Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية جاهله الجزء الثاني الحلقه الثالثه عشر


 

#جاهله_الجزء_الثاني 

#البارت_الثالث_عشر 

#بقلم_زوزه (Thę Quëëŋ).


نظرت قمر وهم يضربون بعضهم وعمتها وأصدقاء عدي يقفون يضحكون فقالت بصوت عاااااالي : ببببببببسسسسسسسس انتم في مستشفي في مرضي تعبانه مينفعش كده مفيش اسلوب الهمجيه ده ثم نظرت لعدي وقالت بهدوء : عدي ارجوك انا عارفه انك مضايق عشاني ومقدره ده بس سيب اللي يتكلم يتكلم وبعدين دي عادة حسام هو ديما ظنه فيا وحش من اول يوم شوفته فيه وهو كان يجرحني بكلامه يعني مش غريبه عليه انت عارف قبل ما يخطبني كان مفكرني جاهله ووحشه وقعد يقولي كلام انت عارفه ثاني مره لما قولت هتعلم عشانه وقعدت اربع سنين في الاخر فكرني قاعده عشان انا بخونه معاك مع اني مكنتش قولت ليه اي حاجه ومكنش فيه بينا اي علاقة رسميه وبعد كده لما بعتله اني في لبنان عشان أقوله أن معتش في اعجاب ليه ده كان انبهار بأول شاب كنت اعرفه بس وأنه مجرد اخ ليا ولما شافك معايا ظن فيا ظن مش كويس حتي لما عرف أن احنا طلعنا قرايب وده صدفه بردو من فيا ظن مش كويس حسام عمره ما حب حد غير نفسه معندوش ثقه في حد نهائي انسان شكاك لدرجه كبيره حتي دلوقتي كنت هتخطف والله اعلم كأن ايه هيحصل وبردو بيشك فيا حسام مريض شك يعني حتي صفة الآخ اللي كنت بعتبره بيها وجيت مخصوص من امريكا عشان احضر فرحه بكل فرحه لاني كنت معتبرة نفسي أخته بس هو حتي الصفه دي قضي عليها حتي اني بنت خاله بردو قضي علي القرابه اللي بينا سيبه يا عدي ارجوك اللي زي ده مينفعش معاه الضرب أو الكلام هو حر لتفكيره ارجوك سيبه يا عدي انت مش كده .


نظر لها عدي وترك حسام واعتدل وقال : اللي تؤمري بيه يا قمر .


نظرت له قمر بابتسامه والي طريقه احترامه لها حتي وسط عصبيه وخنقته لم يقول لها كلمه واحده تجرحها بل عاملها باحترام فابتسمت له فهو تلقائيا ابتسم علي ابتسامتها .


نظرت قمر إلي رزان بحسرة وقالت : بسسس يا رزان في ايه انتي عملتي في البنت ايه حرام عليكي يا رزان انتي يابنتي لبنانيه مفروض ملكيش في الجو ده نهائي .


نظرت لها رزان وهي تقول : البت دي معصباني وعماله تتكلم هي وجوزها وانا الصراحه جبت اخري منها سبيني اربيها ثم نظرت لميار بعصبيه وقالت : انتي محدش رباكي يا دلعادي وانا هرميكي ومسكت فيها مره اخري .


نظرت لها قمر بقلة حيلة وحاولت أن تمسكها ولكن لم تستطيع فقالت : اهمدي بقا يا رزان انتي قلبتي شبه نسوان الحواري كده ليه ده انتي يابنتي لبنانيه ومتعلمه في امريكا المفروض تكوني كيوت وكده اهدي بقا .


نظرت لها رزان بعصبيه وقالت : لا إللي زي البت اللي تحتي دي مش عايزة كيوت دي عايزة تتربي وانا مش سايباها غير لما اربيها .


حاولت قمر أن تشدها من فوقها فقالت بتافف : اوووف بقا منك يا رزان ايه الهمجيه دي سيبي البنت.





كان حمزة يقف يضحك ولكن وجد أن حسام يعتدل وسيتدخل فذهب سريعا إلي رزان وقام بحملها وسط اعتراضها فقام بحملها من فوق ميار وانزلها بجانب قمر وقال بعصببه : اهمدي بقا هتجيبلنا الكلام اهدي بقا .


