Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عذراء ولكن الفصل الثامن والعشرون والأخير


 

مالك مشي نحيت البنات بثقه وقف قدام الي لابسه كب وبهمس:علي فكره لما يعرف هيفرمك وكمل طريقو

 

عمار كان باصص ل يارا وحاسس الغيره هتفتك بيه من لبسها


مالك راح وقف قدام ام كمام طويلها وباس راسها


منصور بغضب:ايييييي يا بابا مراتي


مالك ابتسم بحب:من ساعت مدي دخلت القاعه وانا قلبي كان بيتهز مع كل خطوه بتخطيها دي طفلت قلبي


البنات قاعدو يصفرو ويسقف


مالك رفع الغطي من علي وشها كان خالي من اي نقطة ميك اب وكانت رغم ذلك جميله


فجر ابتسمت بحب:بحبك


مالك نزل علي ركبتو ومسك ايديها:اما بعد فلن احب أحدا بعدك 


فجر ابتسمت بحب:بحبك


مالك ابتسم:اما قبل فانا اساسا لم اعرف الحب الا بكي


مروة ضربت عمرو بغيظ:انت مقولتش كده لي يا عدو الرومنسايه


عمرو:ده كلام كفار ملكيش دعوه بيه


منه بضحك:نشوف مين الي عرف عراستو راحت رفعت طرحه ايات وكنت زاي ما فهد قال


وراحت عند يارا ورفعت طرحتها وكنت ام فستان كب 


منصور بص ل الفستان بضيق ومحبش ينكد عليها


فهد بخطوه كان قدام ايات الي بتبلع ريقه بخوف وبغضب:اييييي ده


ايات بخوف:ده ده


فهد بغضب:ماشي حسابنا في البيت قدامي


كل واحد خد عروستو وراح قاعد في الكوشه الا مالك الي كان وقف مكانو حاطط ايدو في جيوبه


فجر عقدت حاجبه:مش هنروح الكوشه ولا اي


مالك قرب منها بحب:وانتي فكرها مروحك هيبقا عادي


فجر مش فاهمه حاجه لقت خمسه دخلين شيلين صنينه فضه عليه قماشه ستان حمرا وفقيها سيف


فجر بصدمه:هو في اي بصت ل فهد لقتو بيقوم من علي الكوشه وايات اتصدمت انو قام وسابها وقف عمار وجانو عمرو وجنبو عمر ومازن بعدي واخيرا فهد وقرب منهم الشباب الي شيلين صواني وكل واحد خد سيف


وعملو ديرا حولين فجر وهما رفعين السيوف حوليها من فوق وبدات تلف حوليها وهي بتضحك والشباب مبتسمين ليها


فهد بضحك:البنات هتنكد علينا منك لله يا مالك


عمر بضحك:لسه هتنكد شوف بوز كل واحده


كل ما فجر تمشي خطوه معاهم يقع عليها ورد احمر وابيض


(مليش دعوه انا عايزه من ده انت فين يا مالك 😂❤)


مالك كان وقف وبصص ل ابتسامتها


لحد موصلت ل عندو وخدها في حضنو وقاعح يلف بيها وكانو الشباب بيلفو حوليهم بالسيوف 


مالك نزلها وبص في عينيها بشغف:بحبك


فجر عينيه دمعة من الفرحه وحضنتو تاني


فهد رجع قاعد جنب ايات


ايات بغضب:ياريتك في ربع رمانسية مالك


فهد بضحك:ربنا مبيديش كل حاجه يا جمال يا رمنسايه وانا جميل


ايات بغيظ:ولي متبقاش كامل


فهد:الكمال لله هنكفر ولا اي


ايات:حد قالك انك خبيث


فهد ضحك بصوت عالي


منصور بضيق:مش شايفه الفستان اوفر


يارا:تؤ حلو


منصور سكت 


يارا بصت نحيت عمار الي كان بيبص ليها وفي سرها:مبقتش عارفه انت بتحبني ولا اي كنت فكره انك هتمنع الفرح هتتمسك بيا لكن انا بنسبه ليك ولا حاجه


