Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ويشاء القدر الفصل الرابع عشر والاخير


 __ادم مقدرش يقعد تاني ،ويكمل رغم عشقه لحور ،بس يمكن من وجهة نظره الظروف كانت اقوي منه ،انه ازي هيكمل مع واحدة بالشكل ده ،والده هيحرمه من الميراث وهيخد كل حاجة منه سافر ولسه ف قلبه حبه لحور.......

___احمد بيفتح الباب بصدمة لقا حور هترمي نفسها من الشباك ،هو جري ع طول عليها لحقهاا ف اخر لحظة ،كانت هتنتحر وتفرق الحياة ،وتموت روح بريئة ملهاش ذنب من الأساس ولا هي كمان ليها ذنب .....
احمد مسكهاا وحاطهاا ع السرير وحور بتصرخ وتقومه عاوزة يسبها ،بتحاول تفك أيدها اللي مسكها ،عاوزة تروح تعيد الانتحار من تاني ،
وهي بتصرخ وتبكي
احمد :باااس باااس اهدي اهدي
= ،كنت سبني اموت نفسي حرام عليك ليه مسكتني
احمد :ليه عاوزة تنتحري انتي اللي حرام عليكي ،تعملي كدا
=حرام عليااا انا ،انا مستحيل اعيش بعد كل ده مستحيل اعرف اكمل حياتي تاني ،ازي ازي ببكاء هستيري
احمد :عادي هتكملي من تاني وهتقفي وهتبقي احسن من الاول ،ما دام فيه ناس حوليكي بتحبك
=عادي اههههههه ،محدش حوليااا انا لوحدي الكل بعد عني وسابوني لما عارفوا اللي انا فيه ،
احمد :بس انتي تقدري من غيرهم
=اههههههه انا انتهيت ،امي ماتت ،عمي تخلي عني وبعني ،حتي خطيبي سابني ومشي ،مش وقف جمبي اههههه
احمد :بس انا معاكي ومكمل وهفضل وياكي
=اههههه هتفضل ويايا ،انت متعرفش انا مريت بإيه ،علشان تقول كدا ،انا ف عذاب ومرار لوحدي




احمد :لا عارف ،ومكمل وراضي كمان
=حور وهي تنظر له بصدمة وإستغراب :اي عارف ،ازي
احمد :ايوه عارف ،اللي انتي فيه وكمان حامل ومش تستغربي لو هقولك اني بحبك وهكون معاكي لحد ما تقفي تأتي من جديد وتواجهي الناس
=اي بتحبني ،شوفتني فين علشان تحبني ،انت بتشفق علياا ،محدش بيحب حد ،ازي عاوز تكمل وتكون مع واحدة زييي ""وهي تبكي كالسيل من كثرة أتينا الماء به ""
احمد :انا اللي جبتك هنا المستشفي بعد ما لقيتك ع الطريق ،وانا اللي فضلت قاعد معاكي مستني تفوقي ،وانا اللي فضلت افكر فيكي حتي بعد ما مشيت ،انا اللي اتعلقت بيكي من اول مرة شوفتك فيها ،وانا اللي كنت كل مرة بكون عاوز اجيلك فيها ....حتي لما شوفت خطيبك ولهفته عليكي لما جاه قولت يبخته بيكي ،جاي يجري ملهوش عليكي
صدقيني انا بحبك بجد .........
=حور ببكاء هستيري لا يتوقف ،انا اغتصبت اغتصبت ،مش بنت ،انا مغتصبتش مرة ولا مرتين ،انا اغتصبت كتير اوووي
اتلمست ،شرفي راح بسبب كلاب زي دوول ،وحامل يعني ف بطني روح ،طفل معرفش هواجه بيه العالم ازي ،
احمد :انا عارف كل ده ،ومع ذلك بقولك مكمل والله العظيم راضي صدقيني ومعاكي لحد ما نرجع حقك ارجوكي صدقيني ...
=حور بصدمة ،ازي ازي عاوز تكمل بعد ما عرفت اللي انا فيه وتبكي ،وهي بتمزق ملابسها
شايف جسمي ،شايف الجروح والآثار دي ،
احمد :وهو يلملم ملابسها ،بااس كفاية ،وراح واخدها ف حضنه وهو حاطط أيده ع شعرها ،والله العظيم لهجبلك حقك من الكلاب دوول ،بس انتي خليكي معايا ،واعرفي أن كل حاجة هعملها معاكي علشان بحبك مش شفقة زي ما انتي بتقولي ......
=حور بتبص ليه بإستغراب :....................
احمد :مستغربة كدا ليه ،انا والله العظيم بحبك من قلبي انتي الهوا اللي بتنفسه ،انتي حياتي دلوقتي ،
=حور ،وهي ف حضنه ،بجد مش هتسبيني ،بجد حبك ده من قلبك
احمد :بجد ،ربنا ليه سبب اننا نتجمع مع بعض ونكمل ،يلا انتي اجمدي كدا وقومي وارجعي زي ما كنتي ،انا ف ضهرك وسندك ......
=حور كانت بتدخل ف حضنه جامد ،نفسها تفضل ف حضنه ع طول ،حاست معه بالامان والحنية ف حضنه وكلامه ،وراحت مغمضة .....من كتر البكا اللي كانت بتبكيه وحضن احمد ليه نامت ،كانت اول مرة تنام وهي مستريحة كدا ومش خايفة
__يأه اد اي. حور كان نفسها تسمع الكلام ده من ادم ،اد اي كانت مفكرة اول واحد هيقف جمبها هو ،اول مرة هيفضل ويكمل معها ...اد اي فرحت بطوق النجاة اللي ربنا بعته ليها
_____بعد كدا احمد ساب حور تنام وراح ماشي لأنه قرر أنه عمره ما هيسبها ،وهيتجوزها وتفضل حوريته طول العمر
راح البيت لاقا سارااا ومامته قاعدين
احمد :سلام عليكوا
سارااا:وعليكوا يا برو
احمد :نينينيني ،بس يا بابا
والدته :وعليكوا السلام يحبيبي ،ايه اللي أخرك كدا النهاردة ف العيادة
احمد :روحت المستشفي بعد العيادة
والدته :ليه يحبيبي ف حاجة
احمد :لا مفيش ،بس عاوز اتكلم معاكي في موضوع كدة
والدته :قول يحبيبي خير
احمد :انا قررت اني اتجوز
والدته بفرح :بجد ي احمد ،أخيرا يحبيبي هتفرحني بيك قبل ما اموت ،والفرحة تدخل البيت تاني بعد ما ابوك مات ي ريته كان عايش لليوم ده ........وبكا.............
احمد :طاب بتعيطي ليه دلوقتي بس ،انا بقولك هتجوز تعيطي
والدته :غضب عني يحبييي ،ربنا يسعدك وافرحك بيك
احمد :ايوه كدا دعوة حلوة ،ي ست الحبايب
والدته:مين بئا البنت دي هي اكيد بنت من بنات صاحبتي ف النادي صح
احمد:لا مش منهم




والدته :اومال مين اهلها ،بباها شغل إيه ،وحالتهم اغنيااااا
احمد :هي ملهاش اهل بباها ومامتها متوفين وهي لوحدهااا
=يحبيتي يبنتي ،طاب هي فين ،عاوزة اشوفها واعرفها
_سارااا شافتهاااا وهتعجبك اووي ي امي ،بس هي ف المستشفي دلوقتي
__سارااا وهي بتبص لاحمد :ايوه شوفتهاا ي ماما وسارااا عاملة تبص لاحمد وعارفةة أنه قصده ع حور لأنه اتعلق بيها من اول يوم كانوا فيه ف المستشفي .....
وعارفة كمان رد فعل مامتها لما تسمع اللي حصل .....
=وسارا كمان شافتها ،بس البنت ف المستشفي ليه !؟
_اصل اصل
=اصل اي يحبيبي ما تتكلم
_اصل هي بصراحة كدا مش بنت
=إيه إزي يعني ؟!
_هي ف المستشفي علشان اغتصبت و............
حكا ليها كل اللي حصل من البداية .....
وكل ده ووالدته بتسمع بصدمة وبعد كدا
=إيه اللي انا سمعته ده ي احمد انت بتتكلم بجد ،عاوز تتجوز واحدة اغتصبت ،عقلك فين يبني
_زي ما سمعتي كدا ده اللي حصل ،انا عاوز اتجوزهاا وبحبهاا
عقلي فيااا وعارف انا بعمل إيه صدقيني ....
=لا ي احمد مش عارف حاجة خلاص ،دي واحدة اغتصبت زي ما بتقول وشرفهاا راح منهااا وكمان حامل عاوز تجبلنا العار
_بس مش ذنبها أنها اغتصبت ،مش ذنبها أن شرفها راح وعرضها وحامل من قبل كلاب هم اللي عملوا فيهااا كدا
مش ذنبها أن الكل اتخل عنهااا وسبهااا ،وانا حبيتهااا وقررت اني اتجوزهاا
=حبيتها إي ،قصدك بتشفق عليها كدا عقلك مش فيك ي احمد ،انت زي ما بتقول شايف أن مالهاش حد بعد كدا ،قلبك مش حبها قلبك حب مساعدته ليهااا وانك تقف معهااا ،انت لازم تفهم انه الجوازة دي هتقوم ع الشفقة من غير سعادة وحب زي ما بتقول ،
تكون لسه شاب كدا وتروح تجيب واحدة زي دي وتقولي هتتجوزهاا
_دي مش شفقة ولا صادقة عليهااا ي امي ،انا من اول مرة شوفتها وكل اللي كانت فيه حبيتها بجد ومستحيل أفرط فيها واخليهاا تضيع من ايدي ،قولتي إيه ي امي
=قولت اني مش موافقة ي احمد. ازي ازي ...
_ليه بس ،طاب علشان خاطري طيب شوفيهاا بس ،وبعد كدا قرري وقولي رأيك تاني جايز تغيريه صدقيني
_سارااا ،طيب خلاص ي ماما اسمعي كلام احمد وشوفيهاا وفعلا هتعجبك رغم اللي هي فيه
وبعد منهدات كتير من سارااا وأحمد اخيرا وافقت
بعدهاا بيومين احمد وسارااا ومامته راحوا المستشفي ،
دخلوا لاقوا حور قاعدة ع السرير وبتعيط ورأسها منحية بين رجليهااا ،
_احمد :اذيك ي حور ،بتعيطي ليه.
=رفعت رأسها ،اهلا اذيك ي احمد
_قبل ما حد يتكلم تاني ،ف جزء من الثانية مامت احمد خدتهاا ف حضنهااا جامد اووووي
_دي امي ي حور ،وانا حكتلها ع كل حاجة ،وصدقيني هفضل معاكي ومش هسيبك
=كلنا هنفضل معاكي يحبيبتي ،انا وأحمد وسارااا متخافيش،انا زي امك من النهاردة
_حور بحزن وبكا :بجد ي امي مش هتسبوني
=بجد يروحي يعنياا عليكي يقلبي ،ربنا يقومك من هنااا ع خير وترجعي لحياتك تاني ......
__انا من النهاردة اختك ي حور وهفضل معاكي ع طول وهبات معاكي كمان يستي ف المستشفي لحد ما تخرجي
=حور ببكاا :ربنا يخليكوا ليااا احلي أن واحلي اخت ربنا عوضني بيكوا ،بس انتوا ليه عملتوا معاياااا كدا
_انا منكرش يبنتي لما احمد حكلي ع قصتك مش وافقت ع القرر اللي خده ده ،بس لما شوفتك وحضنتك ودموع عرفت اد إيه انت مكسورة ومن تنهيدك ف حضني عرفت كمان انك هتقوي بيناااا ،ومحتاجة حضن يكون ليك أمن ونفسك ف حضن امك وانا بقولك اعتبرني زيهااا ،وانتي بنتي يحور
=انا اللي عاوزة اشكرك واقولك انك احسن ام ف الدنيااا ي امي ،
_احمد بضحك :::ايوه ي ماما وانا بئا وقعت من القفة ،حبوا ف بعض حبوا
=بس ي واد انت اهههههههههههه
_وفضوا يضحكوا ويهزروا وفعلا حور راح جزء من وجعهاا فعلا كانت محتاجة لحنان الام ده وحب احمد ليهاا ،واختها تقف جمبهااا




_بعدها بأسبوعين حور خرجت وراحت بيت احمد
_حور انتي دلوقتي هتعيش معانا هنااا ،وانا اوعدك مش هتجوزك غير لما ارجع حقك واخلي الكل يحترمك وتكوني رافعة رأسك دايماااا ي حوريتي
=حور بدموع :بجد هترجعلي حقي بجد ،
_بجد يحوريتي ،نامي وارتحي ومش تشغلي بالك بحاجة طول ما انا معاكي وف ضهرك دايماً
""""من أين أتيت لتجلب لهااا كل هذا الاطمئنان والسعادة ""
_من اثار الالتماس والجروح اللي كانت ع جسم حور عرفوا البصمات والمكان اللي كانت فيه من اول الطريق ما احمد لاقهااا عليه لحد قبل الاغتصاب
الشرطة راحت المكان دخلوا لاقهم قاعدين هم الأربعة وسكرانين ،شراب،وخمر ،وميثر ،وضحية جديدة ولكن هذه المرة بإرداتهااا أنها فتاة ليل جاءت لتبيع جسدهااا وتشبع لذتهم وشهوتهم ..........
قبضوا عليهم كلهم ،
**ف القسم **
االشاب الاول ؛شفتوا وصلنا فين ،بسببكوا البنت مش ماتت وطلعت عايشة واعترفت علينااا ،وهنروح ف حديد
الشاب التاني :اخرس بئا لما نشوف هنعمل إيه
الشاب الاول :كلم أبوك هو مش وزير وهيعرف يطلعنا ،
الشاب الرابع :بااااس بااااس لما نشوف تليفون نعرف نكلم حد
بقولك إيه ي دفعة ممعكش تليفون
_لا واقعدوا بئا ساكتين ،شوية لحد لما حضرة الوكيل يطلبكوا
***حور حور ي حور
=ايوه ي احمد ،ف اي
_افرحي ي حور قبضوا ع المتهمين قبضوا عليهم حقك هيرجعلك ي حور
=بجد ي ادم قبضوا عليهم ،
_ايوه يحوريتي ،يلا علشان نروح القسم وتتعرفي عليهم ،علشان طلبوكي للشهادة ،وانا كنت مكلم واحد من القسم هو اللي قالي الكلام ده
=حور ببكاء ،لا لا مش عايزة اروح ،لا مش عايزة اشوفهم ي احمد حرام انا تعبت بجد
_بااس ي حور بااس ،مش تعيطي ،دموعك غالية عندي ،انا قولتلك انا معاكي مش هسيبك يلا ي حور يلا
_حور لبست وكانت خايفة ،بس قلبهاا مطمن طول ما احمد معهاااا
***ف مكتب الضابط
_يفندم ف واحد برا بيقول اسمه احمد وده الكارت بتاعه
=ماشي يبني خليه يدخل
_دخل احمد وحور المكتب وحور شافت بصدمة الشياطين الأربعة قدمهاااا بكاء هستيري لا يتوقف ،لمحات أمام عينهااا وتذكر ما حدث معاهاااا
"أغتصاب ،إلتماس ،جروح ،دماء ،اثار ،موت الف مرة ف كل لحظة وكل ثانية عينهااا بتشوفهم ...""
مش قدرت تكمل مش قدرت تشوفهم تاني الوجع والخوف رجعوا رجعوا .........
احمد خدهااا برا ع طول حضنهاا وانا اسف خلاص متعيطيش ،انا عارف وحاسس بيكي ،عارف اد إيه أنتي موجوعة ومكسورة،باااس
=يلا نمشي من هنا ،مش عاوزة اكون ف المكان ده ولا هنا ارجوك ي احمد
__بعد كدا خرجوا من القسم وأحمد خدهااا ف مكان هادئ وقعدوا فيه علشان حور تهدأ وتستريح نفسياً ......
**بعدهااا ف القسم **
_اي ياض انت وهو مش هتعترفوا برضوا ولا اي
=نعترف ع ايه واي ياض دي انت متعرفش انت بتتكلم مع ابن مين ،انا ممكن اوديك ف داهية انت فاهم
_هكون بتكلم مع مين ،فوق يالااااا انت ،واصحلي كدا هتودي مين ف داهية
=طاب خلاص ي حضرة الضابط سيبك منه ،شوف انت عاوز كام وإحنا هندفع وتخرجناا ،لانك مش هتعرف تعمل حاجة معانا ،كلنا ولاد ناس واهلين ناس مهمة اووي ف البلد ،يعني ممكن نوديك ورا الشمس
_تمام تمام اووي كدا ،رجب رجب




=ايوه يفندم
_خدلي الكلاب دوول ع الحجز وفسحهم وايك تسيب فيهم حتة سليمة يلا ،عايزهم يتمنوا الموت ألف مرة .............
=حاضر يفندم ،قدامي انت وهو
_طبعا دوروا ورهم لقوا قضايا كتير ومصايب من قتل ،سرقة ،أغتصابات متعددة ،تحرش وغيره وغيره
وكل مرة بيطلعوا منها ،بس مش كل مرة
******
سارااا: مالك يماما بتفكري ف ايه
=بفكر ف حال احمد وحور خايفة عليهم اوووي
_متخافيش ي ماما احمد عارف هو بيعمل إيه كويس ،احمد بيعشق حور ي ماما مش بيحبهااا بس ،ربنا جمعهم علشان يكملوا مع بعض الطريق ،
=ربنا يسعدهم ويفك كرب حور ام اي البنت دي صعبت عليااا ،قلبي وجعني اووي عليهااااا ........
_انا واثقة طول ما معها احمد هتتعوض بيه عن كل حاجة وحشة شافتها ف حياتهااااا....
******
_بصي ي حور خدي اقري
=اي ده ،لا مستحيل بجد الخبر ده صح
_مش مستحيل ،صح ي حور
"""هنا يثبت القانون لنري براعته ف تحقيق العدالة وارجاع الحق مهما كان ،لقد تم اعدام الأربعة الذين اتهموا ف جريمة اغتصاب كاملة بكل أركانها ومعانيها للفتاة حور ،لقد كانوا من أصحاب النفوذ ولكن القانون لا يفرق بين أحد ،لقد أتا القانون حقهاا ،وأتا لها الحرية من جديد لتكون هذه القضية قضية رأي عام ،وكيف هو من يعتدي ع فتاة مش ستكون نهايته ......
=ببكاء ،انا فرحانة اووي ي احمد ،مش عارفة لو مكنتش ف حياتي كان إيه بجد اللي ممكن يحصل ليااا ،انت ليااا النور اللي وصلني لبر الامان ،وخلني اعرف اقوم من تاني واكمل ،بعد ما الكل بعد عني ،انت احلي حاجة ف حياتي ،اتفذتني ،ووعدتني انك عمرك ما هتسبني ابدا
شكرا ي احمد شكرا لانك وفيت بوعدك
_افرحي ي حور افرحي كمان ،وصدقي حقك رجع ليكي من تاني ،انتي اللي كنتي ليااا الامان ،انتي ي حور اللي هكمل معاها لنهاية الحياة ،وعدتك وتوفيت بوعدي ليكي ،وهفضل احبك ل لحد ما اموت ،انتي طريقي للجنة يحوريتي
__احمد وحور اتجوزوا وحور خلفت بنت واسمها جنة زي القمر
احمد ملوش ف الدنيااا غير حور وجنة ومامته واخته ساراا
احمد عمره ما فكر أنه يزعل حور ف يوم من الايام



عوضهااا عن الاب والام والحبيب ،وكل حاجة هي كانت محتاجة بجد
_ادم اتخلي عن حور من اول مشكلة حصلت ليهااا ،مشكلة وغلطة هي مالهاش ذنب فيهااا ،بس لو كان فعلا بيحبهاا كان اتحد أبوه وكل الناس علشانها علشان تكمل ويكمل
مشكلة مجتمعنا أنه بيسلط الضوء ع الضحية المجني عليهاا،الاغتصاب بيسبب ضغوطات نفسية وصدمة طول العمر عمر ما حد بيعرف يرجع زي ما كان غير وهو لاقا حد مكمل معه للنهاية ،ضحايا كتير مش قدرت تكمل من كلام الناس ،من نظرة المجتمع للضحية ،حور كانت ممكن تكون ضحايا من دول.
_احمد انت مبسوط معايا بجد
= خدهاا ف حضنه ،مبسوط ،طول ما معايا حوريتي وجنتي اللي هيوصلوني للجنة 💙.
._حور اغتصبت ولكن عوضت ،ربنا عوضهاا عن وجعهااا وعن ألامهااا اللي حست بيه وكل العذاب ف حياتهااا ،بنت زي دي كانت لسه ف بداية حياتهااا ،يحصل معهااا كل ده من اغتصاب وتهاجم وحالة نفسية وصدمة وإكتئاب وحامل كل ده كان قاضي بما فيه الكفاية أنه يقضي عليهااا كل ده كان كافي ،انها تموت نفسهااا ومتعش تاني ف الدنيااا من نظرات الناس والمجتمع لواحدة مغتصبة ،من ام رحلت قبل ما تشوف بنتهاااا ،من عم تركهااا وتبرأ بمنهااا ،من الذي كانت تنظر فيه الامل والحب واللهافة ف الرؤية ،من الذي كانت تفكر أنه الوحيد لهاا بعد كل تلك الصدمات ،هو حبيببه ،الذي تركهااا وذهب دون جدوي ،تركهااا دون حتي من الاطمئنان عليهااا نظرة واحدة ولقاء واحد ،وفيه بكااا ،دموع ،ولؤم ،
العيون تتكلم وتنظر قبل الكلام ،النفس تعبر عن الإحساس بالقول ،الحق لقد احبهااا بل عشقهااااا ولكن لم يكمل ،وبعد لكي ينسهااا ولكنه لم ينسهاااا حقاً،ومن كل ذلك جاء هو ليكون أول من عشقهاااا كل العشاق ف الدنيااا ،جاء من اول رؤية ع الطريق وهي غارقة في الدماء جاء ليلاحقهااا ،جاء ليعود لهااا بروحهاااا من جديد ،جاء ليكون أول شخص حقيقي من وسط المزيفين ،رأء فيهااا ما لم يراه ف غيرهاااا ،رأء فيهااا العشق وحنين الدنياااا وما فيهااا ،رأء فيهااا حوريته ف الجنة 💙

تعليقات