Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه جوهرة يوسف نصار الفصل السابع


 الفصل السابع

ليلي.علشان خطري يرائف خليك معايا
رائف.معلش بقا ياحبيبتي شغل كتير ولزم انهيه.. قبل جبينها.يلا سلام
ليلي.هتتاخر
رائف.مش عارف علي حسب ادخلي نامي انتي ومتشغليش بالك لو جيت بدري هتصل بيكي اقولك اني جاي يلا ياقلبي سلام
ليلي بحزن.مع السلامه
بااحد الشقق
صوت صراخ ياتي من الداخل وفي الخارج يجلس رائف وامامه فتاة تتمايل بعهر شديد
رائف.العب ههههه
خرج يوسف وهو يعدل من هياته وجلس بجانب صديقه وامسك بكاسه وشربه دفعه واحده
رائف بمزاح.عملت اي يامفتري كسرت اي في البت المره دي
يوسف.بضيق.اديها
رائف.اه يامفتري ههههههه يابطني ليه يانبي حرام عليك
يوسف.جموسه قولتلها متحركش اديها مسمعتش الكلام
رائف بصدمه.نعم ياخويا هو الي متسمعش الكلام تكسر اديها وبعدين انت كنت مذنبها ليه ههههه هو دا كان وقت تذنيب
يوسف.فكك مني حد قلها تقرب مني وانا مسمحتلهاش تستحمل بقا
رائف.مع انك ليك طقوس غريبه قوي الي متسمعش كلامك تذنبها بالساعات علشان عارف انك هتعاقبها في الاخر وتكسر اديها رجلها اهو الي يجي تحت ايدك خليت النسوان كلها تخاف منك دا بقو يخافو مني انا كمان ارحم شويه
يوسف.واللهي طلما هتاخد فلوس وبتعمل كدا علشان الفلوس يبقا انا كمان اعمل الي انا عاوزه شرد قليلا واكمل هما الحريم كدا
نوعين النوع الاول
الي معندوش كرامه ولا شرف.دي اتعملت للاهانه بس ماهو الي تفرط في شرفها متستاهلش غير كدا
النوع التاني ودا المميز كرمتهم فوق كل شي ولما الكرامه بتتغلب الشرف بيذيد الي تحافظ علي شرفها للراجل الي هيكون جوزها
رائف.عجيب بس مز مهما تعمل بيتلمو حوليك برضو فكك انا داخل اشوف مستقبلي انا كمان يلا ياموزه
اتجه يوسف للخارج وهو ينوي الرجوع لمنزله
بالمطبخ
خادمه ..ياترا كانت بتصرخ كدا ليه
خادمه ٢ ..مش عارفه
الاولي.بشفقه.هو مكفهوش الكبار رايح يجيب عيله ياترا هيعمل فيها اي
الثانيه.انا عارفه اي الي وقعها في سكته مع انها يعيني نحيفه قوي ومفهاش اي اغراء
الاولي.زمانه عاوز يجرب الخام ذهق من كتر المستعمل
خادمه اخري.يوسف بيه وصل ولو سمعكم هيطير رقبتكم
لم يتحدثو بحرف اخر خوف من ان يسمعهم
باللاعلي تضم قدميها لصدرها وترتجف بخوف ريم..مالك بس ياجنه اهدي ياحبيبتي
جنه..والنبي خ خ خرجيني من هنا دول وحشين
ريم بشفقه وحزن .اي بس الي حصلك






ذاد رجفت جسدها ...انا مش عاوزه اكون هنا خرجيني ابوس ايدك
ريم..طب اهدي خلاص هجبلك اكل تاكلي وبعدين نتفاهم
جنه بصراخ.قولتلك مش عاوزه انتي مبتفهاميش انا عاوزه امشي
صعد للاعلي وتوجه لغرفة جنه وسمع صراخها فتح الغرفه حينها ارتعبت كل من جنه وريم التي خرجت علي الفور
جنه برعب وهي تراه يتقدم منها.ابعد عني انت عاوز مني اي
يوسف.هشششش وطي صوتك وبعدين مالك خايفه كدا ليه
جنه.انت جايبني هنا ليه انا عاوزه امشي
يوسف.جايبك هنا ليه علشان تكوني بتاعتي اما تمشي دي خلاص معتش ينفع لان زي مقولتلك انتي بقيتي ملكي خلاص وانا مبفرطش في حاجه تكون ملكي فااهدي كدا وخليكي شاطره
جنه ببكاء حاد..انا مش عاوزه افضل هنا انا عاوزه ارجع الملجا تاني
يوسف بعصبيه.انتي غبيه قولت خروج من هنا مفيش انتي فاهمه ولا تحبي افهمك بطريقتي
التزمت الصمت بخوف شديد منه وانكمشت اكتر علي نفسها
يوسف ..رريم
ريم وهي تسرع للاعلي ..افندم يايوسف بيه
يوسف.الهانم كلت حاجه
ريم بخوف .. ل لا
يوسف بزعيق.ازاي الهانم تفضل لحد دلوقت من غير اكل
ريم.واللهي يايوسف بيه اتحايلت عليها
يوسف وهو ينظر لها بغضب ..ثانيه واحده ويكون الاكل هنا ونظر لجنه .ولو ما اكلتش هي حره تستحمل بقا ثم تركهم واتجه لغرفته ليرتاح بها
احضرت ريم الطعام ووضعته امامها
ريم.كلي ياجنه ابوس ايدك الحمد لله الي عدت علي كدا وسكت كلي متجبلناش المشاكل
بكت بصمت ثم اكلت قليلا خوف منه
جنه.شبعت
ريم.بس كدا كلي كمان
جنه بعصبيه.شبعت
ريم.خلاص اهدي وحملت الطعام وذهبت وتركت جنه بمفردها .
جنه ببكاء.انا خايفه قوي عاوزه امشي ايوا انا لزم اهرب اول مينامو ههرب من هنا
ابتسمت لخطتها البلاهاء
مرت ساعتان
تمشي علي اصابعها وهي ترتجف من الداخل خوفا من ان يمسك بها احد
ظلت تنظر حولها بالممر الطويل ونزلت السلالم نظرت حولها لم تجد احد تقدمت بخوف ورهبه لباب القصر وقامت بفتحه بصعوبه هرولت للخارج لكن لسوء حظها انه يوجد الكثير من الحرس الخاص
جنه بياس.طب وبعدين هشوف بوابه تانيه كدا او سور قريب انزل منه
بحثت حتي وجدت سلم حملته بصعوبه ووضعته علي السور صعدة اول ثلاث درجات ووجدت من يسحبها بقسوه حتي وقعت علي الارض وهي تتالم رفعت نظرها بخوف وجدته يقف امامها عاري الصدر يلبس بنطال فقط من الون الاسود
يوسف بهدوء يسبق العاصفه..كنتي رايحه فين
جنه بارتباك وخوف.انا انا ك ك كنت كنت
يوسف بابتسامه غاضبه.كنتي اي هه عوزه تهربي مثلا
التزمت الصمت وهي تنظر له برعب
يوسف.حصليني علي فوق بسرعه
قامت واتجهت خلفه وهي تهرول بخوف
بغرفتها
جلس امامها ووضع قدم فوق الاخري
شايفه الحيطه الي هناك دي تروحي تقفي وشك ليها وترفعي ايدك لفوق ومتنزلش الا لما اقولك انتي فاهمه عارفه لو نزلتي ايدك او اتحركتي هعمل فيكي اي
هزت راسها يمينا وشمال
يوسف .هكسرها
شهقت بخوف ونفذت ما طلبه منها
يلا نفذي
جنه.حاضر
يوسف.شطوره
توجهت للحائط ورفعت يديها للاعلي
بعد مرور ساعه
تبكي بقهر لما يحدث لها
كان نائما علي الاريكه ويضع يده خلف راسه وهو يشاهدها تهتز من شدة بكائها وشهقاتها التي تعلو اكثر فااكثر لا يعلم ماذا حدث ولكنه امرها بعدم الاستمرار اكثر
ظلت تفرك يديها بوجع كبير وهي تبكي بقهر
اقترب منها وهو يمسح دموعها بانامله
يوسف..هششش اهدي
جنه.م اهي م ااه مش مش حاسه بايدي
امسك يديها وهو يفركها لها برفق شديد
يوسف.لو كنتي سمعتي الكلام مكنش دا حصل احمدي ربنا اني مكسرتهاش لكن المره الجايه كسر علي طول
جنه بشهقات..لا معتش هعمل كدا تاني
يوسف.شطوره يلا ادخلي خدي شور وتخرجي تنامي علي طول فاهمه
جنه.حاضر
يوسف وهو يربت علي شعرها..شطوره ياجوهرتي الحلوه تصبحي علي خير
جنه بخفوت.وانت من اهله
فعلت ما امرها به وذهبت في ثبات عميق
في الصباح.
ريم.جوجو قومي يلا
جنه.اممم سبيني شويه ياعبير
ريم.عبير مين قومي يلا يوسف بيه مستنيكي علي الفطار
جنه بفزع.حاضر يلا بسرعه ركضت من الفراش يلا بينا
ريم.طب البسي دول بسرعه يلا
جنه .حاضر
ركضت للمرحاض وارتدت ثيابها
بالاسفل






يوسف ..اتاخرتي ليه
جنه.اسفه
يوسف.اول واخر مره بعد كدا انزل القيكي مستنيه تمام
جنه.حاضر
يوسف.كلي
شرعت في اكلها فورا
يوسف.انا رايح الشركه وراجع تاني خروج من اوضتك لا مفهوم
جنه.مفهوم
نظر لها طويلا وابتسم بداخله فهي مطيعه بكل شي وهذا ما يريده .
يوسف.علشان شطارتك دي ليكي هديه جميله زيك
جنه بفرح.بجد هديه الله اي بقا
يوسف بابتسامه.خليها مفاجئه احسن يلا باي
جنه ..مع السلامه بقلم صافي


تعليقات