Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه حب طفولتي الفصل الثامن عشر

روايه حب طفولتي الفصل الثامن عشر

فدخل الي الفيلا مسرعا وهو ينادي باعلي صوت عليها : ياااااااااارااااااا ...يااارااااااااااااا
وهنا استيقظ والده ووالدته
محمود : ايه يا محمد يارا جرالها حاجه


محمد : يارا اتخطفت يا بابا مش لاقيها دورة عليها ومش لاقيها
نزل الخبر كالصعقه علي كل منهم
محمود :ازاي ده يحصل ازاااااي
محمد : مش عارف كنا قاعدين في الجنينه ودخلت اعمل قهوه طلعت ملقتهاش
محمود : لو عبد الله فانا هندمه علي اليوم اللي اتولد فيه
محمد : مش شك ده تأكيد هو الوحيد اللي له مصلحه في كده
محمود : طب كلم سليم ويوسف وتعالوا نفكر مع بعض
محمد : اللي هو ازاي يعني وانا مش عارف هي كويسه ولا لا ازاي هقعد وافكر وانا معرفش عنها حاجه ازاااااي
محمود : اهدي يا محمد علشان مش عاوزين تهور في اي خطوه هناخدها وانا كنت عامل حسابي لكل ده
محمد : ازاي
محمود : مش انت اديت ليارا السلسلة اللي كنت مديهالك
محمد : اه ليه
محمود : فيها GPS هنعرف منه مكانها بالظبط بس لازم كل حاجه تتم بعلم البوليس علشان ينقبض عليهم
محمد : ماشي انا هروح اكلم يوسف وسليم ونكلم البوليس
محمود : ماشي وربنا يقدم اللي فيه الخير يارب
محمد اتصل علي يوسف وسليم وراحوا للقسم وتمت كل الاجراءات اللازمة ضد عبد الله بالاضافه الي كاميرات المراقبة اللي في الفيلا والسلسله اللي في رقبة يارا وعرفوا مكانها بالظبط وبدأوا بيجهزوا للانطلاق نحو المكان الذي يوجد به يارا
(عند يارا)
فاقت لقت نفسها في مكان غريب متعرفهوش
يارا : انا فين
جاءها الرد من خلفها : انتي اخيرا بين أيدي وهجوزك ابني
يارا : عمو عبد الله


عبد الله: بالظبط كده
يارا بصدمه: حرام عليك ليه بتعمل كده انا كنت عملتلك ايه
عبد الله بشر : مش انتي اللي عملتي ابوكي اللي عمل واخد كل حاجه وكل ورث ابويا
يارا : حرام عليك وانا ذنبي ايه
عبد اله : وانا مش تسيب كل الفلوس دي تروح لحد غريب انا جهازك ابني ياسين
ياسين : بس يا ابوي انا مش بحب يارا وانت عارف كده كويس
عبد الله:اخرس اللي اقول عليه ستنفذ وانت ساكت
وسابهم ومشي
ياسين وهو بيطمن يارا: متخافيش مفيش حاجه من دي متحصل
يارا :وانا ايه ياكدلي انك مش هتعمل كده
ياسين : طب انتي حافظة رقم حد من اللي كنتي قاعده معاهم
يارا : اه حافظا رقم محمد
ياسين : طب قولي
يارا: ***********اهه
ياسين : تمام وانا هطلع اكلمه واجيلك متخافيش
طلع ياسين وكلم محمد اعرف منه انهم وصلوا للمكان اللي هما فيه
وصل محمد والناس اللي معاه واتوزعوا في المكان
اما عند يارا يا عمها دخل لها ومعاه المأذون
عبد الله : اتفضل يا مولانا اكتب الكتاب
يارا : لا يا شيخ بالله عليك بلاش انا مش موافقه
عبدالله : اخلصي ...كمل اجراءاتك يا مولانا ده طلع ماسخ
ابدا المأذون في كتابه الكتاب ولكن وقفه صوت محمد وهو بيقول : هو ينفع يا مولانا تكتب كتاب واحده مكتوب كتابها اصلاا

تعليقات