Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية خارج قانون الحب الفصل السادس والعشرون


 26|   البارت بعنوان ♤ جرعة سعادة ♤ 

سيا بخناق مع بدر : إنت عارف أنا مستنية اليوم دا من إمتى ؟ عارف مستنية أكون حلالك وفي حضنك بجد من أد إيه ؟ 
بدر وهو سايق : وعملتلك فرح وطالع بيكي بعيد أهو غايرين في داهية ، ممكن تسكتي دا بعد إذن روح العتاب اللي جواكي ؟ 

سيا بعياط : سيبنا الفرح ليه ؟ أنا بقى مش قادرة أستنى لما نوصل يا تفهمني حالاً يا تنزلني على جمب 
بدر بغيظ : هتنزلي في الشارع الضلمة ؟ 
سيا بعياط : والله مفرقتش ما إنت جبتني من الشارع ، ولا نسيت !
بدر بضيق : عيب الكلام دا بقى ، إسكتي شوية بدل ما نعمل حادثة 
بصت سيا للشباك بغضب وسكتت 

* في عربية كينان 

حكى ل سونيا هما هربوا ليه ف صرخت بفزع : يا نهاركم إسود !! يا نهاركم إسود بجد دا أنا مجاش في بالي كدا ؟ إزاي تعملوا حاجة زي دي وتوفيق ونصار وضعهم إيه !
كينان بغضب : نعم ياختي ؟؟ نصار ! متجبليش سيرة الواد إبن الباردة دا تاني 
سونيا بعصبية : هيمسكوا في بعض ، هيولعوا في بعض 
كينان بغضب : ما يولعوا ، إحنا معانا هدومنا وجوازات سفرنا وكله تمام 
سونيا بعياط : أنا مش معايا إلا اوراقي اللي في شنطة إيدي ، مكنتش أعرف إنك هتعمل كدا يا غبي 
كينان بغضب : يووووه أهو اللي حصل 

* في عربية بدر 
هو بغضب : إتمسي وعدي يومك ، أقولك حاجة أنا هاخد دوا الضغط عشان أعرف أكمل سواقة 
مد بدر إيده في تابلوه العربية ودور بين الشرايط ، أتلغبط بين دوا الضغط ودوا المخدر * التهييس * 
خد دوا التهييس بالغلط وشربه وكل دا وسيا باصه لشباك العربية بتعيط 

* after half hour ..
كينان بيبص بإستغراب لعربية بدر اللي قدامه : هو الزعيم بيتحرك بالعربية يمين وشمال ليه ؟ 
سونيا بإبتسامة : أكيد بيفرح سيا وبيهون عليها عشان فرحها 

* في عربية بدر 


سيا بصويت وهي مستخبية تحت الكرسي : ورحمة أمكك ، طب وحياة ابووك .. يالهوااااااي يا بدر هنموت هنموت 
بدر مكمل سواقة بسرعة وبيحرك العربية يمين وشمال وسيا مستخبية تحت بتصوت
سيا بصويت : يابن المجنونة هعملها على نفسي 
قامت بالعافية وهي بتخرج إيديها من شباك العربية بتشاور لكينان عشان ينقذها 

كينان في عربيته شاف سيا بتشاورله حسبهم بيحتفلوا راح مزمر بعربيته قال يعني بيحييهم 
سيا بتلطم : يابن الهبلااااه إنت كمااان ، إلحقوووني 

كينان بصدمة وهو سايق ورا بدر : الزعيم داخل طريق العربيات فيه هتمشي بالعكس 
سونيا بخضة : دا شكله مش فايق ، حاول توقفه 
كينان بصدمه : أوقفه إزاي انا هدخل وراه 
سونيا بصويت : يا نهار إسود دا طريق عكسي هتموتنا 

سيا في عربية بدر بتحاول تفوقه : العربياااات هتدخل فينناا إحنا ماشيين غلط ، ألحقووووني 
قرب كينان شباك عربيته من شباك عربية بدر 
بدر بصله وهو بيضحك : إحنا ماشيين عكس يابني ؟
كينان برعب : أيوة يا زعيم 
بدر بضحك : حلو دااا 
سيا بصويت : حلووو إيه يخربييتك إلحقني يا كينان 

عربيات شرطة ماشية في الأتجاه التاني جمبهم بيحاولوا يوقفوهم وبدر لا حياة لمن تنادي 

* after 2 hours - في قسم الشرطة 
الظابط بغضب : اروحكم أيه يابني إنت وهو ؟؟ إنتوا واخدين طريق عكسي وعرضتوا حياتكم وحياة غيركم للخطر 
سيا قاعده على الكرسي بفستانها وبتترعش 
كينان بهدوء : يا باشا دا عريس ، واحد إبن حرام حب يوجب معاه إداه حبوب هلوسة بدل الحبوب التانية 
الظابط بغضب : لولا إني شوفت عقد الجواز والبطايق أنا كنت سجنتكم ! ورخص العربية لو مش لزماك يا بدر قولنا نريحك منها 
بدر بتعب : أنا مشتكتش من الرخص 
الظابط : طب يا سيدي مبروك مقدما وبلاش الحبوب دي شكلك مش محتاجها أصلاً ، هسيبكم تقديراً إن دا يوم دخلتكم
سيا بعياط ورعشة : دخلتنا إيه بعد كل اللي حصلي
بدر بغضب : تؤ !

خدوا أوراقهم وخرجوا من القسم 
كينان لبدر بوشوشة : مخدش باله إن ورقنا مزور ؟ 
بدر بغضب : ما توطي صوتك !! لا مخدش باله 
كينان بهدوء : متعرضناش لمواقف زي دي تاني يا زعيم ، عدت مرة ممكن متعديش التانية 
بدر بعصبية : ما خلاص يالا ! متزيطش قولتلك خدت دوا غلط ، المهم نلحق نخرج ع الحدود قبل ما يلاقونا لأنهم زمانهم بيدوروا علينا 

* في القاعة 

سراج بغضب وهو موجه سلاحه ناحية توفيق : اللي أتعمل دا حركة غدر إحنا متفقناش إنه ياخد عربون الشحنة ويقول التسليم يكون في لبنان في شهر العسل بتاعه ويدينا التمام وبعدين يهرب بالفلوس ، الشحنة بتاعتي ترجع يا توفيق إنت أكيد متفق معاه 
نصار موجه سلاحه ناحية سراج ف توفيق قال : متفق مع مين أنا برضو مديله عربون شحنة الهيروين بتاعة الحصان الإسود ، وأخدها ومشي زيي زيك 
ليديا بغضب : أمال فين سونيا المساعدة بتاعتك !! انا مش مرتحالك هي أكيد راحت معاهم 
سراج بغضب : هقتلك يا توفيق ، هقتلك لو فلوسي او الشحنة مرجعوش 
توفيق بغضب : إتكلم على قدك يا سراج بدل ماخليك تحصل زاهي 

* في عربية بدر 
سيا بدموع : طب ليه عملت كدا ! ليه عرضت نفسك للخطر بعد ما عملت هدنة مع السراج 
بدر وهو سايق : عشان واثق هيغدروا بيا بعد العملية ، مش هيعدوا موت الباشا دا بالساهل ، الهدنة اللي عملوها دي عشان يمشوا شغلهم المهم مش من جمال عيوني 
سيا برعب : أنا خايفة عليك دول مافيا ، واللي عملته دا هيجهم عليك أكتر 
بدر ببرود : سيبيها على الله 
سندت سيا راسها على الكرسي وهي بتقول : قدامنا كتير ؟ 
بدر بذكاء : هنبعد قدر المستطاع ، كمان متقلقيش أنا متفق مع توفيق على كل حاجة 
إتعدلت سيا : يعني توفيق عارف إنك هتهرب !
بدر وهو بيهز راسه : أيوة .. هو اللي ساعدني ، وأكيد خناقته حالياً مع سراج تمثيل 
حطت سيا إيديها على راسها وهي بتقول : أنا مش فاهمة حاجة والصداع هيموتني ، حاسة إني عايزة أترمي ..

قاطعها بدر وقال : في حضني ، هتترمي في حضني بس إستني أما نوصل 
سيا بصدمة : إنت مش خايف من اللي عملته ؟ 
بدر بضحكة : مبخافش غير من اللي خلقني 

بعد رحلة طريق طويلة أخيراً وصلوا  ، مكان مليان أكواخ .. * جمع كوخ * 
سيا بتبص بأستغراب : هنبات في كوخ !
بدر بثقة : مؤقتاً ، أول يومين وبعد كدا هنهرب ونكمل طريقنا 
المكان دا أنا واثق إنهم مش هيلاقونا فيه وأمان جداً ، متخافيش من حاجة وإنتي معايا 
كينان وهو بينزل الشنط : مبروك يا زعيم 
بدر : الله يبارك فيك 
سيا طرحتها وفستانها بيطيروا من الهوا البارد وهي واقفة قدام بدر 
سونيا كتفت إيديها وقالت : وأنا المطلوب مني أنام معاك في كوخ واحد يا كينان ؟ 
كينان بعصبية : لا روحي نامي وسط الزعيم ومراته ، رخمي عليهم ليلة دخلتهم ، متخافيش ياختي أنا إبن بلد ومش هقربلك من غير جواز 
سونيا : وإنت تقدر أصلاً ! إنت ناسي توفيق إختارني أشتغل معاه ليه ! 
كينان بمغازلة : ماشي ياعم الجامد ، خشي قدامي 
بدر خلع جاكيت بدلته وحطه على كتف سيا وهو بيقول ببحة صوت حلوة : مبروك 
سيا بسعادة : الله يبارك فيك ، كان نفسي تقولهالي في بيتنا 
بدر : لولا الظروف كنت قولتهالك في بيتنا 
دخل بدر وسيا الكوخ 
بدر وهو بيفك طرحة فستانها : يمكن مخلتكيش تتمتعي بالفرح ، وجرينا 
بيفك شعرها وبيكمل : بس أنا مبسوط إنك معايا وإني أخيراً هلمسك ، من غير حواجز .. من غير أي حاجة تكون بيننا حتى لو كراهية 
سيا بتوهان وبصوت فيه عشق : أنا بحبك أوي 
قرب بدر لشفايفها وهمس قدامهم : ريحة جلدك بتخليني أفقد أعصابي 
ثم باسها .. 

وأصبحت سيا مرات بدر رسمياً وشرعياً

نور الشمس بيدخل من فتحات الكوخ ، سيا بتتقلب في السرير بتعب وبتتاوب وهي مبتسمة 
بتحط الملاية على جسمها وبتقوم تفتح شنطتها وتخرج فستان تلبسه لحد ما تشوف بدر فين 
سيا بتنادي عليه في الكوخ : بدر ، حبيبي لو عاوزة أستحمى وأغسل جسمي أستحمى فين ؟ 
محدش رد عليها 
لفت في الكوخ شوية مفيش حد ف قالت أكيد خرج يقعد برا او يجيب حاجة لحد ما تصحى
خرجت من الكوخ والشمس نورها ضارب عليها رغم برودة الجو ، الهوا بيطير فستانها وسيا بتبص حواليها وبتقول : مممم مستخبي مني فين ؟ عاوز تفاجئني يعني ع الصبح وتلعب معايا 
بصت حواليها ملقتش العربيات ! 
إبتدت تخاف شوية وراحت تخبط على كوخ كينان ، لسه هتخبط لقت باب الكوخ مفتوح .. 
سيا بخضة : إيه الهزار البايخ دا !
ملقتش حد خرجت تنادي عليهم بصوت عالي
ظهرلها راجل لابس جلابية كدا وبيدخن سيجارة وسنانه لونها بني بيقول : بتدوري على الجماعة اللي كانوا راكنين عربياتهم هنا يا سنيورة ؟ 
سيا بلهفة ورعب : أيووة ! هما فين !
الراجل حط السيجارة في بوقه وخرج من ورا ظهره علبة وقال : واحد منهم سابلك الامانة دي قبل ما يمشوا وباين كانوا مستعجلين 
سيا بصت للعلبة في إيد الراجل ومدت إيديها وبصت جوا
كان فيه باكو فلوس وورقة صغيرة مكتوب فيها : إرجعي لأهلك بالفلوس دي ، كان لازم نمشي .. أنا أسف 
سيا بصدمة بصت للراجل وبتقول : لو قالولك تخضني عشان يهزروا معايا أنا مرعوبه ودا هزار بايخ 
الراجل نفخ دخان السيجار وقال : هزار إيه يا مدام دي أكواخ ناس طالعين رحلة وهيصحوا كمان ساعة الباص بتاعهم راكن هناك اهو ، لو حابة أكلملك السواق ياخدك معاهم في الباض ترجعوا المحافظة مفيش مانع ، بس هتدفعيله 
سيا بصراخ : أرجع فين ! فين بدر جوزي انا متجوزة وإمبارح كانت دخلتي هو فين أنا مش هتحرك من غيره وآيه الورقة السخيفة اللي في العلبة دي
فضلت تصوت وتعيط وهي بتقول : يا بدررررر

عيونها نشفت من كتر العياط ، مُخها وقف من كتر ما بتدور على سبب إنه يسيبها ويمشي بالمنظر دا مش لاقية سبب .. قلبها هيقف من كتر الرعب ومش عارفة هتتصرف إزاي ، معاها قسيمة الجواز لحُسن الحظ في شنطتها ف تقدر تثبت هي إزاي مدام .. لكن مش عارفة لما ترجع المحافظة هتروح فين وهتتصرف إزاي ، ومش عارفة هي هتلاقي بدر وكينان ولا الحظ هيقف في طريقها تاني 
قالت بعياط : أنا نحس ، يارب خدني طالما أنا نحس مافيش  مكان أروحه ، يارب ريحني 
ههههه أخدوا سونيا وسابوني أنا ! رغم إني مراته يااارب

بعد ساعة نواح وعياط لقت وجودها في المكان دا مالوش أي لازمة .. قربت للراجل وهي بتقول بعيون حمرا : السواق دا عشان يرجعني بالباص بياخد كام ؟ 
الراجل : ٢٠٠ جنيه ، ١٥٠ عشان وخمسين 


جنيه حلاوتي 
خرجت سيا من العلبة ٢٠٠ جنيه وقالت : كلمه خلين ياخدني معاه ، عقبال ما ربنا ياخدني 
الراجل بسعادة : عنيا يا أبلة 
باس الفلوس وحطها في جيبه 
سيا من كتر ما تعبانه وكانت محتاجة تستحمى عشان تفوق ومن كتر العياط محستش بنفسها غير وهي بتوقع على الأرض .. فاقدة الوعي

يا ترى فين بدر ؟؟ وليه عمل كدا ومشي ؟؟ وإيه حكاية قسيمة الجواز والعلبة ؟ ومصير سيا هيكون إيه بعد ما بقت مراته شرعياً 

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق