Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه في منطقه شعبيه وفي حي من الاحياء اللي البطله ساكنه فيه الفصل الحادي والعشرون


  روايه في منطقه شعبيه وفي حي من الاحياء اللي البطله ساكنه فيه الفصل الحادي والعشرون

عدي: يماااااااااا عفرييييت....
رسيل بضحك وهي بتفتح النور: هههههه احسن...... بتضحك عليا ياعدي......
عدي وهو بيمسكها من وسطها: طيب ما انتي كمان ضحكتي. عليا يبقي متعادلين......
رسيل:احم...حاسب يسطا ايدك الحلوه دي...


عدي:يسطا....هو انتي راكبه ميكروباص...
رسيل بجديه:انت ضحكت عليا ليه ياعدي.....ليه كنت عايزني انام جنبك...ليه بعت شقتي......بص انا عرفه انك اتجوزتني عشان تحميني.....لو عايز تتجوز واحده تانيه....انا مش هعترض....بالعكس...هفرحلك...
عدي بهدوء:خلصتي....
رسيل:لا....انا عايز اعرف انت بتعمل كل دا ليه....
عدي:مش جايز عشان بحبك.....
رسيل بجديه:انت مبتحبنيش ياعدي....انت اعجبت بشخصيتي.....
عدي:الحب هو اي ف نظرك.....
رسيل:الحب هو انك تلاقي الامان في حضن اللي بتحبه......الحب هو الاهتمام...هو اللي بيخلي الواحد عايش ف دنيا تانيه خالص.....الحب هو انك تلاقي حد يبحبك بجد......الحب هو الحمايه.....الحب هو الدفا اللي بيدفي حياتنا البارده.....
عدي:وانتي مش لاقيه كل دا فيا....
رسيل بتوتر:احم...ع..عدي انت لازم تشوف حياتك مع اللي بتحبها....
عدي بجديه:ما انامش هشوفها انا خلاص لقيتها ويستحيل اخليها تروح مني....الا علي موتي...
رسيل بدموع:ربنا يهنيك معاها.....وجت تمشي قام مسكها من دراعها وقال....
عدي:بحبك....انتي...والله العظيم بحبك...بحبك من اول يوم شوفتك فيه اول ما سكنتي ف الشقه.....كنت دايما بتحجج بحاجه عشان اشوفك....كنت بستناكي كل يوم لما تيحي من الجامعه عشان اركب معاكي الاصانسير.....واوعي تفكري ان انا متجوزك كحمايه.....لااا بالعكس...انا كنت ممكن احميكي...من غير ما اتجوزك.....كنت مبسوط جدا ان فيه سبب عشان نعيش تحت سقف واحد.....وعملت لعبه ان الشقه مسكونه....عشان تقربي مني.....انا بحبك اقسم بالله.....وعايز اكمل بقيت حياتي معاك انتي يارسيل......تقبلي تكوني....مراتي وام ولادي وتفضلي معايا لاخر نفس في عمري......
رسيل بدموع:انت بجد بتحبيني....
عدي:اه والله.....ها لسه مردتيش....موافقه ولا لأ.....
رسيل ببكاء:موافقه....
عدي اخدها في حضنه بفرحه كبيره جدا:انا مبسووط جدا جدا....بس انتي بتعيطي ليه ياعبيطه....
رسيل ببكاء:عشان انا كمان بحبك....
عدي بصدمه:بتحبيني....
رسيل:اه والله....بحبك من اول يوم شوفتك فيه...ومكنش ف الاصانسير.....شوفتك وانت...
فلاش باك....
كان عدي راجع من الشغل ولسه هيطلع العماره لقي واحده ست كبيره بتصوت....ومن حكم شغله شاف ان واحد بيجري وف ايده شانطه...ففهم ان دا حراامي.....طلع يحري وراه.....لحد ما مسكه وضربه ضرب جاامد...ورجع الشنطه للست....
السيده:شكرا يبني ربنا يوفقلك ولاد الحلال يااارب....
عدي ببشاشه:علي اي انتي في مقام ولدتي....
كانت رسيل واقفه ف البلكونه وشايفه كل دا ومش الموقف دا بس لا.........
مره تانيه....لقي عيل بيبيع مناديل ع الرصيف....ف راحه عدي وقاله...
عدي:انت بتعمل اي ياحبيبي....
الولد ببراؤه:بيبيع مناديل....اصل ماما تعبانه ف نزلت مكانها عشان ناكل....
صعب الولد جدا علي عدي...فعدي من رغم قساوه شغله....لكن قلبه طيب جدا جدا...وفيه حنان كتير...بس مبيبنش....
عدي طلع فلوس كتير وعطاها للولد
عدي:خد دول وروح ع البيت جري.....وذاكر عشان تبقي شاطر.....وخد دول كمان هات لمامتك علاج.....هااه قولي بقا يابطل....نفسك تطلع ايه.....
الطفل بحالميه:نفسي اطلع دكتور كبييير جدا لجراحه قلب.....
عدي:اسمك اي ياحبيبي....
الطفل:يوسف فؤاد.....
عدي:بابا موجود....
الطفل:بابا عند ربنا....
عدي:بص يايوسف....انت لازم تكون راجل البيت بعد بابا....ومتخليش ماما تشتغل ابدا....لان ماما ست غاليه جدا....ومينفعش تتعب...بص انا ساكن هنا...لو احتجت اي حاجه ابقي تعالي.....اي رأيك نبقي صحاب....
يوسف بصله بعيونه اللي زي لون البحر:انا موافق....
عدي:بص ياحبيبي.....انا عايزك تيجي بكرا....وقول لماما تجيب شهاده الميلاد..و.....و....
يوسف:ليه ياعموو...
عدي:اسمي عدي.....هاتهم بس وخلاص...مش انت نفسك تبقي دكتور....
يوسف:اه...
عدي:يبقي تعمل اللي اقولك عليه....سلام يابطل....
يوسف:سلام ياعموو..
بااااك.....
رسيل:هو انت صحيح عملت اي ب الورق دا....
عدي:قدمتله ف مدرسه انترنشونال....الولد باين عليه انه طمووح....عشان كدا انا ساعدته بس مش اكتر....
رسيل:انت طيب اووي ياعدي....
عدي:مفيش اطيب منك ياحبيبي....هاا قوليلي عايزه الفرح يبقا فين.....
رسيل بدموع:انت هتعملي فرح......
عدي وهو بيمسح دموعها:بلاش الدموع دي.....وطبعا هعملك فرح كبير جدا....
رسيل:لا ياعدي....انا مش عايزه فرح كبير....انا عايزه فرح صغنن كدا....ميكونش فيه غير القريبين بس.....يعني انا وانت وقاسم وعشق وبس....
عدي ب استغراب:احنا الاربعه بس...
رسيل:اه بس.....مش عايزه غيرك انت.....
عدي:لا لا...مستحيل انا هعملك فرح مصر كلها تحلف بيه.....
رسيل:لا ياعدي....بص ايه رأيك نعمله ع المركب.....
عدي:ف جزر المالديف.....اي رأيك....
رسيل:طبعا موافقه....
عدي وهو بيقرب منها:طيب ايه...
رسيل وهي بتبعد بتوتر:ايه....
عدي:ايه بقا...
رسيل بتوتر:ايوا يعني عايز ايه....
عدي:بوسه...
رسيل بتوتر وصدمه من وقاحته:انت قليل الادب....
عدي:وسافل ومنحط ياروحي...
رسيل وهي بتبعده عنها:عدي...لم نفسك...احنا دلوقتي مخطوبين....
عدي:اي ياشيخه...مخطوبين مره واحد....
رسيل:ولااا احترم نفسك وحاسب كدا يسطا عشان اعدي.....
عدي بصدمه وهو بيبصلها لما دخلت الاوصه وزعت الباب:ولاااا.....ويسطااا.....احترم نفسك....وبترزع الباب.....خدي يابت...
وطلع يجري وراها....وفتح الباب لقاها نايمه ع السرير.....اخد هدوم ودخل الحمام...وبعدين لبس هدوم بيتيه مريحه...وراح نام جنبها....
رسيل وهي مغمضه عنيها:نااام مؤدب....
عدي:حااضر....ياريت نتخمد بقا....
رسيل فتحت عنيها ولفتله:الفاظك ياعدي.....ياخساره تربيتي فيك وزهره عمري وشبابي اللي صاعت ف تربيتك..واااااااه
عدي جاب المخده من تحت ورزعها ف وشها:نااامي....
رسيل وهي بتزقه من ع السرير:طيب انزل بقا ياعدي انا هنام ع السرير لوحدي....
عدي وهو بيصتنع انه هيقوم....قال يحزن:ماشي يارسيل...مش عيزاني انام جنبك...خلاص هنام ع الارض.....
رسيل:خد بس استني....انا مكنش قصدي.والله اسف.....يخربيتك....


