعيش معاك .. بكرهك .. بكرهك يا بني ادم حس علي دمك بقي !!

حازم .. وانا بحبك ومقدرش استغني عنك ابدا 

الام .. اصيل يابني والله

سها.. اصيل !! ده اصيل ده ؟! انتي معايا ولا معاه ؟! فهميني انتي مع مين فينا بالظبط ؟!

الام .. انا مع الحق يا بنتي .. وشايفة ان حازم انسان كويس وشاريكي لآخر لحظة .. عشان خاطري يا سها روحي معاه عند الدكتور خليه يشوف ايه اللي لخبطك فجأة كده؟!

سها .. انا مش مجنونة يا ماما ؟!!

الام .. بعد الشر عليكي من الجنان يا بنتي .. ينقطع لسان اللي يقول عليكي كده .. بس انتي فعلا اعصابك تعبانه ومحتاجة دكتور يشوفك .. روحي يا بنتي عشان خاطري .. انا مش قادره استحمل اشوفك بالشكل ده ( الام تبكي حزنا علي حال ابنتها )




سها .. حاضر يا ماما .. هروح للدكتور عشان خاطرك

الام فرحة .. ايوا كده يابنتي .. ربنا يزيح عنك ويهديكي قادر يا كريم ..

 وفي المساء يدخل حازم غرفة النوم ليجد سها ما زالت في الفراش

حازم متعجبا .. ايه ده يا حبيبتي ؟! هو انتي لسة ملبستيش ؟! كده هنتأخر ع الدكتور

سها بكل رقة .. تعالي يا حازم عايزاك 

حازم يقترب من سها ويجلس بجوارها 

حازم .. نعم يا حبيبتي أأمريني ؟

سها .. بقلك ايه .. سيبك من الدكتور انهارده 

حازم .. بس انا كلمته وهو مستنينا دلوقتي في العيادة 

سها .. اتصل بيه واعتذرله .. قوله اننا مش هنقدر نيجي انهارده





حازم .. طب ومش هنقدر نروح ليه ؟!

سها .. عشان عايزاك انهارده تبقي جمبي يا حازم .. محتاجاك اوي 

حازم .. حبيبتي انا بتمني اعيش العمر كله جمبك .. دي امنية حياتي صدقيني 

سها .. انت بتحبني اوي كده ؟!

حازم .. ياااه .. كلمة بحبك دي قليلة اوي ع الاحساس اللي انا حاسة ناحيتك يا سها

سها .. وانا كمان بحبك اوي يا حازم 

حازم مندهشا .. غريبة !!

سها .. ايه هو اللي غريب ؟! اني بحبك ؟!

حازم .. اصل الصبح كنتي مش طايقاني وعايزة تتطلقي ؟!

سها .. بس دلوقتي بحبك اوي وعايزاك .. عايزاك يا حازم افهم بقي !! حازم ضمني لحضنك من فضلك

حازم .. ايه ؟!





سها .. بقلك ضمني لحضنك يا حازم !!

حازم .. بصراحة خايف المسك تصرخي في وشي ؟!

سها .. لا مش هصرخ يا حازم .. ضمني بقي لحضنك .. 

حازم بعد تردد يضمها اليه 

سها .. ضمني اوي ارجوك .. محتاجة حضنك اوي يا حازم عشان احس بالامان..

حازم .. متخافيش انا جمبك يا حبيبتي ومش هسيبك مهما حصل

وبعد مداعبة جميلة بينهما حازم يسمع صوت اذان العشاء فيقشعر بدنه ويعرق بغزارة ويرتبك ثم يبتعد عن سها

سها متعجبة .. في ايه يا حازم ؟! مالك

حازم .. مش عارف تعبت فجأة .. انا هادخل البالكون اشم شوية هوا 

سها .. خد تعالي هنا .. انا كنت متأكدة ان دا هايحصل ؟! انا عايزة اعرف ايه حكايتك بالظبط ؟! اول ما تيجي تقرب مني تعرق وتتبهدل بالشكل ده ؟! 

حازم .. في ايه يا سها ؟! تعب مفاجئ .. بيحصل عادي يعني !!

سها .. واشمعني بيحصل لما تيجي تقرب مني ؟! انت مش قلت قبل كدا انك لمستني ؟!

حازم .. ايوا طبعا .. بس انتي شكلك مش فاكرة ان ده حصل!! مش عارف ازاي يعني ؟!

سها بسخرية .. يا سيدي جايز يكون ده حصل وانا مكنتش في وعيي ساعتها !! ما علينا .. خلينا في دلوقتي .. يلا يا حازم ..

حازم .. يلا ايه ؟!




سها .. حازم .. انت فاهم قصدي كويس !!

حازم .. سها .. من فضلك انا دلوقتي تعبان جداا ولازم ادخل البالكون عايز اشم هوا نقي 

سها .. لا .. انت مش هتمشي من هنا يا حازم قبل ما تعمل اللي انا عاوزاه .. فاهم ؟!

حازم .. بعدين يا سها 

سها .. لا مش بعدين .. بقلك محتاجاك دلوقتي حالا ودا حقي عليك كزوجة 

حازم يزداد عرقا وبدأ يتنفض بشدة .. سها سيبيني امشي من فضلك 

سها .. لا مش هتمشي يا حازم .. واقلع هدومك دي

ثم تحاول ان تنزع عنه ملابسة وحازم يدفعها بقوة نحو السرير وهو يقول 

حازم .. ابعدي عني يا سها

سها تقع علي السرير في تعجب شديد من رد فعل حازم وحازم يجري بسرعة خارج الغرفة وبعد دقائق سها تنادي علي حازم 

سها .. حازم !! .. يا حازم .. رد عليا يا حازم !!

حازم لا يرد وسها تخرج هي الاخري بحثا عن حازم الذي خرج من الغرفة ولم يعود اليها مرة اخري ولم يرد علي ندائها حتي تشاهد مشهد صادم يهز كيانها ؟؟!!

الحلقات القادمة مثيرة جدا جدا👉👉

للكاتب محمد مالك 


                         الحلقه العاشرة من هنا

تعليقات