Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية احببت والدي الحلقه الثامنه

..


لكنها رفعت راسها بصدمه لما عامر قال:

_أنا قررت اخطب سوزي رسمي انهارده..


ريحانه بصتله بصدمه ودموع اتجمعت في عينيها، وكذالك الجميع..سوزي طلعت على المسرح بغرور ووقفت جمب عامر وهي بتبسم لـ ريحانة بشماته..


ريحانه حست بالدنيا بتضلم من حَوليها..استلمت الضلمة وغمضت عينيها..كُل بص لـ ريحانة بـفزغ..عامر حَس أن قلبه انتفض عليها..نزل وجري بـأقصى سُرعة وقال بصوت عالي وحدة لـ أسر اللِ كان هيشيل ريحانة:

_إياك تلمسها..




شال ريحانة وطلع بيها الأوضه واسر ومامته طلعوا وراه..وناس كُلها بدأت تنسحب واحد ورا التاني..


مامة عامر حاولت تفوق ريحانه..وفاقت وبصت حوليها بـأستغراب..وعينيها وقعت على عامر اللِ كان واقف بـخوف عليها..الدموع اتجمعت في عينها..بدأت تصرخ وتقول:

_اطلع برا اطلع برا..اعااا


_بغضب:اطلعوا وسيبونا لوحدنا!


_أسر بأعتراض:ازاي يعني..مش هنسيبها اكيد..


_بزعيق:قولت برا..


_بعند:قولت لأ مش هنطلع..


_ماشي..


عامر شال ريحانه اللِ كانت بتصوت وبتضرب برجليها في الهوا وتقول:

_اعععع سيبني بالله عليكم يا تيتا بالله متسبنيش يا تيتا..


عامر شال ريحانه وهي مُتجاهل صُراخها وطلع بيها على اوضة تاني..ودخلها وقعدها على السرير وريحانه كانت بتصرخ كُل ده عامر قاطعها وقال بزعيق:

_بس هشش كفايه كلام!اخرصي..


_بقوة زائفة:لا مش هخرص، أنتَ عايز تتجوز ازاي يا عامر انا زهقت حقيقي لازم تسمعني..انا هربت يومها عشان سوزي قالتلي أنك مش عايزني اعيش معاك عشان كده هربت وخصوصًا لما اكدتلي كده لما زعقتلي عشان كده هربت يا عامر!، وقالتلي انك مش عايز تقولي انك زهقت مني وعايز تتجوز..وان كفايه السنين اللِ ضيعتها في تربيتي!تربيتي بعد ما جبتني من الملجأ..انا هربت عشان كده..هربت عشان هي كذبت عليا وتيتا قالتلي أنك عُمرك ما تقول كده!، ودلوقتي جاي تتجوزها لأ كده كتير..





بفرحة لكنه داراها بالبرود:

_اه هتجوزها..أنتِ مالك؟


_بدموع:مالي؟..انا فعلًا مالي يا عامر..


وكملت بوجع:

_طلقني يا عامر...


_ببرود:مُستحيل..شيلي الكلمة دي من قاموسك..


_بصوت عالي:يعني ايه..انا مش عايزه اكمل معاك..اتجوزها براحتك بس طلقني انا مش عايزه حاجه تربطني بيك!


_بغضب:صوتك يبقى واطي..ومعنديش طلاق..


ريحانة جريت وقفت على سور البلكونه وقالت بغضب ودموع:

_والله لو مطلقتنيش لـ هرمي نفسي يا عامر!


عامر قرب بخوف:

_انزلي يا ريحانة وبلاش هبل..


_بزعيق:متقربش بقولك، طلقني..


_طب انزلي وهطلقك..


_بجد..


_اه بجد انزلي بس..


_ماشي..


ريحانة جات تنزل لكن رجليها اتزحلقت و..


يتبع..

               الحلقه التاسعه من هنا


لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات