Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه جوهرة يوسف نصار الفصل الحادي عشر


 الفصل الحادي عشر

بقصر رائف دلف ليلا كان الهدوء يملا المكان
تذكر عندما كان يتاخر يجد ليلته تقابله بوجهها القلق لم تكن تكف عن محادثته علي الهاتف مرارا وتكرارا اشتاق لاهتمامها به خوفها عليه اين ذهب كل هذا اخذا اهتمامها صغيره كم يغار منه لقد اخذ منه حبيبته واهتمامها وخوفها وحنانها ايضا توجه للاعلي حيث غرفتهم ولكن وجدها خاليه لا روح فيها زفر بحنق ها هي تنام مع الصغير بغرفته تحتضنه بحنان بين احضانها وهذا الحقير نائم براحه تامه وهو يحترق يريد حبيبته لا يريد ان تهمله بهذا الشكل فمنذ ان اتي بها الي هنا عنوة عنها وهي تتجاهله تماما
اقترب منهم بحذر ابتسم بحب لهم برغم غيرته من هذا الصغير الا انه يعشقه ويعشق امه
رائف بهمس شديد..ليلي .....ليلي
ليلي بنعاس شديد..امممم رائف عاوز حاجه
رائف...تعالي ياحبيبتي نامي في اوضتنا محمد نام والداده معاه
ليلي..لا انا هنام هنا
رائف..ليلي انتي عارفه انا مبعرفش انام لوحدي هنام وبس تعالي بقا
ليلي وهي تكمل نومها ..طب نام هنا جنبنا
رائف بحنق ..لا ياليلي هتيجي ولا لا
قامت علي مضض وشعر هو بها الان تكره وجوده بعد ان كانت تتمني ولو دقيقه
يقضونها معا
💙💙💙💙💙💙💙💙💙💙💙💙💙
لزم ترفعي ضهرك وانتي ماشيه راسك لفوق
كانت هذا معلمه فن الاتكيت
جنه...ضهري وجعني ممكن ارتاح شويه
مينفعش الشغل شغل لو اتهونت في حاجه مستر يوسف هيطردني
جنه..Ok
بعد مرور وقت
جنه...ريم هو يوسف بيه جه امتي امبارح
ريم...جاي قبل الفجر بنص ساعه بتسالي ليه
جنه .....عادي يريم اصل يوسف اتاخر علي الفطار وانا جعانه قوي
ريم..طب متطلعي تصحيه
جنه..لا هو محذرني ادخل اوضته وان كدا عيب
ريم بهمس..عيب هو الي زي يوسف نصار يعرف العيب ياترا ياجنه مصيرك اي معاه وايه الي مخليه جايبك هنا ويستحملك سنتين بحالهم
جنه رررررييييييم
ريم.اي في اي
جنه ..بقالي ساعه بكلمك
ريم..هه ولا حاجه ياجنه





جنه..طيب انا هروح اخد شور سريع وجايه علي يوسف مينزل
صعدت السلالم سريعا لكن وجدت ما يعيق طريقها وهويوسف بطلاته ونظراته الجامده
يوسف...رايحه فين
جنه بهدوء وهي تنظر للاسفل..كنت رايحه اخد شور
يوسف..انزلي
جنه..حاضر
عادة لاسفل مره اخري وجلست علي الطاوله بادب وانتظرته حتي يبدا بالاكل اولا
بدا بالطعام فورا وجدها تلعب بطعامها ولا تاكل الا قليل ويظهر القلق علي وجهها علم انها تريد اخباره بشي ما او بطلب فهذه عادتها فا بمرور العامين وهو حفظ انفعالتها عن ظهر قلب
بعد انتهائه من طعامه
يوسف..فاضل كام يوم علي عيد ميلادك
جنه...احم.فاضل اربع ايام
يوسف..تمام في واحده هتيجي من النهارده هتفهمك كل حاجه وعن علاقتي انا وانتي وزي ما قولتلك زمان انك هتكوني مراتي ولزم تعرفي ازاي انك تكوني زوجه يوسف نصار علشان اي غلطه هتحصل فيها قطع رقبتك ماشي
جنه بخوف شديد سيطر عليها...ح ح ....حاضر
يوسف...كنتي عاوزه اي
جنه بنسيان من شدة خوفها ...م مش عاوزه حاجه
يوسف بابتسامه ساخره..تمام
قام وتوجه للخارج
وجد المراه التي تحدث عنها لجنه قد اتت
يوسف..عاوزك تفهميها كل حاجه اي غلطه او اي كلمه تخرج كدا ولا كدا بينا انا وانتي وجنه فيها موتك فاهمه
فاهمه يايوسف بيه
يوسف..ادخلي وشوفي شغلك تركها وذهب لشركته
جنه..حضرتك مين
انجي...انا انجي يافندم هكون خدامتك الخاصه هكون معاكي دايما وهفهمك كل حاجه حصرتك مس فهماها وكمان هعلمك تتعملي ازاي مع جوزك وتكوني زوجه يفتخر بيها
جنه بهمس...استغفر الله العظيم هو انا اخلص من مدرسه لمدرسه اليوم بيخلص في التعليم كان نفسي اتعلم بس كدا اوفر بصراحه هو حتي المعامله بين الزوج وزوجته محتاج مدرسين دا اي الهم دا ياربي
اتفضلي حضرتك ابتدي
بمكان اخر
عمار ..يضحك بشده وسخريه
بقا جايب عيله صغيره وعاوز يتجوزها
انجي ..ايوا يافندم وطلب مني اعلمها ازاي تتعامل معاه
عمار بستغراب ...ليه هي البنت خام قوي كدا
انجي ...واكتر يافندم دا في بنات اصغر منها ويعرف كل حاجه بس هي لا وبتتكسف جدا دا غير انها رقيقه قوي
عمار...شكلها اي البنت دي
انجي..مش هتصدق انها عاديه جدا جدا انا مش عارفه يوسف بيه حبها علي اي دا ملكات الجمال بيتحدفو تحت رجليه
عمار باعجاب وهمس..علشان فريده من نوعها يوسف نصار متملك مغرور يحب كل حاجه ليه وبس بقلم صافي حتي الستات الي بيلمسهم بيحرم عليهم ان واحد غيره يلمسهم بعد كدا كانه نبي ولا حاجه ودي جابها خام كدا علشان كل حاجه ليها تكون اولها معاه
احم كويس خالص عاوز كل تحركات البنت دي تكون عندي وكمان صورها
انجي..حضرتك الظاهر انه ناوي يتمم الجواز كمان يومين
عمار بتفكير ...طب اسمعي كلامي وتنفذيه بالحرف فاهمه
انجي بخوف ..فاهمه يافندم
💙💙💙💙💙💙💙💙💙💙💙💙💙
ريم..بتعيطي ليه بس
جنه..انا خايفه قوي ياريم مش عارفه اعمل اي انا مش عاوزه اتجوز يوسف انا بخاف منه قوي
ريم ولا تعلم ماذا تفعل او تقول ...معلش ياجنه متخافيش
جنه..دا جايبلي واحده بتقول كلام ميصحش خالص وعيب اصلا قال ايه البسي دول يوم زوجكم لبس مقطع يعتبر مش لبس اصلا وايه سبيه
احمر وجهها بشده..مش عارفه اقوله ولا انطقه اصلا واحده قليلة ادب والي يجيبها يبقا قليل الادب زيها
نظرة لها ريم ثم رفعت نظرها وقامت بفزع عندما وجدته يقف امامهم
جنه..مالك ياريم وقفتي ليه
ريم..يوسف بيه





وقفت جنه بفزع ورعب شديد وصدرها يعلو ويهبط بشده حتي لم تشعر بقدمها ولم تستطيع اللالتفاف لارؤيته
خرجت ريم سريعا من الغرفه
تقدم منها بهدوء وهي تستمع لخطواته برعب اشد كلما تقدم تريد ان تنشق الارض وتبتلعها
يوسف..بهدوء كنتي بتقولي اي بقا
جنه..ك كنت بقول ان الست الي جبتها دي وحشه وقليلة الادب
يوسف بصوت مرتفع نسبيا ..واي كمان
جنه بدموع محبوسه من شدة خوفها ..و اهي وو
يوسف بقسوه..وايه وان الي جايبها قليل الادب صح يعني انا قليل الادب
جنه سريعا..لا واللهي مقصد انا اسفه مقصدش
يوسف..متقصديش اممم طب وانك مش عاوزه انك تتجوزيني دي اي متقصديش دي كمان
كان صاعقه نزلت عليها
يوسف ...اي مالك وبقسوه..انا من يوم معرفتك وانا مفيش مره مديت ايدي عليكي بس الظاهر انك مش هينفع معاكي غير كدا
نزل بصفعه علي وجهها شعرة حينها بارتجاج وامسكت راسها بقوه وهي تتمايل من قسوتها
ونزلت دموعها بكثره
يوسف وهو يمسح دماء شفتيها ..تعرفي ياجنه انا كان ممكن اخد كل الي انا عاوزه منك ومن غير جواز خالص لكن انا هجبلك محامي علشان انتي بالنسبه ليا مش زي اي واحده و عقابا ليكي مفيش خروج من اوضتك لحد ما المحامي يوصل وبصوت عالي فاهمه
انفجرت باكيه
يوسف....فاااااهمه
جنه..ح حاضر


تعليقات