Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه تزوجها وظن انها جميلة كعيناها ولكن يوم الدخله اكتشف انها.... الفصل الاخير

الفصل الاخير

مشوهه في قلب صعيدي
في المستشفي وقف الجميع امام غرفه الفحص حتي خرج الطبيب فتحدثت نارين بلهفه مردفه: يا حكيم اركان زين
الطبيب: الحمد لله متقلقوش هو بس اتعرض لضغط نفسي والجرح اتفتح لكن شويه وهيكون كويس
سليم: والسواج يا حكيم
الطبيب بحزن: البقاء لله هو مات
جلس سليم علي الكرسي بتعب فأقترب معاذ منه وتحدث مردفا: عمي جولي اي ال بيوحصل ومين دول ال كانوا عايزين يجتلوا اركان
سليم بحزن: انت واركان دلوجتي في خطر يا ابني
معاذ بصراخ: يعني مييييين ال عمل اكده انا تعبت عرفونا انتوا بتعملوا اي
يحيي بحزن: احنا هنحل المشكله دي
نظر معاذ اليهم بغضب شديد ثم سحب نارين خلفه حتي وصل الي غرفه امل ودخل ثم تحدث مردفا: خليكي جمب اختك لحد ما تصحي وواجهي مشكلتك خلي اختك تعترف بيكي واتكلمي معاها امل طيبه ومش بتكرهك بالعكس
القي معاذ كلماته ثم خرج من الغرفه فنظرت نارين اليها بدموع ثم جلست بجانبها ولم تتحدث بأي حرف وفي المساء فتحت امل عيونها فوجدت امامها نارين وتحدثت بتعب مردفه: فين اخوي ومعاذ وبابا
نارين بابتسامه: حمد لله علي سلامتك ..متخافيش اركان تعبان شويه
نظرت امل اليها ثم بدأت تحرك قدميها بتعب شديد حتي نجخت فنظرت بسعاده وحاولت مره اخري ان تنهض من غلي الفراش ولكن لم تستطع بدون مساعده فأقتربت نارين منها ثم وضعت قدميها علي الارض ونهضت امل وهي تستند عليها فتخدثت نارين بسعاده: امل انتي واجفه علي رجليكي .. حاولي تمشي يلا حاولي
نظرت امل اليها بسعاده ثم حاولت ان تمشي فنجحت ولكن ببطئ وهي تستند علي نارين وتحدثت بسعاده: انا مشيت تاني ساعديني يا نارين علشان اروح لاركان هو هيفرح لما يشوفني اكده







ابتسمت نارين ثم ساعدتها حتي يذهبوا الي اركان اما في غرفه اركان كان ممدد علي الفراش وامامه معتز وفتح عيونه بتعب فتحدث معاذ بابتسامه: حمد لله علي السلامه يا بطل
اركان : الله يسلمك .. اي ال حوصل والسواج عامل اي
جاء معاذ ليتحدث ولكن فجأه وجدوا شخص يدخل الي الغرفه فنهض معاذ وتحدث بدهشه مردفا: سيد .. اي ال جابك اهنيه
نظر سيد اليهم ثم اخرج سلاحه وصوبه تجاه معتز فنهض اركان بسرعه وبتعب ووقف امامه وتحدث مردفا: اهدي انت عايز اي وبتعمل اكده ليه
سيد بغضب: اهاليكم هما ال جتلوا بنتي واتسجنت ببلاش انا كنت بعمل اكده علشان خاطر بنتي ليه بنتي تموت وانتوا عايشين
اركان بحده: والله العظيم ما جتلوها
سيد بغضب: انتوا الاتنين لازم تموتوا زي بنتي
نظر معاذ اليه بضيق وجاء ليتحدث ولكن دخلت نارين وامل بسعاده وفجاه سحب سيد نارين اليه ووضع السلاح علي رأسها فوقعت امل علي الارض واقترب منها معاذ واركان بلهفه واستندت عليهم فتحدث اركان بلهفه مردفا: سيبها يا سيد خلاص اجتلني لو عايز وسيبها
نارين بدموع: لع لع اجتلني انا .. انا موافجه خلاص اجتلني وسيبهم
اركان بغضب: نااارين اخرسي
معاذ بعصبيه: مشكلتك معانا صوح طلعهم بره الموضوع دا واحنا جدامك اهه
اركان بحده : ايوه خليهم يمشوا واحنا جدامك اهه احتلني لو عايز
امل ببكاء: لع بالله عليك بلاش تحتل حد فيهم انت عايز اي هو احنا عملنالك اي علشان تعمل اكده
نظر سيد اليهم بغضب ثم القي نارين علي الارض فأقترب منها اركان واحتضنها بلهفه ثم تحدث مردفا: متخافيش
سيد بغضب: طلعوهم بره وخلينا نصفي حسابنا اهنيه مع بعض
اركان بلهفه: ماشي ... يلا يا نارين خدي امل واطلعوا من اهنيه
نارين بدموع: مستحيل مش هطلع
امل ببكاء: انا مش هسيبكم مهما حوصل
معاذ بحده: امل جولنا يلا اطلعوا
اركان بغضب: جووولت اطلعوا
نظرت نارين اليه بدموع ثم اقتربت من امل واستندت عليها وعندما وصلوا الي الباب اخذت امل شئ من يد امل وفجأه غرستها في يد سيد فرقع السلاح علي الارض واقترب اركان بسرعه واخذه فمسك سيد يده التي تنزف من اثر ضربه نارين بالموس الحاد وتحدث بغضب والم مردفا: هجتلكم زي ما جتلتوا بنتي
اركان بعصبيه: والله هما محدش جتلها
دخل سليم ويحيي والجميع فتحدث سليم بحزن سامحوني يا بنات احنا غلطنا كتير حووي في حقكم
سيد بصراخ وبكاء: حسبي الله ونعم وكيل فيكم ربنا ينتجم منكم
القي سيد كلماته ونهض بسرعه وكان سينقض علي سليم ويحيي وفجاه دخلت الشرطي ومسكوه فأقترب يحيي من معاذ واركان وتحدث بدموع مردفا: خلوا بالكم من العيله ومن نارين وامل وامهاتكم
سليم بحزن: وسامحونا كلكم







نظر اركان الي معاذ بأستغراب ثم اقترب منهم الظابط وتحدث مردفا: يلا يا حج
فوقيه بدموع: عملتوا اكده ليه
اركان بعدم فهم: يلا فين انتوا رايحين فين
الظابط : الحج سليم والحج يحيي بلغوا عن نفسهم انهم هما ال جتلوا عيله مدام نارين ولازم ناخدهم علشام نبدأ التحقيق
امل ببكاء: لع .. بابا وعمب معملوش حااجه سيبوهم يلا
جلس اركان علي الفراش بتغب شديد فلم تحمله قدمه علي الوقوف اكثر من ذالك وجلس معاذ علي الكرسي بتعب شديد ايضا فاقتربت امل منهم ومسكت يد سليم ويخيي وتخدثت بأنهيار مردفه: رااايحين فيهم انتوا معملتوش حاجه سيبووهم
سليم بدموع: امل يا بنتي خلي بالك من نفسك ومن معاذ واركان ومن اختك وعامليها زين
يحيي بدموع: خلي بالك من نفسك يا بنتي
امل ببكاء شديد: مش هسيبكم تمسوا بالله عليكم خليكم اهنيه
اقتربت نارين منها واحذتها الي احضانها وذهب سليم ويحيي مع الظابط فصرخت امل في احضان نارين بشده وهي تبكي اما عن اركان ومعاذ اقتربوا منهم فوقيه وفتحيه واحتضنوهم وهم يبكون
وبعد مرور خمس سنوات وقف اركان ومعاذ امام احدي المقابر بعدما وضعوا الورود عليها وتحدث اركان بحزن: انتوا وحشتونا جووي كان نفسي تشوفوا ولادنا بعد ما كبرو هما شبهكم بالظبط
معاذ بحزن: الموه الجايه هنجيبهم معانا
اما في بيت العاصي عند امل كانت تصرخ علي هذه الصغيره التي تبكي بشده فأقتربت نارين منها وحملتها وتحدثت بضيق: امل مينفعش اكده شايفه البنت بتعيط ازاي
امل بضيق: شايفه يا نارين عملت اي في البيت بوظته كله
الصغيره ببكاء: مش انا يا خالتوا والله دا كريم هو ال عمل اكده
نارين بابتسامه: طيب يا حبيبتي معلش .. صالحيها يا امل مينفعش اكده وانا هعلم كريم الادب من اول وجديد
امل بضحك : لع دا جوز بنتي المستقبلي يعمل ال هو عايزه
نارين بابتسامه: امل يا حبيبتي يلا روحي العبي
ركضت الصغيره بسرعه فنظرت نارين الي امل بضيق وجاءت لتذهب ولكن صرخت امل ووقعت علي الاوض فاقتربت نارين منها وتحدثت بلهفه مردفه: مالك في اي
امل بضحك: خلاص متزعليش مش هضربها تاني متزعليش .. بجا اكده تهون عليكي اختك الصغيره تزعلي منها
نارين بابتسامه وهي تحضنها: مجدرش ازعل منك مهما حوصل انتي بنتي كمان مش اختي بس
امل بابتسامه: ربنا يخليكي ليا يا نارين يارب
اما خارج البيت وقفوا الحرس بضيق وهذا الصغير يمسك هذا الطفل ويضربه والصغيره تقف بسعاده وتضحك بشده فوصلوا اركان ومعاذ واوقفوا سيارتهم ثم نزلوا بسرعه واقتربوا منه وتحدث اركان بغضب مردفا: كريم انت اتجننت بتعمل اي
مسك معاذ الطفل الاخر وتحدث مردفا: اهدي يا خبيبي معلش متزعلش
كريم بتذمر: دا ضرب علا وخلاها تعيط
معاذ بحده: ضرب علا تروح انت عامل فيه اكده انت عورته
الصفير بتذمر: دي بنتك انت ال المفروض تضربه ابهات اخر زمن
اركان بصدمه: بجولك اي انا هبيعك لأي حد علشان زهجت منك انت اتهبلت هد اختك وادخل يلا






اقترب كريم ومسك يد علا ثم تحدث بحده مردفا: لو ضربتها تاني هضربك المرادي لحد ما اخليك تعيط طول العمر
القي كريم كلماته ثم اخذ علا وركضوا الي الداخل فتحدث اركان مردفا: انا مخلف مجرم
ثم وجه كلامه للحرس بغضب مردفا: انتوا بهااايم واجفين اكده ليه بجا عيل عنده اربع سنين يحكم عليكم
الحرس: هو مش بيسكت يا بيه نهائي
ضحك معاذ بشده ثم دخلوا بعدما راضوا الصغير وفي المساء في غرفه معاذ كانت امل نائمه في احضانه فتخدث هو مردفا: انا مش موافج يا حبيبتي
امل بحزن: علشان خاطري
معاذ بتفكير: طيب جومي البسي يلا
نهصت امل بسعاده ثم قبلته علي شفتيه وذهبت بسرعه لتبدل ملابسها اما في غرفه اركان كانت هي جالسه علي الفراش تنظر الي صورهم بابتسامه وهي تردد كلمات الاغنيه بعشق مردفه
"" روحي يا عيني .. قلبي ال بيحيني .. ايامي وسنيني .. انادي عليك بأي ... طب اقولك يا واحشني ولا اقول يا معيشني ... قولي حبيبي وغششني ساعدني هيجري اي ... يادي الحيره .. اساميك الكتيره .. بناديك بيها انا بلاقيها اجمل من بعضيها .... ليلي قمري .. الفرحه ال في عمري .. الدم ال بيجري .. في قلبي من سنين .. طب اقول يا مفرحني ولا اقولك يا جارحني ... معلش حبيبي سامحني .. نسيتني انا ابقي مين .... يادي الحيره اساميك الكتيره بناديك بيها بلاقيها اجمل من بعضيها وو
وفجأه وجدت يد تحتضنها فنظرت اليه وتحدثت بابتسامه مردفه: اركان كنت فين يا حبيبي
اركان بابتسامه: كنت بسمع صوت مرتي ال بموت فيها يلا جوومي بسرعه علشان رايحين مشوار جبل ما ابنك المجرم يصحي
ضحكت نارين بشده ثم نظرت الي الساعه وتحدثت بأستغراب مردفه: احنا الساعه 12 بليل يا حبيبي
اركان: واي المشكله جوومي بس مفاجأه بس هغمض عينك من اول ما نرمب العربيه
نارين بابتسامه: ماشي
وبعد مرور ساعه وصلت سياره معاذ وبعدها بثواني سياره اركان ففتح معاذ السياره وساعد امل الذي تضع ايضا معصم علي عيونها فتحدثت امل بتذمر: دا ال هناكل ايس مريم
معاذ بابتسامه: استني بس واصبري واوعي تشيليها من علي عينك اما عند اركان استندت نارين علي اركان حتي تستطع السير وهي مخبيه عيونها وتحركوا الاثنين الي الداخل ثم ازاح اركان ومعاذ المعصم من علي عيونهم فوحدوا ظلام شديد وفجأه اشتغلت الانوار وانصدموا عندما وجدوا منزل والدهم كانه قصر ملكي بديكوراته وتصاميمه الرائعه فنظرت نارين وانصدمت عندما وجدت البيت وامل ايصا ثم التفتت الي اركان وتحدثت بدموع وسعاده مردفه: اي كل دا عملته ازاي
اركان بابتسامه: مش دي كانت امنيتك انك تظبطي البيت وتعمليه جمعيه للأيتام ودلوجتي بجا جاهز
نظرت امل اليه ثم الي معاذ وتحدثت بسعاده مردفه: تعرف اني بموت فيك
معاذ بابتسامه: احنا حققنا امنبتمم وهيكون احسن حمعيه للأيتام في مصر كلها
اثتربت امل من ارمان اولا ثم احتضنته بشده وتحدثت مردفه : انت احسن اخ في الدنيا كلها
اركان بابتسامه: انتي ال احسن تخت يا ملاكي
معاذ بتذمر: طيب وانا
ابتسمت ان ثم اقتربت منه واحتضنته بشده
وتحدثت بسعاده : وانت احلي جوز وابن عم في العالم
معاذ بابتسامه: انا مبسوط جووي انك معايا وان شاء الله نفضل مع بعض دايما
اما عن نارين فأقتربت من اركان واحتضنته بقوه وتخدثت بدموع وسعاده مردفه: انت احلي حاجه حصلتلي في حياتي انت عوض ربنا ليا مهما حلمت مكنتش هحلم بمل زا وان يكون عندي زوج زيك انت مش بس حوزي يا اركان انت اخويا وابويا وحبيبي وروحي وعمري كلها انا محظوظه علشان انت جوزي
اركان بسعاده: انا ال محظوظ بيكي يا نارين ومش بس بحبك انتي روحي والنفس ال بتنفسه انتي نبض قلبي
انهي اركان كلماته ثم اقترب من شفتيها وقبلها بخب وشغف ووووو


تعليقات

3 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق