Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جوهرة يوسف نصار الجزء الثاني الفصل الثالث

 


رواية جوهرة يوسف نصار الجزء الثاني البارت الثالث ( الجزء التاني)

عمر بصدمه:يوسف نصار
حرك يوسف يده يامر رجاله بأن يتقدمو بعمر تقدم الرجلين ومعهم عمر ليقومو بالضغط عليه حتي جلس علي الأرض مقابل ليوسف
يوسف : بهدوء كدا ومن غير شوشره هي فين بقا
عمر وهو ينظر لعبير لا يعلم أين اختفت جنه لكن من المؤكد انه لم يمسك بها
يوسف بهدوء : حلوه مراتك صح هتفضل باصص ليها كتير يعني
عمر بقوه : انت عاوز اي


يوسف : أنت عارف كويس أنا عاوز اي
عمر بسخريه : طلبك مش موجود هنا شوفه في حته تانيه
يوسف بغضب : اممم نظر لأحد رجاله وهو الممسك بعبير وبدأ الرجل بتحسس جسدها بجراءه وهي تصرخ من بين يديه وتبكي
عمر بهياج : يابن الكلب ياواطي بتتشتر علي الحريم
حاول فك نفسه من الرجلين وهو يصرخ بهم لينجح بفك يد ويضرب بها الآخر اوقعه ليركض علي الرجل الممسك بزوجته يشدها منه ويقوم بضربه ليقوم الرجلين بضربه
عمر بصراخ : اياك حد فيكم يلمسها لينظر بشراسه ليوسف مش عامل نفسك دكر وبتتشتر علي الحريم يامراا اقف رجل لرجل يلاا


يوسف : سبووه تصدق عندك حق
وقف يوسف مقابل عمر الذي حين تركوه هجم علي يوسف بغل يريد ضربه لكن قوة يوسف اكبر ضربه بقبضته مرات متتاليه اوقعه ارضا
يوسف : لاخر مره هسالكم راحت فين شوف أنا حبيت حتت ان محدش يلمس مراتك دي لا رجل فعلشان تفضل رجل في عيون مراتك هتقولي راحت فين ولا لا
عمر بغل : معرفش وغور روح دور عليها ولا شوفلك عيله صغيره غيرها تلعب بيها وتغتصبها وبعدين ابقا احرمها من الخلفه علشان تهرب منك وصدقني ساعتها لو اعرف هقولك بردو معرفش
يوسف بغضب جحيمي : دا أنت حلو اهو وعارف كل حاجه دا حكيتلك بقا علي كل حاجه لا برافووو
هجم يوسف عليه مره اخري وهو يكيل له باللكمات يصدها عمر احيانا واحيانا لا
عبير ب صراخ : سيبه حرام عليك والله ميعرفش هي فين هي جات ليا قبل متيجو بخمس دقائق وقالت انك عرفت مكانها وهربت حتي مااخدتش اي حاجه معاها وحياة ولادي عمر مكان هنا ولا يعرف مكانها حتي هي متعرفش هتروح علي فين اقسم بالله مبكذب عليك


يوسف : يعني اي مراتي في الشارع دلوقتي في ساعه زي دي
عمر بتعب : وهو مين وصلها للشارع
لم يستمع اكثر ليركض ويركب سيارته ينطلق بها يبحث عنها بكل مكان اتصل علي رجاله حتي يبحثو بجهات مختلفة
يوسف بغضب : القيكي بس
عند جنه:
شعرت بيد توضع علي كتفها
جنه بفزع : اي
الرجل : اي يابنتي الي مقعدك كدا في وقت زي دا وبتعيطي كدا
جنه ببراءه وهي تبكي بحرقه: مش لقيه مكان أروح فيه
الرجل : طب تعالي يابنتي معايا
جنه بخوف : لا
الرجل : متخافيش يابنتي أنا رجل اعرف ربنا هوديكي البيت عندي مراتي وبنات زي الفل زيك كدا تعيشي معانا لحد متلاقي مكان ليكي


جنه بخوف لكن نظرت له رجل بالعقد الخامس يبدو عليه الوقار من ملابسه لكن هذه البريئه غفلت عن نظراته الخبيثه
جنه : اسفه هتقل عليك
الرجل بابتسامة ماكره:ولا يهمك انتي زي بنتي
ركبت معه السيارة بعد ربع ساعة وصلو لعماره نظرت له برهبه ثم تحركت معه ركبو المصعد ليصلو لاحدي الشقق ابتسم لها وقام برن الجرس
الرجل : هتتبسطي معانا قووي
فتحت الباب امراه بالثلاثون من عمرها ترتدي ملابس فاضحه وضعت يدها بخصرها وهي تنظر لجنه من الاعلي والاسفل
المراه بوقاحه : ياما جاب الغراب لامه
جنه برعب : أنا ماشيه
الرجل وهو يمسك بها : علي فين ياحلوه هو دخول الحمام زي خروجه امسك بحجابها يجرها للداخل وهي تصرخ بين يديه ليخرج كل من بالشقه علي صوتهم وتغلق المراه الباب كان النساء والرجال لا يسترهم ألا قليل من الملابس وينظرون لاجنه بتفحص


أحد الرجال بشهوه : اي الصنف الجديد دا مين الي نفخ البلونه دي ياحلوه
الآخر : حجاب وهدوم طويله متخلع ياجميل خلينا نعاين البضاعه
كانت هناك من تنظر لها بسخريه والاخري بلامبلاه وايضا من تنظر لها بشفقه
أما عن الرجال فانتم تعلمون (كلب ولقي عضمه لامواخذه)
جنه بانهيار : ابوس ايدك سبني أمشي
الرجل : جراا اي يابت مقولنا الي يدخل هنا ميخرجش
المراه وهي تدور حول جنه وتتلمس ثيابها وجنه تنتفض : جبتها منين دي يامسعد
مسعد : كانت في الشارع الظاهر ان الي نفخ البلونه عملها وخلع ههههههه
جنه : ارجوكم سبوني أمشي والله مش هقول لحد
صفعه نزلت علي وجهها من المرأة : انجري يابت علي جوا يلا يارجاله عندكم حفله والي يدفع اكثر
بدا الرجال بالهتاف وعرض الاموال


أخذتها الفتيات بالقوه للداخل واغلقو الباب عليها وهي تصرخ وتخبط علي الباب بقوه
ابتعدت حين دخل رجل عليها وهو ينظر لها بجراءه وكانه يجردها من ملابسها
جنه بزعر : أبعد عني متقربش ارجوك ابوس ايدك
الرجل : أموت أنا علي النوع دا اخراشي ياجدعان متخافيش ياحلوه ههههههه مش هفسي البلونه ولا حاجة ههههههه هكون معاكي واحده واحدة المهم بقا تكوني مطيعه كدا علشان الدور الي بعدي ومتتعبيش ولا تتعبيني معاكي
هجم عليها وهي تصرخ وتبعده عنها بكل قوتها
الرجل بنفاذ صبر : بقولك اي يابت متعمليش عليا الخضره الشريفه وتعالي بالذوق احسن من العافيه
جنه بصراخ هستيري : أبعد عننننييييي احسن ليك
الرجل بسخريه : ياختي اوطه
بالخارج
المراه للرجال : ادخلووو اكتمو نفسها وكتفوها وبالدور يلاا بسرعة قبل متفضحنا
دخل إليها الرجال وقامو بتكميمها وتكتيفها وهو ينظرون لها برغبه
اقترب منها الرجل وهي تتحرك بعنف وتصرخ صرخات مكتومه
قام الرجل بشد حجابها بعنف واقترب يمزق ثيابها لتجحظ عينيها اينتهك عرضها مره اخري لكن هذه المره ليس تحت مسمي الزواج


بهذا الوقت
فتح الباب لتدخل منه فتاه أقل ما يقال عنها انها مثيره جدا لتقول : اي الصوت دا ياشرشر
شيرين بكره : ابدا ياسنيوريتا دي زبونه جديده بس معصلجه شويه والرجاله هتفكها خالص
الفتاه : ودي جبتوها منين
شيرين بتهكم : هيكون منين يعني من الشارع
الفتاه : تمام هدخل أريح شويه
شيرين: الاوضه مشغوله ياختي
الفتاه : دا انتي ليلتك سوداء
الذهب وتقتحم الغرفة وتجد الرجل قد مزق ثياب جنه وكاد يصل إليها الا انه صرخ بها
اطلعي برا
الفتاه وهي تنظر له بدون خجل : محموق علي اي جتك خيبه اتنيل أخرج براا انت والي معاك
شيرين بصراخ : انتي الي هتطلعي براا


الفتاه : دي اوضة الباشا ياحلوه وبمكالمه مني يقلبها عليها واطيها اقولك علي التقيله بقا هتخرجي انتي والنطع الي معاكي من غير البت دي ويلا غورو
نظرت لها شيرين بغضب وحقد لتخرج هي والرجل الذي كان يصرخ بهم
الفتاه : جتكو البلا وانتي مين انتي كمان
تقدمت منها تنظر لها ولبطنها ثيابها الممزقه يديها المقيده وقدميها المقيده كل قدم بطرف الفراش ازاحت شعرها عن وجهها لتجدها فاقده للوعي وجهها متورم بشده من أثر الضرب المتوحش تاملت ملامحها قليلا لتقول
البت دي أنا شوفتها فين قبل كدا

تعليقات