Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببتها مقاتله البارت الثاني

 


البارت التاني...
عالية =باااااااس كنت مستنياه يغلط، دا انت يومك مكحل Black
هي بتعرف تلعب كاراتيه ومصارعه لأن غفران معلماها ازاي تدافع عن نفسها....
لفت للولد..وبالبكس فوشه، خلته اتحول...
التاني هيقرب عليه عشان يخبطها... مسكت أيده ولفتها وراه دهره ولوتها جامد.... الولد بدأ يصرخ....
عالية=أي يكميله، كنتي هتضربيني ولا أي يسامية.... وفضلت تشدد على أيده جامد لدرجت أن أيد الولد كانت هتتكسر.....


شخص من وراهم...
=أي الل بيحصل هنا، لفت عالية للصوت.، ولما شافت الشخص سابت الولد بسرعة وبلعت ريقها بالعافيه...
عالية=هو، بص يا دكتور أسر... احنا كنا ماشيين فحالنا وهم ضايقونا والبأف ده مسك صحبتي من دراعها... والتاني كان عايز يخبطني...
ظهر الأمتعاض على وجه أسر والل شدد على ايده وبص للشباب بغضب...
أسر =وانتي عملتي أي يعالية...
عالية بفخر =خرشمت وش واحد زي ما انت شايف، وكسرت أيد التاني....
أسر أبتسم فسره على عالية، واتكلم فسره وقال، صغير بس يحير، يخربيت جمالك....
عالية =أي يدكتور، روحت فين..
أسر =لا مفيش انا هنا اهو.... وبالنسبة للشباب، تعالولي على مكتبي.... انا ليا تصرف تاني معاكم....
مواصفات أسر "هو معيد فالكلية، سنه حوالي 26 سنة... طويل، عيونه عسلي، وملامحه حلوة اوي، بشرته بيضه.....


أخد أسر الولاد على المكتب....
منال صاحبة عالية =يلاهوي شوفتي دكتور أسر حلو ازاي..... لا وكمان حسيته انبسط من العلقه الل عطيتيها للعيال...
عالية =هو حلو، بصراحه طنط مش عارفه جابت الحلاوة دي كلها اززاي، انا ببعتلها تحياتي، بس بقولك اي ملناش دعوة بيه احنا جايين نتعلم...
منال=على بابا يلااااا، انتي معجبه بس بتأوحي...
عالية =بت والله العظيم إن ما سكتي هديكي ألم ألوحك....
منال بضحك=خلاص خلاص انا مش حملك، داانتي مفترية....
عالية =ايوه كده، يلا نمشي بقا..
روحت عالية البيت....
نروح لغفران....
غفران بعد ما خلصت شغلها،ركبت عربيتها، وكانت راجعه الببيت.... بس لفت انتباها وهي راجعه صوت صوات جامد...


وقفت العربية ونزلت بسرعه...
غفران=في اي في اي يحجه...
الست =في حريقه وبيقولو في واحده وابنها محبوسين فوق....
متررددتش ثانيه انها تطلع.. الحريقه كانت فشقه بالدور التاني... الشقه مكنتش فنفس حيهم، بس كانت فنفس طريقها للبيت
..
حطت غفران حاجه على وشها وطلعت....
الناس بدأت تصرخ عليها =ارجعي. ارجعي، رايحه فين هتموتي يمجنونه النار عاليه...
غفران مستنتش حتى تسمعهم...
النار كانت عالية جداً، بس بسبب انها متدربه كويس على حاجات زي كده، كانت حركتها سريعه اوي وبتعدي النار....
لاحظت ان في اوضه مقفوله فالشقه.... جريت كسرت الباب...
لقت أم حاضنه أبنها جامد ومغطياه بحاجه... وحواليهم النار..... الام كانت مغمضه عنيها،كأنها كانت مستنيه الموت،بس خايفه على ابنها،كانت متبته فيه جامد وبتعيط....وبتدعي....
غفران بصوت عالي =يلا يلا انا هخرجكم....الأم بصتلها بخوف ورجاء،كانها بتقولها حاولي تنقذي أبني.....
أخدت غفران الطفل منها بالغطاء الل عليه ومسكت الأم بألايد التانيه...وبدأو يتحركو.....
كانت غفران بتزيح أي حاجة مشتعله تيجي قدامها بقوة كبيرة....في خشبه كانت هتسقط عليهم....سابت غفران يد الأم ولحقت الخشبه ورمتها بعيد عنهم بسرعه.....خرجو بخير....
الناس بدأو يسقفو وجريو عليهم.....قعدت غفران فالأرض وبدأت تتطمن على الطفل....والناس كانو بيطمنو على الأم....


لفت الطفل ليها،مكنتش تعرف انها بنوته....بنوته جميلة اوي،كانت خايفه،مرعوبة.....خلت غفران تتذكر أحداث مكنتش بتحب تتذكرها.....نفس العيون المرعوبه.....نفس عالمات الأستغاثه......بدأت غفران تمسك دماغها جامد،دموعها نزلت وهي الل من زمان اوي منزلتش ولا دمعه،يمكن من ساعه ما والدتها اتوفت...
جريت ام الطفله تتطمن علي بنتها لقتها كويسه جداً،قعدت تبوس فيها.....
بتبص لغفران لقتها بتبكي....
سارة أم الطفله جريت عليها =انتي كويسه،هااا،انتي كويسه يا أنسه،بصت على ايدها لقت فيها حرق لما رمت الخشبه الل كانت هتقع عليهم....
فكرتها انها بتعيط بسبب الحرق،بس هي كانت بتعيط لسبب أقوي،مبتحبش تتكلم عنه كتير....بس هنعرفه بعدين....
سارة =اي ده،ايدك طالتها النار....


لازم نروح المستشفى....
قامت غفران بسكات،ومشيت من غير ما تتكلم...
سارة جريت وراها=ياانسة طيب لازم اساعدك....
غفران بصتلها بأبتسامة خفيفه =الف سلامة عليكم،انا هعرف اتصرف مع جرحي....متشغليش بالك،اهتمي بس ببنتك وشوفي حد قريبك ييجي،والمطافي جات اهي،هم هيطفو النار....
سارة=انا رنيت على أخويا وهو ظابط وجاي دلوقتي....
غفران ودعتها ومشيت....عشان ترجع البيت....
فالوقت الل كانت فيه غفران بتعمل العمل العظيم بتاعها....كانت فلك متشعلقه فالسماء....
فلك فالطيارة وهي راجعه مصر =في موجات جوية بتضرب الطيارة....والطيارة مش مستقرة....فلك بدأت تصرخ وتدي تعليمات للمساعدين....
الركاب بدأو يخافو...
فلك فتحت المايك وبدات تكلمهم =مفيش داعي للخوف انا مش هسمح انكم تتأذو،دي موجات جوية بس واول ما نعدي المنطقه دي هتعدي....
ثقو فيا....
بدأت تعمل اقصى ما عندها....بس تعبت اوي لحد ما خلت الطيارة تستقر....
فلك بتعب =اوووف اخيرا،انا تعبت اوي،....
إيهاب =أنتي عظيمه اوي بجد يفلك،ياريت كل الناس تبقا مهتمه بشغلها زيك كده وبارواح الناس...
ابتسمت فلك =شكرا يكابتن ايهاب.....

ابتسم إيهاب وبص قدامه...
وصلت الطيارة مطار القاهرة.....ونزلت فلك....وراحت بنفسها تتطمن علي الركاب ال نازلين...
الركاب كانو مبسوطين منها اوي وبيبصولها بفخر....
وبعد ما خلصت خرجت وركبت عربيتها وهي لابسة بدلة الطيران....واتجهت للبيت عشان اليوم كان طويل اوي....
كانت وصلت غفران الشقة بتاعتهم...وطلعت بتعب...
خبطت وال فتحت عالية....
عالية بصوات =اي في اي،مالك واي الل عمل فيكي كده...انتي متبهدله خالص...والبدله فيها حروق ليه انتي كنتي فين....
غفران بتعب=طيب دخليني يبومة الأول....دخلت قعدت وطلع ادهم بخوف لما شاف بنته...
في اي يغفران مالك...
بدأت غفران تحكيلهم.....عنيها دمعت،بس والدها عارف ان الدموع دي مش بسبب الحرق وانها بسبب حاجه تاني..
ادهم اخد غفران بحضنه وعالية كانت مستغربة من فكرة ان غفران بتعيط...
عالية بدموع وجريت حضنت غفران =انا اسفه كل ده بسببي..
غفران بضحك =بسبب لييه بقا..
عالية ببراة=انا ال بوظتلك البدلة الل بتتفائلي بيها،وانا السبب..
غفران بضحك =بس هبل...انتي ااه نقيتي عليا الصبح،بس ثانك جاد رجعت سليمة على الاقل...
ضحكت عالية وحضنتها...
دخلت فلك بتعب...
اول ما شافت حالة غفران،جريت عليها بخوف....
فلك بدموع ومسكت وش غفران
فلك=اي الل حصلك،فيكي اي..
غفران حكتلها...
فلك =اي اليوم الغريب ده،دا انا الطيارة بهدلتني بسبب المطباات الجوية والطيارة كانت هتقع....
عالية طلعت شفايفها لبرة وقالت =وانا ضربت شابين النهاردة عشان عاكسوني...
بص ادهم وفلك وغفران لعالية وفضلو يضحكو....


غفران =هو يوم اسود فعلاً احنا محتاجين تلاتلاف سنة راحة....
فلك =خلاص بكرة ناخده اجازة...
غفران وعالية =موافقين....واهو نستريح قبل ما كل واحدة تدخل معركتها.....
عقمو حرق غفران،هو كات حرق بسيط...
ودخلو نامو....
غفران لفلك =بقولك يفلك،عايزين نقرر أدهومي ونخليه يعترفلنا فين عيلتنا....
نفسي اعرف اوي فين عيلة بابا..
نفسي اشوفهم...
فلك = وهو كذلك،بكرة نخليه يقر ويعترف......نامو عشان ييجي يوم جديد يحصل فيه احداث كتيره....

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق