Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب ابدى الفصل الثامن والثلاثون (الاخير)


 الفصل الاخير

كريمة بعصبية وغضب : انتى اتجننتى أودى نور مصحة
عشق: ياماما دى بتموت بالبطئ وهى كل يوم استنى أنه يرجع من الشغل مش قادرة تصدق أن عمر مات خلاص
نور بعصبية :عمر مامتش انتى فاهمه
كريمة بصدمه: انتى رايحة فين
نور: راحه ادور على عمر فالشركة هو وعدنى أنه مش هيتاخر بس هو اتاخر اوووى
كريمة بعصبية: نور افهمى بقا عمر مات مات يانور
نور: عمر مامتش والله انا حاسة بيه
لتصفعها كريمة بقوة على وجهها لتنزل دموعها منها لتعانقها كريمة لتبكى بوجع
نور ببكاء: ماما انا لو صدقت..أن عمر مات هموت انا ....عمر واحشنى ااااوى ياماما اووووى
كريمة وهى تمسح على شعرها :واحشنى كلنا ياحبيبتى والله
لتظل تبكى بوجع وألم فحضنها
___________________
تجلس نور فغرفته على السرير وهى تمسك فملابسه بقوة وصورته فيديها الأخرى
نور ببكاء :عمر انت واحشتنى اووووى...انت وعدتنى انك مش هتسبنى ليه سبتنى ياعمر...قولتلى مش هتتاخر ليه اتاخرت ياعمر اتاخرت اوووى ....مش انا نور ياعمر حبيبتك سبتنى ليه ...ياعمر حررررررام كده ....قلبى بيوجعنى ياعمر
وتظل تبكى بوجع وألم
________________
يدخل محمد لشقته وهو يحمل بعض الاكياس
محمد: انت ياعم زفت
ليخرج له عمر من الغرفة
عمر: انت جيت
محمد: وربنا انت ماعندك دم ..تعال اطفح
عمر :مالك



محمد :ماليش بس فى بت فالبيت هتموت عليك والدكتور قال تدخل مصحه بسببك
عمر بحنان :هى لسه تعبانه
محمد: انت البعيد ايه جبلة مبيحسش
عمر :طمنى طيب عملت ايه
محمد :لا خلاص مانا جاى افرح سيلم ومازن اتقبض عليهم بقضية سلاح والشغل ايه محتاجك
عمر :حلو اوووى بقا
محمد :عمر نور بتموت بالبطئ هى واللى فبطنها بسببك
عمر بعصبية :خلاص يامحمد هانت كنت عايزنى اعمل لما عرفت أن الكلب ده هيضرب عليها نار اقف اتفرج وسيبه يموتها
محمد: لا تموت انت
عمر :كان لازم كده عشان اقدر اخلص منهم ومن شرهم
محمد :هترجع امتى
عمر :ماما عاملة ايه
محمد: موجوعة على نور ونفسها تشوفك عشان تخلص منك
عمر: ليه بس
محمد :انا مش فاهم انت ليه قولتلى افهم طنط اللعبة ونور لا
عمر :عشان مازن وسيلم كان لازم يتأكدوا انى موت ونور هى اللى لازم تاكد ده
محمد :والله انت مفترى وتستاهل اى حاجه اعملها فيك
عمر :طيب ممكن نتاكل بقا
محمد: ليك نفس تاكل وفى بت ياعينى مبتاكلش بسببك
عمر :خلاص بقا تعال
_________________
يدخل عمر القصر مع يوسف ومحمد لتعانقه كريمة بأشتاق لتقف ريتا وعشق فصدمة ويفتحوا عيونهم على اخرهم بصدمة وهم لا يفهموا شئ
كريمة: واحشتينى ياحبيبى الف حمدلله على سلامتك
فهى كانت تعلم ما حدث مع ابنها ولكنها كانت تبكي على تلك الطفلة الصغيرة التى نتألم
عمر وهو ينظر حولهم: الله يسلمك
كريمة بابتسامة :فاوضتكم ألحقها قبل متموت مننا
ليصعد ركض للاعلى ويفتح الباب بهدوء ليراها نائمة على السرير بهدوء كالاطفال وتحتضن قميصه وصورته ليبتسم عليها بحب ليبعد خصلات شعرها عن وجهها بحنان لتشعر بيديه لتفتح عيونها بتعب لترى وجهه تعتقد أنه حلم لتغلق عيونها مرة أخرى
عمر بحنان :نور
لتفتح عيونها بصدمة وتجلس على السرير بفزع
عمر بحنان :ايه يانور
نور بخوف :انت مين
عمر وهو يضحك على سؤالها :هههههه انا شبح عمر
نور وهى تمسك يديه بضعف وهى تصدق كلامه: طب ودينى لعمر والنبى ده واحشنى اووووى والله
عمر بحنان: وانتى كمان واحشتيه اووووى يانور
نور: طب خدنى معاك عنده
ليجذبها لعناقه لتمسك به بقوة
عمر :واحشتينى يانور عيني من جوا



لتدفعه بقوة :ده ايه ده ان شاء الله
عمر بحب: بهزر معاكى
نور :ده هزار بايخ زيك
وتتركه وتخرجه غاضبه رغم اشتياقها له لتنزل للاسفل
محمد :خلاص بقا
ريتا :ده انت نهارك اسود زى بدلتك ...انت مبتحرمش بردو وتخبى عليا
محمد :خلى قلبك ابيض والله انا لو كنت نطقت كان زمان عمر مخليكى أرملة من قبل منتجوز
ريتا: ده على اساس انى هسمى عليك
محمد بحب :هتعمل فيا ايه
ريتا :ابدا ياحلية امك هحطك فحفرة متر فمتر و اووووولول عليكى بس بفستان اسود زى يومك
محمد :يامفترية
ليسمعوا صوت نور تنزل وهى تصرخ به وهو خلفها
نور: ده هزاز متخلفين
عمر :خلاص بقا يانور حقك عليا
نور :غور من وشى ياعمر انا بكرهك
عمر :ماخلاص بقا يابت منك القرف كده وانتى حلوة
نور وهى تقف بجانب كريمة :طلقنى ياعمررر .انا بكرهك
لتاتى ريتا وتقف بجانبها: وانا كمان عايزة أطلق ياسي محمد
محمد: طب تعالى اتجوزك الاول واوعدك بعدها عمرى ماهطلقك
عمر :أطلق مين يابنت المجنونه انتى
نور: طلقنى انا بكرهك
عمر :شايفه يامى شاهده
كريمة: ماليش دعوة انا تعبت من مناقرتكم دى
لتنزل نور لها :يعنى ايه ياست ماما عجبك اللى عمله ابنك ده ويقول هزار..........
ليقطع حديثها حين يحملها على ذراعه لتضربه بكل ما أوتيها من قوة وغضب
عمر: تصبحوا على خير ..ااااااه ..يابنت العضاضة
نور بصراخ :نزلنى ...الحقونى ياااااااااا



ليصعد بها
محمد: والنبى خلاص ..دى أوامر والله مقدرش اكسرها
ريتا بغضب: متتعبش نفسك انا لا يمكن اسامحك
محمد :والنبى ابوس دماغك
ويقترب ليقبل جبينتها بحنان لتشعر بدقات قلبها تسيطر عليها و على غضبها لتمسك فملابسها بارتباك وقلبها يتسارع بقوة
محمد بحنان: ابوس ايدك
ويقبل قلب كفيها وهى تتأمله بهدوء
محمد بمرح :مانا مقدرش ابوس حاجه تانى دلوقتى عمر يعلقنى من قفايا
لتضحك عليه بقوة
محمد برومانسية: يالهههههههههوى يخربيتك يامحمد
لتضربه فذراعه بخفه
____________________
يدخل بها الغرفة ليضعها على السرير بهدوء
نور بغضب عكس ما بداخلها: ابعد عني لو قربتلى هصوت وألم عليك الناس
عمر بحب :واهون عليكى
نور: زى مانا هونت عليك وسبتنى هنا بموت
عمر وهو يقبل خدها بحنان: الف بعد الشر عليكى ياحبيبتى
نور باستسلام له بحب: كده ياعمر اهون عليك ..انا كنت بموت من غيرك
عمر وهو يقبل خدها الاخر :حقك عليا ياقلب عمر كان لازم احماكى حتى لو هوجعك شوية
نور وهى تضربه على صدره بحنان :متعملش كده تانى
عمر :حاضر ياحبيبى اول واخر مرة انزل منك دمعه
ليضع يديه على بطنها بحنان لتبتسم بخفة
عمر: دول خاسين انتى مبتأكلهمش ولا ايه
نور بوجه طفولى: زعلانين منك اصلا
عمر :يالهههوى مقدرش على زعلهم والله
نور :واحنا منقدرش نعيش من غيرك والله
ليعانقها بحب لتبادله العناق باشتياق وحب وهى تضغط بيديها على جسده تريد أن تدخل فاعماق جسدها حتى لا يتركها مرة اخر ليبقوا جسد واحد فقط..لتشعر بقبلاته الرقيقة على عنقها لتستسلم له بحب
________________



يبحث عمر عن امه وسط الجميع من المعازيم والأضواء الكثير
عمر: يأمى يأمى
كريمة :عقبالك ياحبيبتى..عايز ايه ياعمر سبنى اشوف الناس..اهلا وسهلا
عمر :فين مراتى
كريمة بغضب: يعنى مسيبنى كل حاجه عشان مراتك
عمر: فين يامى
كريمة :تلاقيها عند العروسة
ليتركها ويكاد أن يصعد ليرى ريتا تنزل بفستان ابيض طويل بقط تزينت بيه لتبقى حورية صغيرة وعشق تمسك فستانها وهى ترتدى فستان ذهبى قصير يصل لركبتها بدون اكمام وشعرها على كتفها وخلفهم ملك ترتدى فستان ابيض موديل سمكه وطرحة فستانها الطويلة وتمسك بيديها بوكيه ورد ابيض وخلفها حوريته الصغيرة الذى يبحث عنها كالمجنون وهى ترتدى فستان اسود طويل بكم شفاف واسع من الخصر الى الاسفل ومفتاح بدأ من نص قدمها الى الاسفل ليقف ينظر لها وهى تنزل مع بعض الفتيات وهناك بعض الورود تسقط على رأسهم من الاعلى تصل ريتا امامه
محمد وهو يرفع طرحتها عن وجهها :تعبتينى وجننتينى ياعروستى..
لينحنى ليقبل يديها بحب: الف مبروك ياقلبى
ريتا بخجل: الله يبارك فيك ياحبيبى
محمد: الله حبيبى
وياخذ يديها ليذهبوا تجاه مكانهم المخصص ..قبل أن تصل ملك له يصعد هو لها لتتوقف تبتسم على جنونه
يوسف: اخيرا يازوجتى قولتلك هتجوزك يعنى هتجوزك مبروك ياقلبى
ملك بخجل: الله يبارك فيك
وياخذها ويذهب تنزل نور له
نور: مالك ياعمر
ليفوق من شروده بيها :ايه القمر ده
نور: بطل بكش ياعمر ويلا عشان الناس
عمر: انا بكاش



نور :اووووى ياحبيبى
وتذهب خلفهم
ويبارك الجميع ليهم ويقفوا يرفضوا معا سلو ويرقص عمر معاها
عمر وهو بداخل أصابعه بين خصلات شعرها الناعم :واحشتينى
نور :بطل ياعمر اللى بتعملوا ده الناس حولينا
عمر وهو يبعد اوراق الورد عن شعرها :شوفتى انك ظالمني
نور :انا ظالمك صح
لتنقطع الكهرباء عن القصر كله لتمسك فذراعه بخوف لتصدم حين ينحنى ويقبل شفتيها بلطف وحنان لتبادله القبله بسعادة ليبتعد عنها
عمر وهو يهمس لها :النور جه
ليضئ النور مرة أخرى لتبتسم له بحب ليضمها له بحنان...
*************
تنجب نور تؤام بنتين (وتين .. ونور)
وتنجب ملك ولد (اسر)
وريتا تنجب بنت(ريتاج)وهناك جذور حب تنبوت بين عشق وحازم ......
#النهههههههههههاية
يعتقد الجميع بأن الحب يقوي بطول السنوات وعددهم ولكن هناك حب قد يكون لأشهر ولكنه اقوي من حب دأم لسنوات طويلة ....اهم ما فالحب أن يكون صادق نابع من قلب عاشق ،حقيقي فمشاعره وإحساسه ....
بعضنا احب عمر وحبه لنور حب صادق قوي دام لسنوات طويلة منذ يوم ولادتها ولكننا جاهلنا شئ اخر قد يكون مهم بقدر أهمية الحب ..تجاهلنا شخصيه نور التى أصبحت هشه تخشئ وتأبي كل شئ تترك كل شئ من أجله وله ليحدد لها هو مصيرها .....



لكل منا يجب أن يملك شخصية مهمة جداً يقرر بها ماذا يريد وماذا لا يريد ...اتخذ عنها اهم قرار فحياتها قرار زوجها وضعها أمام الأمر الواقع حولها من ضيفة لعروس له من أجل حبه فقط ونسي أمر تلك الفتاة التى تراه فقط اخ لها بجانبها ويساندها منذ ولادتها ...
برغم ذلك قد تكون أصبحت بشخصية هشة ضعيفة ولكنها نالت شئ لم يناله الكثير نالت حب نادر وجوده الان مليئ بالاخلاص والوفاء لها حب يقويها رغم ضعفها .....
عزيزتي حين يدق الحب باب قلبك لا تغلقى الباب ولكن زني بين الحياة والحب لا تتنازلى عن حياتك من أجل حب ولا تتنازلي عن الحب من أجل حياتى كلهما مكملين لبعضهم لا سعادة بدون أحدهم ......الحب ليس هو الحياة ولكن انتى هى الحياة ....ثقي ياحواء بأنك ستنالي ادم فلكل حواء ادم ولكن اختاري ادمك الأصح والانسب لحياتك ولقلبك ...اختارى من يعافر من اجلك فقلبك وانتى تستحقنا التعب والمعافرة قبل أن يتنالكم .....انتى تستحقي ياحواء

تعليقات