Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشق من نوع اخر الحلقه الثانيه والعشرون


 

لو عايزه تعرفي الحقيقه وتنقذي سليم تنزلي دلوقتي هتلاقي عربيه سودا بعيده شويه ع القصر هتركبي وهيوصلك المكان اللي هقابلك فيه وهتعرفي ساعتها كل حاجه

نظرت نور بصدمه لا تعرف ماذا تفعل ظلت تفكر قليلا ولكن حسمت قرارها 

نور: لازم انقذ سليم واعرف اذا دي فعلا خدعه عملها هدير ولا لا

وارتدت ثيابها وخرجت من الباب الخلفي للقصر حتي لا يراها احد الغفر ولكن هناك شخص رأها وابتسم بخبث رأت نو السياره ركضت لها ثم ركبت 

ولكن فجأءه قام السائق برش شئ ولم تشعر نور بشئ بعد ذلك

طارق بهوس وخبث وهو يقود السياره ويبتعد عن القصر: خلاص بقيتي ملكي ينور ومحدش هيقف ف طريقنا ولا حتي سليم.......


جاري كتابه الفصل الثاني والعشرون للرواية حصريه لعالم روايات سكيرهوم اترك تعليق ليصلك البارت فور نزوله أو عاود زيارتنا الليله

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق