Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه روح الصخرالفصل الاخير


 الفصل الاخير

بعد ان فاق صخر من الصدمه انها هي من اخذت السكين بدلا منه فكان من الممكن ان يموت في اي لحظه
لاتفكر في نفسها بقدر ماتفكر فيه وفالاخرين كم هي ضحت من اجل اخواتها ومن اجله حتي بدون ان تعرفه

وقت ان كانت تكرهه شربت الكاس بدلا منه
فهل يوجد من بنات حوا واحده بهذه المواصفات وهذه التضحيه
هو لايتركهاا وان كان ع مماته حتي لو اعترضت

فاق ع صرختها من الالم من يديها فهي تنزف
ليحملها هو بين يديه ويجري بها الي سيارته يضعها كالزجاج الذي يخاف عليه ان ينكسر
ليجري بالسياره باقصي سرعه ليصل لاقرب مستشفي
ويحملها مره اخري وهي مستكينه بين يديه بسبب الالم

تركها وانتظر بالخارج حتي انتهي الدكتور من تضميد الجرح
لتخرج الممرضه ليسالها بقلق بالغ ع حالتها

فتضحك الممرضه ع حالته.ياستاذ النوضوع مفيهوش حاجه ده جرح سطخي متخافش اتعقم واتخيط بس هي كانت واخده مخدر موضعي بس عشان متحسش بالخياطه
هتوفق بعد ساعه ممكن تمشي عادي

ليطمئن هو ع حالتها ويحمد الله ان لن يصبها اي ضرر بسببه
دخل اليها وجدها نائمه كالملاك
شعرها مفرود حولها
وجه بصره الي كفها الذي تلقي الضربه بدلا منه ليمسكه بشغف ويقبله لولاها لكان فارق الحياه اكثر من مره

لينتقل ببصره الي وجها وشفتاها المكتنزه وينتقل بشفتيه بعدها الي شفتيها يقبلها بنهم وشغف محب
ليشعر انها لاتبادله قبلته فييتعد فليس هذا من اخلاقه
بل يشعر انها بدات تفيق وتتململ في مكانها

فيبتعد بسرعه وينظر لها
روح .صخر
صخر.نعم ايه تعبانه
روح.لا انا حلمت انك ....
صخر بخبث.اني ايه
روح.زي ماكنت بتعمل قبل كده

صخر بضحك بصوت عالي.ايه بوستك
رووح.يانهار هو انت فعلا عملت كده
صخر.هههههه وحتي لو ايه يعني مش مراتي
روح.ايوه بس احنا مش

لتلاخظ اقترابه الشديد.مش ايه
واحده ضحت بحياتها عشان واحد مش ايه بقا
روح بارتباك.طب بس ابعد شويه
صخر.روح انا مش هطلقك
روح.لا طبعا ايه الي بتقوله ده مش اتفاقنا

ليقوم من جانبها وهو يظهر سجائره لاول مره ويدخن امامها
ويدل ع التفكير العميق
صخر.انا وااحد ماليش كلمه انا حر وده اخر كلام عندي ومتحاووليش عشان مش هطلقك

اما روح لاتعلم هل تريد الطلاق ام لا ولكن امام اصراره فهي تحتاج بعض من الوقت حتي تاخذ قرار مهم كهذا
روح ببرود غير معتاد يدل ع التفكير برد غير متوقع منها فهو كان يتوقع ان تثور عليه

روح.خلي الكلام فالموضوع ده اما نرجع مصر
يلا عشان نلحق الطياره
صخر بتفاجئ من ردها.ماشي يلا اتفضلي

ليذهبوا للطائره وهي بصحه جيده ماعدا يدها التي تلتف بقماشه بيضاء دليل ع الجرح

...................
اما عند همسه ذهبت للتسوق واحضرت كل اشياء عيد الميلاد
كما احضرت فستان سهره خاص بها هي وزوجها فقط

اما ساره حضرت الي همسه بعد حوار مع زوجها
فلاش باك........
تدخل ساره الغرفه تجد زياد يؤدي صلاته
ساره باعجاب بعد ان انتهي
ساره.حرما
زياد.جمعا انشالله

ليجدها تتظر له باعجاب فيقول بلغه تهكميه.بحاول ابقي شبه فارس احلام حضرتك
ساره.انا لييا فارس احلام
زياد.اه الي عايزه تتجوزيه بعدي
ساره.اممممم طيب

زياد بجديه.ساره انتي عايزه تتطلقي فعلا وتتجوزي غيري
ساره.مش انت كنت عايز كده قبلي
زياد.ايوه بس ده كان لسبب والحمد لله جاب نتيجه
ساره.ع فكره انا فهمه كل حاجه وانت عملت كده ليه بس طريقتك مش صح

زياد.اهم حاجه الطريقه مخلتنيش ابعد عنك وخلتك تحاولي تقربي مني
ساره.ماشي يازياد انت حر
زياد.يعني ايه قرارك
ساره.هقولك بليل بعد منرجع من عند همسه
اصلها عزمانا ع الغدا

زياد.طيب ماشي
ساره.بس اهم حاجه انا عايزاك انت وومراد مترجععوش الا لما اتصل بيك
زياد.ليه
ساره.عادي عشان عايزين نروق شقتهم وعايزين نبقي براحتنا من غيركم

زياد.ماشي ياختي مع اني مش مستريحلكم
لتضحك هي بدلع وصوت عالي
زياد.اقطع دراعي ان الموضوع ده في انه
ليخرج بعد كلامه ذاهبا
لترتدي ملابسها سريعا وتذهب لهمس لتساعدها
..... .. . ...............








تتلقي روح هاتفا من اختها همسه تخبرها انها
تاتي الي منزلها لانها ستقيم احتفال هي واخواتها
فرحه بعودتها
وسيكون ذلك بمنزل همس لانها قامت بالتحضير لذلك

صخر.ايه في حاجه
روح.لا مفيش عاملين حفله بمناسبه رجوعنا وبتقولي
اننا نرجع ع بيتها هي
صخر.طيب
روح.انت هتيجي معايا صح

لينظر لها نظره طويله تتحمل معاني كثيره.عايزاني معاكي
تخفض هي بصرها خخجلا من نظرته
روح.لازم تيجي دي معموله عشانا احنا الاتنين وهما منتظرينك
صخر يدير راسها ليري عينيها
صخر.لازم اجي عشانهم ولا عايزاني معاكي
لتبعد عينها عن عينيه وتقول بارتباك.الاتنين

................................. .

.............
بعد عدد من الساعات وصلت الطائره الي مصر
وانتهت همسه وساره من جميع التحضيرات
ليصبح المنزل كاحدي القاعات لاعياد الميلاد
واتصلت ساره لتخبر زياد بانهم بامكانهم العوده بل ويجب عليهم العوده لحضور الغداء فالحال

دقت الساعه الخامسه المتفق عليها
يبدا الحضور بحضور موجه واسر
ثم بعد ذلك ورد ورائد لينتظر هو صديق عمره وطفولته
صخر وتنتظر هي اختها روح

ولكن بداخلها سعاده حقيقه فاليوم اكتمل علاجها النفسي
وتستطيع اكمال حياتها بصوره طبيعيه مع زوجها
فهي تشتاق لحضنه الذي منعه عنها فاخر الايام حتي يتحكم بنفسه
كما هو ايضا ينتظرها لتكون ملكه هو فقط تشعر بحبه الشديد لها

وياتي بعد ذلك مراد مع زياد يفتحوا الباب
ليتفاجئوا بهذه الزيننه وشكل لعيد الميلاد
فيتذكر مراد ان اليوم عيد ميلاده ويتذكر صديقه ايضا عيد ميلاد صديقه فيذهب ليلوم ع ساره انها لن تذكره ولم ياتي
بهديه عيد الميلاد

اما مراد فيتجه الي همسه التي تقف وترتدي فستان من اللون الوردي الرقيق مع طرحه من اللون الفضي لتظهر كالملاك
همسه بابتسامه حب تقترب منه .كل سنه وانت طيب انا اسفه
لينظر لها بلوم عاشق .
فتقترب اكثر .بحبك

ليضع يده حول خصرها وياخذها باحضانه يكاد يكسر ضلوعها
من قوه الحضن فهي محبوبته اشتاق لهاوهاهي قد عادت بدون
غيره وشك
ليرفعها من ع الارض ويدور بها دليلا ع فرحه بمافعلته لاجله

زياد.انتي ازاي متقوليليش كده شكلي وحش جدا
ومجبتش هديه
ساره.انا جبتلك بالنيابه عنك
زياد.برده يابنتي كان لازم تعرفيني

اما مراد كان شبه طائر من الفرحه ويريد ان يحتضنها ويقبلها ولكن مايمنعه هو الحاضرين
مراد.احنا مستنين ايه
همسه.احنا مستنين روح وصخر هنحتفل برجعوهم من السفر النهارده ياحبييي
مراد وهو يقترب.لا مدام حبيبي نستني بقا
همسه باحراج.مراد الله الناس

ليضحكوا جميعا ع هذا الموقف
ينظر اسر لموجه
اسر.شوفتي الدلع واحنا ايه بقا
يزداد وجه موجه احمرارا.عيب كده
اسر.عيب ايه داحنا معادنا النهارده
وبعدين انتي احمريتي كده ليه امال فين اللسان الطويل
لا انا مش متعود ع كده هتهور وانتي مكسوفه كده
موجه.انت قليل الادب
اسر.ههههه امال فين بحبك للي كانت يوم المستشفي

لينظر لها نظره طويله لخجلها واحمرار وجهها ويتمني ذلك اللحظه التي تجمعه بها فقد طال انتظاره لتلك المجنونه

اما عن رائد ينظر لورد التي خجلت ما ان رات حضن مراد لهمسه
رائد.النهارده كانت اخر جلسه صح
ورد.بصوت هامس.اه
رائد.طب ايه
ورد.ايه انت مش فاهمه
رائد.هنام اخوات برده
ورد خجلت من من تعبيره الجرئ بالرغم من الجراه التي اكتسبتها مجددا من العلاج

تدخل روح وصخر في تلك اللحظه
ليهرع الاخوات الثلاثه ااي احضان روح
ويسلم الرجال كلهم ع صخر ولكن رائد سلام خاص

تقام حفله العيد الميلاد وتقدم الهدايا
وتنتهي الحفل
برقصه جماعيه لكل كابل مع الاخر
ع اغنيه سمعني نبضك
كل كابل يستمتع بالاغنيه ع طريقته الخاصه

ولكن صخر وروح كانت اول رقصه تمر عليهم باحساس
يضع هو يديه ع خصرها ويجعلها تقترب منه بشكل مبالغ فيه

اما روح كانت خجله فلاول مره ترقص معه وهو يقترب منها بشده بل واانفاسه تلفح وجهها
اما هو فكان يتعمد الاقتراب منها واحراجها

روح.صخر ابعد شويه متقربش اوي كده
صخر.عشان اخواتك بس مفيهاش حاجه
لتلاحظ انه اقترب اكثر بل جعل انفاسه تلامس شفتيها وتشترك مع انفاسها ليزيدها ارتباك ماذا يفعلل هو

روح.ع فكره انت قاصد مينفغش كده
صخر بخبث وابتسامه.اه قاصد
يقترب اكثر بشكل جرئ
روح.ع فكره انت ساقل
صخر.ببرود .عارف

لتنتهي الاغنيه لتبتعد روح مسرعه عنه تحمد ربها ان الاغنيه انتهت
اما هو كان ع شفتيه ابتسامه استمتاع لخجلها من قربه

بعد قليل ياخذ اسر موجه فقد فرغ صبره واستاذن منهم بدون ان ياخذ رايها
ليلحق بهم رائد ومعه ورد تمشي ع استحياء
اما ساره قالت لزياد انها تريد لذهاب فهي تشعر ببعض التعب
اما روح اخذت صخر الي شقتها التي تجاور همس لتتحدث معه

...................
ذهبوا ليتركوا همس ومراد بمفردهم
تجده يقترب منها بشده
تقترب منه ايضا .مراد انا اسفه متزعلش مني
يقبلها هو قبلات خفيفه متفرقه ع شفتيها بين كلماتها
قبلات شغوفه محبه








همسه تبتعد.انا بحيك مش هغير تاني
يقترب هو مره اخري وياخذ شفتيها في قبله شغوفه
يقبلها بنهم فهو اشتاق لها
فهي ابتعدت فتره طويله عن احضانه كي يعلمها درسا وهاهي قد تعلمته ولكنه لم يستطع ان يبتعد عنها اكثر من ذلك

حاولت ان تبعد عنه.مراد استني بس اغير هدومي حتي
اما هو مازال يقبلها بنهم بل ويتحرك بشفتيه ع وجهها
ويديه امتدت الي جسدها يمر بيده ع جسمهت يشعرها بحبه واشتياقه لها

ثم امتدت الي طرحتها ليفك حجابها
ويقبلها بشفتيه ع شفتيها بقوه وينتقل بشفتيها الي رقبتها
ويعود مره اخخري الي وجنتها ثم شفتيها يعوض اشتياقه
حاولت ان تبعد عنه ولكن شفتيه ابت ان تترك شفتيها

لتشعر بيده تمتد لسحاب فستانها وتشعر ببروده بعدها
وتشعر به يحملها اما هي حاولت ان تبعده
يدخل بها الي غرفته
همسه.مراد استني بس
يضعها ع سريرره
ليهمس لها.هشششش بسسس

اما هو كالمغيب يهبط عليها يذيقها عشقه
يقبلها بنهم ورغبه حتي ذابت بين يديه فهو حبيبها
فهي قد غابت عن احضانه فتره من اجل هذه الغيره الغبيه
التي كانت من الممكن ان تدمر اي بيت

ولكن هاهو الطير عاد الي عشه
عادو لحبهم هاهو يذيقها حلاوه عشقه وينعم باحضانها
يتمتم بين قبلاته بعشقه لها بين احضانه الدافئه بحبه واشتياقه اليها

...................
اما عند ورد ورائد
مر الطريق بالكامل لم تنطق هي بكلمه واحده
فهي تشعر بانها ذاهبه للامتحان لاول مره مرتجفه خائفه تريد ان تبكي
بالرغم من انها اكتسبت بعض من الجراه من الجلسات الا انها تبخرت

عندا وصلوا للمنزل ودخلوا من الباب
ازداد احمرار وجهها بل وسخونته
هرولت هي الي غرفتها وكانها تحتمي من شئ
ولكن تجده امسك يدها قبل ان تدخل الغرفه
فهو علم انها خائغه مرتبكه من احمرار وجنتيها

تقول مرتبكه بخوف.ايه في ايه
ليضحك هو .انتي الي في ايه مالك
هي بكذب.انا كويسه
هو .هههههه لا ماهو باين
ليمسك خديها بيديه ويشعر بسخونته

هي بكسوف .بص بقا بصراحه انا مكسوفه وخايفه ومش عايزه
رائد.متخافيش خلاص مفيش حاجه
ورد بفرحه.بجد
رائد.اه بجد يلا روحي البسي الاسدال وغيري هدومك ععشان نصلي

لتنتهي الصلاه التي قرا فيها ايات تحث ع الموده والرحمه
ليقرا عليها الدعاء
رائد.ايه يا توتا اقلعي الاسدال خلاص خلصنا
ورد بخجل .طيب هدخل اغير
لتغلق الغرفه وتبدا بخلع الاسدال
يظهر جسدها لايخفيه الا ذلك القميص القصير الاسود
من الدانتيل الي اعلي فخذها
ولكن انه بالغرفه بل واغلقها بالمفتاح منعا لهربها
وينظر لها بعيون العشق قبل عيون الرغبه
تشعر بملمس يد دافئه عليها لتنتفض
تجده يحتضنها من الخلف ويقبل رقبتها بعشق
بطريقه رومانسبه
ويهمس في اذنها.بحبك
ليلفها له وتتقابل عينها بعينيه ليجدها ترتعش تحت يديه
ورد.رائد والله انا بحبك بس خايفه اوي
حتي الجلسات مش ماثره معايا حسه اني نسيت كل الكلام
ومتعلمتش حاجه
اقترب منها اكثر
حتي اصبحت انفاسهم متداخله
ليقول بصوت مغري.بتحبيني
تخفض راسها خجلا .اه
يقترب اكثر يهمس باذنها باغراء.انسي بقا كل اللي اتعلمتيه
انا هعلمك كل حاجه بس اسمعي كلامي
لتشير براسها علامه الموافقه
يرفع راسها باصبعه
وياخذ شفتيها فقببله ينسيها كل خوفها منه قبله عاشقه شغوفه طالما انتظرها
تشعر بيده تلتف حولها فترتعش منه لينتقل بقبلاته لوجنتها
والي اذنها بقبلات خفيفه بل ويضغط باسنانه وشفتيه بخفه يجعلها تتاووه راغبه وليس نافره
ويهمس باذنها برغبه ووبطئ مثير .بحبك
وتشعر بيده تعبث بتفاصيل جسدها الذي طالما عشقها
ولم تشعر بشئ بعدها من كثره قبلاته واشتياقه لها
الا انها شعرت به يحملها وشفتيه تابي ان تترك شفتيها
ويضعها ع ع الفراش
لتنطق بهمس.رائد
ولكن هو وصل الي قمه رغبته بها
لينزل بشفتيه يقبل كل جزء من جسدها ويضغط احيانا جعلها تتاوه راغبه به وهو يتمتم كلمات عشق
يهمس باذنها.متخافيش تعاليى فحضني
تقترب منه بشده وهي مغيبه
يحتضنها بشده حضن من نوع اخر لاول مره
ولكن قبل ان يتتم كل شئ
ارتفع براسه بصعوبه بصوت راغب.عايزاني
اما هي كانت قد استسلمت تماما بل تريده بشده
تخفض راسها بخجل وتخفي راسها به
ليلتقط شفتيها ييعتصرها بين شفتيه ويتجرا وياخذها معه
الي عالمهم الخاص عالم خاص بهما
يختمها بصك ملكيته يشعرها برجولته معها هي فقط بعد ان انتظرها بل ويشعر بانوثتها الطاغيه اصبحت ملكا له وحده
لينزل الستار ع العاشقين
باول ليله لهم
فلنتركهم ينعموا بالسعاده لاول مره

...............
اما عند اسر وموجه المجانين
عاد اسر وموجه
اسر.اظن بقا انا سيبتك كتير
موجه مش فاهمه انت عايز ايه يعني
اسر.مش فاهمه نعم ياماما
ليجري خلفها.انا هفهمك

تغلق باب الغرفه عليها وهي تضحك بصوت عالي من انفعاله عليها
اسر.افتحيي ياموجه بطلي جنان
موجه.هههههه اهدي بس مش كده صحتك لحسن تثبت الاشاعات ع نفسك
اسر.طيب ماشي ياموجه لو راجل اطلعي
وانا اعرفك الاشاعات صح ولا غلط

ينتظر كل منهم بدون كلام هو يجلس فالصاله امام الغرفه
تنطق هي هي بعد ربع ساعه.
اسر بس انا جعانه
اما اسر ابتسم يعلم انها ستخرج







تنطق موجه باسف لعدم رده.
اسر الحاجات دي مبتجيش كده وانت متهور بصراحه وانا خايفه
بعد قليل استكملت كلامها
وبعدين برده انا خايفه عليك افرض طلعت مش تمام هيبقي شكلك قدامي وحش

اما هو يضحك فالخارج يعلم انها خائفه
وتقول هذا الكلام من ارتباكها لتداري خوفها

اما هي من عدم رده فهمت انه نام
لترتدي الروب فوق القميص الابيض للذي يظهر اكثر مايخفي
ولكنه لايداري ايضا شئ
هو اطول بقليل فقط يصل للركبه

فتحت الباب فاصطنع النوم
لتتسحب هي الي المطبخ
فيضحك هو ع انها صدقته
تقوم بعمل سانندوتش واككله وهو يتابعها بعينيه
تلك الجنيه البيضاء بالملابس القصيره مغريه الي حد الهلاك
يقترب منها وهو مغيب
يلف خصرها بيده ويدفن وجههه بشعرها
يقول بصوت جذاب عابث.بتعملي ايه
ارتعشت من لمسته وارتبكت من وجوده
ونظرت له لتراه ينظر للجسدها بتفحص
تقول بارتباك وبراءه وهي تمد يدها بالساندوتش في منظر
مضحك.تاكل
اما هو يمرر يده ع جسدها بجراه جعلتها تشهق
يقول بصوت عابس وهو يحملها .مانا هاكل
تفاجا به يضعها ع تلك الطاوله اليتيمه بالمطبخ
موجه بخخجل.اسر انت مجنون بتعمل ايه
اسر وهو يقبلها .انا ابقي مجنون لو سيبتك
يجذبها بيده يجعلها تقترب اكثر
موجه.اسر لا
اسر وهو يضع قبله يعتصر شفتيها بها بحب وشغف لتشعر به وتتفاعل معه
اسر.موجه مفيش عند فالحب
وانا بحبك انتي ايه
موجه.بحبك
بس احنا فالمطبخ ده جنان ابعد انزل
اسر وهو يقبل رقبتها ويضغط ع ترقوتها يقضمهابخفه لتتاوه
اسر.احلي حاجه فالحب الجنان
هتجنني معايا
ترتفع بوجهها تقبل شفتيه بخفه توافقه جنونه
يعمق هو قبلتها
لتبتعد.هي.بس الترابيزه ساقعه
يقول هو بصوت راغب مثار.انا هدفيكي عشان نتاكد من الاشاعات
تقول هي بدلع .اسر عيب
اسر وهو يمر بيده ع جسدها .عيب ايه انا عايزك تحسي بكل حركه همسه لمسه هعيشك ليله عمرك ماهتنسيها
حسي بيا عشان عرف انا تمام ولا لا

ينزل يقضم شفتيها بقوه بحب باثاره ياخذها الي عالمه المجنون يشعرها بحبه بطريقته الخاصه
يجعلها تشعر بلمساته واهاته وحبه واشتياقه اليها
يحبها يحطم عندها بحبه وتحطم غروره بانوثتهاها الطاغبه
ختمها بصك ملكيته لتكون اغلي لحظه واحلي بحياتهم

.......... .......

اما عن ساره وزياد
وصلوا الي منزلهم
زياد.ساره انا عايز افهم بقا كل حاجه عايو اعرف قرارك من دلوقتي ايه هتكملي حياتك معايا ولا لا
انتي قولتي هقول قراري بعد مانرجع من الحفله

ساره.طييب استني بس اغير هدومي واطلع اتكلم معاك عايزه اتكلم معاك كتير
وانت كمان روح غير هدومك

بعد عشر دقائق
خرجت ساره وهي ترتدي لانجيري من اللون النبيتي وترتدي في قدمها خلخال وتسدل شعرها ع ظخرها في مظهر خلاب

عندما خرجت تقدم هو منها كالمغيب ازوجته بهذا القدر من الجمال
اقترب منها بشده
تبعده بيدها .استني بس انا عايزه اتكلم معاك شويه
زياد.بنفاذ صبر.قولي انتي عايزه ايه قرارك انا مش قادر خلاص انتي بتعملي كده ليه

ساره.بص يازياد انا كنت فالاول قبل ماتجوزك مكنتش اعرف يعني ايه بيت يعني اي زوج وامان
لاني معرفش من صغري يعني ايه اسره فمعرفش الفرق اما لاقيتك فالاول حبيتك اه حبيتك بس مكنتش عارفه
واما لاقيتك بتقول هتجوز خفت وبدات اتحرك حاولت ابقي شبه اللي عايزها تكون مراتك بدات اقرا عن الزوجه
ولقيت قداني الفكره اللي كنت مرتبطه بيك عشانها وقرات فيها
زياد.بجديه.ولقيتي ايه
ساره.لقيت انها حرام انا كنت فاكره ان مدام في ورقه مابينا وزوجين قدام ربنا يبقي مممن انفذ اي فكره غربيه
بس لما تعمقت فالدين لقيتها غلط ان الجواز لازم تكون فيه موده ورحمه ومبني ع اساس صح الفكره ذات نفسها غلط

زياد بنفاذ صبر من منظرها.ايوه يعني قررتي ايه
ساره .استني بس
انا لما قرات فالدين مش بس استفدت فالنقطه دي كمان حسيت اننا عايزه اقرب لربنا اكتر حسيت براحه وحاجات كتير كنت فقداها من زمان

ع فكره انا عارفه انك عملت كل ده عشان اغير رايي
وفعلا غيرت من نفسي فكل حاجه
وانت لاحظت ده حتي عرفت حقوقي وواجباتي

بس بعد ماتغيرت لقيتك انت زي مانت فكنت عايزه اغيرك اعمل منك فارس احلامي
انا بحبك بس كان نفسي فواحد ياخد بايدي لربنا يعلمني الحاجات الي اهلي معلمهوليش نفسي فسند
انت هتبقالي كل حاجه

عشان كده خدت نفس طريقتك وقولتلك اني هتحوز غيرك وقولتلك ع مواصفات جوزي وفعلا جاب نتيجه
مع ان حتي لو كان مجابش نتيجه انا كنت هفضل معام انا بحبك جدا
وانت دلوقتي فايدك القرار هاقف جنبي وتعوضني الي اهلي محسسونيش بيه

تجده يتقدم لها وبعينيه ابتسامه حب
ياخذها باحضانه يكاد يكسر ضلوعها ويهمس باذنها بحبك لاول مره

ولكن يبتعد بعد قليل.بس انتي ليه بعدتي عني الايام الي فاتت انا كنت هموت عليكي

لتققول بعصبيه وبعض الخجل .اه انا كنت عارفه حكايه لجواز دي لعبه منك بس برده انا بغير وكنت ممدايقه منك ماحبش حتي اسم اي واحده تيجي ع لسانك

ليضحك هو بقوه ه غيرتها ليقترب وياخذ شفتيها فقبله طويله تعبر عن حبه واشتياقه لها
ولكنها ابتعدت.وبصراحه في سبب تاني
يقول بترقب.ايه هو
تقول هي بتردد.اصل انا حامل زياد بعدم تصديق.لا احلفي
يضحك بقوه وفرح زائد عن اللازم كالمجنون

يحملها ويلف بها من الفرح لتبكي هي من الفرحه
يقبلها من شفتيها بقوه وشغف
ليبعد بقوه تحكم شديده وهو مازال يحملها.ده معناه اني مينفعش لسه اقربلك
لتخفي وجهها بصدره بخجل.لا ماهيسمحتلي النهارده
يجري بها باتجاه الغرفه
وهو يقبلها بنهم واستمتاع وفرحه بهذا المولود.

ساره.زياد استني بس اسمع تعليمات الدكتوره انت هتعمل ايه
زياد.هسلم ع عيالي استني ايه

اقترب منها يقبلها بنهم واشتياق لايستطيع الابتعاد بهمسات ولمسات عاشق استسلمت له فهو حبيبها

شعرت برجولته ودفئه التي افتقدته لفتره طويله اما هو شعر بحبها في علاقتهم لاول مره تبادله مشاعره اجتاحتهم موجه من المشاعر جعلتهم يشعرون بالاشتياق والنشوه اكثر من اي مره

ليستمتع كل منهم بلقاء المحبين بعض اعترافتهم لاول مره
لنترك لهم مساحه ليعبروا عن حبهم بطريقتهم الخاصه بعد فتره من الاشتياق الجارف لمشاعرهم الجميله

.......... .....
اما عند روح وصخر

اخذت روح صخر لشقتها التي تعلو شقه همس ليكملوا كلامهم

روح.اتفضل ياصخر
يدخل هو ليري شقتها التي شهدت ع معاناه طفولتها وهي اول الاشياء التي يجب ان تمحي من حياتها

روح.اظن بقا انا نفذت كل اللي اتفقنا عليه انت كمان لازم نخلص من الاتفاق ده بقا وتسيبني
صخر بجديه.انا قلتلك اخر كلام عندي انا مش هسيبك
روح.بس ده اتفاق رجاله مينفعش ترجع فيه
صخر.انا مش راجل وبرجع فكلامي انا حر
اخر كلام عندي مفيش طلاق مش هسيبك وقلتلك قبل كده

تقول هي بعصبيه.لا هطلقني مش بمزاجك انا مش عملتلك اللي انت عايزه عايز مني ايه تانس طلقني بقا
صخر ببرود.عايزك
روح.انت سافل استحاله
صخر.ليه انتي مراتي
روح.لا انت هتطلقني
صخر متقوليش الكلمه ددي تاني لانها بتعصبني ورد فعلي هيدايقك

روح.لا ياراجل بتعصبك طلقني طب طلقني طلقني طلقني

يهجم هو ع شفتيها بقبله قاسيه كعقاب ع كلامها ولكنها تتبدل الي قبلات متفرقه رومانسيه
يبتعد هو عنها باستمتاع
اما هي تفوق من غفله المشاعر التي اجتاحتها فمنذ فتره لم يقبلها باحلامها

روح بعصبيه مصطنعه.اطلع بره انت حيوان
صخر بعبث .برده مش هطلق
روح.انا مش عارفه انت عايز ايه واشمعني انا سيبني فحالي
صخر.لانك انتي روح الصخر مينفعش تبقي روح لوحدها ولا صخر للوحده
روح بعصبيه وخوف.انا روح وبس لوحدها من غير حد ومحدش يقدر يدهل فقراري وهتطلقني انا حره

يهجم عليها مره اخري ولكن بقبلات متفرقه ع شفتيها ووجهها وترقوتها .متقوليش هتطلقني تاني عقابي مش هيعجبك لينهيها بقبله متملكه عميقه راغبه باكثر
يبتعد بصعوبه
ويذهب ناحيه الباب
وانفاسها لاهثه من قوه قبلاته لاتستطيع التحدث او من كثره هياج مشاعرها

يرسل لها قبله عبثيه فالهواء
وقبل ان يغلق الباب
يقول باصرار.هثبتلك انك روح الصخر فاقرب وقت ياروحي

يغلق الباب ويغلق معه الجزء الاول من الروايه


......... ......
كل حكايه لها اصل

ورد.في بنات كتير نتيجه الخوف الزياده عليهم مبيطلعوش للحياه مبيواجهوش دايما معتمدين ع اللي حواليهم
روح من كتر خوفها ع ورد عملتها من غير شخصيه وده شئ غلط صح اننا نحافظ ع ولادنا وتربيتهم لكن لازم يعتمدوا ع نفسهم نقفل عليهم لكن مش اوي لازم يعرفوا يتعاملوا مع الناس ويواجهوا المجتمع يغلطواا بس تحت رقابتنا يتعلموا ازاي يضلحوا غلطهم مش نبعدهم عن الناس خالص بحجه اننا خايفين عليهم خوف مرضي فينتج شخصيه ضعيفه

ساره.نتيجه للتربيه الغلط مش كل حاجه فلوس مممن يكون الابن محتاج لاهله اكتر من فلوسهم اللي مضيعين حياتهم ع جمعها
والدين عامل اساسي فحياه اي انسان جايزز لو كان اهلها جنبها كانوا عرفوها يعني ايه جواز ويعني ايه دين
عمرها ماكانت هتفمرر ففكره تيعد بيها عن مفهوم الجواز الصحيح
الصح والدين اساس اي انسان كويس مش كل حاجه فلوس

موجه.انسانه مجنونه واخظه الحياه كلها عند اه الحياه مجنونه بس نينفعش فالقررارت المصيريه زي الجواز يتبني ع جنان عشان مجرد انها بتعاند مع واحد كان ممكن يبهدلها
ناخد قررات فوثت عصبيه او عشان نعاند وبس

همسه.الحب مهما كان الغيره ده سلاح قاتل لو زاد عن حده يتقلب لضده ممكن يدمر اي بيت مهما كان مبني ع الحبب لازم جنب الحب ثقه فالشخص اللي اختارته وثقع فنفسك عشان الحب والبيت يستمر
الغيره الزياده مدمره لاي حاجه حلوه واي مشاعر بتقلب الحياه كلها نكد
لو ذاد عن حده انقلب لضده

.روح.حياتها صعبه جدا اتحملت كتير وضحت عشان اخواتها كتير
منحكمش ع اي حد من الظاهر الظاهر بتاعه نابع عن ظروف قاسبه عاشها خلت منه الشخصيه دي متحكمش ع حد متعرفش ظروفه لمجرد شكله
وربنا مبيضيعش تعب حد هيعوضه اكيد


تعليقات