Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه زوجي وزوج اختي الحلقه الحاديه عشر والأخيرة


 خدنا حلا من عند ماما وكل شوية ابصله من تحت لتحت من


 غير ما ياخد باله وابص لشعره اللي زي الحرير كنت بحسد ايده لما يمشيها عليه 


لما وصلنا عند حماتي استقبالها مكنش حلو 


كانت متعمده تلقح كلام عن المرحومة كأنها بتفكرني ان عامر لحد تاني مش ليا


كان نفسي اقولها ان اختي بقيت ضرتي في حب عامر بس سكت ومتكلمتش

 

ام عامر: امتي هتسافر تاني يا عامر ؟


عامر: بكرة الصبح 


بصتله باستغراب وحسيت ان نبضات قلبه بتعلي


ازاي ده لسه امبارح قال مش هيسافر دلوقتي

............


نيمت حلا في سريرها وفضلت الاعبها وهي تضحك


دخلت اوضتي واول مرة افتح دولاب الهدوم الداخليه 


كنت هختار قميص بس قفلت الدولاب تاني وسند ضهري عليه


طلعت بيجامة ستان بينك ورفعت شعري وحطيت شوية برفان 


دخل عامر الاوضه وبصلي وضحك


قرب مسك دقني


عامر:انتي حلوة اوي انهاردة


لفيت وشي من الكسوف 


عامر:بصيلي 


ولف وشي قدام وشه وبص في عنيا


بجد انتي تجنني


عامر ضمني وحسيت اول واجمل احساس في حياتي


حسيت ان حبي لزياد ده كان لعب عيال هو ده الحب بجد


بصلي بشكل غريب كأنه بيقولي يلا نبدأ سوا


كنت حاسة بنار الغيره من اكتر مخلوقة حبيتها وهي دلوقتي تحت التراب


حسيت برعشة في جسمي


عامر:انتي تجنني بجد عمري ما حسيت الاحساس ده


بلعت ريقي 


سما:احساس ايه؟


عامر: اني اكون مجنون وملهوف علي حد كده


كنت هساله امال اللي بينك وبين سنا كان ايه بس بلعت


 السؤال حسيته غبي وسكت 


قرب شفايفه مني بس قبل ما يكمل رن تليفونه


بص للتليفون وحاول يطنشه بس في الاخر رد


بس المرة دي زياد احقر خلق الله قاله انه اخد واحده مش


 بتحبه وكان عامر بيبصلي مقهور


 وعنيه بتطلع شرار وبيضغط علي ايده جامد


قفل التليفون ورماه بطول دراعه


عامر بصوت خلاني اترعب:ليه؟؟


سما:..........


كل الكلام تاه


عامر:ليه هو اللي يقولي انك مش عوزاني؟


فضلت ابكي كأني مسحورة مقدرتش انطق كلمة


عامر مسك دراعي بقوة كأنة هيكسره


عامر: انا قلبي دق لاول مرة ليكي


فتحت عنيا وبصتله


عامر: مش بنكر اني حبيت سنا بس حبيتها لانها مراتي هي اه حبيتني بس المرة دي انا اللي حبيتك

زعلت عليها وبكيت وكنت هتجنن بس متوقعتش اني هحبك 


حبيت واحده خلت حبيبها يطلب مني برغبه منها اني اسيبها


عامر: دلوقتي عرفت سبب دموعك 


دلوقتي عرفت كل حاجة


قالها وطلع وسابني ضايعه


فضلت اصرخ وانادي عليه بس هو مشي خلاص مرديش يسمعني


روحت بيت اهلي وقعدت في اوضتي سندت دقني علي ركبتي وقتها رن تليفوني بس رميتت اول ما شفت اسمه


دفنت راسي في مخدتي


ماما دخلت عليا لقيتني كده 


ماما: بنتي !!!!


بصتلها ورميت راسي علي كتفها


سما: 10 ايام معرفش عنه حاجة 


ماما: اهدي يابنتي


سما: مدنيش فرصه حتي ادافع عن نفسي


ماما: اهدي 

للدرجادي بتحبيه؟


كنت مكسوفة اعترف بحبه قدامها علشان خاطر اختي المرحومة


بس ماما خدت نفس وطلعته كنت حاسه انها حابسه دموعها جواها

 

............

كنت قاعدة في اوضتي وحلا نايمة جمبي كنت بحكي معاها وكأنها فهماني 


ملامحي كلها اتغيرت في 20 يوم سواد تحت عيني وخسيت وارهاق كنت ببص لحلا وبشكيلها


 من ابوها  وحلا نايمة جنبي كنت بحكي معها ملامحي كلهاةتغيرت 20 يوم مابعرفه عن شي 


سواد تحت عيوني نحفانة ارهاق كنت بطلع فيها ونفسي اشكيلها من ابوها 


بعدها باب الاوضه خبطت خبطه واحدة


استغربت ماما في العده مش بتخبطت وتنسناني افتح


قمت جريت افتح 


قلبي بيدق وايدي بتتنفض وجسمي زي التلج


اول ما فتحت شوفته قدامي


ضحك


عامر :ازيك؟

لفيت وشي الناحيه التانية


بلعت دموعي وسكت


سما: ليه عملت كده؟


عامر: غيرة العاشق خلتني اصدق


رميت نفسي في حضنه من غير كلام


عامر: بحبك


حضني وفضلت ابكي بصوت عالي


عامر:انا اسف


رفعت راسي وبصتله 


سما: مين قالك الحقيقه؟


عامر: أمك


فضلت ابكي 


سما: مش من حقي احس المشاعر دي


عامر: حقك وحقي عليكي تحسي بيها


سما: حبي ليك غير عن.......


عامر: حط ايده علي بوءي


متقوليش حاجة  انا بغير


سما: والله ما كان حب


رجع حضني تاني وهمسلي في ودني 


يلا نرجع بيتنا


بصتله بكسوف


عامر: الليله دي لازم تكون ليلتنا 


رجعت رميت نفسي في حضنه


...

مش سهل انك تتجوزي جوز اختك بس ربنا خلق مودة بين الزوجين مقدرش انسي بس  بدعي ربنا يصبرني علي احساس الغيرة 


زياد سابت خطيبته هند لانه كان هدفه يقرب مني ويخرب حياتي بس عامر وقفه عند حده وسافر زياد عنه اهله 


جبت لعامر بنوته قمر مش بنكر انه اداني كل الحب اللي تتمناه اي بنت بس مقدرش يديني اني اكون اول بنت في حياته.


تمت بحمد الله




روايات بقلمي🖊️/رودي سيد 🤍💜

تعليقات