Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية خارج قانون الحب الجزء الثاني الفصل الثاني عشر

 


رواية أصحاب الظلال السوداء الفصل الثاني عشر

" لا يصح إلا الصحيح ، الباب الذي يأتي لك منه المُعاناة أغلقه لتستريح ! "
سيا رمت المشط وبصتله وقالت : نعم !!
بدر بوضوح : بقولك بتعرفي ترقصي شرقي ؟
سيا برخامة : مبعرفش لا ..
بدر بحسرة : خسارة والله .. كان نفسي أعيش دور المعلم
هي بعوجة بوق : ما كفاية عليك دور الزعيم
بدر بصوت عالي : هههههه ، لا عجبتني دي
سيا جاية تتحرك من قدامه راح ساحبها من دراعها وهو بيقول : أنا مش بكلمك ؟
سيا بوجع : أاااي بالراحة يابدر إيدي بتوجعني


بيسحبها ليه وهو بيشم ريحتها : وأنا قلبي بيوجعني ، أهون عليكي
بتبعد نفسها وهي بتقول : مش هخليك تقربلي يابدر طول ما إنت مكمل في الشغل اللي معرض حياتك للخطر دا
حط بدر صوابع إيديه بين خصلات شعره وهو بيقول : إبتدينا نكد
سيا بعتاب : نكد عشان خايفة عليك ؟ نكد عشان مش عوزاك تقربلي وأحمل منك تاني وإيدي ع قلبي لا إبننا يتيتم ولا هو ذات نفسه يموت وأتعب تاني
بدر وهو بيضغط على جسمها بين دراعه كان هيكسرلها عضمها قال : مفيش كلب بيقربلنا بسيبه بيتنفس وعايش ، مبقعدش وقت طويل عشان أخد حقي ، وعلى فكرة من ساعة ما إتجوزنا شغالة نكد الله ينور مع إنك قبل الجواز إنتي اللي خلتيني أحبك بسبب حبك ليا
سيا بحزن : أنا اللي مريت بيه مش سهل عليا عشان أفضل زي ما أنا ، خلاني طول الوقت خايفة ومرعوبة من فكرة أصحى ألاقي نفسي لوحدي في الدنيا دي وكمان معايا بيبي ، أو ييجي يوم مصحاش وأقابل ربنا وأنا مش جاهزة
بتكمل وهي بتبصله بعشق : بموت فيك يا بدر يا كابر بس لازم أعاندك لحد ما تتعدل وتبعد عن السكة دي
بدر إتنهد وقال : لو سيبت المافيا هشتغل إيه !


سيا بلمعة عين : معاك فلوس تفتح بيها شركة أو مشروع كبير وتبقى إنت سيده
بدر بعصبية : مش ملاحظة إنك بتضغطي عليا ؟؟ مش عوزاني أقربلك مش هقربلك دي بقت عيشة تقرف
خرج من الأوضة وهو متعصب ف قعدت سيا على السرير بحزن وهي مش عارفة تتصرف إزاي
دخل بدر على أوضة كينان لقى كينان قاعد ع الفون بيتفرج على فيلم
بدر بغيظ : خش جوا شوية
كينان بإبتسامة : هتنام جمبي يا زعيم ؟ تعالى
بدر وهو بيقلع جزمته وبيحدفها جامد : دي بقت عيشة نكد ، أيوة هتخمد جمبك
قفل كينان فونه وطفى النور وهو باصص للسقف
بدر بهدوء : إتخمد إنت كمان عشان نصحى بكرة بدري ..
كينان بتساؤل : رايحين في حتة يا زعيم ؟
بدر بتعب : هنقابل واحد من رجالتنا بكرة في البار ، هنتفق معاه على حوار كدا يخص توفيق .. الصبح عاوزك تقول للهانم تلبس وتيجي معانا ، أنا مبكلمهاش بس مينفعش أسيبها لوحدها هنا من غير أمان
كينان بنعاس : حصل يا زعيم
* صباح تاني يوم
قاعد بدر قدام كينان في المطبخ ، نزلت سيا ودخلت وهي بتقول بتعب : صباح الخير
كينان بس اللي رد وقال : صباح النور يا سيا
بصت لبدر بعدين قالت لكينان : تشرب معايا لبن ؟
كينان رفع كوباية القهوة قدامها يعني بشرب
سيا : طيب تمام
كينان : سيا بالليل خارجين رايحين بار عشان هنخلص شغل هناك ، ف إنتي لازم تيجي معانا
بدر بيلعب في فونه ومش رافع راسه ولا بيبصلها


سيا كتفت إيديها وقالت : مممم ، الساعة كام ؟
كينان : يعني على تسعة كدا ، جهزي نفسك
سندت بظهرها على الرخامة وهي بتبص لبدر بعدين قالت : بس يارب محدش يعترض على لبسي وقتها
حدف بدر فنجان القهوة بتاعه وإتدلق ، كينان وسيا إتخضوا
بدر وهو مغمض عينه : لو جدع يا كينان عاوز أشوفك لابس حاجة مبينه بس طرف رجلك وشوف هعمل إيه
كينان بضحكة : بتغير عليا يا زعيم
بدر بزعيق : ولاااا متتهبلش ، أنا طالع
طلع بدر اوضته وقعد كينان يضحك ف جابت سيا مناديل ومسحت القهوة المدلوقه وهي بتقول : شايف عصبي إزاي ؟ هو على كدا بقى من إمبارح
كينان : متستفزيهوش يا سيا ، متخرجيهوش عن شعوره وترجعي تشتكي وحاولي تخففي عنه بدل ما تزودي عليه
سيا بخبث : حاضر ، هطلع أنا أخد شاور عشان نعرف نبدأ يومنا كويس
كينان بتعب : تمام
* في أوضة بدر
كان بيجيب حجات من الدولاب ، قربت سيا من الدولاب وهي بتحاول تجيب حاجة من الرف اللي فوق مش عارفة ، عماله تنط وتشب برضو مش عارفة
مد بدر إيده بسهوله وجابلها اللي بتحاول توصله ف قالت : شكراً * بتبصله ببراءة *
قربلها بدر وكان لسه هيبوسها راح عدل نفسه وخبط باب الدولاب جامد عشان مش عارف يتحكم في نفسه معاها وقام خرج من الأوضة ، ضحكت هي على كدا وبدأت تاخد شاور


قعدوا يتغدوا سوا وبدر برضو مش عاوز يبصلها أو يتكلم معاها عشان كل يوم تنكد عليه لنفس السبب ، وهي عماله تحاول تستفزه عشان يفتح كلام معاها مش عارفة وبتفشل ..
* الساعة تسعة بالليل
بدر بيدخن وبيبص لكينان بيقول : هنقعد ساعة بقى عشان نلبس
كينان بهدوء : بالراحة عليها يا زعيم دي مهما إن كان ست وبتحب تتزوق
مسك بدر السيجارة المولعه وكرمشها بإيده وهي مولعة وقال : نعم يخويا ؟؟ تتزوق لمين ! طب وديني لو لبست حاجة مش عجباني ما في خروج من أساسه !
سمع صوت جزمتها الكعب على السلم ف رمى السيجارة وبصلها من تحت لتحت بغضب كدا .كانت لابسة فستان إسود وعليه جاكيت جينز وجزمة كعب
دقق بدر في شكل الفستان على جسمها بعدين قال بعصبية : أنا في العربية حصلوني ..
خرج وسابهم ف قالت سيا بغيظ : شايف ! شايف دا حتى مقاليش كلمة فيها تحذير مثلاً أو حاجة
كينان بوشوشة : المهم أنا زي ماقولتلك حاولي إنتي بس متستفزيهوش عشان أم اليوم دا يعدي على خير
ركب كينان جمب بدر وسيا ركبت ورا
بدأ بدر يسوق وهو بيبص من وقت للتاني في المرايا على سيا اللي قاعدة ورا ، لاحظت هي دا ف قالت تثير إهتمامه راحت مخرجه روج من شنطتها وبدأت تحط فيه وهي باصة لمراية بدر ..
بدر عمال يدقق على تفاصيل وشها ولون الروج عليها ومش مركز مع الطريق خالص
تييييت
كينان بخضة : كنا هنخبط يا زعيم ، إنت كويس أنزل أسوق أنا ؟
بدر بتكشيرة : أنا تمام خلاص قربنا نوصل أساساً .
وصلوا قصاد البار ودخلوا
بدر لكينان : قعدها على ترابيزة قريبة مننا عشان متقعدش بعيد وتبقى تحت عيني .. عينينا يعني
كينان بإبتسامة : حاضر يا زعيم


قعدها كينان على ترابيزة قريبة منهم ، وقعدوا هما على الترابيزة مع الراجل بتاعهم
بدأوا يتكلموا عن الشغل
الراجل : أنا أول ما عرفت إنك عاوزني يا زعيم جيت على طول مترددتش ، إؤمرني بس ف أي مصلحة وهخلصهالك
بدر بيشرب من الكاس بتاعه : جدع ، في راجل أنا أعرفه شخصياً إسمه توفيق إشتغلنا معاه قبل كدا لو فاكرة
الراجل بتفكير : بتاع الأعضاء يا باشا ؟
بدر وهو ماسك الكاسة : مظبوط ، هو معروف في دايرتنا يعني ، في بيننا حالياً عداوة ، إكتشفت إنه بيراقبني ف أنا عاوزك تروحله على أساس إني طردتك من عندي وبتاع وتستسمحه إنك تشتغل عنده
الراجل : بس إنت بتقول إنه بيراقبك يا زعيم ، يعني أكيد زمانه عارف إني قاعد معاك
بدر تركيزه مع سيا اللي قاعدة تبصله بكيد ..
بدر مركز معاها وهي بتاكله وضاغط ع الكاس اللي في إيده ، وهو بيبصلها من تحت لتحت بعدين جفوزه تترعش ويرجع يبص للراجل اللي قدامه
بدر بتوتر : ل لا ماهو أنا قفشت الصبح الراجل اللي كان مخليه يراقبننا ف ..
جه واحد قعد قدام سيا وبدأ يتكلم ، هي في الأول كانت متجهلاه بس لما لقت بدر مركز معاها بدأت تتكلم مع الراجل
بدر بيعض شفته اللي تحت وهو باصصلهم
الراجل اللي قاعد قدام بدر : معايا يا زعيم ؟
رمى بدر الكاسة ع الترابيزة ف وقعت ع الراجل بتاعه وراح قاسم لترابيزة سيا
حرك رقبته يمين وشمال وهو بيقول للواد : قوم من بدام المدام بتاعتي ..
الواد برخامة : وإن مقومتش !
بدر بعصبية بس بيحاول يبان بارد ، بيخلع حزامه وبيقول : هخليك إنت كمان مدام
الواد قام مفزوع ورجع لورا ، سك بدر شنطة سيا وحدفها عليها وهو بيقول وهو على أخره : يلااا ..
سحبها من إيديها ف قامت معاه


الراجل لبدر : والشغل يا زعيم ؟
بدر بغضب : هبقى أكلمك ..
سحب سيا وكينان ماشي وراهم وركبوا العربية
طول ما بدر سايق بيحاول قدر الإمكان يبعد عينه عن سيا لحد ما وصلوا
كينان عرف إن بدر متعصب على أخره ف قال : هطلع أوضتي أنا يا زعيم ، تصبح على خير
بدر ساحب سيا من إيديها وهي بتتألم وبتقول : في إيه طيب إهدى انا كنت بقوله يقوم بالذوق والله !
بدر مبيردش عليها وساحبها لفوق برضو لحد ما وصلوا للأوضة
بياخد نفسه بالعافية وبيقربلها وهي بترجع لورا وبتقول : عل على فكرة والله العظيم كنت بكلمه بس كنت بقوله يقوم
بدر من بين سنانه : والروج اللي بتحطيه قدام عينيا !
سيا ببراءة مصطنعة : كنت بظبط شكلي
بدر بتضييق عين : والأيس كريم ؟ بتتعمدي تستفزيني
سحبها ناحيته جامد وبكل قسوة غيرلها معالم الروج اللي في وشها ..
* في فيلا توفيق
واقف قدامه الراجل بتاعه وتوفيق بيقوله : كان لازم أحترم ذكاء بدر وأبعتله حد أحسن منك ، المشكلة مش عارف أمسك عليهم حاجة بسبب إن أحسن إتنين في رجالتي ماتوا .. والبنت اللي إعتبرتها زي بنتي موتوها، إنت لو مكاني وعندك راجل خايب أوي كدا زيك هتعمل فيه إيه


الواد برعشة : يا باشا م ..
مكملش كلمته لقى رصاصة في نص راسه ، توفيق بيتف على الجثه وبيقول : أغبياااا، من كتر ما بصفيكم مش هيتبقالي ولا راجل !
* في أوضة كينان
عامل أكونت فيس بوك فيك بإسم " الجينيرال "
كان قاعد يشوف كلام الناس على السوشيال ف لقى فيديو في بنت شعرها كيرلي إسود ورفيعة جسمها رشيق وبتتكلم فيه عن أضرار السمنة وإزاي يكون عندك إرادة تخس ، كينان مركز معاها وهي بتتكلم كلمتين تشرح وتبتسم تلقائي يعني ماسكة ضحكتها ف بيضحك معاها
البنت في أخر الفيديو : معاكم كابتن مادلين لو حد عاوز يسأل عن الإشتراك في الجيم أو عن مواعيد الكلاس بتاعي يسيب كومنت وهرد عليه بنفسي


كينان مكانش بيتكلم إطلاقاً على السوشيال ولا حتى بيعمل لايك بالغلط .. لقى نفسه بيكتب كومنت " الإشتراك بكام "
فضل متردد يمسح ااكومنت ولا يسيبه
فات عشر دقايق وقرر يدخل يمسح الكومنت
لقى إن في حد رد على الكومنت بتاعه
فتح الإشعار لقى مكتوب من مادلين " تم الرد على الخاص " ..

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق