Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اغتصاب صالونات البارت الخامس عشر

 


في صباح جديد نزلت صبا متجهه الي مطبخ فيله غيث في
سانجو : صباح الخير صبا
صبا: صباح النور.
سانجو : فين الصغيريين
صبا : لسه مصحوش
سانجو: صبا ممكن اتكلم معاكي عن غيث شوي
صبا ابتسمت :للاسف مفيش جاجه معرفاش عن غيث غير انه طلع واحد واطي ووسخ والحمد لله ده عرفته من كام شهر
سانجو : غيث بجد بيحبك ومن زمان اوي كمان حبيبتي
صبا : اووو من زمان من لما عرف بالورث ولا من لما عرف اني بحب قيس ولا من لما عرف اني انا وقيس هنتجوز
سانجو :منكرش انه عاوز الورث بس كمان هو بيحبك اديله فرصه
صبا مسكت طبق الاكل وحطته في الصنيه وشالته : عن اذنك يا سانو
غيث كان واقف من بيعيد بيسمعهم

 
عند فؤاد وفادي
فادي : هتسيب قيس امتي
فؤاد :هغوره النهارده وابعته علي مصر
فادي :عاوز انزل مصر اشوف بابا
فؤاد: قلت لا
فادي : انا مش فاهم انت بتتعامل وكأنك مش ابنه
اتعصب: فادي الكلام خلص
انهي الكلام بنظره حاده
تلفون لفؤاد من جان
فؤاد ::امممم في اي
جان : اختي خرجت لوحده من الصبح وما رجعت
فؤاد :عفوا كيف يعني
جان : قالت انها مش محبوسه وانها عاوزه تروح للدكتور لوحدها وسبتها تروح
: امممم لو مراتي حصلها حاجه ابقي استخبي مني كويس
قفل معاه واتصل برجالته يدوروا عليها
هو : ساعتين والقيها عندي معرفش ازاي
فادي :رغد هربت زي صبا اعبالي
فؤاد بنظره حارقه : صبا اكيد اتخاطفت ورغد اكيد مهربتش


بعد يومين علي نفس الحال رجع قيس مصر
في مصر
معتز اتصالح علي يزيد
في احد غرف قصر الحديد
اروي ...يعني قيس دلوقت في بيت يذيد
معتز ...اه وانا. ايحله
اروي ..عاوزه اجي معاك ونبي يا معتز
معتز فكر شويه ...لا مستحيل
مشي فورا في العربيه وهو سايق فلاش باك من يومين
دق دق دق
فتح يذيد الباب
يذيد...معتز اتفضل
معتز ...برن مش بترد رسايل مش بتشوفها دنا شويه وكنت هبعتلك جوابات عاطفيه
يذيد ....اخلص
معتز حس انه غير مرحب بيه ...اي يا عم مشفتش خلقتك من يوم العزا اي نستنا
يذيد ...اه اصلي واطي ووسخ وخسيس ومصنتش شرف صحبي واتعديت علي حرمته علي رأي اخوك يعني
معتز ..انت شكلك مش طايق نفسك سلام
يذيد ...معتز
..اممم
...عامل اي في الشركه


...ضايعه مش مهم مش هيفيدك في حاجه
...لا يهمني انا اشتغلت في الشركه دي وكبرتها مع اخوك
معتز ...وانا من يومي وانا بعتبرك اخويا اكبير
..الزفه اخوك لسه مظهرش
..لع مظهرش لسه
...طيب انا ممكن ارجع الشغل لحد ما زفه الطين يرجع تاني
معتز بابتسامه ...بجد شكرا
يذيد ..انا اسف علي الطريقه الزفه دي انا بس متعصب الفتره دي
...ولا يهمك متعود علي رزالتك انت وقيس عادي يعني
...رزاله امشي يالا
فتح الباب واتجمد مكانه شاف دارين
دارين كمان اتجمدت
يذيد ...ادخلي يا دارين
دخلت دارين علي غرفه يذيد
معتز بص ليذيد
يذيد. ..انا وهي اتجوزنا
معتز بدون ادهار اي تعابير رغم البركان الي انطلق من قلبه علي عقله ...هستناك بكره في الشركه
باااك
واخيرا وصل لفيله يذيد
/للتوضيح قيس عنده شقتين وفيلا ده غير الفيلا الكبيره بتاعت العيله شقه سكن فيها هو وصبا عما فلته تجهز وشقه تانيه سكن فيها بعد مصبا اطلقت
يذيد له فيلا وشقه فيلا مش بيروحها كتير وشقه ساكن فيها علطول وده علشان هو في التواضع مفيش بعد كده الشقه فيها دارين مراته والفيلا حاليا فيها قيس صاحبه
ليث هو عنده شقه في مصر وفيلا في لندن


وغيث ده عنده فيلا في لندن بس والي هو عايش فيها حاليا
وفؤاد له لا متعدوش 😂 باقي الابطال بيشحتوا في السيده 😂😂/
في فيلا يذيد دخل معتز
يذيد كان قاعد علي احد الكنبات الفخمه والشيك جدا مقارنه بشقته البسيطه
معتز ..هو فين
يذيد ...قيس اتجن يا معتز
بيحاول يمسك اعصابه .... اخويا فين
بحزن ..فوق في
راحوا الاتنين لغرفهالي فيها قيس وفتحوها لقوه قاعد وباصص للفاراغ
معتز قرب .. قيس انت كويس
قيس ... مكنتش بتخوني مكنتش بتخوني
معتز الدموع بتلمع في عيونه ..قيس رد عليا
قيس ... مستحيل ترجعلي هي كرهتني هي بريئه انا الي زباله انا الي اغتصبتها ا ا ا ااا انا ال. يمغ مغغ مغتصب ايوا هي
يذيد بدموع ..معتز خلينا نطلع
معتز بدموع ..قيس صبا هترجع مينفعش تشوفك كده
قيس بصله بدموع وضحك بكسره ... هي مستحيل تسمحني يا معتز. انا انا صبا ماتت زمانها ولدت وماتت وضحك بجنون هي ماات وعيالي مااتواا متااااااتتتووو
بهدوء بعدما كان يصرخ ... صبا ماتت وهي بتولدهم وهما اتشردوا او ماتوا من الجوع او من المرض وده عقابي ا اني اني اغتصبتها اني اتجوزتها غصب هي هي ماتت كرهاني هي مش هتسامحني انا الي قتلتها
كان التلاته بيعيطوا يذيد علي صاحبه ومعتز علي اخوه وقيس علي مراته وعياله الي مشفهمش
خرجوا ااتنين وسابوا قيس وهما مش قادرين يمسكوا دموعهم
يذيد بدموع ...لازم ندخله مستشفي
لف معتز بدموعه... وحضنوا بعض

 
في امريكا فضل فؤاد لحد الضبح بيسكر وفادي من زمان طلع نام
النص الرساله
مراتك في القبوا عندك يا بشا
قام واتعجز لحد موصل للقبوا ونزل واضاء الانوار
وعلي ضي الانوار فاقت لقته واقف ادام السرير الموضوع في القبو
رغد بنعاس قليلا ..ناري
بصلها بثمل ووقع علي السرير جنبها ونام
/القبوا كان مكان عزلت فؤاد في سرير وتلفزيون ومشغل موسيقه والي حاجه ممكن تعوزها يعني مش قبوا تعذيب والكلام ده لا التعذيب ده لين مكان معين اسمه المشرحه و الي هو كان فيه قبل كده

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق