Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه عذرائي الفصل السادس عشر


 الفصل السادس عشر


زاد صوت عياطها و ركب هشام قدام ولسه السواق هيطلع لقى مالك قدام العربيه و معاه اتنين رجاله اد الباب
غزل بعياط و صوت عالي : مالك
هشام بعصبيه : اخبطه
قرب راجل من رجاله مالك و في أيده شومه ضخمه و فضل يكسر في العربيه
راح مالك من الناحيه التانية طلع طارق من قفاه و فضل يضرب فيه
خرج هشام من العربيه و غزل نزلت
طلع هشام مسدس : سيب ابن اخويا يا حيوان يا نصاب
كانت ملامح مالك قاسية جدا عينه حمرا أيده مليانة دم من ضربه ل طارق
مالك : اقتلني يلا وريني هتعرف ازاي
اتعصب هشام و لسه هيضرب رمت غزل جسمها على ابوها وقعت المسدس ووقعت جنبه
و هشام وقع
غزل وهي بتعيط جامد : كفايه بقى يا بابا كفايه
جري مالك عليها وواحد من رجالته مسك طارق
رفعها و خدها في حضنه





مالك : انتي كويسه انا معاكي
حضنته جامد و فضلت تعيط : تعالى نمشي من هنا
هشام : مفيش حد هيمشي من هنا غير يا ب موتي أو موتك
رجع مالك غزل لورا
مالك بحقد : عارف الأعمى اللي كل ما يحاول الدكتور يرجعله بصره بس هو غبي و بيقول لا انا اعمى مش عايز يرجعلي بصري انت هو ده يا هشام يا راوي الحقد خلاك تقتل وانا عارف وانت عارف ان بنتك اشرف واحده في العالم بس انت مش عايزها هي انت عايزني انا عايز تنتقم من ابويا اهو انا قدامك اقتلني
هشام :انت زيك زي ابوك اناني و نصاب و حرامي كل اللي في بالك ازاي تجمع ثروه زي ابوك و خدت بنتي مني
مالك : الثروة للي محتاجها انا اللي عملت نفسي وانت عارف كل ده و مع ذلك انت مش قادر تستوعب ازاي شاب عمل امبراطوريه زي دي
رفع هشام المسدس : انت لازم تموت
وقفت غزل قدام مالك و حضنته جامد : لو هتموته اقتلني معاه كفايه وجع قلب يا بابا
غمض هشام عينه و جات في باله صورة عبير وهي مريضه وأنها لو سمعت بحاجه زي دي هتموت
رفع مسدسه لفوق وقعد يضرب وهو بيصرخ و رماه على الأرض
هشام : اوعى تفتكر اني هسيبك يا ابن السيوفي كلها مساله وقت
بص على غزل بحزن وخد ابن اخوه و مشي
مالك لنفسه : الوقت هيكون ليا انا انت وقتك انت وابن اخوك انتهى
بص مالك ل غزل ب عتاب : يلا نروح
شال شنطتها التقيله
غزل : مالك انا
مالك : مش حابب اسمع كلام يا غزل خلينا نروح هاديين
ركبوا العربيه وصلوا الفيلا و دخلوا اوضتهم
غزل : مالك انا اسفة
مالك بعصبيه و زعيق : اسفة على ايه يا غزل انتي لو كنتي رحتي معاهم عارفة كان ايه اللي هيحصل
غزل بصوت باكي: انا كنت عايزة احميك كنت خايفة يعملوا فيك زي ...زي سليم خفت يا مالك خفت
مالك بعصبية : لو كانوا خدوكي مكنتش هشوفك تاني مدى الحياة
بدأ جسمها يترعش من صوته القوي
غزل : انا ..انا
غمض عينه شويه خد نفس و شدها لحضنه
مالك : اهدي حقك عليا
غزل راحت عند ودنه : عايزة اصالحك
ضحك مالك على طريقتها : طب بتوطي صوتك ليه
غزل : عشان محدش يسمعني
تعالت أصوات ضحكته : طب بالنسبة أن انا جوزك يا غزل
غزل بكسوف : لان انا زعلت وهوافق على اي عقاب
اتنفس مالك : متأكدة يا غزل
غزل بتوتر : انا مش واثقة فيك انت بتبصلي كده ليه
كان بيقرب وهي تبعد
غزل وهي بتبصله و محرجه جدا : مالك أنت بقيت قليل الادب ايه البصه دي لا لا انا هروح لخالتو
جريت على الباب
مالك : بصي بقى انا مش هقولك اني قفلت الباب بالمفتاح ولا اني قفلت البلكونة حتى المهم انا عايز اتصالح
ضحكت واتكسفت حطت ايديها حولين رقبته : بس انت شكلك مش زعلان
مالك وهو بيمثل : هو انا عشان مش بظهر حزني تيجي عليا يا بنت الراوي
مسك ايديها و باسها وقعدها على السرير
مالك : واثقة فيا
غزل : لا مش واثقة و عايزة امشي 🥺
ضحك جامد : مش مهم الثقة ..الروح الحلوه تكسب
قرب منها اكتر و ...و
( ما خلاص يا جماعة احنا في رمضان الله ايه الإحراج ده طب هو بيعاكسها انا مكسوفة وانا بكتب ليه )
صحيت غزل الصبح لقيت مالك نايم جنبها في وضع مخل
بصت بصه كأنها مخطوفة
غزل : مالك ...مالك
فتح نص عينه : صباح الفل يا عروسه
غزل : انت غدرت بيا امبارح 🙄
مالك وهو مش قادر ياخد نفسه من الضحك : غزل احنا متجوزين
دخلت منى وهي بتزغرط : صبااااااااحييييه مباركه يا عرسان
برقت غزل وكانت عايزة الأرض تنشق و تبلعها و استخبت تحت البطانيه
منى : ايدا يا غزل مالك
مالك وهو محرج و بيضحك : هي اللي مالها يا منى صباحيه ايه في حد يدخل كده
منى : بس يا واد انت م انا سمعت صوتكم امبارح و ....
شهقت غزل و جاتلها زغوطه : صوت ايه ينهار اسود انت عملت ايه
نزلها تحت البطانيه : عملت ايه في ايه انتو مجانين
صوتت : اطلع من تحت البطانيه بسرعة بسرعة
منى : انتو بتعملوا ايه هشد البطانيه دي
خرج مالك رأسه : بصي يا منى انتي لو قاصدة اني أطلقها انهاردة مش هتعملي كده سيبي الاكل بقى وروحي نامي





ضحكت منى : طب انا هستنى في اوضتي يا غزل ها ابقى تعاليلي
غزل بصوت واطي : اجي فين انا مش هخرج من تحت البطانيه للسنه الجايه
مالك : منى متكلميش حد يا منىىىى اوعي انا عارفك
منى : اقول ايه عيب يا مالك تقول كده
خرجت منى واتصلت على صاحبتها
الو ايه يا حبيبتي شوفتي غزل و مالك عملوا ايه امبارح
خلصت معاها واتصلت على أصحابها كلهم و في الاخر اتصلت على عبير
منى : عبير وحشاني شوفتي مالك و غزل عملوا ايه امبارح
زغرطت عبير وهي بتضحك
منى : بس متقوليش لحد بقى عشان ميتحسدوش ..........

تعليقات

3 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق