Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية خارج قانون الحب الفصل الخامس والعشرون


|25| 


بدر : تتجوزيني ؟ 

سيا كانت ماسكه طبق بتغسله وقع من إيديها إتكسر 

بدر بتوتر : أنا .. أنا بصي يا سيا يعني عشان جماعة السراج جم وشافوكي قاعدة معانا وكمان عشان الناس مم ..



قاطعته سيا وهي بتقول : نعم ؟ عشان الناس وعشان أيه ؟ يعني مش عاوز تتجوزني عشان بتحبني ؟

بدر : أكيد عاوز أتجوزك عشان حاسس ناحيتك بحجات ، المهم موافقة ؟ 

بصت سيا حواليها وقالت : إنت بتطلب إيدي في المطبخ ، طب هنتجوز إزاي هنعمل فرح !

بدر بإبتسامة : أكيد هعملك فرح يا سيا ، هنعزم ناس المافيا يعني متعزميش حد من عندك عشان مينفعش دول يجتمعوا مع دول

سيا بتهوي بإيديها على وشها وهي بتقول : أهدى بس كدا عشان إنت .. يخربيتك بجد 

بدر ضحك ضحكة خفيفة وهو شايفها متوترة ف قال : أنا عارف إن الصدفة اللي جمعتنا مش أحسن شيء بس لازم تعرفي يا سيا إنك معرضه ف أي وقت تكوني أرملة 


سيا بغضب : إوعى تقول كدا تاني فاهم ! ليه بتعكنن عليا فرحتي بجد 

بدر موطي راسه : أنا عارف إني ضغطت عليكي كتير بس لما وثقت فيكي وعرفت إنك جدعة ومحترمة أقدر دلوقتي أشيلك إسم بدر الكابر وأنا متطمن 

قربتله سيا وهي بتحضنه جامد وبتقول : أنا بحبك أوي ، بحبك بجد 

حضنها بدر جامد وهو مغمض عينه 


* صباح تاني يوم 

كينان بصدمة : تتجوز سياا ؟؟ إزاي يا زعيم !

بدر ببرود : مش فاهم مالك مستغرب ليه إنت عارف إن في الفترة الأخيرة أنا وهي قربنا جامد من بعض 

كينان بنفس الصدمة : أيوة فاهم بس متوقعتش جواز 

بدر بغضب : وأنا من إمتى كنت نسوانجي وبلعب بالبنات ؟؟


كينان بهدوء : مقصدش يا زعيم بس بجد أنا كل تفكيري هتتجوز إنت وسيا طب وأنا هروح فين !

بدر بضحكة : يابني ما إحنا الثلاثة عايشين سوا 

كينان بإعتراض : مينفعش الجواز دا لازم تقعد إنت ومراتك براحتكم 

بدر وهو بيدخن : أنا سألت سيا ومش شايف أي إعتراض من ناحيتها ، الجواز دا جه في دماغي إمبارح تحديداً لما جماعة السراج جم البيت 


كينان بتساؤل : طب وأهل سيا .. هتعزمهم ؟ 

بدر بغضب : اللي طردوها ورموها في الشارع وشككوا في شرفها ؟ لو لمحت حد فيهم هنهي حكايته

كينان : مبرووووك يا زعيم 

بدر : المهم عاوزك تتفق ليا مع حد كويس يصمم دعوات الفرح ، وأنا هشوف موضوع الفندق اللي هيتعمل فيه الفرح وكدا 


بدأت التجهيزات ، يوم ورا يوم بيعدي وسيا كل يوم عند مصمم شكل بتختار فستان فرح من عنده ،

تم تصميم دعوات الفرح ، وبدأ كينان يبعتها لأعضاء المافيا 


الفيلا الأولى / فيلا توفيق 

وصلت الدعوة في إيد سونيا وهي بتفتحها وتقرأ مبتسمة ، بعدين شاورت بدعوة الفرح لتوفيق وهي بتقول : مسيو بدر هيتجوز البنوتة اللي ضحك على جماعة الحصان الإسود بيها 

مد توفيق إيده وخد الدعوة من سونيا وهو بيقرأها 


الفيلا الثانية / فيلا السراج 


ليديا وهي بتقرأ الدعوة : الخميس المقبل ، الفرح بعد يومين ؟ 

سراج بإستغراب : مش عارف ليه حاسس إن بدر عمل الحركة دي بسبب زيارتنا ليه في أخر مرة 

ليديا وهي بتشرب كحول : مممم معتقدش ، البنت كانت واخدة راحتها في بيت بدر جامد ف واضح إنها غالية عنده ، any way she is so lucky  * على كل حال هي محظوظة جداً * 

سراج بضحكة : دا مكانش رأيك في بدر ، إنتي قولتي إنه مش نوعك المفضل 

ليديا  : بالفعل قولت كدا ، لكن لما قتل مراته وعشيقها كبر في نظري وكمان مالوش في النسوان وشاب وأمور وملياردير هي هتلاقي أحسن من كدا فين ؟ 

أنطوان : طب إهنا هنروه فره دا ؟  * طب إحنا هنروح الفرح دا ؟ * 

سراج بضحكة : أكيد ، جهزوا نفسكم عشان دا واجب وعيب يبقى كل أعضاء المافيا حاضرين وترابيزتنا إحنا اللي فارغة 


* يوم الفرح 


الميك أب أرتيست : غمضي عينك عشان أحطلك الأيلاينر بليز 

غمضت سيا عينيها ف بدأت تحطلها 

سونيا وهي قاعدة بتفرد فستان سيا على السرير قالت بإنبهار : هيكون تحفة عليكي ، تعرفي لو كلمتيني أساعدك في الإختيار كنت روحت معاكي بس دا بالفعل جميل 

سيا وهي مغمضة عينيها : بصي أنا أصلاً مش قادرة أقف على رجلي ومش قادرة أخد نفسي ومش مصدقة أصلاً 

الميك أب ارتيست : بلاش كلام بليز عشان الميك أب هيخرب ومفيش وقت 

باب السويت خبط ف قالت سونيا : أنا هروح أفتح 

مسكت اطراف فستانها وإتحركت بالراحة لحد ما وصلت للباب وفتحته ، لقت كينان في وشها 

بصت وراها وراحت خرجت وقفلت الباب وهي بتقول : إيييه يابني بتعمل إيه هنا ، مينفعش حد يشوف العروسة غير لما تخلص 

كينان بيبتسم وبيقول : شوفتي الزعيم هيتجوز ويسيبني لوحدي ، وأنا بخاف * بيقولها بهزار * 

سونيا : ننيننيني يا كذاب قال هيعيشك معاهم ، وبعدين كينان يخاف ؟ غريبة دي ، يلا روح شوف العريس خلص ولا لا عشان خلاص العروسة هتلبس 

كينان بضيق : أنا مش متطمن ، ربنا يعدي الليلة دي على خير مع إن مكانش ليها أي لازمة 

سونيا بقلق : حرام عليك يابني الفال الوحش دا ، البنت جوا هتموت من الفرحة متخربش عليهم يومهم 

كينان : هروح أنا اشوف الزعيم  ، عقبالك يا قمر إنت 

سونيا بدلع : مبفكرش في الجواز 

كينان بعصبية : وحياة أمك ؟ 

بصتله سونيا

برفعة حاجب ف قال : وحياة مامتك ؟ لا فكري كويس عشان معملش شيء ضد القانون وأوديكي وأودي نفسي في داهية 

مشي كينان ووقفت سونيا في مكانها بتضحك 

دخلت سونيا ولقت الميك اب أرتيست خلصت وخرجت من السويت ، سيا كانت واقفة بتبص على نفسها في المرايا بعدين لفت بالفستان وقالت بسعادة مبالغ فيها : شكلي حلو ؟ هيعجب بدر 

سونيا بإعجاب : يا ولد يا زعيم على رأي كينان هههه ، قمر بجد الفستان تحفة عليكي 


* في سويت بدر 


كان واقف قدام المرايا وبيقفل قميصه 

كينان بتصفيرة : عليا الطلاق ..

قاطعه بدر وقال : زعييم ، عرفت والله 

كينان بإبتسامة : ليه يا باشا ملبستش بيبيون أو كرافات 

بدر وهو بيظبط شعره بإيده : مبحبش الحجات دي بتخنقني ، سيا خلصت ولا لسه ؟ 

كينان بسعادة : أه يا زعيم بس مشوفتهاش ، سونيا اللي قالت 

بدر بذكاء : العربية جاهزة ؟ مش عربية الزفة العربية التانية 

كينان بإبتسامة : جاهزة يا زعيم ، بيعجبني تفكيرك 

بدر خلص وبيلف لقى كينان مادد إيده بحاجة 

بدر بيبص لإيد كينان وبيقول : مش همسك البتاع دا أنا 

كينان وهو بيبص على بوكيه الورد : لازم يا زعيم عشان تديه للعروسة 

بدر بغضب : قولت مش همسكه يعني مش همسكه ، إنت شايفني عيل مسقط البنطلون عشان أمشي ببوكيه ورد !


 *after 5 minutes 


بدر ماشي وماسك بوكيه الورد في إيده وهو بيقول : هديهولها أول ما اشوفها ، مش هنزل بيه قدام الناس وهيبتي تروح 

كينان بضحكة : طبعاً يا زعيم 

وقف بدر قدام السويت بتاع سيا وخبط على الباب 

سونيا بصوت عالي : إدخلل

فتح بدر الباب وهو ماسك بوكيه الورد ودخل الاوضه 

شاف فستان ديله طويل أبيض وفيه ورود بيضا ، رفع نظره لحد ما وصل لظهر سيا 

قال بنبرة مرتجفة : سيا !

لفت هي وبصتله وهي بتضحك بسعادة ، تنح هو فيها ف عضت شفتها بخجل وهي بتبصله وبتقول : حلو شكلي يا بدر ؟ 

بدر وهو بيتفحصها قال من غير وعي : أوي

وطت هي راسها وكان الكسوف جايب أخره معاها 

رمى بدر بوكيه الورد لكينان ف لقطه كينان وهو مستغرب 

قربلها بدر ومسك راسها وباس راسها وبعدين تنى دراعه وقالها : يلا ننزل 

حطت سيا إيديها في إيد بدر وقالت : بس إمسكني جامد عشان موقعش منك في نص السكة 

نزلوا على السلم الطويل بتاع الفندق والمعازيم قاعدين تحت

قاموا وقفوا أول ما شافوهم 

على أغنية طلي بالأبيض 

سيا بتاخد نفسها بالعافية وعمالة تبص على بدر بصدمة من إن فعلاً إنهاردة فرحهم 

الكاميرات بدأت تصورهم لحد ما إشتغلت أغنية تيتانيك ل سيلين ديون 

إنطفت الأنوار وبدأوا يرقصوا عليها بالراحة 

سيا بهزار في نص الرقصة : بدر بدر المخدة بتتزحلق من بطني هنتفضح 

بدر بضحكة : بجد والله ؟ 

حضنته وهي بترقص معاه وبتفتكر لقائهم الأول 


( دا أنا هوديك في داهية على خبط دماغي في العربية دا 

بدر ببرود : هتفضلي مشرفانا هنا لحد ما نشوف مين زاقك علينا وإيه حكايتك ، مفيش بوق مياه يتحطلهم ولا حتى أكل

سيا بغضب : مشاكل عائلية إيه دا إنت رميتها من العربية يا مجنون يا أبن الجزمة ) 


إفتكرت سيا وهما بيرقصوا ف ضحكت  

بدر بإستغراب : بتضحكي على إيه ؟ 

سيا بضحكة : مش مصدقة والله إن دا فرحنا ، تعارفنا مكانش قد كدا 

بدر بيبص حواليه ف سيا لاحظت دا وقالت : بتبص على إيه ؟ هو في حاجة 

بدر بإبتسامة : متخافيش طول ما أنا معاكي


* على ترابيزة توفيق 


نصار بغضب : مش حابب شغل بدر وكينان دول معانا 

توفيق أحرجه وقال : مش مهم إنت تحب خالص ، المهم أنا شايف إيه الصالح وبعمله 


* على ترابيزة السراج 


ليديا بتعب : ممم ، الكافيار هيخلص عليا 

سراج : مش قادرة تستني البوفيه  ؟ مش فاهم دايت إيه دا اللي بتاكلي فيه أكتر من العادي 

ليديا بروقان : بيكون في يوم فري على فكرة ، بس أقولك حاجة يا سراج أنا مش متفائلة 


جه المأذون وكتب كتابهم اخيرا ، إشتغلت الأغاني من تاني والنور أتطفى على القاعة كلها 

المعازيم بدأوا يعملوا صوت ويتكلموا مستغربين 

الأنوار رجعت تاني فجأة العريس والعروسة إختفوا ! وكذلك كينان وسونيا 


* الجراج الخلفي للفندق 


بدر بيجري وهو ساحب إيد سيا اللي بتجري وفستانها الكبير طاير وراها 

سيا بتعب : في إييييه يا بدر بنجري ليه وسيبنا الفرح

بدر وهو لسه بيجري وبيشدها معاه : هفهمك بعدين 

سيا بتعب : تفهمني إيه طب أنا مش عارفة أجري من الكعب 

وقف بدر وراح موطي وشايلها هي وفستانها راحت مصوته ، جري بيها في الجراج ووراه كينان وهو ساحب سونيا معاه

سونيا بضيق : ما توقف وتفهمني بنجري ليه كلنا ؟؟ أنت عملت إيه إنت وبدر 

كينان بينهج : إجري بس معايا وهفهمك بعدين 


وصلوا للعربيتين ، ركب كينان وسونيا واحدة 

وبدر فتح باب العربية ل سيا وركبها وركب وساق بسرعة 

سيا طرحتها بتطير من الهوا ف قالت لبدر : إمشي بالراحة طيب ! ممكن افهم في إيه وإزاي أنا ك عروسة أجري بفستان فرحي بالمنظر دا ! 

بدر بيبص في المرايا الخلفية : بعدين يا سيااا هفهمك بعدين المهم معاكي قسيمة الجواز والفرح إتعمل 

سيا بصويت : يعنييي إيه هنروح فييييين دلوقتي طيب 

بدر 


بعصبية : ممكن تهدي !!!

سيا بعياط : هربانين من إيه !


* في عربية كينان 

سونيا بغضب : طب خدتني معاك ليه ؟ 

كينان سكت شوية بعدين قال : عشان بحبك 


* في عربية بدر

بدر : قدري بقى هو قدرك ، رسمياً متجوزين ، لما نوصل هفهمك اللي حصل دا حصل ليه 

             الفصل السادس والعشرون من هنا

تعليقات