Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عذراء ولكن مالك وفجر الفصل السادس


 

فجر انتفضت وفتحت عيونها بغضب:انت


فهد سبت ايديها الاتنين بايد واحدها وايدو التانيه بيمشيها علي شفايفه بغضب وعروقه برزت:مش قولتلك مش هتفلتي مني ونزل ايدو فجاه شد القميص قدطعو ووطي يبوسها بعنف


فجر زقتو بس مبيتحركش ودموعها بدات تنزل:ونبي متعملش كده انا اسفه


فهد بص في عيونها الي شبه لون عيونه بس هي اوسع ورموشها اتقل حس دموعها هزتو 


(الدم بيحن تعالي في حضني يا ابن عمي والله هتحبو 😂😂)


فجر بدموع:انت مسكني كده لي سبني وغلاوت اغلي حاجه عندك سبني


فهد ايدو بدات تترخي وساب ايديها ومسك دماغو


فجر رفعت القميص الي اتقطع وبعدت بخوف:انت كويس


فهد ضغط علي صدرو بايد وايدو اتانيه ضغط علي دماغو وبغضب:غوري من هنا الاوضه دي متدخلهش تاني


فجر اترعب من صوته خد بعضها وجريت


فهد شات بعصبيه الحاجه الي علي الكومدينه وقعت اتكسرت


فجر كنت وقفه برا بتعيط سمعت الصوت خافت اكتر كنت هتنزل تحت بس بصت ل هدومها:لا انا مش هخاف منو وتبص ل الباب بحزن انا كمان مش هسيبو كده دخلت الاوضه بحذر لقت فهد وقع علي الارض جريت عليه وبدات تفوقه


فجر بعيط:قوم ونبي قوم وحط راسها علي صدرو لقت نبضه ضعبف رفعت راسها وخرجت برا بصت ل نفسها رجعت لبست بسرا اي حاجه من الي اشترتهم مع عمار


فجر بصت ل فهد بخوف الي ابتدي يعرق:اسعاف عايزه اسعاف مسكت الموبيل الارضي وبدات تدق منو طلب الاسعاف وراحت قاعدت جنب فهد


فجر وهي بتمسح العرق من جبهته:انت هتقوم احفاد الفهد مش ضعاف انت سمعني


فهد شدد عليها ايديها وهو بياخد نفسه بالعفيه:متسبنيش


فجر بدموع:لازم تسعدني قوم معايه


فهد حاسس راسو بتتقل مش قادر يرد حته عليه


فجر قامت وشدد فهد

لحد موقفته ولفت ايدو حولين رقبتها من ضهرها وميلت بقا فهد فوق ضهرها ومشيه بي بصعوبه 


بدات تنزل السلم وكنت هتقع كذ مره واخيرا وصلت الطابق الي تحت مقدرتش ترفعو اكتر من كده وقعت علي وشها وهو وقع


فجر بالم:يخربيتك بتاكل اي ضلت


راحت نحيت الباب فتحتو وراحت لفهد شالتو بنفش الطريقه وطلعت بيه برا رمته جنب العربيه وبصت ل العربيه بضيق:انا مبعرفش اسوق العمل ومش عارفه فين اوضت عمر او عمرو سمعت صوت عربية الاسعاف لفت لحد مشفتها جريت عليها وطلعو اتنين شالو فهد علي ترولي ودخلو العربيه وفجر ركبة معاهم


فجر بصتلهم بخوف وهما بيركبوله جهاز التنفس:هو مالو


الممرض وهو بيوصلو بجهاز القلب:جرعة مخدر عاليه


فجر بصت ل فهد بصدمه:مخدرات احييه


وصلت الاسعاف المستشفي ونزلو بسرعه خدو فهد علي الطوارئ مكنتش عارفه بيجرو لي حوله علي العمليات وهي قاعد برا الي يشوفها يقول عليها هادي بس متعرفش قلبها بيتعصر عليه لي معقوله الدم بيحن او قلبها دق لي نفضت الافكار دي من راسها وشافت الدكتور طلع راحت نحيتو


