Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه حور الفهد الحلقه الثالثه والعشرون الجزء الثاني


 #رواية_حور_الفهد

الجزء الثاني:الفصل الثالث والعشرون

عمر بصدمة وخوف:ميرااااا

وهوب ميرا وقعت من علي اليخت

الكل طلع علي صوت صراخ ميرا

وعمر في اقل من سنية كان نط من علي اليخت رغم أنه عالي وضخم جدا لكن عمر سباح ممتاز زي فهد

حور بخوف:هو هو ايه اللي حصل

كلهم بصة لقيو ميرا بتنزل لتحت لانها مش بتعرف تعوم

فهد بزعيق:انفذها ي عمر بسرعة أنا هنزل

عمر وهو بيعوم بسرعة:خليك ي بابا أنا قربت منها

عمر وصل لغاية ميرا إللي كانت خلاص هتغطس في الميا عمر مسكها وكانت فقدة الوعي ورسها اتفتحت من الخبطه شلها وعام بيها بصعوبة لان الميا كانت شدا جدا

فهد نزلهم سلم اليخت طلعو وعمر حطها علي جنب

حور جريت عليها:ميرا ميرا حبيبتي فوقي

فهد بخوف:متشوفها ي مروان اعملها تنفس طبيعي ولا أي حاجة

(في اي ي شبح انت محسسني انو دكتور كبيرة دا لسة في تنية صيدلة 🙄😏)





مروان قرب منها وبدء يعملها تنفس طبيعي

ميرا بدأت تفتح عنيها

مروان فين الشاش إللي هنا لازم تلف رأسها قبل ما تنذف

ميرا:اااه أنا موت

عمر:اه يختي موتي وببتحاسي هااااا منك لله الجاكيت اتبل

ميرا بصتله بضيق

فهد قام وقف بحدة:انتو هتفضلو كدة لغاية امتي ها واحد عنده ٢٦ سنه وخلاص هيتجوز وعقله لسة صغير

ميرا بخوف:بابا أنا السبب أنا إللي اخدة الجاكيت

فهد بحكة: وأنتي ي استاذ خلاص هتخشي جامعه ولسة زي منتي طفلة ومش هتكبري ابدا تقدرو تقولولي لو كنتي غرقتي دلوقت كنا هنعمل ايه

مروان بجد مصطنع عشان يولعها:عشان تعرف أن ملكش غيري في البيت دا

فهد بقرف:انت تخرس خالص انت ولا كأنك من العيلة ولا تعرفنا

عمر وميرا حركو بقهم بهمس:احسن

مروان بصلهم بغيظ

حور:خلاص ي فهد حصل خير

فهد بغضب:حاجة تقرف

وسبهم ودخل

حور بضيق:عجبكم كدة اتلمو شوية بقي اتلمو

حور دخلت ورا فهد

اتبقي عمر ومروان وميرا

مروان بيبصلهم وعمال يضحك

عمر بضيق:ما تسكت يلا

مروان بيكتم ضحكته:حاضر

التلاته بصو لبعض وضحكو علي ما اخر ما عندهم

ميرا بتضحك: إحنا مبقاش عندنا احساس خالص

عمر بيضحك:حصل

ميرا حطا اديها علي رأسها:ااااه رأسي خلاص منك لله أنتي السبب

عمر مسكها من لياقة الجاكيت:مهو كله بسبب عندك وغبائك عجبك الجاكيت اتبل

ميرا بغيظ:انت كل إللي فارق معاك الجاكيت مش فارق معاك أن كنت هغرق

عمر ببرود: أنا اصلا انقذتك عشان الجاكيت

ميرا بصتله بغيظ ومروان وعمر ضحكو





:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::نرجع لكرما

حمزة بضيق: جواز ايه ي جدي أنا مش عايز اتجوز دلوقت

الجدة بحدة:في ايه ي حمزة امال هتتجوز امتي ابوك سايبك امانه في رقبتي أنت واخواتك واهي اختك هدي مخطوبه وفرحها خلاص ونور لسة صغيرة وانت قربت توصل لتلاتين سنه هتتجوز امتي

حمزة بضيق:اصل في جموسه بحبها

الكل بصله

حمزة:احم اقصد في وحدة بحبها وهي زي البقرة ولا هنا

سيف ضحك لانه عارف انو بيحب لبنه وهو رفده عشان يعذبه شوية عشان يعرف يحافظ عليها ويعرف قيمتها

سيف برفعة حاجب:طب مش خايف البقرة إللي بتحبها اخوها يكون تنين ولا حاجة ينفخ فيك يحرقك

حمزة بصله بضيق وقام خرج

خلصو اكل وقامو

عاصم:يلا اطلعي اللبسي عشان هنتحرك

كرما:اشطا

لبنه بأستفزاو:هروح معاكم

عاصم بتحذير:لبنه اخفي من وشي انا ناقص جتك القرف

لبنه بصتله وضحكت

سيف خرج الجنينه لقي حمزة قاعد ومكور ايده بغضب وعاقد حواجبته وقالب وشه

سيف قعد جنبه وربط علي كتفه

سيف بأستفزاز:مالك ي عريس قالب وشك ليه

حمزة بصله بغضب ومسك ايده تناها

سيف ضحك بوجع:ااااه هههه خلاص خلاص متزعلش ي عريس

حمزة بغضب:سيف ادخل جوا متقعدش معايا

سيف حط ايده علي كتفه:تؤتؤ مقدرش دنتا حياتي ي بيبي

حمزة بصله بقرف

وسيف ضحك بلاستفزاز

أما كرما طلعت لبست فستان نبيتي عليه طرحة سوده وكوتشي اسود وكانت قمر وفهد لبس بنطلون جينز وقميص ازرق غامق كان قمرين

عاصم مسك ايد كرما ونزلو

لقيو حمزة قاعد نفس قعدته وسيف عمال يستفزه

عاصم من بعيد بأستفزاز:مالك ي عريس قالب وشك ليه

حمزة بصله بغضب قلع الكوتشي إللي كان لبسه ورماه علي عاصم

عاصم طلع يجري وهو بيضحك

اتبقي حمزة وسيف

سيف بأستفزاز: اسكت واحد صحبي معيد في الكلية طالب ايد لبنه وأنا بف...

ولسة مخلصش كلمته لقي حمزة انقض عليه ومسكه من لياقة القميص

حمزة بغضب وغيرة:اسمعععع لبنااااا ليا أنا وبس فاااااااهم

سيف ضحك بأستفزاز

سيف بضيق:اوعي يلا خنقتني ولا عشان ظابط ماشي تدرب في خلق الله





حمزة بصله بغضب وقعد جنبه

سيف:يلا قوم امشي

حمزة بضيق:ما تتنيل تمشي انت

سيف:لا دا بيت جدي

حمزة:طب مهو بيت جدي

الاتنين بصو لبعض بضيق وقعدو

اما عاصم اخد كرما وعملو فسحه جميلة أوي وكانو مبسوطين جدا

بقلمي ميسون عبدالمجيد


:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: في أحد الكافيهات

زياد بشر:عرفتي هتعملي ايه

سمية:تمام ي باشا بس أنا خايفة لاتاخد في الرجلين

زياد: أنتي ملكيش دعوة أنت كل إللي عليكي صحبيها وحببيها فيكي مش عارف ازاي أنتي أي حد بيشوفك بيكرهك بس ملقتش غيرك

سمية بصتله بغضب وغل

زياد بضيق:ركزي في اللي قلتلك عليه مع بداية اول يوم في الكلية تتعرفي عليها وتعملي إللي اتفقنا عليه

زياد اخد مفاتيح ومشي

عدي الليل بظلامه علي ابطالنا

مر كام يوم علي نفس الحال فهد وعيلته في اليخت مبسوطين وبيطمنو علي كرما علي طول وكرما مع اهل عاصم ومبسوطة وحباهم جدا

