Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه صغيرتي المحبوبه الفصل الثاني


 الفصل الثاني

بعد ما وقف قدامها
الشاب بعصبيه :انتي عارفه انتي عاملتي اي
حور بخوف : انا اسفه لحضرتك ولله انا بحدف وانت عديت فجأه
الشاب بسرحان ومركز في عنيها :جميله
حور بأستغراب : مين اللي جميله
الشاب بصوت واطي : انتي ... هاا لا مقولتش كده انتي سمعتي غلط
مريهان :زين حبيبي شوفت كانت هتحدف عليا العصير البت دي قلة الأدب
زين بسخريه : اه شوفت وجت فيا انا
مريهان : طيب متسكتلهاش انا عارفه الأشكال دي كويس اشكال بيئه
حور بعين مدمعه : ربنا يسامحك اه وياريت تبقي تقللي الكيلو البودره اللي حطاه في وشك ده عشان عامله زي العفريت
خالد بضحك : هههه البت الصغيره حطت عليكي
مريهان :انا مش عايزه ارد عيلها عشان دي عيله مش من سني
زين ضحك بس مسك نفسه
حور بتريقه عليها ببرائتها : نينينينيني رخمه ده انا احلي واجما منها بكتير
زين ضحك ضحكه رجوليه وبعدين
يوسف : حور تعالي عشان مامتك عايز.... اي ده زين
زين : العريس اللي واحشني
يوسف حضنه : يابن الأيه واحشني بقالي كتير مشوفتكش
زين بضحك: واديك شفتني
زين :ايه الحلاوه دي هو الفرح بيحلي ولا اي
يوسف بغرور مصتنع : يسطا انا اصلا حلو من زمان
زين بقرف : يسطا؟! في حد يقول للي هيبقي دكتور يسطا
يوسف :مش انا قولت؟ يبقي فيه
يوسف :نسيت اعرفك دي حور بنت عمتي اللي كنت بشتكيلك من طفولتها وجنونها ورخامتها و يا حور ده زين صاحبي وعشرة عمري اللي كنت بحكيلك عنه
حور بتعصب : انا مش طفله







يوسف بتريقه : لا طفله
حور بنظره طفوليه مرعبه : احذر مني
يوسف بخوف مصتنع : انا اسف ي طفل.. اققصد ي كبيره
حور : ايوا كده شطورر
زين بيمد ايدو لحور : تشرفنا
حور بأبتسامه : الشرف ليا
يوسف :هو ايه اللي عمل فيك كده؟
زين :اصل كان في طفله حدفت عليا عصير وقال ايه من غير قصدها
حور ببرائه :ولله ماكان قصدها
يوسف بشك : امم بجد؟ طيب تعالي فيه هنا اوضه في القاعه اديلك حاجه تلبسها
زين :الحمدلله يلا بسرعه قبل ما حد يشوفني بالمنظر ده
زين راح وغير شاف ان السلو هيبدأ وكل واحد خد حبيبته راح لحور وقالها
زين :تسمحيلي بالرقصه دي
حور : لا مينفعش
زين :لو مجتيش دلوقتي هروح اقول انك كنتي بتتخانقي وحدفتي عليا العصير
حور بفزع :ها؟ لا لا انا موفقه
راح مسك اديها وراحو يرقصو قربها منه اكتر وقال في ودنها
زين : انتي بتاعتي
حور بتوتر : يعني اي
زين: يعني من النهارده انتي ملكي و هرقبك
حور بصدمه :بس بس انا لسه صغيره وحضرتك كبير
زين : قرب وقال في ودنها وانتي فكراني بحبك لا ده مجرد مزاج ولو لاقيتك بتكلمي ولد مش هيحصل كويس
حور بقوه مصتنعه : لا مش بتاعتك ومتقدرش تعمل حاجه زين شدها وخرجو بره القاعه من غير ما حد يلاحظ
زين :شايفه العربيه اللي هناك دي ممكن اخدك من غير ما حد يلاحظ وشعرك اللي انتي سيباه وفرحانه بيه ده هقصهولك وممكن اخليكي تندمي عاليوم اللي مسمعتيش كلامي فيه
حور بخوف : خلاص ولله هسمع كلامك بس متأذنيش
زين لما شاف خوفها قال بحنان
زين :متخافيش انا عارف انك هتسمعي كلامي وهتبقي شطوره فا مش هأذيكي وخلينا نبقا صحاب
حور ببراءه : يعني لو بقينا صحاب مش هتعمل حاجه من اللي قولته
زين بضحك :ايوا
حور : خلاص موفقه
زين :هاتي رقمك بقا و هبقي ارن عليكي تسجليه
حور : طيب *******٠١١
بعد ما ادتلو الرقم دخلو القاعه لقو ان خلاص الفرح خلص
الأم علا : يلا ي حور عشان نروح
حور :حاضر ي ماما يلا
الأب عمران :هاخد سلسبيل وهجهز العربيه
بعد ما روحو
حور قبل ما تنام اتصلت علي صحبتها ايات
ايات : وسع صحبي اللي لسه جاي من الفرح وكان متظبط بقا
حور بغرور مصتنع : طبعا يبنتي لازم اتظبط دع اوا كنت احلي واحده في الفرح
ايات : يخربيت غرورك
حور : هحكيلك علي حاجن حصلت
ايات : احكي
حور حكت كل حاجه لأيات
ايات : طيب وانتي هتعملي اي
حور : مش هعمل حاجه هنبقي صحاب بس انا خايفه منه
ايات : لا متخافيش بس خدي حذرك
حور : طيب تسبحي علي خير
ايات بعد ما قفلت لقت حد فتح الباب
احمد بعصبيه : كنتي بتكلمي مين
ايات بخوف : كنت بكلم صحبتي ولله