نظرت له بعصبيه وقالت : وانت مالك انت.


نظر لها بنفاذ صبر وقال : اهمدي بقا يابت أنتي انتي بوظتي سمعة لبنان دي انا اشك اصلا انك لبنانية .


نظرت له بعصبيه وقالت : لك شو عم تقول لك انا لبنانيه وماحدا يقدر يقول غير هيك ثم تحدثت بهدوء وقالت : وبعدين لك انا متلي متل ملكات الجمال وهادا معروف عنا نحنا اللبنانيات وبعدين لك هي البنت عصبتني لك هي اصلا ما تستحق عصبيتي عليها لك نزعتي منظري وكانت تتحدث بهدوء وبراءة ثم نظرت إلي قمر وقالت : لك يقبرني يا قمر شو هالحلا لك هون في ناس مو حلوين نهائي ومكياج علي الفاضي .


نظرت لها. قمر بضحك وقالت : قلبتي ملاك في ثانيه .


ضحكت رزان برقة فقال حمزة بهيام : دي طلعت بتقلب .


أسند حسام زوجته التي بهدلتها رزان فتحدث بعصبيه وقال : انا هبلغ عن الأسلوب الهمجي ده هعملكم محضر .


تحدث مازن وهو يحاول كتم ضحكته وقال : حقك طبعا يا حسام بيه لكن حضرتك اللي بدأت .


نظر له حسام بصدمه وقال : بدأت ازاي .


نظر له مازن بهدوء وقال : حضرتك بدأت تطاول وغلطت في الانسه قمر في شرفها ودي قضيه لوحدها وبعد كده بدأت تتطاول مع استاذ عدي ونفس الكلام زوجتك واحنا كلنا شاهدين علي كده حتي والدتك .


نظر حسام الي والدته التي قالت : وانا هشهد مع بنت اخويا طلما ابني ناقص تربية .


نظرت له ميار بغضب وقالت : انا هوديكم في داهيه .


قال عدي باستفزاز: اعملي اللي تعمليه عشان انا هوديكم في ستين داهيه انتي واخوكي ثم نظر إلي مازن وقال يلا يا مازن تاخد أقوال قمر عشان نمشي لان المكان بقا يخنق .


أخذ مازن اقوال قمر ونفيت قمر ما قاله احمد وقالت : انا مقابلتش حد اصلا والا اتكلمت مع حد وتقريبا ظاهر في الكاميرات يعني انا مروحتش مكان غير الحمام وفيه تحليل المستشفي اللي بيثبت نسبه المخدر .


تحدثت رزان أيضا وقالت بهدوء : مستر مازن ممكن ثانية .


نظر لها مازن وقال : اتفضلي .


وقفت رزان علي جمب ومعها مازن فقالت : مستر مازن حضرتك هو أنشب التهمة لقمر صح كده .


تحدث مازن وقال : ايوه .


ردت رزان بتفكير وقالت : فيه حد دخل ليه قبل استجوابه .


رد مازن وقال : ايوه ميار أخته. 


ردت بتفكير وقالت : حضرتك أن أظن أن كل اللي حصل انهارده ده بتخطيط من العروسه وأخوها لان علي حسب معلوماتي انها بتحب حسام من زمان وهو كان بيحب قمر ولما حصل مشاكل ارتبطت بيه .


رد مازن بتفكير وقال : بس ده مش دليل كافي .


نظرت له رزان بتفكير وقالت : هو اكيد أخته اللي عرفته أن لسه مفيش اكلة كافيه فأنا عندي فكرة .


نظر لها مازن وقال : ايه هي .


قالت : حضرتك تحاول توقعه في الكلام بس قبل ما أخته تدخل ليه تاني ويكون بشكل رسمي فتحاول تخليه يعترف أنه كان في الفرح في الساعه دي يعني هو بيقول سمع كده وحاول يهرب بس في نص الاول بعد اختفاء قمر كان لسه المداخل متقفلتش فأنت توقعه في الكلام في النقطه دي واحنا من تصوير الفرح والكاميرات نثبت أنه مكنش حاضر في الوقت ده وكده تثبت عليه التهمة لانه كذب في أقواله .


نظر لها بتفكير وقال : فكرة حلوة هحاول أوقعه في الكلام ولسه هيتعرض علي وكيل النيابه وهو صاحبي بردو فهنحاول نوقعه ونثبت عليه التهمة ونعرف مين بيساعده وقاله يهرب من الاوضه لانه مكنش يعرف أن احنا جينا غير اكيد لما حد ساعده .


انتهت رزان من الكلام مع مازن وعادت الي مكانها وكان حمزة ينظر لها بغضب فقال وهو يحاول كتم عصبيته وغضبه : يلا يا عدي انسه قمر وانسه رزان اكيد تعبوا والشرطه هنا هتحقق وهتوصل للحقيقه خلاص معتش لينا لأزمة طلما اخدو اقوال قمر .


رد عليه عدي وقال : ايوه عندك حق ثم نظر إلي خالته وقال : يلا يا خالتو تعالي معانا .


ردت عليه بابتسامه وقالت : يا حبيب خالتك روحني علي البيت بس وانا بكرا هاجي اطمن علي قمر بردو واطمن علي والدتك .


اوما لها بهدوء فهو يعلم أنها تحزن من تصرفات حسام ولكن لم تبين .


ذهبوا جميعا الي منزلهم حتي حسام وميار عالجوا جروحهم ثم ذهبوا الي الفندق لان حسام حاجز جناح لهم هناك ....

_____''____&____________________&&_________

ذهب حسام ومعه ميار الي الفندق .


جلست ميار علي السرير وهي تقول بالم وبغضب : عجبك اللي حصلي ده يا حسام .


رد عليها حسام وقال : ما انا كنت زيك يا ميار وبعدين هقولك الحق يعني ومتزعليش : قمر وشها كان باين عليه التعب يعني تحسي لونها كده مخطوف ومش قمر اللي كانت في الفرح بتضحك لا دي كانت متغيرة وباين عليها الخوف وأنها كانت في مشكلة انا مش عارف ازاي صدقت اخوكي مع ان اخوكي معروف عنه أنه بتاع بنات وكل يوم مع واحدة .


نظرت له بغضب وقالت بعصبيه : بيكون مع البنات اللي هي بتترمي عليه يعني انت بقا قصدك أن قمر رماية نفسها عليه هو اه بتاع بنات بس بمزاج البنات وخد بالك من كلامك يا حسام انا علي اخري من الكل حتي امك شمتت فيا وقالت للبنت ام شعر أحمر دي تضربني وبكرا اوريها مين هي ميار .






نظر لها بغضب وقال : اولا صوتك ميعلاش عليا يا ميااار احسنلك ثانيا امي حره تقول اللي هي عايزاه وتعمل اللي عايزاه ملكيش دعوة انتي امي عندي فوق الكل يا ميار وخلي ده خط احمر عندك واه ثانيا بقا فستانك القصير اللي انتي رايحه بيه ده انهارده معتش يتلبس لبسك يكون محترم يا ميار والا ولله ما تطلعي من الأوضة دي ونظر لها بغضب ثم قام ذهب الحمام وغير ملابسه وذهب ونام علي السرير وقال بغضب : يبقي اقفلي النور عايز انام وتركها تشيط من غضبها بقلم زوزه .


نظرت له ميار بغضب ثم قالت مع نفسها : ولله لاندمك يا حسام انت وامك وست قمر بتاعتك اللي محموق عليها دي ربنا يبوظ عليها ايامها زي ما بوظت يومي انهارده وذهبت الي الحمام غيرت ملابسها ونامت بغضب بجوار حسام .....


________________________________

في اليوم الثاني .


استيقظت قمر ونزلت الي الاسفل وجدت عمتها والدة عدي و عدي ورزان يجلسون يفطرون فقالت قمر : صبااح الخير 


رد الجميع الصباح .


ثم ردت عليها فقالت عمتها عندما رأتها.: اسم الله عليكي يابنتي ايه اللي نزلك كان خليكي نايمه وانا كنت هطلعلك الفطار فوق ثم أكملت بحنان : انتي كويسه يابنتي تعبانه من حاجه في حاجه وجعاكي .


نظرت لها بحب وقالت : لا يا عمتو انا كويسه الحمد لله متقلقيش .


نظرت لها عمتها بحب وقالت : يارب ديما يابنتي بخير ثم نظرت لعدي وقالت : عدي عين حراسه علي رزان وقمر .


تحدث عدي وقال : من غير ما تقولي يا ماما انا عملت للبنات حرس معاهم انا اللي عشته امبارح معنديش استعداد أعيشه تاني .


نظرت له قمر بابتسامه وقالت : ملوش داعي يا عدي احنا كويسين اهو وبعدين بعد الافتتاح بتاع الشركه هنرجع امريكا .


نظر له وكانه يريدها أن تقعد معه اطول مدة فقال : الافتتاح ياستي اتاجل اسبوع .


نظرت له بابتسامه ثم نظرت إلي رزان وقالت : هينفع نقعد اسبوع كمان .


تحدثت رزان وقالت بفرحه : ياريت وننزل نتفرج علي مصر شويه بقا .


ضحكت قمر وهي تنظر الي صديقتها ثم قالت : تعالي اخدك الأهرامات وتركبي جمل هناك .


ضحكت رزان وقالت : اهرامات لا .


نظر لهم عدي باستفهام فقالت قمر عندما لاحظت نظراته غير الفاهمه : اصلا رزان بتحب الأهرامات اووي ياعدي .


تحدث عدي وقال : خلاص هكلم حمزة وناخدكم ونخرج لاني معرفش حاجه فمصر .


وافق البنات علي رايه فهم أيضا يقلقون منذ ما حدث أمس .


تحدث عدي وهو يخرج وقال : قمر لما تخلصي افطارك تعاليلي برا عايزك في موضوع كده .


كانت ستقوم فقال عدي بصرامه : اقعدي كملي فطارك وبعدين قومي ثم ذهب وتركها .


نظرت لها رزان التي تضحك علي منظرها فقالت قمر بذهول : ده زعقلي .


ضحكت رزان وقالت : ويعني ايه .


تحدثت قمر وهي علي وشك البكاء مثل الاطفال وقالت : بس عمره ما زعقلي .


تحدثت عمتها وقالت بابتسامه : هو عاش يوم صعب امبارح لانه اول ما ايجه ايجه عندي في الاوضه ونام في حضني من غير ما يقولي اي حاجه وهو ميعملش كده غير لما يكون خايف من حاجه .





نظرت لها قمر بابتسامه وقالت : انا عارفه يا عمتو انا الحمد لله فطرت .


نظرت لها عمتها وقالت : خلصي فطارك يا قمر وبعدين قومي .


ظلت تاكل وهي تريد أن تخرج تطمئن عليه فعيونه كان بها حزن شديد .


انتهت من طبقها ثم قامت بسرعه وهي تقول : انا خلصت هروح لعدي بقا وخرجت إلي الخارج .


نظرت رزان إلي عمة قمر وقالت: هو انتي مش ملاحظة حاجه والا انا بس اللي محقق كونان هنا .


ردت عليها بضحك وقالت : لا انا لاحظت بردو كان واضح اوووي أنها قلقانه عليه وخايفه من ساعة ما لمحة نبرة الحزن في صوته وعيونه وهي عايزه تروحله باي طريقه .


ردت رزان عليها وقالت : بس ده مش خوف اخت علي اخوها ولا صديقه علي صديقها .


ردت عليها والدة عدي بتمني قائلة : يااارب يكون اللي في بالي يا رزان .


ردت رزان بتفكير وقالت : بس عدي مش هعترف بحبه لقمر تاني لأنها قالتله اعتبرني اختك وهي مفكره امها بتعتبره اخوها .


ردت عليها وقالت : ايوه طيب هنعمل ايه .


ردت رزان بتفكير وقالت : عندي فكرة إنما ايه هتخلي قمر لو بتحبه بجد تولع نار من الغيرة .


نظرت له بذهول وقالت : فكرة ايه دي .


ردت عليها وقالت : هقولك .......


وظلوا يخططون سويا ..


___________________________________&______


ذهبت قمر إلي عدي في الحديقه الخاصه بالفيلا وقالت : مالك ياعدي مضايق من ايه .


نظر لها بعد أن جلست في الكرسي المقابل له فقال : انتي كويسه في حاجه وجعاكي راسك بتوجعك انتي حلوة تعبانه من حاجه .


نظرت الي خوفه وقلقه الواضح عليها فقالت : اهدي يا عدي انا كويسه مفيش حاجه اطمن .


نظر لها وقال :  ازاي اطمن وانا شوفتك امبارح وانتي واقعه من طولك وراسك بتنزف انا لغاية دلوقتي مش  قادر اسيطر علي نفسي عاوز امسك الحيوان ده واضربه اموته اعمل اي حاجه المهم ارتاح منه ازاي يفكر يعمل فيكي كده كل ما افتكر أنه كان عايز يخطفك بتهبل يتجن مش قادر اتخيل لو ماخدتش بالي بسرعه لو متقفلتش التليفون بدري طيب لو سهيت انا غلطان انا مكنش ينفع اسيبك لوحدك انا غلطان ثم نظر لها وقال : سامحيني مكنش ينفع اسيبك ثانية لوحدك .


نظرت له بابتسامه لا تعرف لما سعدت هكذا عندما وجدت كل هذا الخوف والقلق عليها عند عدي لا تعلم سر الابتسامه فقالت : ممكن تهدئ انا كويسه ومكنتش هبقي كويسه من غيرك اهدي عشاني واطمن وبعدين انا في امان طول ما انت معايا .


نظر لها بحب وقال : متخفيش من حاجه طول ما انا معاكي عمري ما اسمح أن حاجه تاذيكي .


نظرت له بذات الابتسامه وقالت : انت اماني وانا عمري ما اخاف طول اماني جمبي نظرت إلي ما تتفوه به فقالت باحراج : ها طبعا طلعنا قرايب بقا .





نظر إلي ارتباكها الواضح وقال : انا هفضل جمبك ديما متخفيش ولو هفديكي بحياتي .


نظرت له بابتسامه خجوله وقالت وهي تحاول أن تغير مجري الحديث فقالت : علي فكرة بقا انت بقيت جلدة يا عدي .


نظر لها عدي برفعة حاجب وقال : جلدة ليه بقا يا قمر هانم بت انتي اللي بتطلبيه بيجيلك .


نظرت له بابتسامه وقالت : ديدو انت معزمتنيش من زمان زي عزومات زمان فاكرها .


نظر لها بحزن وابتسامه في ذات الوقت وقال : ياااه يا قمر مسمعتش الاسم ده من زمان ثم تحدث بحزن وقال : انا اسف يا قمر انا عارف انك بتعتبريني اخ ليكي بس انا فهمتك غلط .


نظرت له بتوتر وقالت : ها اخ اه ولا يهمك يا عدي وبعدين بقا متفتحتش القديم خلينا في الجديد انا قمر جديدة وانت عدي جديد وابن عمتي بقا يعني مفروض تعزمني ها.


نظر لها بابتسامه وقال : احلي عزومة لست قمر هانم .


تحدثت بفرحه وقالت وهي تسقف علي يديها : هيييييي.


نظرت له بابتسامه وقالت : طيب ممكن طلب .


رد عليها وقال : اطلبي اللي نفسك فيه وانا هنفذ فورا .


قالت بابتسامه : انا عارفه انك اش بتحب حد يروح معانا عزوماتنا بس ينفع ناخد رزان معانا هي ضيفه معايا وصديقتي ومينفعش أخرج واسيبها.


رد عليها بابتسامه وقال : طلما وجودها هيفرحك هناخدها معانا ياستي اهم حاجه تكوني مبسوطه .


نظرت له بسعاده وقالت : شكرا شكرا يا احلي عدي في الدنيا هروح أبلغ رزان ونغير وننزل عشان نتفسح شويه .


نظر إلي فرحتها وضحكتها بابتسامه وقاال : ماشي يا احلي قمر في الدنيا .


ركضت الي الداخل بخجل .


نظر إلي أثرها وتنهد وقال : كان لازم تعتبريني اخ ليكي يعني ....


#جاهله_الجزء_الثاني 

#بقلم_زوزه.


                    الحلقه الرابعه عشر من هنا

تعليقات

6 تعليقات
إرسال تعليق
  1. الرواية اكتر من رائعة بس الباقى بسرعة مش قادرة اصبر

    ردحذف
  2. بجد روايه اكثر من رائعه انا انتظر يوميا لنزول الفصل اتمنى أن لا تتأخرى في تنزيله❤️

    ردحذف
  3. بجد الروايه تحف كملي وياريت متتاخريش

    ردحذف
  4. الروايه كل يوم بتحلو نزلي الفصل بق

    ردحذف

إرسال تعليق