Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية همس القلوب الفصل الثاني والثلاثون


 في شقة كرم

رغم صعوبة الموقف علي ماهي إلا أنها شعرت بالشفقه تجاه فاطمه في تلك اللحظه
ففاطمه القويه... صامته تمامآ تستمع إلي كلمات كرم اللاذعه ولومه عليها
وهي صامته واجمه
ما قاله كرم نزل عليها كالصاعقه ظل يتكلم وهي صامته تستمع بذهول إلي أن أجهشت بالبكاء وقالت بضعف شديد
حقك عليه يا بني حقك عليه يا كرم
حقكم عليه والله ماقصدت أضايقكم يا ولاد نيتي كانت خير كنت بستفزك يا ماهي علشان تحققي رغبتي
يا بني ربنا كبير قوي أكبر من الطب والدوا والعلاج
ربتت علي كتف ماهي وقالت
ربنا يرزقك يا بنتي زي ما رزق ستنا ساره ال ولدت وكانت عجوز عقيم
ربنا قادر علي كل شئ.....
أنا ماشيه. قالت ذلك وهي تلملم حالها وتتجه إلي الباب متعمده أن تتجاهل الصغير وتتركه. ....
قالت ماهي بإبتسامه حزينه ؛: وصل مامتك يا كرم ما تسبهاش تمشي لوحدها الدنيا ليل....
كرم وهو يتنهد : خلاص باتي معانا النهارده يا ماما
لاء يا بني معلهش وصلني علشان إيناس لوحدها....... قالت فاطمه
هم كرم بالنزول خلفها ثم إلتفت وقال طب وعلي....
فاطمه بحنان : خليه يومين يسلي ماهي أنا هقول لإيناس
كرم بتحذير : ماما ال قلتهولك متقوليهوش لحد ولا لإيناس حاضر يا بني.. قالت فاطمه
بالفعل نزل كرم بصحبة والدته
ونظرت ماهي للطفل الصغير بسعاده وقالت : هتبات في حضني النهارده يا علي وهحكي لك حوادبت كتير قوي إنحنت لتحمله وتحتضنه بحنان غلبتها عاطفتها وإندفعت دموعها رغمآ عنها فقالت تقاوم دموعها وإحساسها باليأس : يا رب.... يا رب
في فيلا الخرافي





نهض شاكر ليقف وقال بحده
شوفي يا نوال مش شاكر الخرافي ال يسبب بيته وحد يطرده منه.....
لو مصممه علي طلبك هنفذه ولو إبنك صمم يكسر كلامي هوحر
بس ما عدش ليكم وجود في الفيلا هنا ولا في حياتنا......
ومليم واحد مش هتطلوه مني
وميراثي..... حقي من أبويا ال خدته وكبرت بيه لحد ما الغرور ركبك : قالت نوال
شاكر بتحدي : قلت لك ولا مليم. فاهمه ولا مليم ولا عاوزه تاخدي الفلوس تديها لمراد والبت ال راح إتجوزها
أردف بحقد وغل : كفايه علمته بره وعملت له شركه ما كانش يحلم بيها وكانت غلطه.....
نوال بإبتسامه ساخره حزينه : حسبي الله فيك يا شاكر
أنا ال غلطانه مش إنت..... علشان ربنا كرمني وجعل لي ذمه ماليه منفصله وميراث خاص من أبويه يكرمني بيه وأنا ال سلمتك كل حاجه ببلاهه....
خدت كل ميراثي وقلت هتشغل فلوسي والآخر طمعت فيه.....
إل بتعمله ده بيخليني أصمم علي طلبي وإعرف يا شاكر إنك كبرت في السن ولسه مغرور بأموالك
بس كل الطغاه ال زيك ماتو وإنت هتموت وربنا هيحاسبك علي كل ال عملته
كل شغلك مش مظبوط وبتستعين بالمحتالين.... حتي القتل يا شاكر وصلت لأنك تحاول القتل ال ربنا حرمه ...
أنا ماشيه يا شاكر وأتمني ماعدتش أشوفك لحد ما أموت
وقفت زيزي تتنصت علي الحوار وهي تشعر بالسعادة
كانت راضيه تمامآ عما فعله شاكر
طردهم جميعا ولن يبقي في البيت سواها هي وزوجها وبنتها
ضحكت وهمست : دي إحلوت قوي
كانت مازالت واقفه حينما خرجت نوال بغته لتراها فقالت بسخريه : سمعتي ال يرضيكي يا زيزي
ليه كده يا طنط نوال ديمآ ظلماني كده.....
ربنا يهديكي... قالتها نوال بلا مبالاه
في شقة سالم
جلس محمد مع صديقه مالك وهو يقول
إشرب العصير يا مالك... شهد هتيجي حالا
إسمع يا مالك لما أقولك..... أنا أقنعت شهد بيك لأنك صاحبي وعارف إنك راجل وجدع
بس ال مخوفني إستعجالك علي الجواز
مالك بإبتسامه هادئة ؛ ما أنت عارف يا محمد إني لازم أسافر أكمل دراستي ومش أي حد يجيله بعثه بسهوله
بس أنا عاوز أبقي متحوز علشان أستقر يا محمد وأصون نفسي
وأوعدك شهد هتبقي في عنيه يا محمد....
إبتسم محمد حينما دخلت شهد ترتدي فستان جميل طويل وقد وضعت غطاء شعر مطرز بشكل جميل
كانت جميله وراقيه
إيه الحلاوه دي. .. قال محمد
لتقول شهد بخجل : الطقم ده هديه من سما





شرد محمد..... كم هي جميله هذه السماء التي أصبحت عروسه يعجبه فطنتها وعقلها الراجح......
نحن هنا..... قالت شهد ليقول محمد طيب هسيبكم تقعدو مع بعض شويه
نظرت شهد تتأمل مالك بإبتسامه خجوله : إنه وسيم لايقل وسامه عن مراد
متوسط القامه ببشره بيضاء وشعر فاتح اللون بني العينان... مليح القسمات....... وعندما تحدث معها وجدت في نفسها أنس بحديثه. .....
في فيلا الخرافي
صاح ممدوح الذي عاد من الخارج ليجد نوال قد جمعت كل ما يخصها ويخص همس ومراد وليلي
بمساعدة وداد
فقال بتعجب : فيه إيه يا ماما لامه الحاجات دي وراحه فين
نوال بحزن : ماشيه يا ممدوح خلاص إنتم كلكم كبرتم وإتجوزتم وأنا إطمنت عليكم
خد بالك من بيري يا ممدوح وخلي زيزي تهتم بيها أكتر من كده
هتروحي فين يا ماما......
هروح لماهي لحد ما أخوك يخرج بالسلامة ونشوف هنعمل إيه
ممدوح بحزن : لاء يا ماما ما ينفعش تسيبي البيت
أنا كده هكرهه بال فيه....
نوال بحنان وهي تربت علي كتف ممدوح : إنت يا حبيبي شغلك كله مع أبوك ما تخسروش يا ممدوح......
وما تتكلمش معاه هوا خلاص معدش فيه فايده وأنا تعبت يا بني...... ومعتش قادره أستحمل
خد بالك من بنتك يا بني الله يعينك قالت ذلك وأمرت الخدم بتوصيل كل الأشياء إلي السياره
حاول ممدوح كثيرآ أن يثنيها عن عزمها ولكنها رفضت تمامآ.....
فقال ممدوح : العربيه مش هتاخد الحاجات دي يا ماما بدال مصره هاجي أوصلك ونخلي السواق يمشي ورانا
كانت نوال تشفق داخليا علي ممدوح لقد حاول إرضائها كثيرا وبدا كطفل حائر. . ولكنها إتخذت القرار ولن تعود مرة أخري
يلا يا همس...... قالت نوال لتتبعها الصغيره
بعد خروج نوال
جلست زيزي في البهو الخارجي واضعه ساق فوق الأخري وهي تنظر لوجهها بمرآه صغيره بيدها وتضع بعض مستحضرات التجميل
كانت تشعر بنشوة الإنتصار هاهي ليلي وهمس قد تركو البيت ومعهم نوال التي كانت تدافع عنهم دائما.......
نادت زيزي علي وداد بصوت عالي لتحضر وداد في الحال..... لتقول
نعم يا ست زيزي
زيزي بكبرياء : من هنا ورايح كل يوم تسأليني عن نوعية الأكل ال صالح هيطبخها
وكل أوامرك مني فهمتي
وداد بحزن : يا حبيبتي ياست نوال يا عاقله يا كامله ثم تمتمت علي رأي المثل. راح النوار وقعد القوار
زيزي وهي تزفر بضيق : أوار إيه ونوار إيه إمشي غوري من قدامي داهيه تاخدك...
في المستشفي
دخل الطبيب حجرة مراد ليفحص جرحه ثم ابتسم وقال ؛ لا لا لا دا إحنا عال
الحمد لله... همست ليلي
مراد بتساؤل : يعني ممكن أمشي النهارده وأرجع شغلي.....
الطبيب : بكره! إن شاء الله تخرج بالسلامة
.. خرج الطبيب وسألت الممرضه ليلي إن كانت تريد شيئآ ثم خرجت تتبع الطبيب
إبتسمت ليلي وقالت : إظاهر إننا وش مستشفيات يا مراد ما بنبقاش مع بعض علي طول إلا في المستشفي .....
تنهدت وقالت : مفروض همس تروح المدرسه النهارده يا تري راحت ولا لأ..
مراد بهدوء : إحنا إن شاء الله هنكون مع بعض علي طول
خلينا نعمل فرحنا أول ما أخرج من هنا علشان حياتنا تستقر
وأنا أركز في شغلي شويه مش ملاحظه إن ماما مطلبتنيش من امبارح. .
قالت ليلي....... طب إطلبها إنت يا مراد وإسأل علي ميسو
حاضر... قالها مراد وهو يطلب والدته التي ردت عليه وأخبرته ماحدث
سمعته ليلي بحادث أمه ويقول





ولا يهمك يا ماما أنا أصلا طلبت من رامي يشوف لي شقه واسعه وكويسه
وأول ما أخرج هكون مجهزها وأخدك تعيشي فيها .
وضع الهاتف وقص علي ليلي ماحدث فقالت
مسكينه ماما نوال. ... مستكتر عليها الفيلا وهو خد عمرها كله...... .
مراد بضيق : إن شاء الله هعوضها وأشتري لها شقه خاصه بيها
ليلي بتعجب : يعني في السن ده وبعد العيله واللمه تعيش لوحدها في شقه يا مراد
لاء طبعآ ماما نوال هتعيش معانا
خد شقه واسعه يا مراد علشان نعمل أوضه لماما وأوضه لهمس....
مراد بتساؤل : بس كل بنت بتحب تعيش... مستقله و لوحدها يا ليلي....
ليلي بمرح : لما تبقي حماتها ماما نوال يبقي
أكيد هيبقي حلمها تعيش معاها
مراد بسعاده : كده هبقي عايش مع أهم اتنين في حياتي
عبست ليلي فقال. .. أنا قلت حاجه غلط
ليلي بغضب مصطنع : طبعآ نسيت أهم حد
مراد وهو يحك رأسه : مين
ليلي وهي توكزه : ميسو
مراد ضاحكآ : بايني هغير من ميسو يا لولو ليلي وهي تذكره : إحنا لولا ميسو ماكناش عرفنا بعض .....
مراد وهو يجذبها ليعانقها بحنان : طبعآ إنتو رزقي من أول ما شفتكم مش لقفتكم من الشجره تبقو بتوعي
لتتعالي ضحكاتها وتقول.... دا كان يوم يا مراد......
مراد مازحآ : اللص الوسيم حرامي التوت
ليلي بتعجب : عرفت منين يا مراد إني قلت عليك كده بالله عليك تقولي......
مراد وهويحك ذقنه : إممممم طب لو قلت لك هتديني إيه....
ليلي بسرعه : خمسه جنيه
مراد : تؤتؤ تؤ خمس بوسات
ليلي بغضب مصطنع : تؤتؤ تؤ إنت إنسان إنتهازي. ......
مراد مازحآ : طب اتنين ومعدش فصال
ليلي بجديه : موافقه قول الأول
مراد ضاحكآ : شفت الورقة ال إنتي كتباها في دفترك
ليلي وهي تقذفه بالوسائد ،: حرامي.... متطفل
مراد بإبتسامه جميله :يلا هاتي إل إتفقنا عليه
ليلي بمرح طفولي..وهي تقذف له قبلتين في الهواء. وقالت .واحده... ... اتنين...... . إتفضل أي خدمه مش خساره فيك........
في شقة ماهي
إحتضنت ماهي همس وأمها ورحبت بهن كثيرآ
كرم أيضآ حاول أن يشعر نوال بأنها عزيزه ومرغوب فيها..... فهي حساسه وراقية المشاعر. ...
في صباح اليوم التالي سمعت همس طرق علي باب الشقه في الصباح الباكر
قالت بصوت منخفض : تيته نوال إصحي
إستيقظت نوال وقالت : فيه إيه يا همس
همس ببراءه ،: الباب بيخبط يا تيته
خرجت نوال بعد أن وضعت عليها شال كبير لتفتح الباب وتصيح وهي تبكي
مراد...... حبيبي
صاحت همس التي رأت ليلي خلف مراد وهي تندفع حولها
ماما حبيبتي .... جتلي تاني
حملتها ليلي وقالت : قلب ماما يا همس
ما روحتيش المدرسه ليه مش الدراسه بدءت
همس ببراءه : مين هيلبسني ويعمل لي حاجاتي....
يا قلبي إنتي يا ميسو : قالت ليلي
ووضعت همس لتحتضن نوال
كذلك حمل مراد همس ليقبلها
دخلت همس لإيقاظ عمتها ماهي وهي تقول
بابا وماما جم بره يا عمتو ماهي
بكت نوال رغمآ عنها حينما قال لها مراد أنه
سيوقع بعد ساعه واحده عقد شراء شقه واسعه علي النيل
دلفت نوال للداخل وخرجت تحمل صندوق به مصوغاتها وقالت بحنان....
خد يا حبيبي علشان يساعدو في ثمن الشقه
مراد بجديه ،: شيلي حاجتك يا ماما الحمد لله أنا عندي ال يكفينا وزياده .
أردف وهو يقبل ماهي التي خرجت للتو
أنا نازل يا ماما رايح الشركه...
وبالليل هأخدكم تشوفو الشقه ويومين بالكتير هتكون مفروشه إن شاء الله
ليلي بخجل : أنا كمان عندي فلوس يا مراد من إيراد أرضي
مراد بجديه : ولا كلمه زياده قلت لكم معايا ال يكفينا.....
همس ببراءه أضحكت الجميع : وأنا يا بابا معايا عشره جنيه من عمتوماهي خدها هات الشقه......
مراد ضاحكآ : دي آخرها شقة فول يا همس ......
في شقة سالم
تعالت ضحكات شهد ومالك مما جعل محمد يشعر بالإرتياح.......
فأخيرا سيطمئن علي شقيقته.... وهويعتقد أن مالك إنسان محترم. وسيصونها ويقدرها
بعد إنصراف مالك





قالت أمه لشهد : باين عليكي مبسوطه بمالك يا شهد
شهد بإبتسامه راضيه : الخقيقه يا ماما هو شكله طيب جدآ وعدني كمان يعلمني السواقه .....
محمد ضاحكآ.... معقوله يا شودي هتتجوزي وتسافري.... والله هحس حاجه نقصاني
هلطش لمين في الرايحه والجايه
قال ذلك وجذبها ليحتضنها بحنان
في المساء ....
إصطحب مراد نوال وليلي والصغيره لرؤية الشقه
إنبهرت ليلي فالشقه في بنايه حديثه
واسعه جدآبها أربع حجرات وردهه كبيره وبها كذلك شرفات تطل علي النيل مباشرة
كانت همس تقفز من الفرحه وهي تصيح
بيتنا الجديد يا تيته صح
نوال بسعاده.... صح يا همس ثم نظرت لليلي وقالت بصوت منخفض
بقول يا ليلي إيه رأيك إني أبيع صيغتي وأشوف شقه صغيره علي قدي علشان تاخدو راحتكم يا بنتي
لتجذب ليلي يدها لتقبلهاوتقول.... راحتي أبقي معاكي يا ماما أنا مصدقت ألاقي لي أم
ورجعت أقول يا ماما من تاني....
لتعانقها نوال فقد تأثرت بكلماتها الصادقه
نظر لهم مراد مبتسما وهو يزفر بإرتياح
قال مراد بلهجه آمره.... إعملي حسابك يا ليلي قدامك أسبوع واحد ونكون عاملين فرحنا.....
أنا عاوز أعيش مع عيلتي الحلوه
ربنا يسعدك يا بني..... قالت ذلك نوال بمحبه
في شقة كرم
جلست ماهي مع زوجها يتناولان طعام العشاء
ولاحظ كرم أن ماهي متوتره بعض الشئ
نظر لها بتمعن وقال : مالك يا ماهي
ماهي برجاء: عندي طلب منك يا كرم بس هيه حاجه لو عملتهالي هكون أسعد إنسانه في الدنيا....
فيه إيه يا ماهي قولي عاوزه إيه.. قال كرم
ماهي برجاء : عاوزه.. نتبني طفل رضيع يا كرم أربيه ويكون إبني أو بنت وأسميها قمر......
كرم بإنزعاج : طيب سبيني أفكر شويه في الموضوع ده يا ماهي..
ماهي برقه : أنا متأكده أنك مش هتزعلني يا كرم
مرت الأيام سريعآ ومراد بين شركته ومحلات الموبيليا لتجهيز شقته
حتي صارت شقه جميله..... راقية الآثاث والمفروشات
في شقة كرم :
جلست ليلي مع ماهي وهي تشعر بالإرتباك
فقالت ماهي : مالك يا عروسه متوتره ليه
ليلي بوجل : مش مصدقه يا ماهي إن بكره فرحي أنا ومراد.... حاسه إني بحلم
ماهي ضاحكه : و الفستان التحفه ال مراد إشتراه وجابه ده كمان حلم.....
ليلي بسعاده : دا أجمل حلم حلمته وإتحقق يا ماهي .......



تعليقات