احمد : صحبتك وبتقوللها ي صحبي هاتي التلفون و وريني
ايات ادتله الفون شاف فعلا انها كانت بتكلم صحبتها
ايات : انت لي بتعمل كده وبتمنعني من الحاجات اللي بحبها ونفسي اعملها وبتعيشني في رعب انا عملتلك ايه
احمد : انا اسف بس بخاف عليكي من اقل حاجه و يحميكي
ايات بعياط : لا انت بترعبني بطريقتك
احمد : خلاص اهدي انا هحاول معملش كده
ايات : رغم اللي انت بتعمله معايا مش عارفه اكرخك بيفضل حبط ليك في قلبي
احمد :حبي ليك؟؟!!
ايات : ايوا انا بحبك
في الصباح في بيت حور
حور وهي نايمه تلفون رد كذه مره
حور بنوم : يو بقا مش عارفه انام
الفون رن تاني
حور بصوت نائم: الو يعني مش قادره تستني شويه ي ايات بدل مردتش عليكط يبقا معناها نايمه
زين : انا مش ايات انا زين
حور : ها؟ اهه
زين : صباح الخير علي اجمل طفله
حور : صباح النور و متقوليش ي طفله
زين بضحك : حاضر اصحي وفوقي عشان هخرجك
حور : ازاي هو انت تعرف بيتي
زين : اه يلا جهزي نفسك عشان انا في الطريق
حور: طيب
عند زين في العربيه
في حد بيتصل عليه وكانت مريهان
زين : ايواه عايزه اي
مريهان : مالك ي حبيبي
زين بغصبيه :قولتلك مليون مره متقوليش حبيبي عشان انا مش حبيبك ومش بحبك افهمي بقا
مريهان في سرها هيجي اليوم اللي هتبقي بتاعي
مريهان :اوكاي بيبي اتشاو
زين : اخيرا قفلت اوففف
عند ايات
فلاش باك
ايات :ايوا بحبك
احمد بكدب: وانا مبحبكيش مش معني اني بتحكم فيكب او بقولك متكلميش ولاد يبقي بحبك لا انتي زي اختي وبخاف عليكي وانتي لسه صغيره
ايات بسخريه : اختكك؟! لا تشكر ي سيدي مش محتاجه انك تخاف عليا
احمد : اصلا انا بحب زميلتي و هتقدم لها
ايات بأبتسامه مزيفه : طيب ي سيدي الف مبروك مقدما
احمد : الله يبارك فيكي
ايات بأبتسامه مزيفه : طيب اطلع بره اوضتي بقا
اند فلاش باك
ايات اتصلت بحور
حور بهزار : ايه يا بت بتتصلي عليا لي ده انتي مقرفه
ايات بعياط :انا اعترفتلو وطلع مبيحبنيش وبيحب زميلته
حور بصدمه : ايه بتهزري صح
ايات : ولله بتكلم بجد
حور : طيب هقولك علي خطه وتنفذيها
ايات : ايه هي
حور : انا قبل كده شوفت فيديو بنت بتحكي انها بتحب واحد واعترفتله بس هو طلع مبيحبهاش بس بيتحكم فيها وبيتعصب عليها
فا الست نصحتها قالتلها تبينلو انها خلاص مبتحبهوش وتعانده وتبينلو انها قويه وبارده ومتسمحلهوش انه يتحكم فيها
ايات :يعني اعمل كده
حور : ايوا
ايات :اشطا اوي
ايات بضحك: بس اي اللي عاملتيه في البت اللي في الفرح دي معرفتيش تفكري بعقلك قبل ما تعملي كده بس اقول اي عقلك طفل ومجنونه بقا
حور بعصبيه : علفكره اانا عقلي مش طفل
ايات :ولله اومالل مفكرتيش بعقلك ليه ده انا قدك وعقلي مش طفل كده
حور : ماشي ي ايات تشكري هي رخمه وكانت تستاهل
هقفل دلوقتي باي






بعد ما قفلت لاقت مامتها بتقول
علا بفرحه :زين حبيبي يابني واحشني مبقتش بشوفك لي مع يوسف
زين : مشغول بالدراسه بقا وانتي عارفه الطب صعبه
علا : ربنا معاك ي حبيبي
حور بأستغراب : انتي تعرفيه يماما
علا :ايوا لما كنت بروح بيت اخويا الكبير قبل ما تجوز ابوكي كان يوسف في تانيه ابتدائي كان زين بيجيله يلعب معاه
حور : اها قولتيلي
زين :ينفع ي علا ي قمر انتي اخد حور اخرجها
علا بأستغراب : انت تعرف حور ازاي
زين بتوتر خفيف : ******


تعليقات