Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ابن عمي الفصل الثالث


 الفصل الثالث

ضياء. راح عليها وقال انتي بتردي عليا ومد ايده علشان يضربها
امه. مسكت ايده وقالت انت اتجننت إياك كيف تمد يدك علي خيتك
ضياء. دا انا هموتها كمان وبصلها وقال كيف تردي عليا اجده يا دكتوره هو دا العلام اللي اتعلمتيه اخرتها تردي علي اخوكي الكبير
حور. بدموع قالت انا بس كنت عاوزه افهم ليه محدش اخد رايي هو دا مش من حقي يا اخويا يا كبير يا محامي ومتعلم وعارف ان دا حقي وكمان بتقولي مروحش خطوبة بنت خالتك وانا عطلت نفسي من الدارسه اليوم علشانها وانت عارف ان دراستي مش سهله
ضياء. لما تتكلمي بأدب واسلوب كويس ابقي اعملي اللي عوزاه
حور. علي فكره دا ظلم وانا مش هوافق علي كلاكم
ضياء. بعصبيه راح عليها تاتي ومسكها من شعرها وقالها يبجي اتجننتي صوح يا بت ابوي وانا اللي هربيكي وظلم بظلم بقا
حور. دماغها تحت وبتقول والله لما بابا يجي
ضياء. تمام بس جبل ابوكي يجي هموتك بقلمي نور عصام
امه. ليه اجده يا ولدي سيب خيتك
حور. سيبيه يا ماما ماهو لازم يستقوي عليا
ضياء. جسما بالله لو لسانك نطق تاني
إياد. دخل وشاف المنظر راح عليه وقاله انت اتجننت ازاي تعمل كدا ايا كان السبب اومال لو مش متعلم يا حضرة المحامي ازاي عصبيتك تتغلب عليك كدا وشده ايده من علي شعر حور
حور. راحت وقعدت علي التربيزه اللي موجوده بالمطبخ وحطت دماغها بين ايدها وإياد بردو لسه ما شافها
فرحه. جريت عليها وقالت حبيبتي متزعليش وطبطبت عليها
ريهام. اللي عملته ف خيتك ده
ضياء. قاطعها وقال انتهينا يا ماما
إياد. قاله إياك تاني مره تتعامل معها كدا ولا تمد ايده عليها حور دلوقتي معتدش تخصك
حور. كانت بتسمع كلام إياد وفرحت جواها بس متغاظه منه لان كل دا حصل بسببه علشان دا اعتقادها
ضياء. دي اختي وغلتط يا إياد ولازم تتربي
حور. قالت انا مغلطتش
ضياء. راح عليها تاني
فرحه. وقفت ف وشه
إياد. شده وخرج بيه قبل يشوفها بردو
حور. بس خرج قالت والله بس بابا يجي ما هسكت خالص وهعرفك يا ضياء ازاي تمد ايدك عليا
ضياء. سمعها وقال سامع كلامها اروح اجيب اجلها بجا
إياد. ابتسم وقال اهدي انت عارف انها عنيده من صغرها
ضياء. لا وبتهددني كل شويه هجول ل بابا
إياد. انت عارف انها بتحب عمي كتير وهو مدلعها ودايما تتحامي فيه منك ومن عصبيتك وبصراحه انا قولت انك اتغيرت بعد العمر دا كله بس للاسف زي ما انته عصبي ومش عاوز اقول همجي
جروب روايات بقلم نور عصام
فرحه. خلاص بقا يا حور مكنش لازم تردي عليه بردو
حور. طبعا ما انتي لازم تدافعي عن حبيب القلب هستني منك ايه يعني
فرحه. بقا انا كدا يا حور
حور. دموعها نزلت
فرحه. خلاص حقك عليا برغم كلامك مش عجبني بس انا مقدرش اشوفك بتعيطي ولا اشوف دموعك الغاليه دي
حور. والله بردو هقول ل بابا علشان يتربي
ريها. اعجلي بجا يا حور
إياد وضياء. قاعدين بالصالون
ابوه وعمه دخلو عليهم والقو التحيه وهما ردو
مهران. وين امك يا ضياء
ضياء. جوا يا بابا
مهران. هي لسه ما راحت عند اختها





ضياء. لا لسه يا بابا
ريهام. طلعت وقالت خير يا ابو ضياء
مهران. انتو اللي خير شكلكم ببجول انو فيه حاجه
ريهام. ابدا يا ابو ضياء
مهران. قال وين حور لسه ما صحيت
رواية ابن عمي بقلمي
نور عصام
ريهام. صحيت
مهران. نادي عليها بدي اياها
ربهام. حاضر وراحت قالت تعالي يا بتي كلمي ابوكي
حور. غسلت وشها وحطت الطرحه علي شعرها ونزلتها علي وشها ودخلت نعم يا بابا
مهران. كيفك يا بتي
حور. الحمد لله يا بابا
مهران. مالك يا حور حسك مش زينه
حور. ابدا يا بابا بس تعبانه شويه
مهران. اطلب الحكيم
حور. ابتسمت غصب عنها
مهران. ضحك وقال عادي لساتك دكتوره صغيره
عثمان. قال طيب هي وصغيره إياد موجود
مهران. لا مؤاخذه ياولدي
إياد. ولا يهمك يا عمي
مهران. بص ل ضياء وقاله عملت ف خيتك ايه يا ضياء
حور. بلهفه قالت معملش حاجه يا بابا
مهران. ابتسم للهفتها عليه واتأكد انو ضياء زعلها بصلها وقال انا هأجل فرحه عقابا ليه انو زعلك
حور. راحت علي ابوها وقالت بس هو ما زعلني يا بابا
مهران. انتي متأكده
حور. طبعا يا بابا دا اخويا حبيبي وعمري ميزعلني
مهران. بص ل ضياء وقاله جوم بوس راس خيتك يا ضياء
حور. لا يا بابا محصلش حاجه
ضياء. قام وراح عليها واخدها ف حضنه وطبطب عليها
حور. دموعها نزلت
ضياء. حجك عليا وباس راسها وقالها انتي اللي عصبتيني وانتي عرفه اني مش بحب حد يرد عليا
حور. بغيظ فيه قالت انا عذراك طبيعي تكون متوتر فرحك بعد بكرا
ضياء. ليه يارةكوح امك حد جالك اني بت وخايف ولا ايه
حور. ضحكت بهمس
ضياء. غوري من وشي
حور. مشيت والكل ضحك
مهران. بص ل ضياء وقال اوعاك تزعلها تاني وجولتلك جبل سابق اتحكم شويه ف عصبيتك دي دايما تتعصب عليها وهي تهددك وبردو تيجي جدامي وتخاف عليك رواية ابن عمي بقلمي نور عصام
ضياء. انا اسف يا بابا
مهران. راضي اختك ولو ما اتحكمت ف عصبيتك دي انا هلغي جوازك من بت عمك كفايها متحمله عصبيتك الفتره اللي فاتت مش هتكملها باجي عمره كمان
فرحه. دخلت وبتسرع قالت انا خد عليه يا عمي
إياد. انفجر من الضحك
ابوها وعمها هههههههه هههههههههه
ضياء. بصلها وابتسم
مهران. قالها والله ماني عارف مين فيكم اللي علم التاني جلة الحيا
فرحه. احرجت وخرجت
ضياء. ليه اجده يا بابا احرجتها
عثمان. تستاهل
ضياء. انا عاوزها اجده محدش له صالح بينا
إياد. ربنا يسعدكم وفكر انو لازم يشوف حور وف نفسه تاني قال يعني تبقي قدام عيني وبردو ما اشوف وشها واتنهد
وبعد بعض الوقت
ربهام. يلا يا حور اجهزي انتي وفرحه علشان نروح عند خالتك
حور. لا يا ماما مش هقدر
الهام. ليه يا حبيبتي جومي يلا غيري واجهزو
حور. لا ضياء قالي مش هروح
ضياء. دخل وقال وانا بجولك جومي البسي وروحي معهم واحنا شويه وبنحصلكم علشان جراية الفاتحه
حور. بس انا بقا مش عاوزه اروح
ضياء. راح عليها وقالها عيب عليكي تبقي كبيره اجده ودكتوره واخوكي يضربك
خور. نعم
ضياء. ايوا مش انتي اللي بتعصبيني
حور. بجد زعلانه منك
ضياء. حجك عليا متزعليش والله مجدر علي زعلك
حور. حضنته وقالت خلاص انا كمان بحبك ومقدرش ازعل منك
ضياء. طيب يلا اجهزو
فرحه. احنا هنجز وانت وصلنا
ضياء. بصلها وابتسم
حور. متتلمي يا بت فين حيائك كأنثي دمرتي سمعتنا معاكي
فرحه. ان شالله تولعو كلكم انا مالي
حور وامها وام فرحه هههههه هههههههه وخرجو يجهزو
ضياء. جلبي عشر دجايج واكون جاهر
فرحه. وانا دجيجه واحده وبهزار قالت اوعي تلبس حلو
ضياء. بصلها
فرحه. علشان محدش يبوصلك احسن اموتهم كلهم واروح فيهم السجن يرضيك كدا
ضياء. همس بشفايفه وقالها بحبك
فرحه. وشها احمر والتفتت
حور. حسبي الله ونعم الوكيل فيكم وزئت اخوها علشان يخرج من الاوضه وقفلت الباب وقالت انتي ايه يا بت
فرحه. ملكيش دعوه بيا خليكي ف حالك
حور. ايه مش عرفه تتقلي شويه تك الأرف
فرحه. لأ





حور. طيب يلا تعالي نلبس وبعد شويه جهزو
ضياء. خبط عليهم
فرحه. فتحت الباب
ضياء. واو ايه الجمر دا
فرحه. بجد حلوه يا ضياء
ضياء. جمر يا جلب ضياء
حور. راحت عندهم وعوجت بوئها
ضياء. ايه مش عحبك يا بومه
حور. بصتله بتعالي وقالت بقا انا بومه انا الدكتوره حور الشرقاوي بكل جمالها دا وتقول عليها بومه اما انك صحيح غراب
إياد. كان واقف خلفهم وسامع كلامها وابتسم
ضياء. بقا انا غراب يا بومه الشرقاوي
فرحه. سيلك منها يا حبيبي كفايه انا شيفاك جمر
ضياء. جلبي انتي يا فرحتي
حور. تكو الأرف ف حبكم اللي خلاكم معندكوش حيا ولا خشي
فرحه. انتي مالك
حور. لحظه انادي ماما ومرات عمي
ضياء. لا ماما ومرات عمك ركبو مع بابا وعمك
فرحه. اومال إياد فين
ضياء. نازل اهو ونزلو هما كمان وراه
ضياء. ركب وإياد ركب جنبه
حور وفرحه ركبو ورا بقلمي نور عصام
حور. دقات قلبها سريعه ومتوتره
إياد. لا يقل عنها ومستغرب نفسه ونفسه يلتفت ويشوفها بس محرج
وبعد دقائق وصلو عند خالت ضياء ونزلو البنات ودخلو بسرعه
إياد وضياء. دخلو عند الشباب وبعد قراءة الفاتحه قامو البنات بدورهم وزغرطو وشغلو اغاني وهيصو وبعد فتره حور فونها رن
حور. فرحه هروح اشوف دعاء زميلتي
فرحه. ماشي بس متتاخريش
حور. خرجت وراحت اوضه تانيه بعيد عن الدوشه وردت علي زميلتها بالكليه وقالت انها مش هتقدر ترجع وكمان هتقعد كام يوم علشان حوازها من ابن عمها
دعاء. كدا علطول
حور. اهو اللي حصل بقا هستناكي الفرح يوم الخميس
دعاء. الف نبروك يا قلبي عقباااالي
حور. ههههه يارب وقفلو
إياد. كان خارج من عند الشباب ورايح عند ابوه وعمه شاف حور
حور. كمان شافته وهي رايحه عند البنات
إياد. بصلها وقال انتي
حور. انت ايه اللي حابك هنا
إياد. انا معزوم عالخطوبه
حور. اممم طيب والتفتت تمشي
إياد. ممكن اتكلم معاكي بس دقيقه
حور. ولا حتي ثانيه عن اذنك
إياد. اتسرع وراح عليها ومسكها من دراعه وقالها اهدي بس دقيقه
حور. بصتله وبصت لايده اللي ماسكه دراعها
إياد. قالها اسف وساب ايدها وقالها ممكن اعرف انتي مين
حور. لا مش ممكن وإياك تاني مره تتعرضلي انت لسه متعرفنيش
إياد. منا عاوز اعرفك
حور. بلاش احسنلك والتفتت تمشي
إياد. طيب انا مديونلك
حور. ماردت عليه وتابعت خطواتها
إيار. وقف قدامها وقالها لو موقفتيش واتكلمتي معايا بالذوق
حور. رفعت حاجبها وقالت هتعمل ايه
إياد. هكلمك بالعافيه
حور. لا انت ولا الدنيا كلها تقدر تجبرني علي حاجه فاهم
إياد. مسك ايدها وقالها اهدي احسنلك
حور. ف لحظه كانت ايدها التانيه علي وشه وقالت مش انا اللي حد يمد ايده عليها ويلمسها دا لا عاش ولا كان وزئته عنها
إياد. انصدم من فعلها الغير متوقع وخرج برا الفرح خالص
حور. رجعت عند البنات وقالت ل فرحه انها عاوزه تروح
فرحه. مالك حصل حاجه
حور. لا ابدا بس مصدعه شويه خليكي انتي لو عاوزه
فرحه. لا لا يلا بس لحظه اقول لماما اننا مروحين علشان ما تقلق علينا
حور. تمام وبعد لحظات فرحه رجعت وخرجو
فرحه. ايه يا بنتي اللي حصل انتي مش كنتي كويسه
حور. انتي عرفه دوشه الفرح وكمان انا كنت ف الكليه الصبح وخرجت جيت علي هنا وتعبت من المشوار
فرحه. سلامتك يا جمر يا ابو عيون زرق انته
حور. اتلمي يابت
فرحه. ههههه وبعدين قالت طيب ايه هنمشي ولا نتصل ب ضياء وإياد
حور. لا خلينا نمشي الجو حلو والبيت مش بعيد
فرحه. ماشي كلامك يا جمري ومشيو البنات يتكلمو مع بعض الي ان وصلو بيتهم فرحه قالت دا ضياء بيرن عليا
بقلمي نور عصام
حور. طيب ردي عليه وقوليو اننا وصلنا وبلاش نحنحه يا ختي
فرحه. ضحكت وقالت انهم وصلو البيت
ضياء. اتنرفز وقالها ازاي متقولوش
فرحه. خلاص بقا يا حبيبي اللي حصل وبعدين معرفناش ندخل عند الشباب يرضيك كنا نيجي عندك والشباب يشوفونا
ضياء. علشان كنت اقطع رقبتكم
فرحه. اهو انت قولتها وبعدين انا كنت هتصل عليك بس الشبكه كانت ضعيفه وغير كدا اكيد مكنتش هتسمع من صوت الدوشه اللي عندك
ضياء. يعني انتو دلوقتي فين ف البيت
فرحه. ايوا يا حبيبي وصلنا خلاص
ضياء. تمام وبعدين قالها خلي بالك علي نفسك
فرحه. بمرح قالت طيب وحور ايه اسيبها تخفه مخليش بالي منها
ضياء. غوري يا فرحه وقفل
فرحه. هههههه
حور. هههههه وبعدين قالت عبيطه
فرحه. ليه يعني علشان بحب اخوكي
حور. لا علشان خفيفه
فرحه. سيبنالك انتي التقل يا ختي
وبعد بعض الوقت الكل رجع البيت وطلعو ينامو
إياد. نزل من اوضته وراح قعد ف الجنينه يفكر باللي حصل
حور. كمان كانت صاحه وبتفكر باللي عملته وبعدين قالت يستاهل ازاي بمد ايده وبلمسني دا انا كان لازم اقطعهاله واتنهدت وقامت وقفت وراحت عند الشباك ولاحظت ان حد قاعد قالت
ايه دا ضباء ايه اللي مقعده لحد دلوقتي كدا وفكرت شويه ونزلت لعنده اوبا بقااا

تعليقات