Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية منتقبة ولكن الفصل الثالث


 الفصل الثالث

اخو حسام : ازاي سيبتها لحد متوصل للمرحله ديه دي محتاجه نقل دم من كتر ما هيا مبتاكلش.. وكمان درجه حرارتها عاليه جدا...
احنا مش لاقيين كمان فصيله دمها يا ادهم.. لازم تتصرف بسرعه..
فصيله دمي حتي مكانتش زى فصيله دمها... فضلت اتصل بصحابي لدرجه اني نزلت صحيتهم وجيبتهم من بيوتهم فى نص الليل...
وفضلت ادور كتير... لحد م لقينا الفصيله الحمدلله...
مش عارف ساعدتها ليه... ربُما خوفاً عليها كروح خلقها الله لا اكثر ام انني.... ؟!
نمت ع الساعه 10 على الكنبه الي ف وش سريرها...
انا كأدهم بكره مستشفيات الحكومه طول عمري... علشان الاهمال ال دايماً فيها.. مع اني عارف ان المستشفيات الخاصه استغلاليه.. لو واحد مات قبل اليوم ميكمل مبيقولوش لأهله غير بعدها بيوم علشان يحاسبوهم علي اليوم ده.. مش مهم.. مش موضوعنا...
قلقت وقومت ع اذان الضهر..
وقومت اتوضيت ونزلت صليت وطلعت...
طلعت لقيتها بتفتح عيونها..
اول كلمه قالتهالي هي عايزه اصلي...
انا : ما انتيش شايفه نفسك يا اسراء دا انتى ميته خالص يا ماما.. دا دراعك مركبينك فيه دم والتانى محاليل..
بصيتلي وعيطت وقالتلي.
بالله عليك..
انا : الدكتور علي وصول.. هنقولوله ونشوف ايه...
لقيتها بترفع ايديها وبتحركتها وهي فيها الدم والمحلول هيقع..
انا :بتعملي اي يا اسماء كيس الدم هيقع..
اسراء بلم شعري علشان اغطيه علشان الدكتور جاي.. هو انا جيت هنا بشعري كدا؟!
سكتت بصراحه مكمتش عارف اقولها ايه م انا مش بنت وبخرج اكيد طبعا من غير طرحه يعني.. ف نسيت الحوار خالص..



انا :ها يا اسراء.. اصبري هنزهلك علي الممرضه تلمهولك وتلبسك الطرحه..
طالع انده ع الممرضه لقيت الدكتَر جاي من اخر الطرقه..
دخلت بسرعه وقفت جنبها ومسكت شعرها..
هي : بتعمل ايه ؟!
انا : بالمهولك..
هي : لا سيبه خلاص انا هلمه..
انا هاتي الطرحه دي هاتي الدكتور جاي..
اسراء : اجيب طرحه ايه؟! الطرحه ف الاسدال اهيه... هو انا جيت هنا بالاسدال ده؟!
انا :شش اهو الدكتور...
الدكتور اخو صاحبي حسام : اهلا اهلا الف سلامه عليكي.. حاسه ب ايه دالوقت.. كدا موتي حسام من الرعب عليكي..
انا في سري : يا ابن الكلب يكداب...انا موت م الخوف!! مش للدرجادي يعني...
ابتسمت للدكتور وقتها وقالتله الحمدلله..
ممكن اصلي؟! من فضلك...
الدكتور :مينفعش تقومي من مكانك دالوقت
اولاً...لأن كل المحاليل مخلصتش لسا هي وكيس الدم..
ثانياً... لأنك لو قومتي وقفتي هتقعي تاني مره واحده..
وبعدين متنسيش ان درجه حرارتك لسا مستقرتش..
جالي مكالمه.. لقيتها ماما بتتصل...
انا : بقولك ايه هطلع ارد ع ماما وهي شكلها في الطريق وجايه... ف احنا قدامها ايه؟!
اسراء : ايه؟!
انا : اسعد زوج وزوجه علي وش الارض الخرابه ديه..
وطلعت بره ونزلت اجيب قهوه.. انا قايلها اني هغيب عشر دقايق كدا...
بس قبل القهوه كلمت مانا وجيبتلها شنطتها وخطيتلها فيها نقاب
رجعت بعدها الاوضه ملقيتهاش..
سالت الممرضه..
الممرضه : هي قالتلي عاوزه اروح الحمام.. ف شيلتيلها المحاليل والحاجه...
انا بصدمه : ومروحتيش معاها؟!
هي :لا مرضيتش..
انا : فين الحمام؟!
عارفين مشكله الممرضات بعضهم الي ف المستشفيات الخاصه والعامه قله الضمير... ومع انها خالفت كلام الدكتور انا محبتش اتكلم واعمل ليله وعديتها...
بس المشكله دالوقت ان ده حمام سيدات.. انا هدخل ازاي؟!!!!!
فضلت واقف قدام الحمام ومبنطقش...
واقف دقيقه.. اتنين .. تلاته... عاوز اكلم اي واحده داخله تندهها او تشوفها بس محرج... ماما لاص علي وصول اصلا..
خمس دقايق لقيت فى صوت في الحمام عالي.. وبعدين واحده طلعت بسرعه وكانت بتمد كدا..
انا : لو سمحتي في ايه جوا؟!
هي : في واحده كانت بتنوصا واغم عليها جوه هروح انده الدكتور..
انت تعرفها؟!
لقيتني تلقائى دخلت بسرعه الحمام....
لقيت واحده هترش ميا علي وشها قولتلها... شششش... مترشيش.. وشيلتها من علي الارض ومشيت لحد موصلت لباب اوضتها وكل المستشفي كانت بتتفرج عليا بمعني الكلمه..
وقتها بعد محطيتها علي السرير زعقت للمرصه وقولتلها اندهيلي الدكتور...
علي دخله ماما...
ماما بخوف : مالها اسراء؟! انت عملت فيها ايه يا ادهم؟! وبتزعق كدا ليه؟! وكمت شايلها وماشي ليه..
انا بنرقزه : هكون عملت فيها ايه يماما؟!!
لقيت ماما بصيتلي وبصيتلها وبدءت الدموع تجري في عينيها وهتعط..
انا بنبره حنينه : والله يا ماما دا انا حاطتها في عيني دا انا لو لفيت الارض دي كلها مش هلاقي واحده زي اسراء.. وسمعتلها الكلمتين الي هي قيلاهوملي اصلا...
ماما : اومال هيا مالها..؟!



انا : دي جالها دور سخونيه بس وعندها انميا...
لقيت الدكتور دخل ف اللحظه ديه...
كشف عليها وعلق لها المحاليل.. واول مخرج خرحت وراه.. قولتله بقولك اي يدكتور.. انا مراتي دماغها ناشفه جايبها اخر مره كانت واقعه في الحمام... ومبتريحش نفسها.. ف اديلها منوم ولا حاجه...
الدكتور : اصلا التعب الي فيها يهد جبل... انت مش شايفها عامله ازاي؟!
انا : بقولك يا دكتور جايبها واقعه في الحمام والا وتتوضي وتنزل تصلي ولما بتقوم بتمشي من غير متقولي..
الدكتور : طيب تمام...
انا : وطلب اخير..
طمن امي بس وقولها انها هتبقا كويسه وان مفيش حاحه علشان هي مريضه قلب وجلطه وكدا..
الدكتور : طيب تمام...
دخل الأوضه فعلا وعمل كدا...
اجيبلك حاجه تشربيها ي ماما او تاكليها؟!
ماما : مش لما مراتم تفوق ونطمن عليها يا ادهم؟!
انا : لا لا مهيا مطوله... قصدي يماما مش الدكتور طمنك عليها ؟!
وانا ماكلتش حاجه من اخر مره كنت فيها عندك..
تعالي ننزل ناكل..ولا اقولك هجيبلك الاكل هنا..
ماما : طيب وطي صوتك علشان خاطر مراتك تعبانه...
نزلت جبت الاكل وطلعت وجه بالليل...


ماما : روح... روح انت يا ادهم وانا هفضل معاها...
انا : لا يا ماما روحي انتي تعبانه وانا هفضل معاها...
ماما :يحبيبي انت منمتش ولا ثانيه..
انا : لا يا امي انا هبقا قلقان عليكي...
قصدي.. قصدي عليكم...
اصرت وفعلا روحت.. وظبطت المنبه علي الساعه 6 الصبح بس معرفتش اصحا... صحيت ع 12 الضهر صليت ولبست وطلعت اجري..
اول موصلت..
لقيت اسراء صاحيه وماما قاعده جنبها وبتاكلها..
اسراء : عامل ايه يحبيبي؟! ماما قالتلي انك منمتش امبارح طول الليل؟!
وحشتني..
انا تنحت 🙃...

تعليقات

10 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق