Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية فوزيه القويه الفصل الخامس


 

#فوزية_القوية

البارت الخامس

عمار ومحمد كانوا واقفين يضحكوا عليها
عشان زاهد علقها ومشي

وفجأة بيبصوا وراهم لقيوها واقفة ومعها عصاية وعنيها بتطلع شرار


عمار ومحمد بصوا لبعض برعب وبلعوا ريقهم بصعوبة
وقالوا في صوت واحد: اجري يا فوزي

وجريوا وفوزية جريت وراهم

وهما يجروا وفوزية ترمي فيهم العصاية وكانت بتلسوع في ضهرهم

وحازتهم في ركن وبتقرب عليهم

عمار بخوف: أخت فوزية صلي على النبي كده وبلاش ضرب
أنا لسه متعفتش من علقة النهاردة

محمد: ايوا يا حبيبتي احنا كنا بنضحك على زاهد وكنا هنزلك بس كنا بنهزر معك

فوزية قربت عليهم وضربت كل واحد منهم بوكس ورم وشهم وخلاهم دايخين

عمار ومحمد بصوت واحد صرخوا مع بعض من الوجع

فوزية: بقى بتضحكوا عليا وشمتانين فيا يا حيلتها منك ليه
وربنا لربيكوا النهاردة

ونزلت فوقهم ضرب جسمهم اتشوى خلاص وقامت ربطاهم وترزع كل واحد عصاية

انا: أخت فوزية حرام كده أنت لو بتعذبي في كفار مش هتعملي كده هدي أعصابك

فوزية بصتلي بغضب وقالت: نعم يا عنيا تحبي تجربي واربطك مكانهم يا سوسو

أنا برعب: لا يا معلمة شوفي شغلك معاهم موتيهم عذبيهم مليش دعوة أنا ماشية

عمار ومحمد بيقولولي:.امشي يا جبانة يا خوافة

أنا:.دول بيشتموني يا زيزي وأنت واقفة عااااااااااا خدولي حقي منهم

فوزية: عنيا يا قلبي وقامت لاسعة كل واحد عصاية

عمار:.حرام عليكي ارحمينا دا أبويا معملش معايا كده

فوزية:.ما أنا هعمل اللي أبوك المفروض كان يعمله ونزلت فوقهم ضرب دي عشان عمالين تسبلوا للبناات ومش بتغضوا بصركوا ي اغبية

دا أنا هعميكوا عشان بعد كده تبصوا للي مش يخصكوا وفضلت تضربهم

محمد وعمار: خلاص مش هنبص لحد كفاية ضرب

وهنا الجرس رن وخبط أوي

فوزية برفزة: جاية يا حمار يلي بتهبد عالباب
وفتحت وجدت زاهد اللي عالباب ورافع حاجبه

زاهد: مين ده اللي حمار يا زيزي

فوزية: ها اللي كان عالباب هو راح فين أنت مشيته

زاهد: لأ ما أنا اللي كنت بهبد عالباب وبدأ يقرب عليها وحاصرها ولزقهاا في الحيطة وقرب وشه منها بقى أنا حمار يا زيزي

فوزية: ايوا مكنتش أعرف إنك اللي عالباب يا زاهد

زاهد: قلب زاهد هسامحك بس عشان زاهد اللي بحب اسمعها منك دي ولسه بيقرب أكتر عليها

فوزية زقته بكل قوته وزعقت: أنت بدك تتحرش بيا يا حيوان
ي سافل وكانت رايحة تديله بوكس

زاهد مسك ايدها بسرعة ولواها ورا ضهرها وقال: متفكريش في يوم من الأيام تستقوي عليا يا حبيبتي عشان مش ازعلك

فوزية فكت ايدها طبعا زاهد كان معلمها الحركات دي
وقال لا ي عنيا أنا أمد وبراحتي طالما مش محترم يا عسل
دا أنا اشرحك واشلوحك

بلساني وايديا وهنا بقى عمار ومحمد طلعوا وهما مدغديين

زاهد وقف مصدوم لما شافهم وبص لفوزية وقال:.هار اسوح أنت كنت بتجلديهم ولا إيه لأ أنا بقيت أخاف منك
يا حلاوة أنا هتجوز جون سينا ولا إيه
يا بختك المايل ي زاهد

فوزية:.خلصت ندب حظك يا بيبي ولا لسه وبعدين محدش قالك اتجوزني

زاهد: لا برضوا هتجوزك وهتبقي أم ولادي وهربيكي يا قلبي
بس مبسوط منك الصراحة إنك قوية ومحدش يقدر يلمس شعرة منك

وبص لمحمد وعمار وقال: اومال الأخت فوزية هتنام هنا في الشقة إزاي وعمار كمان هينام هنا

محمد بتعب: كنت هبعتها عند أخواتك ووالدتك تنام معهم

زاهد:.ماشي وأنا هنام هنا وهى تروح هناك

فوزية: أنا لسه مكلتش والمسليات دي لسه مكلتهاش
وجابت الأكل وفضلت تاكل
واخدت كل المسليات وكلتهم كلهم

عمار وزاهد ومحمد واقفين مصدومين إنها كلت ده كله

فوزية.خلصت أكل وقالت الحمد لله وقالت تصبحوا على خير
وذهبت لأهل زاهد

زاهد: البت دي مسروعة يا أعوذ بالله منها ربنا يحفظنا

وجاب تلج عشان يضمد العلامات اللي على جسم عمار ومحمد

عند فوزية راحت خبطت على أهل زاهد
ونور اللي فتحت ليها ودخلوا

نورا أول ما شافت فوزية نطت من عالكنبة وجريت على مامتها

مامت نورا: تعالي يا زيزي مش شفتك النهاردة ليه يا قلبي

فوزية راحت باست ايديها وقعدت جمبها وقالت يا ماما زيزي كان صاحب محمد جاي وكنت بعمل الواجب معه

زينب والدة نورا: ايوا ما البنات قالولي هرتيهم ضرب يا زيزي
بس نورا عملت إيه لما هى لابدة فيا كده

نورا:.معملتش حاجة هى اللي بترمي بلاها علينا

فوزية:.شايفة يا زيزي بتقول عليا إيه أنا زحلانة

زينب:.متعليش يا قلبي اعملي فيها اللي أنت عايزاه وأنا داخلة أنام

نورا: لا استني خودني أنام معك

فوزية:.لأ اقعدي معنا عشان هيبعت هنا وزاهد هينام مع الشباب

نورا: يا وقعة مربرة يبقى هنفرم النهاردة
أنا هقول الشهادة وسلم عالشهدا اللي معاك

ومامتهم دخلت تنام

وفوزية بصت لنورا بصة رعب وشر
وقالت وقعتي يا حلوة ومحدش هيرحمك مني
وبصت لنور وقالت لو فكرتي تدافعي عنها هشرحك أنت كمان

نور: لا طبعا أدافع عن مين براحتك يا كبير أنا داخلة أنام وسايبهالك

فوزية:.كده احبك يا نور وبصت لنورا وانقضت عليها

عند زاهد جاب التلج وقال لعمار اقلع

عمار بصدمة: اقلع ليه هتغتصبوني ولا إيه

زاهد بصله برعب:.وقال اخلص اقلع عشان أحط التلج على جسمك زي ما عملت لمحمد

عمار بخوف: اهدى بس يا شبح بتزعق ليه حسبي الله فيك أنت وفوزية

زاهد: بتقول إيه سمعني كده

عمار بخوف:.مبقولش حاجة
وزاهد حطله تلج ولبس هدومه
وزاهد قال يالا عشان ننام

عمار راح نام عالسرير
وزاهد ومحمد راحوا يناموا جمبوا

عمار قام بسرعة وقال استنوووووووووا

زاهد ومحمد اتخضوا وقالوا في إيه

عمار:.......................

تعليقات