Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية وجهة نظر الفصل الثالث


 الفصل الثالث

وجهه نظر


ركض الحراس بسرعه اليها وحملوها ودخلوا الي البيت فانفزعت فاطمه وحفصه ونزلت قسمه ايضا بسرعه ووضعوا جنه علي الكنبه ثم اتصلوا بسراج والطبيب وبعد مرور نصف ساعه انتهي الطبيب من معالجه جروحها وتحدث مردفا:  الاصابه بسيطه مفيش حاجه متقلقوش هي بس محتاجه راحه

سراج بضيق:  شكرا يا حكيم


القي الطبيب كلماته ثم ذهب فجلس سراج بجانب جنه التي كانت غارقه في نومها بسبب الحادثه وتحدث مردفا:  ماما اي ال خرجها من البيت

قسمه بضيق:  هي شكلها اضايجت من ال انا جولته بس انا كنت بنصحها


نهض سراج من مكانه ثم خرج من الغرفه وخلفه الجميع وتحدث مردفا:  اي النصيحه بجا جوليلي عليها

قسمه بضيق:  جولت ان لبسها اكده حرام وانها متبرجه ومش بتصلي واهي بسبب عدم تجبل النصيحه عملت حادثه وخلت الرجاله يلمسوها ويشيلوها و


وفجأه قاطعها صرخه سراج وهو يتحدث مردفا:  قسممممممه اخررسي خالص

فاطمه بقلق:  اهدي يا ابني ... اهدي بالله عليك

سراج بغضب:  لازم تعرف ان ال بتعمله دا مش الدين انا سكتلك كتير جووي لكن لحد اكده ولع الزمي حدودك يا قسمه احسن وبلاش تطلعي غضبي عليكي انا زهجت نصحتك مليون مره جولتلك جبل اكده مينفعش ال بتعمليه دا ...الدين مش اكده حرام عليكي البنت انهارده كانت هتموت بسببك وانتي جايه تجولي انها متبرجه فين التبرج يا قسمه

قسمه بضيق:  مينفعش اسكت عن الصوح من سكت عن الحق شيطان اخرس ... وانت اكده بتوجف في صفها يا سراج متنساش ان لازم تعدل علشان ربنا يرضي عنك

سراج بصراخ:  انا لو سكت عن ال بتعمليه اكده ربنا هيحاسبني ملكيش دعوه بيها انا ال بجولك اهه ملكيش علاقه بيها بلاش تخليني افرق بينكم غصب عني ... وبلاش تخليني اعمل تصرف ميعجبش حد وادرسي دينك كويس علشان اكده انتي ال بتغلطي


القي سراج كلماته وصعد فنظرت قسمه بحزن الي الفراغ وتحدثت بدموع مردفه:  شوفتي يا حجه بيعمل معايا اي بجا هو دا العدل ال كان بيتكلم عليه

فاطمه بيأس:  يا قسمه يا بنتي كلنا جولنا انك غلط ما تفكري في كلامنا شويه مش يمكن نطلع احنا ال صوح

قسمه بدموع:  يا حجه انتوا متعرفوش دينكم زيي انا بعمل كل ال ربنا امرني بيه يعني ينفع رجاله غريبه يلمسوها

حفصه بحده:  عيب اكده يا قسمه دا مش كلام يتجال هي كان مغمي عليها يعني يسيبوها في الشارع الكلام ال انتي بتجوليه دا حرام علي فكره 


اما في الاعلي كان سراج جالس بجانب جنه ينظر اليها وهي نائمه ويلامس شعرها حتي تذكر


فلااش بااك

سراج بضيق:  والله العظيم بحبك بس اهتمي بيا شويه انا مجولتلكيش متصليش صلي دا انا اكون فرحان وانا شايفك بتعبدي ربنا 

قسمه:  والله بهتم بيك كل الواكل ال بتطلبه بعمله وهدومك وكل حاجه تخصك انا عمري ما منعتك من حاجه انت عايزها


فلااش بااك


فاق سراج من شروده علي صوت جنه وهي تتحدث بتعب مردفه:  سراج

سراج بابتسامه:  عيون سراج حمد لله علي سلامتك يا جلبي الحند لله ان ربنا نجاكي

سراج بتعب:  انا اسفه اني خرجت من غير ما استأذنك وعارفه ان دا حرام عليا بس دا غصب عني والله وصدجني مش هتتكرر بس انت سامحني

سراج بابتسامه : مدام وعدتيني انها مش هتتمرر يبجي انا مش زعلان منك

جنه بابتسامه:  طيب يلا ساعدني اجوم علشان اصلي العشا واصلي ركعتين شكر لله انه نجاني من الحادثه دي وادعي ان ربنا يصلح حالنا ويصلح حال قسمه 


اقترب سراج منها وساعدها علي النهوض ثم دخلوا وتوضأوا الاثنين وادوا صلاه العشاء ثم ركتين شكرا لله وجلست جنه تدعي الله لبعض الوقت اما في غرفه فاطمه كانت جالسه علي فراشها تقرأ بعض الايات القرأنيه مردفه


""بسم الـله الرحمن الرحيم {أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا (9) إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا (10) فَضَرَبْنَا عَلَى آذَانِهِمْ فِي الْكَهْفِ سِنِينَ عَدَدًا (11) ثُمَّ بَعَثْنَاهُمْ لِنَعْلَمَ أَيُّ الْحِزْبَيْنِ أَحْصَى لِمَا لَبِثُوا أَمَدًا (12) نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ نَبَأَهُمْ بِالْحَقِّ إِنَّهُمْ فِتْيَةٌ آمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى (13) وَرَبَطْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ إِذْ قَامُوا فَقَالُوا رَبُّنَا رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَنْ نَدْعُوَ مِنْ دُونِهِ إِلَهًا لَقَدْ قُلْنَا إِذًا شَطَطًا (14) } الكهف "" صدق الله العظيم


انتهت فاطمه من القرأه ثم خلدت الي النوم اما في غرفه جنه نظر سراج اليها ثم تحدث مردفا:  جنه انا هروح اشوف قسمه المفروض انهارده ابجي عندها بس انا هشوفها واجولها اني هفضل معاكي انهارده علشان انتي تعبانه وهاجي 

جنه بابتسامه: روح يا حبيبي انا هجعد اقرأ قرأن وبعدها انام خليك عندها علشان انهارده يومها حرام


ابتسم سراج ثم قبلها علي راسها وذهب اما في غرفه قسمه كانت ساجده وهي تبكي بشده فدخل سراج وتنهد بضيق عندما وحدها تبكي هكذا وجلس لبعض الوقت حتي انتهت ونهضت فتحدث مردفا:  بتعيطي اكده ليه

قسمه بدموع:  احضرلك الواكل


نظر سراج اليها ثم سحبها اليه حتي جلست علي قدمه فتحدثت باحراج مردفه:  سراج مينفعش اكده عيب

سراج بهدوء:  هو انتي صاحبتي انتي مرتي ومفيش حاجه عيب بينا .. كنتي بتعيطي اكده ليه 

قسمه بدموع:  علشان انت زعجتلي وزعلان مني 


مسح سراج دموعها ثم تحدث مردفه:  قسمه انا بحبك والله العظيم بحبك والمفروض احبك زيك زي جنه بس انا بحبك اكتر منها بكتير ومش عايز اخسرك الدين يا حبيبتي عمره ما كان بالشده او بالغصب الدين بتاعتنا دين يسر ودين رحمه ومغفره ولازم لما ننصح حد ننصحه باللين مش بالعنف علشان يسمع مننا النصيحه وينفذها فيه ناس لو نصحتيهم بصيغه الامر مستحيل يسمعرا نصيحتك لما تكوني عايزه تجولي لجنه حاجه انصحيها براحه واختاري كلامك جبل ما تحوليه ممكن كلامك دا يجرح الانسان ال جدامك من غير ما تجصدي ودا حرام ... حرام علينا نكسر بخاطر حد فهمتي يا قسمه

قسمه بحزن:  حاضر بس متزعلش مني

سراج بابتسامه:  انا مستحيل ازعل منك 


مر الليل سريعا وفي صباح اليوم التالي اجتمع المل علي الفطور وبعدما انتهوا ذهب سراج الي عمله وارتدت حفصه ملابسها ونزلت الي الاسفل ثم نحدثت الي والدتها مردفه:  انا همشي يا ماما


نظرت فاطمه الي ملابسها ووجدت معظم شعرها خارج الطرحه فجاءت لتتحدث ولكت تحدثت قسمه بحده مردفه:  حفصه اي ال انتي عاملاه دا حرام عليكي اكده اتجي الله

حفصه بضيق:  في اي يا قسمه بس

فاطمه:  شعرك يا بنتي دخليه

حفصه بضيق:  لع يا ماما انا شكلي اكده خلو انا همشي بجا

قسمه بحده:  لع مينفعش تمشي اكده انتي هتدخلي جهنم بالوضع دا اتجي الله سويه وحرام عليكي طول ما انتي ماشيه الشباي هتبص عليكي وتلمي سيئات وربنا هيرميكي في جهنم


نظرت فاطمه اليها بضيق وايضا جنه التي اقتربت من حفصه وتحدثت بابتسامه مردفه:  بسم الله ما شاء الله اي الجمر دا


نظرت قسمه اليها ثم تحدثت بحده مردفه:  هي اكده مش جمر هي اكده بتغضب ربنا

جنه بضيق:  معلش يا قسمه سيبيني اتكلم .... حفصه يا حبيبتي انتي هدومك ما شاء الله خلوه جوي ومحتشمه كمان وهيبجي شكلك احلي لو دخلتي شعرك انتي يا حبيبتي جوهره علشان اكده لازم تحافظي علي نفسك من الناس ال بتحب تسرج كل حاجه بعيونها ربنا حال في سوره النور ..... بسم الله الرحمن الرحيم {وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَ الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ» (النور، 24 } صدق الله العظيم ... فاهمه معني الايه يا حفصه كملي حلاوتك يا حبيبتي وغطي شعرك علشان كل ال يشوفك يغض بصره عنك ويحترمك


ابتسمت حفصه وتحدثت مردفه:  فعلا يا جنه انا هطلع البس حجاب اطول من دا واغطي شعري

جنه بابتسامه : ربنا يهديكي ويبعد عنك اي شر يا حبيبتي


صعدت حفصه الي الاعلي فتحدثت فاطمه بابتسامه مردفه:  ربنا يرضي عنك يا جنه يا بنتي ... قسمه يا بنتي شوفتي هي اقتنعت ازاي كلميها براحه يا حبيبتي وهي هتسمع كلامك هي بتحبك جوي 

قسمه : المهم انها سمعت الكلام يا ماما بعد اذنكم انا هطلع اصلي واقرأ شويه قرأن

جنه : بعد ما تصلي انزلي علشان تساعديني في الواكل

قسمه بحده:  مينفعش اسيب الصلاه علشان الطبيخ والبسي حاجه غير البيجامه دي مينفعش اكده كفايه ال حوصل بسببك امبارح 


القت قسمه كلماتها ثم صعدت الي الاعلي فتحدثت فاطمه في نفسها مردفه:  ربنا يستر يا قسمه وميتخربش بيتك بسبب عمايلك دي 

جنه بحزن:  هو اي ال حوصل بسببي امبارح يا ماما وقسمه بتكرهني اكده ليه مش هي ال وافجت علي جوازي بسراج وجالت انها مش زعلانه ليه بجا ال بتعمله دا انا اكده اعصابي هتبوظ

فاطمه بحزن:  معلش يا جنه يا بنتي استحمليها والله العظيم هي طيبه جوي بس طريجتها اكده غلط ادعيلها


في المساء في غرفه سراج كانت جنه نائمه بين احضانه وهي يعبث غلي هاتفه حتي نحدثت مردفه:  حبيبتي انا هنزل اجيب عصير ومايه علشان المايه خلصت

سراج: ماشي يا حبيبتي بس البسي الروب واطلعي بسرعه علشان محدش يشوفك بلبسك دا وانا والله مش جادر انزل


ابتسمت جنه وارتدت الروب ثم نزلت الي الاسفل ودخلت الي المطبخ واخذت العصير والمياه وفجأه وجدت جنه امامها تنظر اليها بتفحص وغضب ثم تحدثت مردفه:  انتي نارله اكده ازاي واي اللبس دا هو انتي للدرجادي معندكيش احترام ولا ادب

جنه بضيق:  انا كنت نارله وهطلع بسرعه وبعد اذنك يا قسمه ملكيش علاقه علشان انا مش هستحنل طريجتك دي اكتر من اكده انتي اكده بتكرهيني في عيشتي

قسمه بحده:  انا بعلمك دينيك وبعرفك واجباتك

جنه بعصبيه:  انا عارفه ديني كويس واعرف تعاليم ديني اكتر من اكده مليون مره انتي ال متع فيش دينك و


لم تكمل جنه كلماتها وفجأه تلقت صفعه قويه من قسمه وووو


          الفصل الرابع من هنا

تعليقات