Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية الحب الاول الفصل الثالث عشر


 


بالليل طلع احمد جمع شوية حطب وعمل نار وقعد يعمل شاي زي عادته ال كان بيعملها وأسراء قاعدة جنبه وعنيها منزلتش من عليه وهو بيحضر الشاي
بص أحمد ناحيتها وعنيه شبكت عيونها والقمر كان بدر حاضر ما بين النظرات الهادئة الراسخة المفعمه بالكلمات التي يعجز اللسان عن وصفها ظل يجوب ويجوب كلا منهما في عين الأخر والشفايف الساكنة مرات تتحرك ناحية الأبتسامة ومرات تتحرك ناحية العتاب وأخري للبكاء
تدمع العينان وتتساقط القطرات كالمطر وكأنهم يتناغمون مع بعضهم علي أوتار القلوب
ليت اللسان يفصح عن ما بداخل قلوبهم وكيف أفصح انا عن ما بداخلهم وهم أنفسهم يقفون عاجزين امام قلوبهم المتأرجحة في دائرة الصمت المبهم
أقترب أحمد منها أكثر وإسراء أيضا تقترب منه دون أن تدري لتستعد الشفايف أن تترجم ما عجز عنه اللسان ظل يقترب أكثر وتقترب أكثر والشاي يغلي أكثر وعندما أصبحت الشفايف في وضع الأستعداد
رأى أحمد بعض من أهالي البلدة قادمون ناحيتهم لمعرفت سبب الدخان الكثيف الأتي من ناحية بيت العجوزة
أسرع احمد قائلا👇👇
احمد .. في حد جاي علينا يلا بينا بسرعة
كلا منهم ركب خيله وانطلقو مسرعين
----------------------------
في نفس اللحظة كان الظابط علاء وصل أسوان وبعد أن قلب أسوان رأسا علي عقب ولم يجدهم أشتد غضبه وراح يتسائل كيف خرجو من أسوان رغم الحراسة والأكمنة المشددة
بدر .. متقلقش هنجيبه ياعلاء بيه ولو في بطن امه
علاء .. الواد ذكي جدا يابدر ومش هيقعد في مكان اتعرف انه موجود فيه
--------------



نروح بقا مع بعض عند شوق في أسكندرية
قعدت شوق تاكل في نفسها والخوف والقلق والتوتر بيتملكو منها
فجأة الباب خبط
شوق .. مين!!؟
سناء .. انا سناء ياشوق افتحي
شوق .. إيه ده !؟
سناء .. ماما عملت شوية محشي من ال قلبك يحبهم وقالت إنك لازم تدوقي عمايل إيديها
شوق .. ماكانش له لزوم ده كله
سناء .. عيب الكلام ده انتي بنت أصول وتفهمي المعني
شوق .. ماشي ياسناء متشكرة جدا
سناء .. ياريت تقبلي أننا نكون صحاب
شوق .. اكيد ياسناء شرف ليا
سناء .. طب يلا بقا قبل المحشي ما يبرد
----------------------------
أحمد .. مالك وقفتي ليه ياأسراء!!؟
إسراء .. تعبت اوي يااحمد ومش قادرة اكمل بالخيل
أحمد .. كده مفيش قدامي غير حل واحد
إسراء .. ألحقني بيه
أحمد .. مناع
أسراء .. مالو !!؟
أحمد .. أصبري ( الو )
مناع .. مين!؟
أحمد .. الشيخ ياسين النجعاوي
مناع .. هلا والله تحت امرك
أحمد .. محتاج أقابلك ضروري



مناع .. قولي مكانك
وصف له احمد مكانه وبالفعل وصل ليه رجالة مناع في أسرع وقت وخدوه علي مناع وقبل ما يمشي فتح الفيسبوك وعمل منشور وجدوله بحيث إن المنشور ده يتنشر تلقائي بعد 7 ساعات وساب التليفون مكانه وراح مع رجالة مناع
أحمد .. كيفك ياعم مناع
مناع .. بخير طول ما انت بخير ياولدي
احمد .. ممكن نتكلم لوحدينا شوية
مناع .. اكيد ياولدي
بالفعل احمد وعم مناع قعدو مع بعض لوحدهم
مناع .. خير ياولدي
احمد .. انا كلمت صاحبي عزيز وهو موجود دلوقتي في سيناء
مناع .. يابوووي سيناء!!؟
احمد .. ده احسن مكان نستخبي فيه الفترة دي وعايز منك عربية كويسة وتكون مش متسجلة
مناع .. طلبك موجود ياولدي
فعلا اخد احمد العربية واتجه ناحية سيناء في مجازفة كبيرة منه وبعد ما ال7ساعات إتفاجئ علاء بحد بيتصل بيه ويقوله الواد ظهر ونشر بوست عاالفيسبوك أدخل شوفه بسرعة
دخل الظابط علاء بسرعة فتح الفيديو
شاف أحمد قاعد متربع وبيمص قصب
وكانت كلمات أحمد كالتالي ........



الفصل الرابع عشر من هنا

تعليقات