Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

قصة اجهزى علشان جوزك جاي يخدك (القصة كاملة)

 


_اجهزي عشان جوزك جاي ياخدك...القصه كامله
= جوزي !! صلاة النبي احسن هو انا اتجوزت
_ باباكي كتب كتابك امبارح
= بسخرية: من غير ما اعرف..احيه انتو بتستهبلوا
_ يا حبيبتي انا مجرد مدبرة منزل هنا مليش اني اعارض البيه ابوكي
= انا حقيقي زهقت..طيب اسمه ايه او صورته عالأقل اكون عارفة شكله
_ كل اللي اعرفه ان اسمه سليم الجلاد
= بصدمة : سليم..!! ابن يوسف الجلاد الد اعداء العيلة ..دا العيلتين مش بيطيقوا بعض
_ ابوكي ادرى بقى يمكن للصلح بين العيلتين
= بتهزري يا دادا ..صلح ايه عيلة الجلاد كلها ظباط ولوائات وعيلتنا تجار مخدرات وسلاح صلح ايه اللي بتتكلمي عليه..الشمس والقمر لو اجتمعوا العيلتين دول مش هيجتمعوا
_ انا وصلت اللي باباكي قاله اسيبك بقى تجهزي الشنط يا ليل
ليل : تمام يا طنط



كنت متضايقة اوي بعيدا ان حياتي مش حياة اصلا واني بعافر عشان اقوم من السرير واتعامل مع بشر اصلا بس ملقوش غير سليم الجلاد ..يعني بعيدا برده انه مهندس محترم واحنا مش راكبين على بعض بس هو مرتبط فعلا بسلمى وبيحبها والبلد كلها عارفة بكدا مش فاهمة ازاي وافق انه يسيب حبيبة القلب ويتجوزني ..دا ان كان سابها اصلا
حياتي حقيقي مش هينفع تكون أسوأ من كدا
سمعت صوت زمارة عربية ففهمت انه المحروس جه لبست الكوتش والنضارة ونزلت
ملقتش بابا كالعادة في البيت ومكنتش مهتمة الحقيقة اني الاقيه اصلا ..باعني بيع حرفيا من غير ما حتى يكلف نفسه يسألني
فتح البواب البوابة بتاعة الفيلا وخرجت كان قاعد في العربية فتحت الباب وقعدت جنبه من غير من اقول اي كلمة وحتى هو متكلمش
طلع بالعربية للمكان اللي المفروض شقتنا كنا ساكتين لحد ما سأل : اسمك ليل مش كدا
ليل بدون ان تنظر إليه: اه
سليم ببرود : انت عارفة احنا اتجوزنا ليه
ليل: انا لسه عارفة اني متجوزة من نص ساعة وبعدين مش مهم الأسباب المهم النتيجة كانت ايه
مردش على كلامي الحقيقة انه مكنش فيه كلام يتقال اصلا فالسكوت احسن هيرد عليا يقولي ايه..!!
وصلنا سألني عالشنط قولتيله هبقى اجيبها بعدين فمردش برده طلعنا عالبيت كان عادي يعني مش مبهر والموضوع اصلا مكنش فارق معايا ..من زمان وانا مبقاش يفرق معايا حاجات كتير ..الحاجات اللي بتتجهز قبل الفرح العزال والحنة وفرش الشقة انه اتجوز حد بحبه .. كل الحاجات دي مفرقتش معايا ..عشان ابقى صريحة مكنتش متوقعة انه هعيش لحد ما اتجوز اصلا ..!
فتح الباب ودخل فدخلت وراه
سليم: مبدأيا كدا انا مش بحبك ومش عايزك بغض النظر عن الأسباب بس احنا اضطرينا بشكل ما انه نكون في الوضع دا والا عمري ما كنت ابصلك اصلا ..اه دا غير اني زي ما البلد كلها عارفة بحب سلمى ومش ناوي اسيبها فمتتوقعيش اي حاجة مني
كان متعصب شوية وهو بيتكلم وانا كنت باردة مقدرش يفسر تعابير وشي ودا ضايقه كلامه مضايقنيش اصلا انا عارفة كل دا اساسا انا وسليم مستحيلان بالمعني الحرفي
رديت عليه ببرود: ششش ..خلصت ؟! فين التلاجة عشان عطشانة
ابتسم بسخرية: افهم من دا ايه
ليل : يعني كل هوا يا عم روميو ..يا استاذ رشدي أباظة
سليم بتعصب : انت بتتريقي
ليل ببرود : انت بتسأل ! ..طيب نوضح بقى بما انك خلصت انت كلك على بعضك كدا مش فارق معايا اصلا لا انت ولا ست الحسن والجمال بتاعتك دي ..كلوا بعض لما تزورا
سليم وقد اقترب منها ساحبا لها من ذراعها قائلا بغضب : اتلمي ولسانك ميطولش عليا عشان مزعلكيش
ليل بغضب وقد سحبت ذراعها منه : اتلم وايدك متطولش عليا عشان متزعلش
سليم : انت ملكيش انك تديني أوامر اصلا
ليل : وانت كمان ملكش انك تمد ايدك عليا بأي شكل من الأشكال .. احنا انجبرنا عالوضع القذر اللي محدش فينا حابه دا يبقى نحترم بعض دا غير اني مش مستنية حاجة منك اصلا وياريت لو تخفف زياراتك
سليم: انا مش هاجي هنا اساسا البيت بقى معفن من اول ما دخلتيه
ليل : والله البيت كان معفن بصحابه اصلا
سليم: انت مهزئة وحيوانة لدرجة مش طايق اقعد معاكي نص ساعة على بعضها
ليل : القلوب عند بعضها..وبعدين انت محروق مني كدا ليه ..ايه حبيبة القلب سابتك ولا خايفة على سمعتها من انها تبقى ست مش ولا بد يعني طبعا لازم تفكر في سمعتها في المجتمع يعني الناس هتقول على واحدة ماشية مع راجل متجوز ..لسه مخلصتش كلامي ولقيت قلم نازل على وشي
انصدمت ودقات قلبي عليت من الخوف بس يمكن اكتر حاجة استفدتها من الحياة اللي كنت عايشاها انه مخفش و انه طالما اقدر آخد حقي يبقى آخده في وقتها ...
رفعت ايدي ونزلت على وشه بنفس الألم بس مش نفس الوجع ..انا جرحت رجولته وخدشتها يمكن انه الراجل يضرب الست عادي او هما حسبوها عادي انما الست تضرب الراجل فدا حاجة كبيرة اوي في حقه وفي حق رجولته ..
بصلي بقرف فكملت : انا بنت سيف الجلاد يعني اكيد عندك فكرة اي نوع من البنات انا الصاع مش برده صاعين برده أربعة ..ايدك لو اتمدت عليا تاني هقطعها
سليم بضحك وقد اقترب منها ممسكا اياها من ذراعها : اتكلمي على ادك يا شاطرة واعرفي انت بتتكلمي مع مين لو انت بنت سيف انا ابن يوسف واظن برده معروف اي نوع من الرجالة انا ..القلم دا هردهولك في كل نفس وفي كل حركة في كل ضحكة وفي كل لحظة هتحسي فيها انك مبسوطة ..هحول حياتك جحيم ..
قال الكلمتين دول وسابني وخرج ..حسيت بحاجة سخنة ماشية على وشي مسحت دموعي اللي استغربت جدا نزولها ..
من زمان اوي معيطتش يمكن اكتر من ٣ سنين.. كلامه موجعنيش اوي يمكن لإني متعودة عالكلام دا والأسوء منه ..متعودة من زمان عالبؤس دا ..
سمعت رنة تليفوني ببص لقيتها مريم
مريم صاحبتي..مريم نقطة بيضة في كمية السوداء اللي جوايا ..مريم هي عزائي الوحيد في كل اللي بيحصل ليا ..
مريم : قلبي عاملة ايه
ليل : كويسة الحمد لله وانت؟!
مريم: تمام بس وليد مزهقني اوي ..كل شوية خناق وقرف
ليل: وليد بيحبك جدا على فكرة
مريم: طب ما انا كمان بحبه يمكن حبي ليه اكتر من حبه ليا بكتير ..
ليل : إذا بتحبيه افضلي علشانه متسيبيش ايده يمكن بيمر بأوقات صعبة
مريم: انا عمري ما سبت ايده يا ليل والله..انا مستنياه يرجعلي دايما ..حضني مفتوح دايما له
ليل : بصي بعيدا انه بيحبك بس وليد جوزك دا مسخرة اوي الحقيقة ..يا بنتي انا بقعد معاه دقيقتين بفطس
مريم بضحك : يا بنتي انا اتجوزته اصلا عشان بيضحكني
ليل : انت فين كدا
مريم: في النادي ما تيجي ..صحابنا هنا حسام ووليد قاعد مع صحابه في الترابيزة اللي جنبنا وعلياء وهدى ..العيال يعني
ليل: مش هينفع انهاردة وبعدين انت عارفة اني مش بحب الزحمة
مريم: انا مش فاكرة انت آخر مرة خرجتي فيها من البيت امتى يا بنتي ..
ليل: مش فاهمة ايه الحلو برا يعني ..انا بطلع لما مزاجي بيجبني غير كدا مش بحب
مريم: طب اجيلك انا !
ليل: تعالي انت بس مش عالبيت هبعتلك لوكيشن تيجي عليه
مريم : بيس يا صاحبي
بعتلها اللوكيشن وفي أقل من دقيقتين لقيتها جت اللي هو لو ساكتة في الشقة اللي قصادي مش هيبقى بالسرعة دي ..اكتشفت بعد كدا ان الشقة طلعت جنب النادي
مريم: ايه يا اسطا انت هربتي من البيت تاني ولا ايه
ليل بإستغراب: تاني ؟!
مريم : أنا بطلت اعد من زمان يا بنتي
ليل بضحك : والله حتى انا بطلت
مريم : بس ايه اللطف دا ..
ليل : دي شقة معفنة زي صاحبها
مريم : صاحبها !!
ليل : جوزي



طبعا مجرد ما قولتلها جوزي شرقت بالمية اللي كانت بتشربها ..وشها قلب الوان ولا الوان الطيف ..وصمتت
مريم بصدمة: هي مالها بردت كدا ليه
ليل بضحك : ايه يا بنتي
مريم : أنت بتهزري .! انا عارفة انك مجنونة ومبتحسبيش افعالك بس دا غلط يا ليل ..ازاي تعملي كدا ازاي تسمحي لنفسك انك تتجوزي من ورا اهلك
ليل: بس اهدي ..ايه بلاعة وانفتحت ..حبيبتي انا اتجوزت من ورايا اساسا
مريم : ازاي يعني مش فاهمة
ليل: صحيت الصبح لقيت الدادا بتقولي اني جوزي جاي ياخدني ..بابا جوزني من غير ما ياخد رأيي حتى !
مريم بصدمة وحزن : باباكي بيستهبل !!
ليل: مستغربة ليه ..لو حصل غير كدا كنت هستغرب اصلا
مريم بعدم تصديق : انا آسفة بس حقيقي معندوش ذرة ضمير حتى ..دا حرفيا بيع !
ليل بسخرية: خلاص يا مريم افكسي بقى
مريم : اسمه ايه
ليل بضيق : سليم ..سليم الجلاد
مريم بعدم تصديق وهي تضع يدها على فمها : القيامة هقوم ..حصل ازاي دا ..الجلاد والسيوفي مع بعض..احيه
ليل بضحك : كان رد فعلي كدا برده اللي هو ايه الظروف المستحيلة اللي خلتني اتجوز حد من ولاد الجلاد ..لا و الكبيرة بقى انه سليم
مريم: قلبي مش هيستحمل صدمات تانية! اوعي يكون اللي في دماغي ..سليم اللي مصاحب سلمى
ليل: بالظبط
مريم: سليم اللي البلد كلها بتتكلم عن حبه لسلمى
ليل : هو
مريم : سليم اللي هو أبو آدم المستقبلى
ليل: ايوه
مريم : دا اللي هو روميو وجوليت البلد
ليل: خلاص يا زفتة هانم ..انت شمتانة فيا ولا ايه
مريم: انا بتأكد بس ..حرفيا وه
ليل: لسه الحيوان ضاربني قلم على وشي
مريم : تنقطع ايده ..اوعي تكوني سكتي
ليل: في نفس اللحظة رديتهوله
مريم: صاحبي وكفاءة ..بس تصدقي فرحانة في اللي اسمها سلمى دي ..دا مش خازوق دا خابور ..قصة الحب خلصت
ليل: اتوكسي بيحبها اومال ضربني ليه ..مسابوش بعض
مريم : حتى لو .. هي بقت مرتبطة بواحد متجوز .. يعني اسمها الحقيقي حرباية
ليل بضحك : أنت مشكلة..بس محظوظة اوي
مريم : علشان سليم!
ليل بشرود : مش عشان سليم ..عشان عندها حد يحبها كدا ..رغم أنها عادية بس شفت حبها في عينه وفي كلامه وزعيقه وحتى في الألم اللي نزل على وشي ..كنت بحسدها بشكل ما حسيتها خدت حاجة مني مع انها ملهاش علاقة بيا اصلا اتمنيت اني اشوف الحب اللي في عينه دا ليا ..مش عشانه هو عشان عندها حد بيحبها كل دا والحد دا المفروض جوزي ..
قامت مريم لإحتضانها بقوة مواسيةً لها شدت ليل على العناق ثم فصلته بإبتسامة
مريم : أنا هنا دايما علشانك..اسيب الدنيا كلها واجيلك عايزاكي تفهمي دا كويس
ليل: تعرفي انك عزائي الوحيد



مريم : حتى انت ...انت عوض ليا يا ليل حتى لو انت مش مدركة دا انا محتاجكي زي ما انت محتاجني بالظبط افكسي بقى منه وتعالي اعملك حلويات بتحبيها
ليل : لقمة القاضي
مريم: احلى لقمة قاضي من عيوني
ليل: تسلملي عيونك


الفصل الاخير من هنا

تعليقات