بقلمي ميسون عبدالمجيد

وفي يوم

اشرقت شمس يوم جديد

______________________________________عند كرما

صحيو علي نفس الحال وقعدو يفطرو

الجد عزت:متنساش بكرة هنروح نطلب ايد هدير بنت زيدان

حمزة بنرفزة وضيق:ي جدي أنا مش هتجوز مش هتغصب عالجواز انا

الجدة عزت بحدة:بتعلي صوتك عليا ي ابن سليم والله عااال بعد العمر دا كله عاال عااال

حمزة بصلهم بضيق وخرج بغضب

والكل اضايق

بعد وقت كان الجد عزت قاعد في الجنينة وكان مضايق وبيشرب شاي وماسك عكازه

كرما قربت منه





كرما:احم ممكن اقعد مع حضرتك شوية

الجد عزت بابتسامة:طبعا ي بنتي اتفضلي

كرما قعدة علي كرسي قدامه

قعدو سكتين شوية

الجد عزت وهو بيشرب الشاي:شكلك عايز تسألي عن حاجة او تتكلمي عن حاجة قولي أنا سمعك

كرما ابتسمت

كرما:هو حضرتك بتحب تيته زهرة

الجد عزت بابتسامة وحب:طبعا مش بحبها بس دي حبيبتي وعشيقتي وكل ما ليا في الدنيا ست اصيلة استحملت معاية تعب قد ايه وشقي 

كرما بأبتسامة:ربنا يخليكو لبعض بس ممكن اسأل حضرتك سؤال

الجد عزت بابتسامة:طبعا

كرما:لما جيت تتقدملها اهلها واهل حضرتك كانو موفقين

الجد عزت:يااااه دا إللي يعرف حكايتنا أنا وزهرة يحلف أننا مستحيل كنا نتجوز بس سبحان الله نصيب ومكتوب

كرما بفضول:طب ما تحكيلي

الجد عزت بشك:عايزة توصلي لايه

كرما بأبتسامة:عادي عايزة اعرف

أما في الجهه الاخري

كان حمزة وعاصم وسيف وقفين ورا بعض بيسنطو عليهم

سيف بهمس:هي مراتك عايزة تشقط جدي ولا ايه

عاصم ضربه في بطنه

سيف بوجع: اااااه غبي

حمزة:هششس اخرسو خلينا نسمع بيحكو في ايه

الجد عزت:هقلك يستي زمان من ٤٥سنة كنت لسة شاب طايش بقي وكنت بروح ازرع الارض مع ابويا ونزقي وننقي الحبوب وكدة كان بقي رفعت ابو زهرة كان في ارضه بردو بس إللي فهمته من ابويا ان بنهم خلافات وتار بسبب الارض وفي مرة واحنا بنزرع زهرة كانت جيبا لبوها الاكل علي سنطية من أول مرة عيني لمحتها وانا اقسمت انها مش هتكون لغيري فضلت اقنع ابويا يجوزهاني يقلي لا روح لوحدك اقول لابوها جوزهاني يقول لا اما ابوك يجي معاك لدرجة ان سبت البلد كلها عشان ابويا يوافق وفعلا اتجوزت انا وزهرة بعد تعب قد ايه وشقي عشان بس نبقي من كبرات البلد

كرما ابتسمت:طب شوف بقي حضرتك تعبت وحاربت قد ايه عشان خاطر إللي بتحبها والكلام دا زمان مكنش بيعجب ناس كتير ليه بقي عايز تغصب حمزة عالجواز وتخليه يتجوز وحدة مبيحبهاش

الجد عزت ضحك جامد:ايوااا بقي وقعتيني أنتي كدة يبنت الايه




كرما ضحكت:طيب ليه حرام عليك زي ما حضرتك حارب وتبعت هو لما علي صوته جوا مكنش قصده يزعلك أو يعصيك بس هو كمان بيحب

في الجهه الاخري

حمزة بفرحها:تعرفو هاين عليا اروح ابوس كرما واحضنها

عاصم ضربه بالبوكس في جنبه

عاصم بغضب وغيرة:ما تتلم ياد

حمزة ضحك:اوبس سوري يسطا

سيف بضيق مصطنع:علي اساس أن ممكن اجوزك اختي

حمزة بثثقه:هتجوزها غصبا عن شنبك

سيف ببرود:علي جثتي

حمزة بغيظ:هلفتلك تهمه تخدلك مؤبد واتجوزها

سيف بصله وضحك

اجد عزت بحيرة:مش عارف اقلك إيه بس هفكر في كلامك

كرما بأبتسامة: وأنا وثقة ان حضرتك هتاخد القرار الصح

كرما دخلت القصر والجد فضل قاعد

والشباب كانو لسة وقفين

راحت لبنه من رواهم فرقعت كيس عمل صوت عالي كلهم اتخضو وطلعو

لبنه ضحكت علي ما اخر ما عندها

________________________________________

مر شهر طبعا فهد رجع الفيلا وكرما كمان هي وعاصم بعد ما حمزة خطب لبنه بعد عند سيف وزياد مظهرش في حياة ميرا تاني





وعمر قول ما يقول لرامي يجي هو واهله يطلبو ايد خديجه يقله لسة صغيرة قرب يتجنن


::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::وانهرده خطوبة ميرا ويزن

ميرا كانت لبسة فستان اوف وايت عليه طرحة اوف وايت وشوز كانت قمر ويزن لابس بدلة كحلي وقميص أبيض وببيون كحلي وشوز كان قمر بردو

يزن وميرا قعدين في الكوشه وبسوطين جدا

يزن بحب:مش طنا خليناها كتب كتاب بالمرة

ميرا بأبتسامة:لسة بدري أوي عالكلام دا

يزن بحب:بعشقك

عمر جه عليهم: احم احم نتلم كدة عشان دي خطوبة بس ماشي

عمر بصله بغيظ

عمر حضن ميرا بحب

عمر:خلاث بقي اتخطبنا كبرنا عقلنا ها

ميرا ضحكت:ماشي

عمر ليزن بتحذير:انت عارف رغم ان صحوبيتنا عدي عليها ازيد من ١٧ سنه وانت اكتر من اخويا بس يوم ما تيجي علي ميرا صدقني هنسا كل دا ميرا دي مش بس اختي دي بنتي وصحبتي رغم كل إللي بتعمله بس هي نفسي في الحياة سامع

يزن بحب:اكيد طبعا دي قلبي كله

ميرا بصت لعمر بحب وحضنته

اما عند كرما وعاصم

عاصم كان لابس بدلة سودة وقميص أبيض وجرفتا سودة كان جنتل اوي

وكرما كانت لبسه فستان بيج وعليه ورد رقيق جدا وطرحة كانت حلوة اوي

عاصم بغمزة:بس ايه القمر دا عايز اخبيكي عن عيون الناس

كرما ابتسمت بحب وخجل

كرما بتظبط لعاصم الجرفتا

وعاصم باصصلها ومبتسم






عاصم بحب حط ايده علي وسط كرما شدها لحضنه وهي مبتسمة وبتعدله الجرفتها

عمر من وراهم:ما تحترم نفسك يلا

(الواد دا ماشي يقطع الارزاق 🙄😂)

عاصم بغيظ:يلا ابعد عننا يلا أنا مش بطيقك

عمر بابتسامة مستفزة:من القلب للقلب ي عثل

عمر لفت انتباه ملاك نازل من السما داخل

عاصم:هشش انت ي بني

عمر زقه بعيد بتوهان ومشي من قدامه

عاصم بأستغراب:ماله دا

كرما ضحكت: الحب بقي

كانت خديجه دخلة من باب الفيلا ومسكه ايد رامي كانت لبسه فستان ابيض هادي ورقيق جدا ضيق لغاية الوسط ونازل منفوش وعليه طرحة بيضة وشوز بيضة وعاصم لابس قميص وبنطون

عمر قرب منهم

عمر بابتسامة عشق:احم اهلا اهلا شرفتونا

رامي مسك ايده سلم عليه وضغط: مبروك

عمر بابتسامة:الله يبارك فيك اتفضلو اتفضلو

دخلو وخديجة مكسوفة جدا من نظرات عمر ليها

خديجه بتحضن ميرا:مبروك ي حب

ميرا بأبتسامة:الله يبارك فيكي ي ديجا عبالك

خديجه بصت لرامي بغيظ:ادعي ربنا يحنن قلب ناس

رامي بصلها وضحك





عدة الخطوبة ما بين الحب والهزار والضحك

بقلمي ميسون عبدالمجيد

:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

مر شهر كمان وحب ميرا ويزن بيقوي وكمان كرما وعاصم وعمر اخيرا خطب خديجه وخلال الشهر دا زياد مظهرش لميرا تاني

وانهرد اول يوم كلية لميرا

ميرا بتفطر

عمر بجد مصطنع:اديني بقلك اوعي تنسي وتقولي مس او مستر بدل دكتور

كرما ضحكت:هتغدي كمية تريقة

ميرا بصتلهم بغيظ

مروان بضحك:يلا ي حبيبتي مذاكرتك في راسك سندويتشاتك في ايدك مطوتك في جيبك أي حد يقولك غششني بالمطوة علي طول

ميرا وقفت بغيظ:انتو وخدني النكته بتاعتكم انهرده يعني

كلهم ضحكو

ميرا مشيت راحت الكلية وكل واحد راح شغله وكليته

ميرا وخديجة دخلين

خديجه وهي دخلة ومبسوطه:يااااه الواحد مش مصدق انو دخل الكلية يااا ع كمية الفرحة

ميرا بصتلها وضحكت





خديجه بتحزير:اسمعي كل واحد هيدخل محاضرته عرفة لو عرفت انك صاحبتي هعمل فيكي ايه

ميرا بخوف مصطنع:يسطا عيب عليك انتي واخدة قلبي كله

خديجه وهي دخلة كليتها:حياااتي

كل واحد دخل محاضرته 

بعد وقت خرجت ميرا وقعدة علي مقعد تحت شجرة وفتحت فونها مستنيه ديجا

صوت من وراها:احم احم ممكن نتعرف

ميرا اللتفتت للصوت وبصت لقيت بنت بش شكلها اكبر منها

ميرا بصتلها بضيق وحيرة

:انا سمية في تلته زراعة

ميرا لنفسها: أنا لو صاحبت هخون ديجا

ميرا بترد:اي الهبل دا هي كانت جوزي

ميرا:بس هي صاحبتي وبس

ميرا بترد:بس عيب أن اكسفها

ميرا اخدة نفس بضيق:اهلا أنا ميرا

سمية وهي بتقعد جنبها:تشرفت ي قمر

ميرا ابتسمت بضيق

سمية:بصي بقي عيزين نبقي اصحاب أوي هاتي رقمك

ميرا بضيق وقلق:اسفه مس بدي رقمي لحد غريب

سمية بأبتسامة ضيق:عادي ولا يهمك أنتي بقي منين

وفضلت تتعرف عليها

لغاية ما مشيت وخديجة كانت جيا لمحتها

خديجه قربت من ميرا بغضب:هو دا إللي مفيش غيرك في قلبي





ميرا ضحكت:ي بنتي والله مليا زنب وحدة رزلة جيا تتلزق فيا اعمل ايه

خديجه بضيق:طب تعالي نطفح


ميرا بصتلها وضحكت ومشيو هما الاتنين

اخر اليوم

ميرا وديجا خرجين لقيو زياد في وشهم

ميرا قلبت وشها وعملت انها مش شيفاه

زياد وقف قدمها

زياد ببجاحة:حقك تدلع ي بطل

ميرا بغضب:انت ايه ها انسان زينا مش حيوان غور من وشي بدل ما انده امن الكلية

زياد بصلها بغضب بس لقي يزن بيقرب منهم

زياد وهو ماشي بصوت عالي وخبث:سلااام ومتنسيش إللي اتفقنا عليه

بقلمي ميسون عبدالمجيد

يزن سمعه وهو مشي بسرعة

يزن بغضب:ماله دا

ميرا بخوف:والله ما اعرف 

يزن بصلها بغضب وشك:يلا عشان نمشي

خديجه مشيت وميرا ركبت مع يزن العربية وهو لسة مكشر

ميرا:ممكن اعرف انت زعلان ليه دلوقت

يزن باصص بغضب للطريق ومش بيرد

ميرا بدموع:صدقني مكلمتوش ولا حتي قتلته علي حاجة

يزن شاف دموعها ضعف اوي





يزن وقف العربية علي جنب

يزن مسك منديل وبدء بمسحلها دموعها

ميرا بدموع:والله ما كلمته ذنبي ايه انا

يزن بأبتسامة وهو بيمسحلها:هششش خلاص اهدي أنا مصدقك

______________________________________

مرة شهر علي نفس الحال مفيش جديد غير ان سمية بتتقرب من ميرا جدا وخديجة وميرا مش مطمنلها وكمان ميرا كانت بتحكي لكرما عنها وكرما كانت بتحذرها تبعد عنها وكمان يزن اتغير مع ميرا جدا

 وفي يوم

بقلمي ميسون عبدالمجيد

ميرا قعدة لوحدها في الكافيه لان ديجا مجتش قربت منها سمية

ميرا نفخت بضيق

قعدو زي كل يوم كل ما سميى تفتح معاها موضوع ميرا تصدها

فجأة فون سمية رن

سمية بعياط تمثيل وصراخ:اييييه بتقووول ايه أنا جيااا حالا

وقفلت

ميرا بقلق:في ايه

سمية بكذب:البواب اتصل وبيقول ماما مش بترد عليهم وسمعو حاجة وقعت وهي عندها السكر

ميرا بقلق:طب روحلها بسرعة

سمية بتمثيل:ارجوكي تعالي معايا أنا وحيدة مش هعرف اتصرف لوحدي

ميرا بصتلها بقلق وحيرة

سمية بدموع تمثيل:ارجوكي

ميرا نفخت بضيق وراحت معاها

مشيو بسرعة ووصلو للبيت وطلعو

سمية فتحت الباب

سمية:اتفضلي اتفضلي

ميرا بقلق: لأ بس شوفي مامتك أنا لازم امشي مش هينفع اتأخر





سمية:لحظة طب

ودخلت المطبخ

شوية وخرجت بكوباية عصير

سمية:اتفضلي اشربي

ميرا بقلق وشك:يستي دا وقت عصير أنا همشي أنتي شكلك بتحوري

سمية مسكت اديها بسرعة:لالا خلاص بس هروح اشفها وأنتي اشربي

ميرا بضيق:مش عايزة

سمية:عشان خاطري أنتي اول مرة تيجي

ميرا بصتلها بضيق وشربت بق

سمية مشيت واتسحبت ونزلت من سلم ورا العمارة بهمس

ميرا قعدة حسا رأسها بدأت تتقل واتخنقت من الطرحة حاشت دبوس منها

شوية والباب خبط ميرا قامت تفتح وهي دايخة خالص

وكانت الصدمة

ميرا بتوهان:يزن

يزن باصصلها بصدمة ويدعي ربنا ميكنش المسج إللي جتله صح

فجأة ظهر صوت زياد من اوضة مقفولة

زياد:يلا ي مرمور اتأخرتي ليه

ميرا مش مركزة ولا عرفة مين بيتكلم

ميرا بتوهان:حاضر حححاضر

يزن باصصلها بصدمة

فجأة خرج زياد من الاوضة وكان لابس شورت بس بقيت جسمه عريان وماسك كاس

يزن مقردش يستحمل ونزل بالقلم علي وش ميرا......

يتبع....🙂

Mayson Abdelmgeed  


       الحلقه الرابعه والعشرون الجزء الثاني من هنا

تعليقات