Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه تزوجت مغرورة الفصل الخامس


 الفصل الخامس

بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكمااا في خير..
وقف كلا من حمزه وندي.. وقعت تلك الكلمااات عليهم.. بكم كبير من المشاعر المختلطه...
كان حمزه يفكر في تلك الفتاااه.. كيف سيساعدها كما ذكر والده في رسالته.. كيف يجلعها تعشق الحياااه..وتعشق الالوان..
اما هي فكانت في ذهول مما يحدث في حياتها.. اتجعل الان رجلا هو المتحكم.. لا والف لا يحطمها هذا الرجل.. اذا لماذا كل هذا الامر.. لما قبلت بكل هذااا..
اقتربت ملك لتقطع تفكيرهم.. لتضم كلا منهما وتبارك لهم بسعاده كبيره..
ملك: الف مبروك.. بجد انا مبسوطه اوووي..
اخبرهم المحامي انه سيبدأ كل الاجراءات الخاصه بالميراث.. وخرج من القصر هو والمأذون..
ليبقي كلا من خالد ومروه قليلا يتبادلون الحديث مع ايهاب وحمزه وملك.. اما ندي ف كانت صامته تتابع حديثهم..
خالد: عقبالك ي دكتور ايهاااب..
ايهاب بمرح: لا ي باشا انا لسه فيا شويه عقل..
حمزه: تقصد ان انا مفييش عقل..
خالد بمرح: احنا جايين نهدي النفوس..
ملك: مهو واضح فعلااا..
مروه: عقبالك ي استاذه ملك..
ملك: بلاش استاذه دي ي مروه.. قوليلي ي ملك..
خالد: طيب انا هستأذن بقي..الف مبرووك..
ايهاب: ي ابني السهره لسه في اولهااا..
خالد بهمس: معلش عشان عندي شغل كتير مأجله والمديره لو عرفت هتقتلني..
ايهاب بضحك: لا ربنا معااك بقي..
خرج خالد من القصر..لتجد ملك محفظته قد تركتها..اخذتها واسرعت خلفه...ليجد يد تسحبهااا بقوه..
ملك: اعاااااا..
خالد: هشششش يخربيتك..
ملك: اي ده في اي..
خالد: هاتي المحفظه..
ملك بتوتر: ممكن تسيب ايدي..
خالد: هتفكي البلوك؟؟.
ملك: لا..
خالد: خلاص مش هسيبك..
ملك بتوتر: طب خلاص..هفكه ممكن تبعد..
لينظر خالد اللي عيونها ويجد التوتر وخجلها منه...وابتعد عنهااا..
خالد: بااااي..
ذهب خالد الي سيارته..ونظرت ملك في اثره بهيااام ماذا فعل بهااا هذا الاحمق..كم توترت وخجلت منه...
علي الجهه الاخري..
مروه: انا كمان هستأذن..الف مبروك ي فندم..
ندي: الله يبارك فيكي ي مروه..هبعت معاكي السواق يوصلك..
مروه: لا مش مشكله انا هاخد تاكسي..
ايهااب: م تتعبوش نفسكم ي جماعه انا هوصلها..
مروه: مش عايزه اتعبك معايا بس..
ايهااب: لا مفيش تعب ولا حاجه يلا..
خرجت مروه معه..وحرك سيااارته بعيداا عن القصر..
مروه: اي دااا ده مش طريق البيت..
ايهاب: احنا محتاجين نتكلم شويه..






مروه: في اي..
ايهاب: مش احنا قررنا نبقي اصحاب..يبقي تحكيلي بقي كنتي بتعيطي لي..
مروه بحزن: مش عايزه اتكلم..
ايهاب: اومال ازي فايدتي كصديق ليكي..
مروه: خلاص انت كمان تحكيلي..
ايهااب: خلصاانه..
قصت مروه كل حكايتها..بدايه من عملها بالشركه لمعرفتها بخالد وحبها له من طرف واحد..وكيف اعترفت له بما حدث..
وكذلك قص ايهاب لها كل علاقته ب روان منذ اول يوم اتت للمشفي..حتي يوم ذهابها...
مروه: مشتاق ليها صح..
ايهاب بحزن: اوي..انا بحبها اوووي..
مروه: ان شاء الله ربنا هيجمعك بيهاا..
ايهاب: ي رب..
مروه: طيب بعد م نكدت علينا بقي هاتلي ايس كريم..وروحني..
ايهاب: خدتي عليا اووي علفكره..
مروه: ايوا..وخلص هات ايس كريم وروحني ماما هتقتلني..
ايهاب بضحك: ماشي ي جباانه..
....
دلفت ندي الي غرفتها وابدلت فستانها بثياب نومها المكونه من تيشرت وبنطلون واسع باللون الاسود اظهرو رشاقتها..
صعد حمزه خلفها ليخبرها بأن تستعد للرحيل من القصر..
وجد باب غرفتها مفتوحا فدلف لم يجدها فيعلم انها في حمام غرفتها..فجلس ينتظرها لتخرج..
خرجت ندي من الحمام وهي تجفف شعرهاا الذي انسااب علي ظهرها..لتتفاجأ به في غرفتها لتردف بغضب..
ندي بغضب: علفكره دي تاني مره تدخل اوضتي من غير اذني..
حمزه: اولا اتكلمي عدل..ثانيا الباب كان مفتوح..
ندي بغضب: انا اتكلم زي م انا عايزه..
حمزه وهو يقترب منها بغضب..اخذت تخطو خطوات للخلف حتي اصطدمت بالحائط..
ليردف بغضب..
حمزه بغضب: صوتك م يعلااااش عليا ي ندي..
ندي بخوف: حاضر..
نظر لها بدهشه تحولت لإعجاااب ومن ثم تحولت لخوف واحساس بالذنب..فقد كانت ترجف خوفااا منه..كانت تتحدث بخوف اهي تخاف حقا من قربه..هذا لم يبدو ابدااا كانه خجل او توتر..انما خوف حقيقي..و الأسو انها كانت ترتعش..
حمزه بإستغراب: انتي بتترعشي كده ليه..
لتردف ندي بخوف ودموع: ابعد لو سمحت..
ليتذكر حمزه تلك الليله عندما سمعها تبكي في نومها لتردف بنفس تلك الكلمات..
ابتعد عنها سريعااا واردف..
حمزه: ندي انا اسف..انا مقصدتش اضايقك..هو..هو انتي بتخاافي مني..
لتبكي تلك المره بصوت وصراااخ..
ندي: ابعد عني..سيبوني في حاااالي..ابعد..
حمزه بخوف: حاضر..انا خارج..
خرج حمزه منصدمااا بشده مما حدث..اهذي هي تلك المرأه القويه التي رأها اول مره..اهي تلك المغروره والعنيده..كيف هي تنهار بهذا الشكل..
اما هي فبكت بشده مكانهااا..حتي غفت علي الارض..
عاد حمزه الي غرفته ولم يستطع النوم ابدااا..وظل يفكر كثيراا فيما حدث..
حمزه: انا هروح اعتذرلهااا..بعد ثواني كان يقف امام غرفتهااا..ليجد غير مغلق مره اخري..
حمزه: لا مهو انا اكيد مش هكرر الغلط مرتين..احم..ندي..نظر حمزه داخل الغرفه..ليجدهاا نامت علي الارض..اقترب منها وحملها ليضعها علي سريرهااا..وهو ينظر الي ملامحها الطفوليه..
حمزه بتنهيده: ي تري انتي حكايتك اي ي ندي..
.....







بعيد عن مصرنا الحبيه...في لندن..
روان: ازااي من محارمي مش فاهمه...
باسم بضحك: الموضوع وما فيه انكم اخوات في الرضاعه ي ستي..انتي عارفه اني كنت عايش في مصر وقت ولادتك..وهناك بردو اتولد محمد..كان اكبر منك بسنه...
روان:اهاا..محدش قالي الحكايه دي قبل كده..عمتا بدااام كده يبقي خلاص سبهولي بقي..
باسم: ايوا كده..متشكر ليكي ي حبيبتي..
تركهااا خالها تفكر ماذا ستفعل مع ابنه..كيف ستنقذه..من ثم عادت بتفكيرهااا الي مصر...ادركت في ذلك الوقت القصير..انها حقااا وقعت في العشق معه..فهل يلتقي العاشقااان ام للقدر رأي اخر..


تعليقات