فجر بخوف:خير يا دكتور


الدكتور:انتي مين


فجر اتوترت وتجهلت سؤال:هو حالته خطر


الدكتور:ايو خطر ولازم حد من اهل المريض يمضي علي الورق ده


فجر في سره:لو مضيت علي اني بنت عمه كده فيعرفو وجدي هيخرب بيتي لو ممضتش هيموت الي جوه ده وبردو هيخرب بيتي 


الدكتور:سرحتي فين ها تقربيلو


فجر بتجز علي سنانها بغيظ:مراتو هات ياخويا هات هو يوم اسود من اوله مضت 


الدكتور بص في الورقه بخوف:هو من عياله الفهد


فجر بضيق:خش شوف شغلك ولو مات متخفش قضي وقدر 


دخل الدكتور وفضل تلت سعات جوه وفجر حسه بصداع من قلت النوم واخيرا شافت الدكتور بيخرج


فجر قامت بتعب رحتلو:طمني


الدكتور قلع نظرتو:انا هكون صريح معاكي جوزك بيتعاطي المخدرات


فجر عقدت حاجبه:مضنش لما كنت بتخانق معاه كان متزن جدا وشكله ميوحيش بكده


الدكتور:بصي نسبت المخدرات في جسمو كنت عاليه وتقريبا انهارد خد جرعه كبيره وقبل متخلص الجرعه دي من جسمو كثفها بجرعه تاني واحد غيرو كان زمانو ميت اوفر دوس


فجر بضيق:انت بتقر عليه وانا وقفه


الدكتور ابتسم:متخفيش انا عملت ليه غسيل معدة وانتي جبتي في الوقت المناسب


فجر:طب مش ممكن المخدرات دي يكون خدها انهارده بس


الدكتور:للاسف جوزك اتصنف ضمن المدمنين


فجر بتفكير:حاجه من الاتنين يا حد بيكرهو وبيحطلو الحاجه دي والواضح البيت كلو بيكرهو وممكن يكون حد من اخواتي وهو ياذي لا لا مش هسمح يا اما هو بيتعطي بس لة بيتعطي ميضرش نفسو ويكثف الجرعه


الدكتور:تحبي نتصل بحد من اهلو


فجر بصتلو بحده:لا اسمع بقا الخبر ده يطلع برا المستشفي مضمنش ردت فعل فهد وطب عارف انت فهد سالم


الدكتور بتوتر:طبعا مين ميعرفش


فجر:يبقا محدش يعرف انو هنا لحد ميفوق وحته هو نفسو ميعرفش موضوع المخدرات ده وانا هعرفو بطرقتي


الدكتور:زاي متحبي عن اذنك


فجر وقف بضيق مش عارفه تعمل اي كل شويه تتعقد


نقلو فهد اوضه عاديه ودخلتلو فجر كان متوصل بي الاجهزه بدات تدقق في ملامحو كان جميل جدا


محستش بنفسها غير وهي بتاخر ايدو وبتنام جنب وشكل القصه هتاخد مجري تاني خالص


طلع الصبح في فيلا الفهد


فهد قام من بدري لبس ونزل علي تحت وهو مبتسم بخبث


اتجموعو علي السفره عشان يفطرو


عمار بتساؤل:هي فجر فين


عمر وهو بياكل:يمكن لسه نايمه


عمرو بيبص في ساعتو:كل ده محد يصحيها


دينا بضيق:وانت مالك بيها


ادم بيبصلهم ببرود وبيبص ل جدو لانو سمع كل حاجه امبارح


سعيد قرب ببتسامه:صباح الخير وعقد حاجبو زهره فين


دينا بحنق:هو انتو مالكم كلكم بتسالو علي حتت شحا


عمرو بعصبيه:دييينا


دينا بلعت لسانها بخوف وسكتت


فهد ببرود:شفوها في اوضتها


ادم بنفس البرود:او في اوضت فهود


فهد الجد بص ل ادم بخبث سهلها عليه


عمار بصلو بغضب:وهي هتعمل اي في اوضة فهد


ادم ببرود:هو حد يقدر يقول ل فهد لا ولا ناسي وركز ل كلامه وممكن يطلع مجرد احتمال


عمار ظهر الضيق علي ملامحو


عمرو قام بغضب:انا هطلع اشوفها ولو عملها حاجه هكون مموته


عمر:هجي معاك


طلعو علي فوق وفهد رجع ضهرو ببرود وهو بيبص ل ادم 


دخل عمرو الاوضه لقها متبهدله وفي حاجات متكسره وفستان النوم بتاع فجر في الارض شالو لقي مشقوق قبض عليه وبصوت غاضب:هقتلو


ونزل تحت زاي الاعصار وعمر وراه باين علي ملامحو الضيق بس ساكت


فهد ببرود:اي قتلتو


عمرو قرب منو بعصبيه:اه ما انت الي مقوي قلبه ونافخ صدرو


سعيد بغضب:عمرو انت ازاي تكلم جدك كده


عمرو بغضب:حنيتك الزايده السبب في كل ده بعد اذنك يا بابا متدخلش


فهد ببرود:هي تخصك المفروض ابن عمك الي يفرق معاك مش هي


عمرو بصلو بحده:اه تخصني


دينا بصتلو بحزن وعمر وعمار بضيق بس شايفين كلام اخوهم صح


فهد بغضب:تخصك واحده شحاته منعرفش اصلها من فصلها


عمرو بغضب اكبر:ولما هي كده مقعدها معانا لي فكر فكرة الجامعه دي دخلت دماغي لا ولا دخلت ذمتي بتلت تعريفه الموضوع اكبر من كده


فهد عارف ان ذكاء عمرو هو الي كان هيقف قدامه فسكت


عمرو قرب منو وبهمس:لو البنت دي الي متاكد انو يربطها بينا حاجه حصلها خدش حفيدك من الاموت وصدقني مش بقول كلام انت عرفني وسابه وطلع 


فهد بص ل عمر بضيق:حصل اي فوق


عمر حكاي عن الي شافو فوق وعنار اتعصب اكتر


فهد في سرو:هيكونه فين ماشي يا بنت زهره


في المستشفي بدات فجر تفتح عينيه وفتكرت هي فين قامت بسرعه بصت علي فهد ولكن كان لسه نايم


الدكتور دخل:صباح الخير


فجر بصت ل فهد بعدين الدكتور:هو مصحيش لي


الدكتور:قولتلك نسبة المخدرات في جسمو مكنتش هينه مستحيل يفوق دلوقتي اصلن يكفي ان قلبو موقفه ولا مخه تلف


فجر بصتلو بقرف:اعوذب بالله من بقا الي بينقط خرا علي وشك


الدكتور:بتقولي حاجه مسمعتش


فهد بداء يفتح عينيه وهو بيتالم بصوت مكتوم


فجر التفتت ليه وقلبها بيدق بعنف:انت كويس


فهد بصص لقدام بجمود:انا فين


فجر بسرعه:المستشفي انت كويس


فهد اتنفض بغضب:ومين الحمار الي جبني هنا


الدكتور كتم ضحكتو


فجر بصتلو بغضب:حمار لما يشدك انا الحق عليا اني جبتك كنت اسيبك تموت


فهد مسك بطنو بالم:اااه


فجر جريت عليه:مالك


فهد بسخريه:اي خايفه عليا


فجر بعفويه:امال جيبك هنا لي يا حمار


فهد ابتسم بسخريه:اها مش عليا الكلام ده


فجر بضيق:دكتور ممكن تتفضل عايزه اتكلم معاه


الدكتور:عن اذنكم


فهد غمض عينيه:مش عايز اتزفت اطلعي برا


فجر:انت بتتعطي بخدرات


فهد فتح عينيه بذهول:بتقولي اي


فجر في سرها:تعبيراتو بتقول انو لا يبقا شكي كان صح حد بيحطلو من غير ميعرف بس مين


فهد بغضب:مين قال كده


فجر:قبل متطلع الاوضه شربت حاجه او كلت حاجه من حد


فهد افتكر جدو والعصير رجع ضهرو ببرود:لا


فجر:حاول تفتكر


فهد ببرود:قولت لا وبصلها بغضب اي الي لبسه ده


بصت فجر لنفسها كنت لبسه فستان قصير لحد الركبه وبنص كم بصتلو بضيق:الي لقيتو سعتها اعمل اي


فهد بغضب:طلعوني من هنا


فجر ربعت ايديها:انت لسه عيان وبعدين هتصل بحد يجي يطلعك معايه


فهد بسرعه:لا متتصليش


فجر:لا لي


فهد ببرود:عشان محدش هيجي انا قدر اقوم جي يقوم بس بطنه وجعته ميل وهو بيتغط عليها بالم


فجر قربت منو ورجعتو علي السرير معترضش لانو كان تعبان


فجر:مش عيب لما تطلب المساعده من حد


فهد بغضب:مش عايز مساعد من حد عشان اطلبها عايز اطلع من هنا


فجر بهدؤ:ماشي هطلعك ومش هتصل بحد بس ممكن تخليها اخر النهار عشان انا تعبانه ولازم استريح شويه


فهد بصلها بضيق:وانتي كده بترضيني يعني


فجر:اول بصلح الموقف الي حصل بنا وكنت فيه انت غلطان


فهد ببرود:انا مبغلطش


فجر بضيق:شكلك هتتعبني اتخمد


بصلها بقرف وغمض عينيه وراح في النوم


مالك كان نزل بس وقفه صوت ريم


ريم:مالك عايزه اتكلم معاك


مالك بضيق:لو في نفس الموضوع قلتو احسن


ريم بغضب:يبني انا عايز اشوف عيالك قبل مموت اخوك الصغير اجوز


مالك بسخريه:وطلق


ريم بضيق:بس شوفت عيالو


مالك:لما اجي اشوف الموضوع ده عندي اجتماع


ريم بضيق:هو ده الي بخدو منك


نزل مالك من العمار لقي في وشه سحر


مالك بضيق:انا نحس عارف


سحر قربت منه:جيت اسالك ل اخر مره هنعمل الفرح امته


مالك بضيق:معرفش وبعد اذنك عندي اجتماع وسابها ومشي


سحر:انت مش عايز تعمل الفرح عشان بتحبها مش كده


مالك وقف مكانه قربت هي منو وقفت قدامو 


سحر بدموع:بتحبها


مالك ببرود:مبحبش حد


سحر طلعت من شنطتها دفتر:بس ده بيقول غير كده


مالك بغضب:انتي ازاي تمدي ايدك علي حاجتي خدي ده منين


سحر بسخريه:هو ده كل الي همك خد ده منين وبصراخ ومش همك انك بتحب طفله


مالك بصراخ اكبر:وانتي مالك انتي هتتحكمي في قلبي


سحر بعيط وهي بتضرب صدرو:ومتحبنيش انا لي


مالك بصلها بحزن ومسك اديها:هي مشيت


سحر بغضب:وانت موقف حياتك عليها فكره هترجع فكره لسه بتحبك انا الي بحبك


مالك ودي وشه بعيد:وانا بحبها زاي مانتي مش عارفه تبطلي تحبني وانا بحب غير انا مش عارف اخرجها مني فجر قلبي لو بطلت تدق فيا اموت


سحر بصتلو بحزن:يعني اي


مالك بصلها وهو حطط ايدو علي قلبه:يعني انا قلبي مسروق مني فا متلميش عليا


"وتقطع كف من سرقوا ب حد

ف قل حد من سرق فؤادي..!"


