Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه جوهرة يوسف نصار الفصل الثاني




 الفصل الثاني 

في ملجا الاطفال
تفتح عينيها شديدة السواد بلمعتها الساحره واهدابها الطويله ووجهها الملائكي
عبير.اخيرا صحيتي ياجنتي
جنه .اممم صباح الخير يابيرو
عبير.صباح الفل يلا تعالي نفطر قبل ميس ناديه متزعقلنا انا خلصت شغل وجيت
جنه.حاضر يابيرو يلا
عبير.ياختي شطوره
جنه.بيرو ممكن تسرحيلي شعري
عبير.من عنيا ياقلب بيرو
جنه.اصل لما بسرحه انا بيبوظ بسرعه والبت شذي بتقعد تتريق عليا
عبير.دي بس متغاظه منك علشان شعرك طويل
جنه.بتقعد تقولي ياعود القصب
عبير.سيبك منها دا انتي قمرايه وبعدين انتي بتتاخري علي الاكل يكونو خلصوه علشان كدا رفيعه بكرا تكبري وتبقي احلي منها
جنه.طب يلا انا هاكل اكلي كله
عبير.شطوره ياجنه
🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸
بعد مرور شهرين
قام يوسف بالبحث عن فتاته المنتظره لكن لم يجد المواصفات التي رسمها براسه
بقصر ال نصار من اكبر القصور بمصر
علي سفرة الطعام
مراد.ها يايوسف مفكرتش لسا في موضوع الجواز
يوسف.مراد ارجوك دي حياتي وانا حر فيها لما الاقي البنت المناسبه هتجوزها
مراد بحنق.ربنا يهديك
الهام.حبيبي انا هروح الملجا النهارده اشوف الاطفال
مراد وهو يقبل يدها.تمام ياروحي متتاخريش
الهام.متشكره ياحبيبي
يوسف بتفكير وهو يتذكر حديثه.ايتام
الهام ممكن اجي اشوفهم معاكي
الهام.اوكي يايوسف بس غريبه
يوسف.لا غريبه ولا حاجه يلا






🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸بالملجا
شذي.يلا يامعصعصه ياام شعر منكوش
جنه ببكاء.انتي وحشه
شذي.وانتي زباله
شذي بسن ١٨ عام مغروره
جنه.ربنا ياخدك انا عمري مهتكلم معاكي وركضت بعيد عنها لكنها اصطدمت بقدم صلبه نظرة للاعلي واذا به حائط بشري بعيون زرقاء ينظر لها بتقييم
فتاه صغيره تبكي ضعيفه جدا بيضاء البشره عيونها سوداء بها لمعه برائه وجهها طفولي شعرها مشعث لكن يمتلك طول يصل لركبتيها كم عمرك صغيرتي لو فقط كبيره بعض الشي كنت اخذتك الان فاق من تركيزه علي صوتها
جنه.سوري ياعمو
يوسف.وهو ينزل لمستواها .اسمك اي
جنه.اسمي جنه
يوسف.عندك كام سنه
جنه.١٢ سنه
يوسف..بتعيطي ليه
جنه.شذي بتقول عليا معصعصه وشعري منكوش هو انا وحشه ياعمو
يوسف وهو يمرر انامله علي وجهه الناعم فتبتعد هي بتلقائيه ابتسم هو بجانب شفتيه
الهام بابتسامه.شكلك اتعلقت بيها يايوسف
يوسف.متنفعش لسا صغيره قوي
الهام.بتقول حاجه يايوسف
يوسف.لا ابدا يلا وقبل ان يعتدل نظر لها وتركوها وذهبو بعد ان اعتطها الهام هديه لها
كان يوسف ينظر للجميع عندما راته شذا اعجبت به واقتربت منهم بدلال بقلم صافي
شذا.ابله الهام اذي حضرتك كانت تتحدث معها لكنها تنظر ليوسف الذي عرف نظراتها جيدا
ابتسم بغرور هي جميله جدا قوامها متناسق لاكنها لا تناسب ان تكون جوهرته المنتظره فااخرها معه يوم او ليله واحده لا اكثر
شذا.علي فكره انا عندي مجلات كتير عليها صور ليك
يوسف بسخريه.واللهي
شذا.اه واللهي حضرتك غني عن التعريف مين في مصر ميعرفش يوسف نصار
لمحها وهي تقدم يدها للسلام عليه.مد يده وبادلها السلام بنظراته الحاده
اقتربت منه بعدم حياء وقبلت خده الايمن وسط دهشته هو والهام والموجودين
ياقليلة الادب التفت الجميع لصاحبة الصوت واذا به هذه الصغيره من اهانتها
وقفت بعيدا وهي تنظر بعينيها البريئه بغضب لهذه الشذا التي تخطت كل الحدود
اقتربت منهم وهي تضع يدها بخصرها النحيل وقالت .محدش قالك ان كدا عيب
رفع حاجبه بتعجب من هذه الطفله
شذا بغيظ منها لكنها قالت ببرائه.وانا عملت اي يعني
جنه.متبوسيش راجل كدا عيب
يوسف.وهو يقترب منها ويميل اليها ليكون بمستواها .وانتي مبتبوسيش رجاله خالص
جنه بانكار واشمازازا.يع مبحبش ابوس حد اصلا وعبير قالتلي ان كدا عيب
يوسف.عبير مين.
جنه.عبير صحبتي بس هي خرجت مع خطيبها محمد
.اراد ان يتعرف علي عبير هذه من الممكن ان تكون اكبر ولكن هي تعرف شخص وتحبه لكن لماذا يشعر بالانجذاب لهذه الطفله مع انها لا تمتلك شي من الانوثه
يوسف.مبتبوسيش حد حتي اصحابك
الهام باستغراب.جرا اي يايوسف
لم ينظر لها وظل محدق بصغيرته
وهي تنظر له نظراتها البريئه ولكن مع نظراته لها احست بالخجل وانزلت عينيها سمعت زمجرته
يوسف بضيق.لما اكون بكلمك تبصيلي
نظرت له بخوف
ردي عليا مبتبوسيش حد من اصحابك
جنه.ببوس عبير بس علشان بحبها
اعتدل من وقفته وتوجه للخارج بخطوات سريعه لحقت به الهام وهي تشعر بالتعجب من تصرفاته
شذا بغيظ وحقد. سابنا كلنا وراح يتكلم مع الزباله دي
مني صديقتها.بقا تبوسي الراجل من خده قدامنا كلنا يجبروتك
شذا بحقد.بقا انا تقولي ياقليله الادب وربنا لاعرفها المعفنه دي
مني بشفقه.ارحمي البنت هي مقلتلكيش حاجه غلط وبعدين انتي هتعملي عقلك بعقلها
شذا.اسكتي انتي بس ملكيش فيه انا لزم اعلمها الادب الحيوانه دي
مني.انتي حره بس حابه اعرفك ان واحد زي يوسف نصار مش هيبص لواحده متربيه في ملجا
شذا.وايه يعني ملجا بجمالي اوقع اكبر رجال العالم بقلم صافي
مني ..مغروره اوي ربنا يهديكي وتركتها وذهبت
شذا.غوري انتي كمان







🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸
رائف بسكر.انا عوزك تدلعيني علي الاخر
هي.هيهيهي من عنيا ياباشا
رائف.اموت فيك يامدلع
رن هاتفه امسكه وهو يحاول فتح عينيه من اثر الخمور اعتدل وحاول الرد بصوت طبيعي
وسمع صوتها القلق
ليلي بقلق.كدا يارائف تقلقني عليك الساعه داخله علي اتنين ولسه مجتش انت فين ياحبيبي
رائف.ا اه انا في شغل ياحبيبتي معلش نامي انتي ولما اخلص هجيلك وغمز للموجوده بجانبه اقتربت هي وجلست باحضانه
ليلي.طب ياحبيبي كنت اتصل بدل ما انا قاعده علي اعصابي
رائف.معلش ياحبيبتي اسف المره الجايه هبقا اقولك يلا سلام ولم يمهلها فرصه للرد وقفل هاتفه نهائيا
كنا بنقول اي بقا
ضحكت بعهر وترك حلاله وذهب معها لما حرمه الله

تعليقات