Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جحيمى الابدى الفصل السابع


 رواية جحيمى الابدى الفصل السابع

بسم الله.
قامت منه بفزع وخوف..اعمل اى انا دلوقتى اعمل اى .
واتجهت إلى غرفت أخيها محمد .
منه..محمد قوم يا محمد الحقنى.


محمد يخضه..اى يا منه مالك وبتعيطى ليه.
منه..الحقنى فى حد اتصل عليا وقلى إن مرحتش العنوان دا دلوقتى هيقتلو صحبتى شهد.
محمد...طب اهدى ممكن يكون حد بيكذب اتصلى عليها.
منه بأمل ..واتصلت عليها..
منه..الووو يا شهد انتى كويسه.
والده شهد..الو انا والدتها مش هى شهد بنتى مرجعتش من ساعت ما خرجت للجامعه .
منه..بخضه ازاى يا طنط انا وهى كنا مع بعض وودعتها وهى رجعت البيت.
والده شهد ببكاء..لا يا بنتى مرجعتش وبدور عليها..
منه ..ماشى يا طنط.
أغلقت واخبرت محمد بما حدث .
محمد..طيب يلا نروح العنوان يا منه وانا معاكى يلا .
وخرجوا من المنزل وتوجهوا اى العنوان .
منه..محمد خليك ورايا انا هدخل ولو حصلت مشكله تيجى .
محمد..ماشى يا منه .
دخلت منه وكان المكان عباره عن مبنى قديم وكان المكان مظلم وفجاه لقيت حد حط قماشه على وشها وصحيت بعد فتره لقيت نفسها مربوطه وجمبها شهد صحبتها ..
منه..شهد شهد اصحى
شهد ببكاء ..منه انتى جيتى ازاى هنا .
وحكت لها منه المكالمه التى وصلتها.
شهد..انا بعد ما سبتك ومشيت فى حد خطفنى وحطنى فى عربيه صحيت لقيت نفسى كدا .
وفى هذا الوقت
.
الشخص..الو يا انسه .احنا نفذنا كل ال طلبتيه .
هند بشر..كدا كويس انا جايه لازم اشوفهم بيموتوا قدام عينى.
الشخص ..تمام فى انتظارك.
وفجاه دخل شخص يضع قناع على وجهه إلى المكان الذى توجه فيه منه وشهد.
منه..انت مين وعاوز اى مننا.
شهد..عاوز اى انطق مننا .
الشخص..اخرسوا بطلو لك كتير انتو شويه وهتمتوا فالحقوا ودعوا بعضكم .
ثم خرج وبعد فتره دخل هو وهند.
هند..اهلا بالحلوين ال هيموتوا.
منه ..انتى تانى يا حيوانه عاوزه اى مننا مش كفايه ال عملتيه معايا .
وتوجهت إليها هند وادتها بالقلم .اخرسى يا وسخه انتى ال جبتيه لنفسك لما فكرتى تقفى قدامى..
ودلوقتى انتو الاتنين هتموتوا .
وفجاه دخل عليهم محمد اخو منه ونزل ضرب فى الشخص ال كان مع هند ووقع على الأرض وضرب هند بالقلم ووقعت ..
واتجهت وفك منه وشهد وفى اللحظه دى توجهت هند لمنه ومسكتها واتخانقوا مع بعض فى اللحظه دى قام الشخص ومسك السلاح ووجهوا ناحيه منه وهند كان بيحاول يصيب منه..
وفجاه خرجت الرصاصه ولكن للاسف لم تصب منه ولكن هند ..واترمت هند على الأرض..وفجاه هرب الشخص ولم يستطع محمد الإمساك بيه.
منه وشهد ومحمد اخدوا هند المستشفى ..
المستشفى دى كانت من مستشفيات خالد الألفى .والدكتوره اول ما شاف هند اتصل على احمد وكانت الساعه حوالى 2الليل .
الدكتور...احمد بيه هند اتعرضت لإطلاق نار.
احمد.ازاى انا جاى حالا..



وصل احمد المستشفى وفى الوقت دا كانت منه غادرت هى وشهد ومحمد ورجعوا البيت.
احمد..دكتور هند اى وضعها .
الدكتور..حالتها حرجه جدا الطلقه جت ناحيه القلب بنحاول نعمل ال نقدر عليه .
بعد مرور 24ساعه .تم اخراج هند من العمليات .
وتوجهه إلى وحده الرعايه المركزيه .
دخل احمد علشان يطمن عليها .
وفجاه هند فتحت عينيها شافت احمد.
هند..ا. ح م د .
احمد..هند انتى كويسه يا حبيبتى.
هند ..منه السبب منه ..(زى ما يكون فاقت تقولى منه السبب وتكذب وتموت. عقربه)
وفجاه قفلت عينيها وبدأت الاجهزه تصفر.
وجه الدكتور.
احمد ..أخرج يا خلينا نشوف شغلنا .طلع احمد برا ..
وبعد مرور بضع ساعات خرج الدكتور.
احمد..قولى يا دكتور اكيد هند كويسه صح .
الدكتور..البقاء لله .
احمد بصدمه. بتهزر هند كويسه مستحيل حبيبتى ا
تسيبنى ...هنننندددد
وبعد مرور بضع اسابيع وتم دفن هند وبدأت الدراسه وكانت السنه الاخيره فى كليه الطب.
احمد يجلس فى غرفته .يتذكر كلام هند له وأن منه هى السبب .فقرر أن ينتقم منها .ويوريها اسوء ايام عذابها ..
خرج منه منزله وتوجه إلى منزل منه .وطلب يدها من والدها..
باااااااااااك
(دى بقاا احداث الروايه الحقيقيه .))
ظلت منه تبكى كثير خائفه على أهلها ..ومن الذى سيفعله احمد الالفى بهم ..ولماذا يفعل هذا معها فهى لا تعلم أن هند أخبرته بأنها السبب.
فقررت الموافقه على الزواج منه خوفا على أخيها ووالدها.

تعليقات