Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية بنت بنوت الحلقه الخامسه عشر والاخيرة


  


" رحلة بدأت ب عار وانتهت بإغتصاب  و قتل "

" انتهت ب قضية رأي عام، فهل المجرم هينال جزاه؟ ! "


#الفصل_الأخير

#بنت_بنوت

#تأليف_محمد_عصام

#قضية_رأي_عام 


صرخات بشده ، صرخات الناس ازدادت و رجال الأمن أنتشروا في كل مكان 


وداد كانت علي الارض ، الدم في كل مكان ،باسل كان بيبكي وبيصرخ ويقول


-حد يلحقنا الأسعاف 


قنوات التليفزيون كانت بتنقل الأخبار بث مباشر وكان بدوي بيشاهد التليفزيون وابتسم ووقف من علي الكرسي لما شاهد المنظر ، بثينه دموعها نزلت لما شافت مشهد قتل وداد وكانت بتقول


-يا صغيره علي المر يا اختي ، ربنا على الظالم  يا وداد 


ووقفت وقعدت تخبط علي التليفزيون جامد وتصرخ وتعيط 


-اشتركت مع اللي أذوكي يا بت ، وداد ، انا بنت كلب ، وقفوا الفيديو ، أشتركت مع اللي قتلوكي يا صغيره علي الموت يا خيتي


الفيديو انتشر بسرعه كبيره وكانت مصدقه عمة وداد لتشاهد الفيديو والابتسامه لم تفارق وجهها


-فرحانه ، وكأن اليوم ده عيد ، نكرتي أبني ورفضتيه وقولتي عليه جاهل وكسرتي قلبه ، وكان هيروح من إيدي ، جه الوقت اللي انتي فيه تروحي يا بنت اخويا ، نفسي اعلن للناس كلها وأقول انا اللي قتلتك


تقف مصدقه وتقف خارج  الحجره ، فتأتي الخادمه مسرعه 


-خير يا ستي


-روحي للمحامي  ، قوليله بتقولك مصدقه جهز ورق الميراث بتاع وداد اللي ورثته من بليغ 


ثم تدخل الحجره وتقوم بتشغيل اغنية مهرجانات وترقص علي الاغنيه وفي الطابق التاني ابنة مصدقه  "عبير"  تصرخ بشده وتحاول الخروج من الحجره ولكن لم تجد مفر وتتمتم بكلمات بها بكاه


-كان متجوزني على سنة الله ورسوله ، قتلتوه ليه ،هقتلكم ، افتحوا الباب ، هقتلكم ، قتلتوا حبيبي ، قتلتوا حبيبي


ومصدقه في الطابق الاسفل ترقص علي الاغنيه ولا تعطي أي اهتمام 


-------

سريانوسي بيشاهد الفيديو ويبتسم  ليدخل المحامي لديه 


-خير أكيد جايب لي مصيبه زي وشك 


-انت طلعت تريند علي تويتر 




-نعم 


يدخل سريانوسي فيجد تريند رقم 1 #اعدام_سريانوسي 


-هما عاوزين يعدموني 


-البنك هيحجر بكره علي كل ممتلكاتك 


-نعم ، هو انا مشغلك معايا علشان تنكد علي أمي 


-اسف 


-كده وداد اتقتلت ، يعني القضيه وقفت صح


يقهقر المحامي وجهه في الأرض وينظر الي سريانوسي بحزن 


-للأسف كلها ساعه والبوليس هيجي يقبض عليك،  فكروا ان انت اللي عامل كده


-مش بقولك انت حد مصلتك عليا 


وبالفعل ينصدم سريانوسي عندما يجد رجال الشرطه يقومون بالقبض عليه 


---

باسل واقف خارج الحجره يبكي ويتذكر جميع اللحظات التي قد عاشها مع وداد 


-يارب ، انت عارف ان هي غلبانه ، أقف معاها يارب 


ينصدم عندما يجد بثينه آتيه متنكره في زي الممرضين حتي تعبر من الشرطه


-باسل بيه،  البت وداد لسه عايشه صح؟


ينظر اليها باسل ويظل يبكي بقوه ، و بثينه تقترب من باب العمليات


-اقف معاها يارب ، البت غلبانه ملهاش حد يارب ، البت غلبانه  


يخرج الدكتور وطاقم من الدكاتره معه فيسرع باسل و بثينه اليهم في خوف


باسل بخوف : وداد يا دكتور 


الدكتور بأسف :  حاولنا بأقصي جهد وللأسف فشلنا 


تبكي بثينه بقوه ويقف باسل في صدمه ويتذكر وداد عندما كانت تنظر الي الناس وتبتسم وتنظر إليه قائله


-كل دول معايا 


يذهب باسل الي الحجره التي بها وداد ويقف في الخارج ويبكي ويقول بحزن


-كل دول معاكي بس انتي اللي سبتيهم ، كنت بدأت احبك 


يظل باسل يبكي وينظر الي الباب ثم يجلس علي الارض ويبكي 


جميع القنوات في التليفزيون تقوم بنقل الخبر 

"وفاة فتاة الصعيد ، رجال الشرطه يقومون بالبحث علي من فعل هذا ، رجال الشرطه يوجهون الاتهام الي المجني سريانوسي "


** بعد مرور شهر **


جالس باسل علي قبر اخته ، حيث قد قام بدفنها في مقابرهم العائليه ،ينظر علي اسم اخته 


-سريانوسي جه الوقت اللي تشوف فيه الموت





وبالفعل في الحبس يدخل أربع رجال علي سريانوسي ويقومون بضربه بقوه الي ان ينزف دم من وجهه ورأسه ويفقد الوعي  ، يخرج الرجال بعض الآلات الحاده ويقوم شخص بضرب سريانوسي في بطنه  ، بعد ساعات يتم نقل سريانوسي الي المستشفى ويتم وضع عليه حراسه مشدده


------


بدوي يذهب الي الدكتور بعد تعب شديد  هو وزوجته 


-خير يا دكتور في اي


-الاشعه والتحاليل بتبين ان حضرتك عندك الأيدز 


-الأيدز!


-وللأسف ملهوش علاج غير بتر عضوك الذكري 


-انت بتقول اي


-لو المرض ظل كده بدون ان احنا نوقفه،  هيتم الوفاه 


-الزاي مرض ملهوش علاج انا هسافر أتعالج بره،  انا هسافر اتعالج بره انت دكتور حمار مبتفهمشي حاجه ، قال بتر قال 


يقف بدوي ويخرج وهو يتمتم بكلمات غير مفهمومه لتظل زوجته 


-طب وانا يا دكتور سليمه؟


-اها 


-طب احمي نفسي منه الزاي أطلق منه


-والله ما عارف ااقولك اي بس من رأيي،  لو متمش البتر ، احتمال 120% يموت 


***


مصدقه جالسه في حجرتها فتجد عبير تدخل وتغلق الباب خلفها بالفتاح وحامله في يدها "جيركن "


-اي يا بت بتقفلي الباب لي ، وأي اللي انتي شيلاه ده 


تقترب عبير منها ومصدقه واقفه في خوف 


-قتلتيه ليه ؟


-راحه تتجوزي من ورا امك يا عبير وكمان عيل صايع 


-الصايع ده كان جوزي علي سنة الله ورسوله ، يعني مضحكشي عليا في الحرام 


-ده كان طمعان في فلوسي وفلوسك


-مكانشي يعرف ان انا غنيه،  بعتي ناس يقتلوه وهو كان لسه بيقولي بحبك ، كنا بنتفق ان هو هيجي ياخدني منك ، ليه قتلتيه 


-كان لازم احميكي علشان بحبك


-ما انا قولت مينفعشي برضو أسيبك لواحدك وانتي بتحبيني ، قولت أخدك معايا ، اخدك ونيسه تونسيني 


-هتعملي اي يا بت


-هتعرفي دلوقتي ، هنروح له


تقوم عبيره بفتح البنزين ، وتضع علي جسدها البنزين فتذهب مصدقه مسرعه الي الباب 


-ألحقوني يا خلق،  ألحقوني يا ناس ، لا يا عبير ، حد يلحقنا ، بتعملي اي يابت


تضع عبير البنزين في جميع أركان الحجره ومصدقه تصرخ بقوه وتحاول ان تخرج ولكن الباب مغلق والشباك من الحديد 


-لا يا عبير ، انا امك يا عبير لا ، حد يلحقنااااااا الحقوني 


تشعل عبير الكبريت وترميه علي الأرض وهي تضحك فتشتعل عبير وتجري علي مصدقه وتحضنها فتشتعل هي الأخري وتشتعل الحجره بهم وبعد دقائق ينفجر البيت بما فيه من اطفال وأبناء مصدقه الرجال 


--------------------------30-6-2019-------------------


في المحكمه القضاه جالسين وباسل والكثير من المحاميين جالسيين للأستماع بجلسة الحكم بعد ان تم أعتراف بثينه وجعبل علي سريانوسي  لينطق القاضي


-بحضور الشهود والأدلة المثبته وبجمع سجلات التسجيل فقد قررنا نحن  ، حكمة المحكه بحبس 

جعبل السيد حفيظ ابو زعبل  بالسجن خمسة عشر عام (15 عام )  مع مراعاة التجديد 


وسريانوسي واقف في داخل القفص ينظر الي باسل بتعصب ، وباسل ينظر الي سريانوسي ويبتسم  ، وجعبل يصرخ وينظر الي سريانوسي





-منك لله دمرت حياتي 


ليكمل القاضي الحكم بعد ان يهدأ الجميع 


-و بأحالة أوراق  حفيظ عبدالعال حمدى المشهور ب سريانوسي الي مفتي الديار المصريه للنطق بالحكم ، وذالك في يوم 4-7-2019 رفعة الجلسه 


يهلل الجالسين ليذهب باسل مسرعا الي سريانوسي


-مش وعدتك


-طول ما لسه فيا الروح طول ما اللعبه لسه شغاله


-كلها أربع ايام وهتقابلها هناك وهي صدقني هتكون أقوي عند ربنا وهتقدر تاخد  حقها منك


-ومين قالك ان رايح لها دلوقتي


-علي وعدنا ، بس شوف انت ظلمت كام حد في حياتك وجه الوقت اللي أنت تدفع فيه التمن


-عارف يا باسل،  أنا نفسي أعترفلك بحاجه كنت مخبيها عليك 


يتحرك باسل في تعجب ثم يأخذ انفاسه بخوف 


-أختك أنا اللي قتلتها،  كنت بشغلها في الحرام ولما حملت خافت تقولي ولما عرفت طلبت منها تنزل الجنين ، رفضت ، زقتها من الدور التاني ، نزلت مصحيتشي 


دموع باسل تنهدر عندما يسمع هذا ولكن سريانوسي يكمل حديثه


-ده حالك دلوقتي ، ومش عارف حالك هيبقي اي لما تعرف اني هخرج 


---

سيارة السجن التي تحمل سريانوسي  و جعبل يأتي ناس ليضربوا بالنار ، لتهريب سريانوسي ، ولكن ضربات الرصاص ترتفع لتأتي رصاصه في مصدر تحريك السياره لتنفجر السياره ويصرخ سريانوسي وجعبل ويتم تفحمهم في داخل السياره 


يخرج عمرو أديب  في برنامجه ليتحدث 


-مساء الخير ، فتاة الصعيد ، قصه  تنفع سيناريوا ، قبل ما أبدأ أحب ابعت رساله لبطلة القصه وداد وأقول لها حمد الله ع السلامه وربنا يعوض عليكي في الطفل اللي راح  ، وربنا يقومك لينا بالسلامه وتفوقي،  ملحوظه المشاهدين،  وداد في غيبوبه ولحد دلوقتي مفاقتش ولا صحه للأشاعات اللي انتشرت وقالوا توفت ، فنسأل الله الشفاء ، هنزل لحضرتكم فيديو دلوقتي عن سريانوسي وهو داخل العربيه متفحم بعد ان قام بدفع مبلغ من المال لتهريبه،  بس يشاء القدر ويتم انفجار العربيه وهو بداخلها ،وزي ما حضرتك شايفين ان نال جزاه للاخره ومنتظرشي حكم الإله،  حكم الارض بل ربنا وسبحانه وتعالي عظيم جدا ، حق البنت رجع قبل تنفيذ حكم اهل الارض ، ومن الأخبار اللي جت لي دلوقتي ان عمتها ولعت هي وكل اهلها،  ملحوظه تانيه للمشاهدين ان عمتها شهدت ضدها والفيديو اللي وداد كانت طالعه فيه بتقول ان عمتها السبب في كل اللي حصلها ده  ، ولما سألنا عن  سبب حريق عمة وداد ، اكتشفنا تن بنتها السبب، والمصادر أكدت ان البنت اللي عملت كده لان كانت متجوزه في السر ، فمثل من قتل يقتل ولو بعد حيين أتحقق اهو ، هنطلع فاصل ونرجع نتكلم في ماتش الزمالك وخسارة الزمالك ،فاصل ونرجع 

---

باسل جالس في المستشفي في حجرة وداد ، يظل ينظر اليها ويتحدث الي وداد  الراقده علي السرير في غيبويه وبدون وعي


-قولتلك هجيبلك حقك ، قولتلك حقك هيرجع والحمد الله رجع ، قولتلك ان ربنا مش هيسيبك غير لما ينصرك وبالفعل نصرك ومصر كلها  عرفت انك مظلومه ، بس الحاجه الوحيده اللي مقولتهاش ليكي ، أني بحبك 


يقف باسل ويقبل رأسها ويعود ويجلس علي الكرسي ، ثم يتحدث مره ثانيه





-انا بحبك يا وداد ، اقسم بالله العظيم حبيتك من قلبي ، مكنتش عارف انا بساعدك ليه بس في البدايه كان كل غرضي الأنتقام من سريانوسي ، بس اما عرفتك عرفت يعني اي الحب اللي أنتي عيشتي حياتك كلها بتدوري عليه ، أنا عارف انك سمعاني ، وعرفت انك هتفضلي كده لمده ربنا هو اللي يعلمها بس لما الدكتور قالي انك بتسمعي وبتحسي،  حبيت ااقولك


تنهدر الدموع من عينه ويتمالك اعصابه ويمسك يدها وهو يبكي


-حبيت أأقولك أني بحبك ، بحبك وهفضل مستنيكي 


لتظهر اغنية إليسا 


أول ما قلت بحب كانت ليّ أنا

مين تستاهلها غيري أو تتقال لها

مكتوبة ليك وأهي كل حاجة في وقتها

تكمل حياتك بيّ لما دخلتها

وقت أما شافك قلبي شافت عيني فيك

صورة حبيبي اللي في خيالي رسمتها


قول بقي يا حبيبي، حبيبي

لمين أنا لو مش ليك

قول بقى يا حبيبي، حبيبي

ححب في مين غير فيك

طب ده أنا أيامي أحلامي

وحياتي واقفة عليك "


ليظهر شريط حياة وداد لتعرضها مع بليغ عندما قام بأختطافها وتعرضها لأهل البلد ومرض ابيها وتعرضها لبدوي ولسيريانوسي وأول مقابله بينها وبين باسل


وتظل وداد في غيبوبه وباسل جالس بجانبها


-تمت بحمد الله-


النهايه كده انا غيرتها مليون مره وفي الاخر رسيت علي دي حبيت أوضح رساله من خلال النهايه وان باسل هيفضل مستنيها ، حبيت أوضح ان جت له الفرصه اللي يثبت فيها ان هو بيحبها وحبيت نهاية القصه تكون مختلفه عن أي قصة قراءتها، كل مجرم اشترك في في احداث القصه نال جزاه بأضعف عقاب ، مصدقه فضحت فأنفضحت ، قتلت فأنقتلت 


بدوي جاله مرض بسبب اللي كان بيعمله وزوجته هتسيبه لواحده و يا يتم البتر يا يموت وده كان عقابه ع اللي عمله 


اما سريانوسي مات موته بشعه زي حالاته ويارب أكون قدرت أكشف شخصيته في دور الشر 


بليغ كان زعيم مافيا وكان أمنية حياته ان يلاقي واحده تقوم بهدايته بس للأسف ملحقش وأنقتل ومات محروق


باسل حبيت اوضح من خلاله رسائل كتيره وياريت تكونوا فهمتوها 


وداد بطلة القصه  دي قصه حقيقيه بس فيها اختلاف كبير قوي وهي ان البنت الحقيقيه كانت متجوزه برضاها بتاع حشيش ولما مات رجعت فأهل البلد خرجوها من البلد واتعرضت بأغتصاب وماتت وتم إخفاء الادله 


يارب أكون  قدرت ارسم لكم الاحداث ومخرجتش عن الموضوع وتكون القصه عجبتكم 


تمت بحمد الله

تعليقات

تعليقان (2)
إرسال تعليق
  1. امتى الجزء الاخير بليز نزله بسرعه

    ردحذف
  2. راااااااااااااااائعه
    تسلم ايدك

    ردحذف

إرسال تعليق