اشتغلت الاغاني عشان العرسان يبتدو الرقصه السولو 


عمار قرب من منصور ويارا:مبروك يا منصور وبص ل يارا مبروك يا عروسه


يارا بصت في الارض:الله يبارك فيك


عمار:تسمحيلي ارقص معاكي وعتبريها الرقصه الاخيرا


يارا بصت ل ايدو الممدوده وبصت في عينيه الزرقاء ومش فاهمه نظراتو حطت ايديها في ايدو ومنصور اتصدم


عمار بيرقص وهو بيبص في عينيه


يارا:انت بتبصلي كده لي


عمار ابتسم:مفيش حساس مش هشوفك تاني ودي اخر مره اشوفك


يارا بصت ل عينيه:هو انت مسافر


عامر لفها ورجعها لي:يمكن مش عارف لسه بس عارف حاجه واحده


يارا:اي هي


عمار في سرو:اني انا لسه بحبك


رجعها ل منصور الي كان وقف مضايق ان يارا وفقت ترقص معاه ورجع عمار راح وقف بعيد


فهد كل شويه يقرص ايات في دراعها


ايات بغضب:كفايه بقا


فهد ببرود:عشان تحرمي تلبسي كده


ايات:طب بجد ايدي وجعتني وعد مش هتتكرار


فهد باس خدها:كده انتي حببتي


ايات بضحك:شوف ازاي


سليم:علي فكره انتي مقولتليش بحبك


زهره:سليم هو احنا صغيرني عيب ده انت هتبقا جد


سليم:لسه مبقتش وبعدين اكلمي علي نفسك يااختي انا لسه شباب


زهره بضحك:وهتفضل شباب لحد امته


سليم بحب:الي يحبك يفضل شباب يا زهرتي


مالك:ايتا بتعاكس خالتي كده سايبه هي


سليم بغيظ:انت عايز اي ياض انت


مالك يشد زهره لي:هخد خالتي انا مامنش معاه عليك انت بتتغرغر بيها


سليم بغضب:فجرررر


مالك بضحك:هناك بترقص مع البنات مش سمعاك


سليم بص لقي فجر لمه البنات وبيرقصو والشباب بصلهم بغيظ


بصت ليهم دينا بغل وهي وقفه عند الباب:مش هسيب فرحتكم تكمل وانتو حبستم اخويا وطلعت سكينه من شنطتها وهي بتقرب من مالك الي وقف مديها ضهرو وضربتو جامد


مالك اتخض لما لقي حد بيزقو وبيقف مكانو


مالك وقع علي الارض ولقي زهره بتصورت والاغاني وقفت


دينا رجعت ل وره بخوف وهي بتبص ل ايدسها الي بقت مليانه دم


عمار حط ايدو علي بطنو الي اخترقتها السكينه وقع علي الارض


يارا جريت عليه بدموع:لا لا متمتش


عمار بصص ليها ومبتسم


دينا استغلت الفرصه وجريت وجري وراه مازن


فجر وعمر وعمرو قربو من عمار ومالك اتصل بي الاسعاف


يارا بعيط:انت هتعيش بس متغمضش عينك


عمار ببتسامه:دي احله موتها ممكن اموته وفي سرو في حضن حببتي


يارا مسحت دموعها:لا انت هتقوم مش هتسبني صح


عمار:انتي سبتيني الاول وابتسم بتعب قولتلك انها الرقصه الاخيره


يارا بصراخه:بقولك هتقوم وتعيش و


عمار بصلها بدموع:لسه بتحبيني


يارا بصراخه:اسعاف يا مالك الحقو


عمار بداء يكح والدم يطلع من بؤقه ومسك ايد يارا:لو تعرف حبتك قد اي بس الظروف يحبيبتي انا اسفه عمار غمض عينيه بستسلام


يارا بتهزو وهي بتصرخ:عمااااار


بعد مرور تلت سنين


فجر بغضب:يووووه يا مالك ميت مره قولتلك مضايقش عمار


مالك بغيظ:انتي مبقيتيش تحبني بتحبي اكتر مني


يبصلهم بعينيه العسلي وهو بيعيط ومش فاهم حاجه من الي بيقولو


تشيلو فجر وهي بتهدي بحب:بس يا عموري بس يا قلب ماما


يارا وقفه بتاكل ولادين سغيرين واحد بعيون فيروزي والتاني بعيون زرقاء:كلو بقا غلبتوني وبصت ل ابو عيون زرقاء بحنين وهو بصص ليها ومبتسم


يارا وهي بتحط ايديها علي راسو:وكانك هو تمام


مروة جت شالتو وبتسمت:معلش تعبك انا عارفه عمار شقي شويه


يارا بتبصلو ببتسامه:لا ابداء انا كنت باكلو مع عدي و عمار هادي


:طلعلي


مروة بصتلو وضحكت:فخور انت بنفسك واغلب العيال باسمك


عمار بضحك:مانتو الي حلفتو حد قالكم اني هموت


مروة:منها لله بقا


عمار ابتسم:بقت بين ايدين ربنا دلوقتي ربنا يسمحها


مازن بضيق:قلبك الطيب ده الي موديك في داهيه


عمار بص ل يارا وبعدين بص ل عدي وبتسم:بالعكس انا ممتن ليها


عمرو جي وهو شايل بنت صغير وعمال يبوس فيها:يغوتي اي عسل نحل


عمار بضحك:يبني ارحم البنت هو يا البنت يا امها


عمر بضحك:وانت مالك انت الي متغاظ مننا يعمل زينا


عمار بضحك:لا يا عم انا بغير علي مراتي مبوسهش قدام الناس


عمرو جي وهو بيتكلم بعصبيه:يبنت انتي متخلفه صفقة اي الي امضيها بس ابعدي عني وقفل في وشها


مروة بغضب:بتخوني مين دي الي بتخوني معاها


عمار بضحك وهو بيشد يارا:تعالي اما اقولك كلمها


يارا بضحك:اتهد بقا انت اي


عمار طلع البرواز الي خدو من اوضة يارا قبل كده


يارا شهقت:انت الي سرقتو


عمار بضحك:سرقتو طلعتني حرامي كده لا انا خدو بس


يارا شدتو بضيق:وتخدو لي ها لي 


عمار يحواطها بايدو:مش شايفه الدعوه دي قاسيه شويه


يارا بضحك:كان في واحده اعنف


عمار وهو حضنها:وياتره اي هي


يارا بصت في عينيه:جبر الله كسر قلبي بكسر قلبك كسر لا يجبر


عمار ضحك بصوت عالي:مكنتش اعرف ان قلبك اسود كده


يارا سندت راسها علي صدرو:تؤ تؤ بس كنت بحبك اوي


عمار طلع برواز تاني كنت في صوره ل يارا وهي في المستشفي وعمار حضنها وشيلين عدي وبصت ل الاقتباس الي علي الصوره"هل تعلم ان حبالك الصوتيه تلتف حول قلبي"


يارا بشغف:بحبك


عمار يبوس خدها:وانا بموت فيكي ويحضنها ويفتكر من تلت سنين


فلاااااش باااااك


في المستشفي في اوضه عمار


عمار غمض عينيه بحسره:حته الموت رفض يريح قلبي وكان مكتوب عليك تتحسر علي حبك


محسش بمنصور الي فتح الباب ودخل


منصور وهو بيقعد:بتحبها امال لي سبتها


عمار فتح عينيه ببرود:بحب مين


منصور:انت عارف انت قولت انك بتحبها وفكرت انك هتموت


عمار ودي وشه النحيه التانيه:ومامتش


منصور بستفزاز:قمت قولت العب بمشاعرها عشان تفضل ندمانه علي


عمار بصراخ:لا عشان انا وعد اخوك كنت فاكر هموت فا قولتلها


منصور:يعني اي


عمار بتعب:سبني لواحدي


منصور بعصبيه:مش هطلع غير لما افهم


عمار بعصبيه ونفعال:تفهم اي اني اخوك موصيني تتجوز الي بتحبها


منصور بصدمه:يعني انت عشان وصيه بعد عن يارا


عمار سكت ومردش


منصور بصص في الارض بحزن:هي مبتحبينيش لما انت اضربت كنت برقص معاها سبتني وجريت عليك


عمار بصلو بحزن:انا هبعد عنكم و


منصور قاطعو وهو بيبتسم بحزن:لو حد المفروض يبعد فا هو انا بس لما تخلفو سمو عدي دي بقا مش هتنزل عنها


عمار:وانت


منصور حط ايدو وراه رقبتو بمرح:هسافر اشوفلي مزه حلوه بس ابقو اعزموني علي الفرح


عمار ابتسم:هتيجي


منصور:طبعا لا 


عمار ضحك:يبقا هعزمك


منصور ابتسم:وانا هجي


عمار:دينا مسكوها


منصور:لا وهي بتجري ومازن وراها عربيه خبطتها ومات


عمار بحزن:هي الي عملت في نفسها كده ربنا يسمحها


باااك


فهد كانو وقف قدام العمليات بخوف:دي بتصوت ايه بضيق:متنشف بقا دي بتولد


فهد بغضب:بس يا سوسه


ايه بضحك:خلاص يفهودي اهده وبزعيق تستهل ادي اخرت القلت ادب


فهد كان هيرد عليها سمع صوت طفل بيعيط


ايه بفرحه:هييييي نونو


الدكتورة طلعت ببتسامه:بنتين زاي القمر


فهد بلهفه:وامهم


الدكتورة ببتسامه:كويسه وبخير


فهد:اخش اشوفها


الدكتوره:ننقلهم اوض الاول وبعدين تشوفهم


مالك قرب من فجر:بردو مش هتروحي تشوفي


فجر بضيق:بلاش كلام في


مالك قطعها بحنيه:انتي عمر قلبك مكان اسود ولا قاسي حرام ده بيموت


فجر بعيط:مش هقدر مش قدر اسمحو انت كنت ممكن تموت بسببو


مالك يمسح دموعها بحنيه:بس مامتش ربنا بيسامح انا سمعت ان حالتو وحشه وممكن يموت حرام يبقا كان فايدك تعفي ومعملتيش كده نروح


فجر هزت راسها وهي بتعيط


مالك ببتسامه:يلا


فجر:خليها بكره


مالك ابتسم:لا انهارد يلا بس


طلعت فجر معاه وهي شايله عمار ومالك شايل علياء وعلي تؤام عمار ونزل قدام المستشفي


فجر بخوف:نسيب العيال في العربيه


مالك:انتي كنتي بتعتبري ابوكي خالي يشوفهم


فجر هزت راسها وشالت عمار وطلعت مالك استني تحت شويه يسبهم علي راحتهم خبطت الباب وقلبها بيدق


فتحت ليها الممرضه:انتي مين


فجر بتؤتر:انا فجر قوليلو فجر بنت زهره


الممرضه دخلت وقالتلها تخش


فجر دخلت وبصت لي وهو متوصل بي الاجهزاه وشكلو خاسس وتحت عينيه اسود دموعها نزلها


وليد شال جهاز الاكسجين وبدموع:كنت فاكر هموت قبل مشوفك


فجر قاعد قدامه وهي بتبص عليه بحزن


وليد بص ل عمار وابتسم:ابنك ده


فجر هزت راسها 


وليد بدموع:مش هتسمحيني انا ممكن اموت


فجر بصتلو:اسمحك علي اي علي ذولك واهانتك لينا ولا انك عايز تاخد تمن انك رابطني وكبرتني ولا علي انك كنت عايز تتعدي عليا ومهمكش حلال من حرام ولا انك حاولت تقاتل مالك


وليد بعيط وندم:والله ندمان انا اسفه عارف الاسف مش هيشفع ولا يمحي الي عملتو فيكي


فجر بعيط:انت مش ندامان انت خايف تموت وذنوبك هي الي مغرقك


وليد بعيط وهو بيهز راسو انو لا:انا ندمان والله مش عايز اموت ويبقا دخولي الجنه مرهون علي عفو حد


فجر بعيط وهي بتبص ل شكلو:الاوله انك تطلب السماح من زهره


وليد بعيط وهو بيمسك ايديها:زهره طول عمرها قلبها كبير عتقتني كنت بحبها وحبي ليها هو الي خلاني اعمل كده اني معرفتش اتملك زهره كنت بتولع نار في صدري وبص ليها برجاء اعتقيني ل وجه الله


فجر بعيط وهي بتشهق:بعتقك ربنا يسمحك ويغفرلك


وليد قاعد يعيط بندم وهو ماسك ايد فجر


مالم وقف عند الباب وهو شايل العيال ومبتسم


فهد ببتسامه:سلامتك


ايات بتعب:جبت اي


فهد بخبث:جبتي قرد


ايات بخضه:اييييي


فهد بضحك:جبتي قطتين بعيون رمادي صواريخ ارض جو


ايات بضحك:بتعاكس بنات


فارس بغضب:ده انا هنقبهم حلوين اوي


مازن لمم عيالو الاتنين وقاعدين جنب السجاده ومسكين بطرمان سكر


منه:انتو بتعملو اي


مهاب بطفوله:بابا بيجيب نونو


مازن بخبث:بنحط السكر هيطلع نونو وغمزلها


منه بضحك:مش هتعر انت نولني بطرمان السكر اوريكم ازاي


مازن بضحك:خدي ياختي


منه حط السكر وغطت السجاد


ايهاب رفع السجاد لقي صرصار قاعد يصقف بفرحه:نونو


مازن بضحك:امكم خلفت صرصار


منه استخبت وراه مازن:اقتلو ونبي يا مازن


مازن شهق:اقتل ابني لي معنديش قلب


منه بخوف:ونبي عععععع هيموتني


مازن والعيال بيضحكو عليها


فجر بعيط:مات مش مصدقه انو مات


مالك بيطبطب عليها:كويس انو مات بعد مسمحتي لتشيلي ذنبو


فجر بعيط وهي بتحضنو:انا بحبك اوي


مالك باس راسه:وانا بموت فيكي


فجر رفعت راسها بدموع:هو جدي عامل اي


مالك اتنهد:متشغليش بالك يلا نروح


بليل كلهم قعدين في اوضة فهد حولين ايات


عمر بغيظ:فهد متورينا البنات


فهد:لا


 عمار بيحاول يرفع الستاره 


فهد زقو بغضب:بس يا بابا


عدي وعمار اتسحبو ودخلو تحت الستاره


فهد سمع صوت ضحكات البنات عقد حاجبو ورفع الستاره ومسك عدي وعمار من قفاهم بغضب:مالك عمار شوفو عيالكم لموتهم


مالك بضحك:طالع ل ابوه بيحب الحاجات الحلوه وغمز ل فجر


عمار يحاوط يارا وابتسم عايزين يحبو بنات انت تطول 


منه وهي شايله ولد صغير


فجر بضحك:لا لا يازهره علي اخر الزمن جبتلنا بلوه وده ابني يقوله يا خالي ولا يا ابني


مالك وفهد يضحك


يارا بضحك:بت عيب ده اخوكي


فجر بضحك:هيهيهيهيه ده ابني اكبر منو


مالك بضحك:بلاش ضحكت الرقاصات دي


فجر قامت وقفت وكانها افتكرت حاجه شدت مالك بغضب:انت مقولتليش سحر اجوزتها ولا لا لسه علي ذمتك بتخوني يا مالك


مالك بصدمه:انتي حامل


فجر بصدمه:نعمممم مين قال


مالك بضحك:اصل دي هرومنات حمل


فجر بغضب:متغيرش الموضوع


مالك وهو بيحضنها بحب:طيب اي يرضيكي وعمل طيب


فجر بغضب:انت مجوز عليا


مالك بهيام:هو انا اقدر طيب


فجر ابتسمت:بحبك


مالك بهيام:انا قلبي بيموت فيكي


فجر:اي رايكم اعملكم كيك


عمار وعمر وعمر بضحك:تااااني


"انت ممري السري طريقي الاول والاخير وكل اتجاهاتي انت حب قلبي في الخصام وفي الرضا في كل الاوقات والاحوال"


ماذا لو كان حبك عوض علي عن كل ما مرارت بيه ليمسح وجودك كل المرار الذي مرارت به❤

انتهت وبانتظار رأيكم في التعليقات

تعليقات

4 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق