Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه تزوجت مغرورة الفصل التاسع


 الفصل التاسع

مروه: اعااااااااا..
محمد: بتعملي اي ي بنت المجنونه..
مروه: انت اي اللي جابك دلوقتي..
محمد: هو مين اللي خاطف مين..اي اللي مطلعك فوق الدولاب..
مروه: اسأل نفسك ي استاااذ ي محترم... جايبني فين...في فاار تحت السرير..
محمد: طب انزلي عشان متعصبش عليكي.. اخلصي..
مروه: مش عارفه...
محمد اقترب من الدولاب واردف..
محمد: هاتي ايدك اخلصي...
وضعت يديهااا علي يده الممدوده لها واليد الأخري علي كتفه...لتستند به.. ولكنها تفركشت به ليقعااا علي الأرض..
محمد: ااااه.. وسعي ي شيخه جتك نيله..
مروه: اي ده..
محمد: اي ده اي..
مروه: الواقعه دي بالذاات متبقاااش كده ( بس ي بنت المدلوقه هتفضحينااا)..
محمد بإستغراب: مش فاااهم..
مروه: خلاص ي اخويا مهي باظت...
وقف محمد..ووقفت هي بعده وجلست...
محمد: نبطل هري بقي علشااان عايزك في حاجه مهمه..
مروه بسخريه: ااه اتفضل م انا مش لاقيه حاجه اعملهااا..
محمد: اتكلمي عدل.. انا اللي خاطفك متحسسنيش اني مخرج بنت اختي..
مروه: انت عندك اخوااات ي اسطااا..
محمد: بطلي رغي ي بت انتي..
مروه: خلاص قول..
محمد: في مأذون هيجي النهاره.. علشان يكتب كتابنااا..
انصدم مروه بشده من تلك الكلمااات.. ماذا يحدث في حياتهااا...في الأول اقدمت علي خطوه غبيه وهي الذهااب الي ملك.. وتم خطفهاا..وحبيبها رأت الحب في عيونه لأول مره ولكنه لم يكن لهااا.. وهي الأن محاصره مع ذلك الشااب الذي لا تعرفه.. اختفت القسماات المرحه المزيفه التي رسمتها حتي يجعله ينزعج منها ويتركهااا.. اما الأن في اختنقت الحروف في حلقاا ولم تستطع الحديث... الا انها استجمعت كل طاقتها لتتحدث..
مروه: لا طبعااا مش موافقه..
محمد: لا هتوافقي.. مش بمزاجك وانا اصلا بقولك مش باخد رأيك..
مروه:وانا بقولك مش هتجوزك..
اخرج محمد صوره من جيبه ووضعها امامها لتشهق مروه.. فقد كانت صوره امهاا..
محمد: طب وكده..







مروه: ...............
محمد: ايوا كده شطوره.. مسمعش صوتك غير وانتي بتقولي موافقه.. والا حماتي هتبقي حالتها صعبه اوووي..
مروه بحزن: هتقبل تتجوز واحده مش بتحبك..
محمد: اااه عادي..
مروه: وبتحب غيرك..
محمد: متفرقش معايااا.. انا مش واخدك عن حب.. كلها كام شهر ونتطلق..
مروه: طب وانا ذنبي اي تدمرلي حياتي بالشكل ده..
محمد: حظك بقي..
تركهاا محمد في الغرفه ليخرج الي الصاله الكبيره... جلس ووضع قدمه علي المنضده امامه.. ومن ثم فتح التلفاااز..
مروه: انت مش هتمشي..
محمد: لا.. خلاص انا هقعد هناا..
وأشار بيده الي حقيبه في الأرض.. وارردف..
محمد: في هدوم هناا ليكي.. ادخلي غيري هدومك علشان المأذون علي وصول..
اخذت تلك الحقيبه في حزن ودلفت اللي الغرفه... وجلست ستفكر فيماا ستفعل..
علي الجهه الاخري..
خالد: ماما... مااااما... ي ماااااااامااا..
والدته: حد قالك اني مبسمعش..في اي ي اهبل..
خالد: ماما انا قررت اتجوز...
والدته: لولولوووووووووووووووووي(ايوااا بقي)
خالد: اهدي ب حااجه بس اسمعيني..
والدته: الف مبروووك ي ولا..عقبال م اشيل عيالك ي رب..
خالد:عيالي!..هو انتي خلصتي من الجواز وهتبدأي في الخلفه..
والدته: هو انت ي ابني مستكتر عليااا اني افرح..
خالد: لا ي قلبي افرحي..بس عاوزك بقي تقولي ل بابا..علشان في مشكله صغيره كده واول م تتحل هنروح علشان اتقدملهااا..
والدته: مشكله اي!!!
خالد: موضوع كده ي ماما ادعي انه يتحل بسرعه..
والدته: ماشي ي حبيبي ربنااا يتمملك علي خير ي رب..انا هخلي الخدم يحضرولك العشاء..
خالد: ي ريت ي ماما عشان واقع وانا هطلع اغير هدومي..
صعد خالد الي غرفته الوااسعه في ڤيلا والده كماا يشعر..فهو يريد الاستقلال بنفسه ويسكن في بيت من ماله الحر..بدل ملابسه..وامسك هاتفهه..ليتصل بهاا ولكن قاطعه صوت والدته تدعوه للعشاء...
علي الجهه الأخري..
ملك: ي ايهااب هي ملهاااش ذنب..
حمزه: بطل جناان ي ايهااب وخليها ترجع بيتهااا..
ايهااب: مش هتمشي..
امسك ايهااب يد رواان وخرج من الڤيلا في غضب شديد
ركب سيارته وهي بجااانبه ليقود السياره سريعاا..
روان: هنروح فين..
ايهااب: محتاجين نتكلم...
روان: في اي!!
ايهاااب: انتي عارفه..
روان: وعلشان كده بقولك تشيل الموضوع ده من دماااغك خالص..
اوقف سيااارته بسرعه... ونظر لهااا بغضب..
ايهااب: بس انا متأكد ان انتي بتحبيني ي روااان.. زي م انا بحبك بالظبط..
روان وهي تنظر امامهااا: ده في خيالك انت وبس.. انا مبحش حد..
ايهاب: روان بصيلي..
روان: دكتور ايهاااب.. لو سمحت انا فعلا مليش اي علاقه باللي عمله محمد.. انا عايزه ارجع بيتي لو سمحت..
ايهااب: بقولك بصيلي..
نظرت روااان ليحترق قلبها علي الدموع في عينيه.. لتردف بقوه مصطنعه..
روان: عايزه امشي...
ايهااب: بس انا مش هسيبك تمشي المره دي ي روااان.. انتي هتفضلي عندنا لحد م مروه ترجع..
لف بسيااارته ليعود الي الڤيلا مره اخري.. دفعها الي احد الغرف.. لتسقط علي الارض وهي تبكي وتردف في غضب..
رواان: علفكره انا مش سجينتك علشاان تعمل كده.. قولتلك مليش دعوه..علفكره البلد فيهاا قانون..انت ملكش حق تحبسني هناا..
ايهااب بغضب: متخلنيش اتصرف بغبااااء ي روااان.. ساعتها هيكون لياا كل الحق..
خرج ايهاااب بغضب من تلك الغرفه... واغلق الباب رواءه بقوه.. ونزل الي احد الخدم..
ايهااب: تروح تجيب العلاج ده بسرعه.. وتطلع عشااء فوق ل رواان..
.... : تحت امرك ي فندم..
صعد الي غرفته.. ابدل ثياابه وغسل وجهه بماء باارد.. فهدأ قليلااا.. ليحزن بشده علي معاملته لهااا..
ايهااب: لازم اخليها تعترف انها بتحبني...
..
نرجع لمروه تااني...
بعد نصف ساااعه وصل المأذون فعلااا ومعه شخصين لا تعرفهم..دخل محمد اللي غرفتهااا..ووجدهااا منهاره تماامت وهي تبكي علي الارض وتضم قدمهااا لصدرهاا..ليحزن ولأول مره عليهااا فهو حقاا ليس ذنبهااا..ولكنه اردف بغضب..
محمد بغضب وهدوء قاتل: مغيرتيش لي ي مروه..
مروه: وحياه اغلي حد عندك تسيبني امشي...
محمد: هنرغي تااااني..اللي اقوله يتنفذ..استني هنااا..
خرج من الغرفه بغضب...وبعد ثواني دلف ب دفتر المأذون..
محمد: امضي..
مروه بخوف: لا..
محمد: تمااام...
امسك هاتفها ومثل انه يحدث احد...
محمد: عايزكم تقتلو الست اللي بعتلكم صورتهااا..الظااهر كده ان بنتها مش باقيه عليهاا...ولا اي ي مروه؟؟
مروه: لا امي لا...بالله تطلعها من كل ده..
محمد: لو مضيتي مش هأذيهااا..
امسكت مروه القلم..ويديها ترجف بشده..ولا زالت تبكي..وخطت اسمها بجانب اسمه..لتصبح زوجته حقاا..
...
كانت تقف اسفل تلك العماااره وهي تتحدث في هاتفهاااا..
ندي: متأكد ان هي دي العماااره...
..... : ايواا بس استني هبعتلك حد..
ندي: مش مشكله حمزه معااايا..سلام..
حمزه: هي دي..
ندي: ايوا في اخر دور..
صعد حمزه وندي الي الدور الأخير...خبطت ندي علي الباب بقوه..
ليفتح محمد...لينصدم من وصولهم بتلك السرعه..ولكن علامااات الخبث ارتسمت علي وجهه..ليردف لضيوفه بالدااخل..
محمد: شرفتونااا ي جمااعه..
ليخرج المأذون والشخصين معه...لتتفاجأ ندي..لتبدأ تستوعب الأمر..
اقترب محمد من ندي..وقال بهمس..
محمد: ايوااا..اللي بتفكري فيه حصل..
ليقترب منه حمزه بغضب..لقربه منهااا..ف امسك ياقه قميصه...ولكمه في وجهه ليقع محمد علي الأرض..
حمزه بغضب: الزم حدودك ي روووح امك..
ندي: مروه فين..لو انت فاكر انك كده هتقدر تحبسها هنا تبقي غلطااان..
حمزه: فين مروه اخلص..
محمد ببرود: عايزين اي..خلاص بقت مرااتي ومحدش له حق يبعدهااا عني...
ندي: تبقي غلطاان لو فكرت كده..
دلفت ندي لتدور علي مروه في كل الشقه...فدلفت في احدي الغرف...لتنصدم بشده..لتجد مروه علي الأرض وهي فاقده الوعي...
ندي: مروه...فوقي...مروه..
ليأتي حمزه من خلفهاا....اقترب من مروه وفحصهااا..وحاول افاقتهااا..
حمزه: دي لازم تروح المستشفي...
اقترب منها ليحملهااا ولكن قطعه صوت محمد..
محمد بغضب: لو ايدك لمستهااا هقطعهااالك..
واقترب من مروه وحملهااا بين ذرااعيه..في ندم شديد علي حالتهااا..
نزل الي الاسفل..ليفتح حمزه باب سيارته..ليضعهاا محمد في الخلف وجلست ندي بجاانبهااا اما محمد ركب بالأمام بجانب حمزه الذي كان ينظر له بغضب..
...سريعااا وصل حمزه الي المستشفي الخاصه به..
بعد قليل خرج حمزه...ومع طبيب مختص..
حمزه: عندهاا انهيااار عصبي..وحالتها النفسيه مش مسااعده..وممكن تدخل في غيبوبه..
ندي: ممكن ادخل اتطمن عليهاا..
حمزه: ايواا بس هي لسه مفاقتش..







محمد: وانا كمااان هشوفهااا..
حمزه: انت بالذااات ممنوع تشوفهااا..اترزع هناااا...
محمد بغضب: م تتكلم عدل..
حمزه: انا اتكلم براااحتي...
محمد بغضب: لا هتتكلم عدل..انت شكلك كده متعرفنيش انا ممكن اخليهم يطردوك من هنااا..
حمزه: تصدق خوفت منك...طب ابقي سلميلي علي مدير المكااان بقي..
تركه حمزه وذهب قبل ان يمسك في خناااقه...ليقترب الطبيب الذي كان معه..ويخبره ان حمزه هو المالك للمستشفي...
ليجلس محمد في مكاانه في غضب..وخوف علي تلك المسكينه التي لم يكن لها اي ذنب..
محمد بندم: انا اي بس اللي عملته ده..
خرجت ندي من غرفه مروه...لتجد محمد يجلس واضعااا رأسه بين يديه...
ندي: كل حاجه هتبقي تماام..
محمد بصدمه: انتي مش هتبلغي عني..
ندي: كل ده من تأثيرها صح؟..دي خطتها هي ولا لا..
محمد بحزن: ايوااا..
ندي: غبي وهتفضل علطول غبي..انت عارف ان امك طمااعه..وعارف انها ولا بتحبك ولا نيله..وكمااان عارف ان هي اللي زرعت جواااك انك بتحب ملك...لي شخصيتك ضعيفه كده...لي..واللي جوا دي ذنبهااا اي..ذنبهااا اي يحصل فيهاا كده..الكل مفكرها ضعيفه..وعديمه الكرااامه..وكماان معندهاااش شخصيه...انت عارف ان والدها سابهاا وهرب ومسألش عنها من وقتهااا..عارف يعني اي خطيبهااا يمووت قبلفرحها ب أقل من شهر.. علي الرغم من كل ده كانت قويه وواجهت قدرها.. لما شافت خالد شوفت اعجابهااا بيه ومع الوقت اتحول لحب.. بس خالد منجذبش ليها بأي شكل.. ولكن لما قابل ملك هما الإتنين حبوا بعض.. وهي كمان شافت كل ده.. وانت جيت كملت ودوست عليهااا...
انت شخص ضعيف وجبااان.. وملكش اي شخصيه لمجرد مش عايز تعترف انها بتستغل طيبتك..
محمد بحزن: وهو انتي اللي مش ضعيفه.. اوماال لو مكنتش انا اللي بلحق من ايديه...
ندي: اسكت ي محمد لو سمحت..
محمد: لي ي ندي لي قبلتي بإبنه لي.. بس لسه قدااامك فرصه.. انتقمي منه في ابنه..
ندي بغضب: عمرك م هتتغير بجد...
محمد: اي بتحبيه؟؟؟
نظرت له ندي اسفاااا علي حاله..ولكنها فكرت بكلماااته التي لامست قلبهااا واردفت بحزن..
ندي: ايوه بحبه....

تعليقات