Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية وجهة نظر الفصل السابع عشر

 


سراج بضيق: قسمه انا عايزك تبجي طبيعيه زيك زي اي حد واوعي تتهمي حد بعد اكده بأي حاجه علشان انتي من طبعك بتتهمي الناس تهم زي الزفت اتغيري علشان نفسك ....


اما عند جنه كانت تقف في المطبخ تشعر ببعض التعب فجاءها اتصال هاتفي وعندما اجابت انصدمت من هذا الصوت واغلقت الخط ثم جاءها رساله ففتحت الرساله ونظرت بصدمه وبعدها شعرت بسائل علي قدميها ووحدت نفسها تنزف فتحدثت الخادمه بلهفه: ست جنه
لم تكمل الخادمه كلماتها وفجأه وقعت علي الارض فاقده وعيها وسط صراخ الجميع ووو

جاري كتابة الفصل السابع عشر اترك تعليق ليصلك البارت فور الانتهاء من كتابته ونشره او عاود زيارتنا علي روايات سكيرهوم

تعليقات