سحر بصتلو بحزن وقلعت الدبله وحطتها في ايدو وهي بتمسح دموعها:علي فكره الدبله دي صغيره عليا


مالك بص ل الدبله بحزن:سحر انا


سحر ابتسمت بحزن:متكملش لو حد المفروض يكلم هو انا انا اسفه


مالك:انا الي المفروض


 سحر قطعتو:انا كنت عارفه ان فجر هتسافر من قبل متسافر


مالك بصلها بصدمه:اي


سحر بعيط:كنت فكره ان لما تبعد هتنسها وتحبني وجلي ابوها وعرض عليا يسهدني مقابل انو يخدها ويسافر وطلب مني انزلك من عندها عشان يقدر يخدو و


مالك يشدها من درعها بغضب:انتي عارفه انتي عملتي فيا اي


سحر بعيط:عارفه انا


مالك بغضب ودمعه خانته:لا مش عارفه انتي لوعتي قلبي تسع سنين وانت خلتي يسرق النبض من بين ضلوعي وجي بكل برود تقولي اسف


سحر بغضب:لا مش بكل برود انا تسع سنين ضاعو من عمري وانا بحاول ارضيك وحببك فيا عملت الي متعملش


مالك بصلها بقرف:مع انها طفله بس الفرق منها وبينك كبير هي كنت دايما بتختار راحتي علي حسابها اما انتي فا تاذيني وتجي تداوء الي جرحتي وكمان بتمني عليا بده وزقه ومشي


سحر حطت ايديها علي بؤقها وقاعدت تعيط 


كان شخص بيتابع الحوار من اوله وبيبص ل سحر بحزن


في المستشفي


فهد بضيق:عايز امشي


فجر:استني المحلول يخلص


فهد شدو من ايدو بعصبيه:ادي خلص مشوني من هنا


فجر بضيق:طب قوم


فهد جي يقوم بطنه شدت تاني بس غصب علي نفسه يستحمل وقام كان هيقع بس لقي فجر بتسندو بصلها


فجر بغيظ:مش عارفه انت عنيد ل مين


فهد رمي تقله عليها:طلعيني من هنا


فجر بغيظ:انت كده هتموتني ياشيخ


فهد ابتسم


فجر بصتلو بصدمه وكنت هتتكلم بس الدكتور دخل وبصلهم باحرج


الدكتور باحراج:انا اسف بس لازم اكشف علي استاذ فهد قبل ميطلع


فهد زفر بضيق:مش عايز


فجر:ياريت عشان كل شويه يتالم من بطنه


الدكتور ساعد فهد يرجع علي السرير وبداء يكشف عليه:الواضح انك مبتهتمش بنظام اكلك عندك التهاب في الامعاء


فهد بوز


فجر:طيب يا دكتور ممكن تكتبلنا علي نظام اكل يمشي عليه وانا هتابعو بنفسي


فهد بسخريه:اه فكره نفسك ولية امري


فجر بضيق:شوف مين هيخرجك من هنا


 فهد بغضب:لي فكرني مكسح مش هعرف اطلع


فجر بغضب:بطل تلقح علي عمار انا مش هسمحلك


فهد حس بركان انفجر جوه انها زعلانها علي عمار بصلها بغضب:وانتي مالك كنتي محامية الدفاع بتاعتو


فجر بستفزاز:اه وغلط في تاني مش هيحصلك كويس


فهد جز علي سنانو:متجيش تعيطي بعد كده


فجر بصتلو بسخريه


قام وهو بيسند علي السرير جت تقرب منو بصلها بحدها:ملكيش دعوه بيا وبداء يسند علي الحيطه ويمشي وهو ضاغط علي بطنو


فجر مشيت وراه وهي بتبصلو بضيق كان هيقع جريت سندتو


فهد كان ماشي حس الالم بيزيد ضغط علي بطنو كان هيقا بس لقي الي بيسندو رفع راسو يبص لقها هي


فجر بضيق:ممكن لما تروح البيت تتخانق براحتك انت تعبان


فهد شد ايدو منها بضيق 


فجر رجعت شدتها تاني بغيظ:مش ميتها عليك ولا هاخد منك حته انت عايز تطلع من هنا شكلك مبتحبش المستشفيات وانا عايزه اروح عمار زمانه قلقان عليا


فهد فكر شويه وبخبث:ماشي


فجر سندتو:يلا


وقف فهد قدام الاستعلامات وطلع الفيزا من جيبه وحاسب وطلع معها


فجر بضيق:هنروح ازاي دلوقتي


فهد سند راسو علي كتفها بتعب:شوفي كده موبيلي في جيبي


فجر قعد تدور في جيوبه وحظها الحلو لقته:خد اهو


فهد التصل علي السواق بتاعو:تعالي وبص حوليه هو احنا فين


فجر:قوله علي اسم المستشفي


فهد بصلها بضيق وهز راسو انو لا 


فجر بصت حوليها لقت اسم فندق شورتلو عليه:قوله اسم الفندق ده


فهد قالو اسم الفندق وقفل معاه ودها الموبيل


فجر بضيق:بقيت زاي الخدمين


فهد:من غير زاي يا روحي


فجر بغضب:قصدك اني خدامه


فهد رفع راسو بغضب وهو بيمسك وشهه:قسم بالله لو صوتك علي فوق صوتي تاني محيحصل طيب فاهمه


فجر هزت راسها بخوف


فهد رجع حط راسو علي كتفها:شاطره


السواق وصل وبص عليهم لقي فهد حطط راسو علي كتفها وهي مسكه من وسطه فكرهم بيحضنو بعض رن علي فهد فجر ردت:ايو طيب شوفتك خلاص وبدات تهز فهد قوم يلا جي


فهد بتعب:مين


فجر:السواق اهو


فهد:استني اسند نفسي


فجر بتفهم:متخفش هسندك محدش هياخد بالو انك تعبان سعدني انت بس


فهد بصلها بستغراب انا فاهمه


فجر حطت ايدو علي كتفها وسندتو من وسطو كانها حضنه وراحت نحية العربيه:افتح الباب


نزل السوق وفتح الباب دخلت فهد ودخلت جانبه وسواق طلع وساق


فهد غمض عينيه وحاسس بتخديل في جسمو وان حرارتو عليت


وصل السواق ونزل يفتح الباب نزلت فجر وسندتو والمره دي لف ايدو حولين وسطها


فجر بصتلو بضيق:انت هتستهبل شيل ايدك


فهد بتمثيل:تعبان انتي مش قولتي مش هتخلي حد ياخد بالو


بصتلو بضيق وسكتت مشيت معاه لحد مدخلو الفيلا ولقت الكل بيبص عليهم


فهد شد نفسو وحوط خصرها اكتر وهو بيقربها منو


فجر عقدت حاجبها وبصتلو


عمار بصلهم بضيق وودي وشه النحيه التانيه


ودينا بتبص بقرف وفهد وادم ببرود


عمار بضيق وهو مش بيبصلهم:كنتو فين


فهد ببرود:وانت مالك


عمرو كان داخل وشافهم كده شد فجر جامد كان فهد هيقع بس مسك نفسو


عمرو بغضب:انت مسكه كده لي


فهد بسخريه:متسالها هي سيباني امسكها كده لي


عمرو بغضب:انتي روحتي فين واي الي انتي لبسه ده انتي خرجتي كده


دينا بغيره:وانت مالك متسبها تولع


عمرو بغضب:اخرسي انتي وانتي كنتي فين دايره بنا تتنقلي من كل حضن واحد شويه


قلم من فجر نزل علي خدو وسط صدمت الكل


عمار وعمر وعمرو برقه


وفهد حط ايدو علي خدو وعروق رقبتو برزت من العصبيه و......

          الفصل السابع من هنا

تعليقات