Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اغتصاب صالونات البارت الثامن


اغتصاب_صالونات البارت الثامن

اصبحت الساعه 9 خرج قيس من الشركه وجد من مسك يده لف له ...مين
رفع وجه .. /الا تعرفني /
قيس ../من حارق /
..Yas i me/اجل انا /
حارق ...اختي فين ؟
ضير وشه بغضب ماذا سأقول لصديقي واخوكي الان صبا
حارق ...اين اختي وعملت فيها اي سمعتها بتصرخ
..بتصرخ
..اه فكرتها خانتك بص انت جوزها ومن حقك تضربها بس اذا اذبت اختي لاقتلك الان قيس
...هي كانت بتكلمك انت


..ااهاااا يلا اكيد حابسها في الاوضه صح هعفي عنك المره دي علضان حطيت نفسي مكانك بس بس لازم تعتذر منها
...اومال ازاي غيث
...انا كلمت غيث علشان ينقذها من تحت ايدك ومن ساعتها وهو فونه مغلق عملت فيه اي
قيس برعب بص للساعه ..زمانه ادفن من نص ساعه
فؤاد اتصدم ..انت بتقول اي مسكه من ياقته ..اختي اختي عملت فيها اي اتكلم
....المشكله مش في صبا المشكله فغيث
...طيب فين مكان صبا او غيث
فاله علي عنوان غيث وهو هيروح لصا بس فؤاد موفقش فقلبوها فقيس يروح لغيث وفؤاد يروح لصبا
وتم الانقاذ بنجاح راحوا علي المستشفي دخلت صبا وغيث
فؤاد بص لقيس بغيظ بعد ساعات خرجه الدكتوره بتقول ان صبا كويسه دلوقت وحالتها شبه مستقره ولازم تفضل تحت الملاحظه اما غيث
الدكتوره...البقاء لله انا اسفه


الخبر نزل علي قيس كأنه صاعقه وعلي فؤاد كان احد سكب عليه دلو من الجمر المشتعل
/لا لا اتمزحون انا الان قتلت غيث يستحيل هو بريئ /
/تأكد قيس انك ستقتل علي يدي فعذبه اختي وقتلت اخي ستموت الليله قي الحديد/
في الجهه الاخره في المساء صحت من نومها وراسها تقيله نظرت بجوارها لم تراه هناك نظرت لنفسها وجدت نفسها شبه عاريه تحت الغطاء انكمشت في نفسها وهي تبكي
/لماذا عدت ناري لماذا عدت لماذا تفعل هذا بي انا اكرهك اكرهك اكر / الكلام في عقلها
دخل الاوضه عليه ..متكمليش بنصحك انك متكمليش
رغد.بصراخ..رجعت ليه هه لييه
حارق او ناري ببرود تام ...اهدي علشان اعصابك يا حلوه ودخل الحمام وساب الباب مفتوح خرج مره اخره
...حببتي اطلع تكوني جاهزه ومجهزه لي بدله اوووو اعتذر انتي كمان لازم تستحمي راح عندها وشالها وسط تمنعها وهي لافه علي نفسها البطنيه دخل بيها الحمام وحطها في البنيو الي حط فيه مايه سخنه قبل كده نزلها برقه وخرج فورا واغلق الباب وذهب لدلابها ليخرج شئ يناسب حبيبته خلصت ولبست بورنص الحمام وخبطت علي الباب ...فؤاد ا انت لسه هنا
مردش راح وقف ورا الباب بهدؤء خرجت تتسحب للخارج وهي مش لقياه في ..حضنها من ضهرها وحط راسه في تجويف رقبتها ...تعرفي يا قلبي وحشتيني


ببرود ...اي الي رجعك
...بقلك وحشتيني انا موحشتكيش
...لا
.ابتسم ... كذب كان باين عليكي البارح اني واحشك
..هه عاوز اي
...اي البس الزباله الي عندك ده هه
...بروح بيه الشغل
ضغط علي وسطها كأنه هيدخلها جواه...اي هو الشغل
تألمت ولم تظهر ... انا مسألتش عن شغلك الي بسببه سبتني خمس سنين فمتسألش انت كمان
.لفها لتنظر في عيونه ...لقيت عندك قمصان نوم كتير ليه
..هو اي الي ليه
...بلاش ليه لمين


...اكيد ليا مش ليك
عينه بدأت تحمر ...رغد مفيش شغل
...انا حره
..اي هو نوع الشغل ده يعني بتخطلتي بشباب
..اه كتير
سبها ومسكها من شعرها ...لو سمعت انك روحتي الشغل تاني هخلص عليكي فاهمه
...اااااه سبنني وهروح الشغل مش بمزاجك
بعد وسبها ...انتي حبيتي حد في غيابي
.... اه حبيت وده شئ طبيعي اقلك علي حاجه كمان علي نفس السرير الي كنت قاعد عليه من شويه هو كمان نام عليه
...قصدك اي
...انا معتش عذاء يا فؤاد
رجع مسكها من شعرها بقوه ..انتي بتقولي ايي يعني سلمتي نفسك
...لحد غيرك اي عندك مانع
هو متكلمش هو سبها ومشي بس بصلها بصه عرفت ان موتها قرب
قعدت تعيط لحد مأغمي عليها


في جهه اخري
صبا صحت حست بتقل علي اديها بصت لقت قيس ماسك ايدها ونايم سحبت ايدها بفزع وتحركت بغزع وهي بتبعد فتقع علي الارض وتسحب نفها علي ركن لتبكي به
صحي علي حركتها لقها مرعوبه وبتبعد عنه اتعذب وخرج من الغرفه
فؤاد ..كنت بتعمل اي جوه
دموعه نزلت ومشي
دخل فؤاد وجري حضن اخته الي بعد فتره طويله هدأت في يده
...عاوزه تطلقي
هزت راسها بعنف علي صدره ..اه
...حاضر يا قلب اخوكي
..غ. غ. غي غييثثث
عيونه دمعت...اداكي طوله العمر يا صبا
هنا صرخت بهستريا وبكت جدا فهو رفيق الطفوله ومثل اخوها
عدي شهر صبا خرجت من المستشفي غيث ادفن ومحدش عرف مين الي قتله واتكتب ان سبب الوفاه نقص الاكسجين وبس ومفيش اي اخبار تانيه راحت صبا تعيش في فلا اخوها فؤاد الي فيها رغد برضوا قيس مفيش عنه خبر واحد بعد مخرج من المستشفي


في صباح جديد صحي علي تحركها في حضنه بس فضل مغمض بعدت وبصتله كتير
فلاش باك
تاني يوم صحت رغد بتعب حاولت التحرك لكن فؤاد كان ماسكها كوويس اوي افتكرت الي حصل البارح بعد نص الليل ...لا لا. ابعع. ااييييييد سببني لييه عملت كدهه اناا بكرهككك 😭😭😭😭😭😭فؤاد شدها علي حضنه اكتر ...ششششششششش اهدي
كانت بتضربه علي صدره وبتعيط
...لا مش ههدي انت ازاي تعمل كده هه
...مش قلتي انك معتيش عذارء
...انت صدقت و و و اغتص ص ص بتني
...لا مصدقتش بس كان لازم اتأكد وكمان كان لازم اعاقبك حببتي
...بصتله وعنيها هتطلع من مكانها من كتر العياط ...انت بنأدم زباله ووسخ
..شد علي خصراها اوي ...لازم تبصي للنص المليان انا معتش هبعد عنك تاني
....بعد ما انا الي عاوزه ابعد سبني وابعد يا فؤاد سبني وابعد زي معملتها قبل كده
...مش هقدر اسيبك تاني
....سبني بقلك انا بكرهك مش خلاص اغتصبتني وعرفت ان محدش لمسني او هيلمسني غيرك ابعد بقي ابعد للابد
...اولا متنسيش اننا مكتوب كتابنا تمام يعني انتي مراتي ولو مكنتش عذارء كنت خلصت عليكي البارح بصتله برعب وهو رجع شعرها ورا ودنها ...مالك يا حببتي بس مش انتي بتحبيني
..معتش
..بتحبيني
..لا
..اه
..لا
.اه
...لا
..مبتحبنيش
...لا بح...
بعد وباسها بوسه رقيقه ودخل الحمام ساب الباب مفتوح ملي البنيو وخرج


..متقربش مني سامع
مهتمش وقرب وشلها ورفعها لحد صدره وباس راسها برقه ...حاضر اوعد مش هعمل معاكي كده تاني غير بأردتك الكامله ماشي كانت هديه جدا وهي حسه بالدفي في حضنه والامان /طيب يا جماعه مهو في الاخر جوزي برضوا 😂/
حطها بهدوء في البنيو...انزل معاكي
رغد بحده ..بره
خرج وقفل الباب وراه وراح بص علي السرير وللدم الي عليه بأنتصار وفرحه
//واخيرا بقيتي بتاعتي يا بنت قلبي وانا اول واخر راجل في حياتك صدقيني يا رغد هعيشك اجمل سنين عمرك هخليكي تنسي الي حصل في الخمس سنين دول // خرجت بالبرنص ..اطل
منغير متكمل خرج من الاوضه وقفل الباب وراه
بااك
ابتسمت بحب فهو وفي بوعده ملمسهاش من يومها تكتر من انها لما تنام يخدها في حضنه معملش وكان معاها في منتهي الرقه والحب
باسبه بوسه سطحيه علي شفتيه لاعتقدها انه نائم بس الاخ كان صاحي واتعمق في القبله بتعاها جده وهي بعدت بفزع /فضح امر قلبي الان//
هو ...صباح العشق علي العشق وقام دخل الحمام وقفل الباب وشغل الدوش وهي بره مستغربه من رده فعله هو حتي متكلمش معاها في الموضوع ..مش مهم راحت غرفه اللبس تلبس
...واوو
لفت ضهرها تلقيه ادمها بالفوطه ملفوفه علي خصره وشعره مبلل وهي كانت غيرت ولبست درل واسع وطويل وكانت لسه مقفلتش السحاب ... اا ا انت خللصت
...اهااا اطلعي علشان اغير


...اه اه حا ضر خرجت وهي ماشيه بضهرها ومدياله وشها لحد ما وقعت علي الكنبه وراسها اتخبطت بخفه وهو انفجر ضحك عليها
وراح وشالها علي كتبه وخرج وحطها غلي السرير ودخل جوه وهو لسه بيضحك وهي اسرعت لأغلاق السحاب بس بسبب صرغتها اتفسخ ...احي
خرج وهو لابس وجاهز ..اي في اي ...اا ا اه مفيييش ودخلت جري علي غرفه الملابس وهو خرج ونزل علي تحت لقي اخته ...صباح
صبا ...انت كنت خاطف قيس
...امممم وبعدين
...قيس طلقني
...بجد
...هنطلق النهارده عملت فيه اي خليته يوافق كده
...مش مهم هو هيجيب المأذون هنا
..اه
رن الجرس
...اخر كلام يا صبا انا ربيته عاوزه تطلقي
بخووف ..اننا بصراحه.......

 

تعليقات