Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جوازة بالغصب الفصل الثامن


 رواية جوازة بالغصب الفصل الثامن

الشخص المجهول بخوف:اييييه انت موته
عند وهج ومروان


مروان بغموض :أنا أسف يا وهج
وهج بصدمه وخوف :مروااااان
انت رايح فين، انت هتمشي وتسيبني هنا، مروان استنى انا بكلمك، انت هتسيبني هنا في الغابة وتمشي، استنا هنا انا بكلمك
مروان بغضب : مش انتِ اللي عايزه كده ومش راضية تعيشي هنا في لبنان وعايزه ترجعي مصر ارجعي بقا وخلي زين وجاسر ينفعوكي
وهج بصدمه :استنى استنى يا مروان، زين وجاسر مين انا ما اعرفهمش، قصدك اي
مروان بصريخ :هششش اسكتي انت عايزه تسبيني زي ورد
وهج بصريخ :بس بقا بطل دور الضحية اللي عايش فيه ده ودور العبيط ده، أنا وهج يا مروان فاهم، يعني دور الغموض اللي عايش فيه ده اخرج منه وفهمني كده بهدوء وانا سامعه
(جدعة يا بت 😹)
وفجأه جاءت عربية سوداء كبيره ونزل منها رجالة مسلحين
وهج بصدمه وخوف :يلاهوي اي ده دول شبه الحيطه، دا انا مش هاخد في ايدهم ضربه وهطير
مروان بسخرية :اهي كملت، اقفى ثابته متتحركيش، سامعه
وهج بصدمه :انت بتزعق ليه يا زفت انت
مروان بزعيق :زفت في عينك، اتلمي بدل ما اجيبك من شعرك
وهج بزعيق : طب لو جدع اعملها وانا هقطع ايدك
بسسس اسكتوا انتوا الاتنين، وانت يا مروان الباشا الكبير عايزك انت ووهج
وهج بصدمه :باشا كيير اي ده، أنا مشهوره كده
مروان بضيق :اسكتي يا متخلفة، الباشا الكبير ده يعني رئيس العصابة، يعني هتموتي هناك يا نحس
وهج بضيق :نحس في عينك، كلوا من وراك يا متخلف
مروان بزعيق :اتلمي يا بت
لأ دول مش هيسكتوا دخلوهم على العربية
مروان بزعيق :ما حدش يقرب مني
وهج بضحك :يا ختي بطة
مروان بصريخ :اخرسي
(الكاتبة ألاء فرج)
في المخزن
الباشا الكبير بشر :اهلا اهلا بمروان باشا
مروان بشر :اهلا بيك
وهج بهمس لمروان :مين ده ها مين ده ها مروان، مروان، مروان
مروان بضيق : هشش
الباشا الكبير بسخريه :هي دي بقا اللي عاملين عليها الصياح ده كله انت وزين وجاسر
وهج بصدمه : انت بتتريق عليا
مروان بهمس :حسك عينك تزعقي في الباشا صدقيني هتموتي
وهج بهمس لمروان : لأ يا عم يشتم ويتريق براحته، دا انا بسأل بس
الباشا الكبير وهو يشير لأحد من رجالته : ابعت طياره خاصة لجاسر وزين وخليهم يجوا على هنا
مروان :بس
الباشا الكبير بغضب :ما فيش بس، دلوقتي اللعب بقا على المكشوف وكل حاجة هتبان، كفاية لحد كده احنا ضيعنا وقت كبير


عند جاسر وزين
جاسر :زين الباشا الكبير اتصل بيا وهيبعت طياره لينا وهنروح على هناك، اجهز بقا، الطياره كمان ساعة
زين بغموض :أنا جاهز جاهز من زمان
(الكاتبة ألاء فرج)
عند وهج ومروان
وهج :يوووه هنفضل مربوطين كده، لحد امتى
مروان بضيق : اسكتي، شويه وجاسر وزين هيجوا وكل حاجة هتتحل
وهج بفضول :مروان صح مين الباشا الكبير
مروان :يبقى بابا
وهج بصدمه :ازي
مروان بصريخ :ممكن تسكتي
في المساء
دخل الباشا الكبير المخزن ومعاه زين وجاسر بس كانوا لابسين أقنعه
وهج بصدمه :مروان مروان اصحى في ناس دخلت
مروان وقد صحي من النوم :عايزه اي وهج، أي ده انتوا مين
خلع زين وجاسر القناع من على وشهم

تعليقات