عدي شدها معاه ع الارض ف وقعت فوقه...وكل واحد سرح ف عين التاني....وكان المشهد رومانسي جدا جدا....
رسيل: احم... طيب مين هينام ع السرير....
عدي: لا احنا هنام هنا..... انا مرتاح كدا...
رسيل: انت عايز تعرفني اننا هنام جنب السرير.....
عدي: اه هنام هنا وشاور لها تحت السرير...بصت هي ولقت مكان جميل جدا....لقت ان عدي حااطتت حاجه زي فرشه كدا....وحااطت كتب كتير....وحاطت مخدات...
رسيل بصدمه:هو احنا ف السجن ولا اي...
عدي بحزن:تعالي ننام بس هنا وانا هحكيلك انتي خلاث من حقك انك تعرفي كل حاجه دلوقتي....
واخدها وناموا تحت السرير واخدها ف حصنه وقال....
عدي بشروود:الحكايه بدأت لما كنت صغير...كان عندي 8 سنين.....كنت ف دار ايتام....هههه ما انا مليش اهل.....يعني انا يتيم....كانوا بيعذبوني حتي شوفي
وفتح دراعه اللي فيه حاجه كأنها كانت محروقه....
عدي:كانوا بيحرموني من الاكل.....كانوا بيخلوني اعمل كل حاجه ب اعتبار اني اكبر واحد ف العيال اللي كانت هناك....كنت بمسح حمامات....كنت بنضف العنبر اللي بنقعد فيه...وانا اتعودت اني انام تحت السرير....من خوفي منها لتجي تكب مايا فوقي وانا نايم....مكنتش هتعرف تعدي....وتكب مايه.....لان السرير كان ضيق من تحت وانا كنت ضعيف كنت بعرف اعدي بسهوله....فضلت هناك سنتين.....وانا متعود اني كل يوم انا تحت السرير.......لكن فجأه جاتلي فكره مجنونه.....وقومت رايح هربان من الحبس اللي كان هنااك........

تعليقات