Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية محبوبتي طفله الحلقه السادسه


 


محبوبتي طفلة....❤

الفصل السادس.... 


روح: بابا

حمزة: عمي

الام: لا مستحيل

جريت روح علي ابوها: بابا قوم ليه عملت كدا شوفتي عملتي اي في بابا هيموت بسببك 

حمزة: اهدي يا روح هطلب الاسعاف وهيبقي كويس

روح بدموع: بسرعه يا حمزة

الام: روح انا... 

روح: ابعدي عني وعن ابويا كفاية لحد كدا انتي اي مبتحسيش 

الام: انا مكنش قصدي انا عملت كل دا عشان بحبه

روح: بتحبيه اهو حبك هيموته ولو حصله حاجه مش هرحمك فاهمه

الاب: روح يا بنتي سامحيها انا سبب كل دا مكنش ينفع اجي عليها كدا بس غصب عني كنت خايف عليكي كنت خايف لو خلفنا عيال تنساكي وتهتم بعيالها بس انا اسف وانتي يا حبيبتي 

الام بدموع: حبيبتك

الاب:ايوة طبعا حبيبتي انا حبيتك جداً بس خوفي علي بنتي كان اقوي من حبي ليكي وانتي عرفاني مبعرفش اظهر حبي سامحيني




روح بدموع: بس يا بابا كفاية كلام انت هتبقي كويس ان شاء الله

الام بدموع: سامحيني يا بنتي وانت كمان سامحني انا اسفه والله

حمزة: يلا يا روح الاسعاف جت


*وراحوا كلهم المستشفي ودخل ابو روح العمليات فوراً وكله كان قاعد بيعيط وبيدعيله يقوم بالسلامه وحمزة حضن روح وبيحاول يهديها وخرج الدكتور وجريوا عليه...


روح بدموع ولهفة: دكتور طمني علي بابا هو كويس صح

الدكتور: احنا عملنا كل اللي علينا والباقي علي ربنا انتوا بس ادعولوا يعدوا ال 24 ساعه دوال علي خير وساعتها نقدر نطمن وننقله اوضة عادية

حمزة: شكرا يا دكتور

الام بدموع: روح

روح بتعيط ومفيش رد:........ 

الام بدموع: انا اسفه يا بنتي

روح بانهيار: بنتي انتي عارف معني الكلمة دي الاول ولا بتقوليها وخلاص تقدري تقوليلي امتا حسستيني اني بنتك طب امتا عاملتيني علي الاساس دا طب امتا خدتيني في حضنك وطبطبتي عليا ولا مره طبعا انتي كنتي دايما تزعقيلي وتعمليني اني خدامه عندك وتضربيني شايفه جسمي كله عامل ازاي من ضربك ليا بالكربك طب شايفه دي لما وقعتيني وايدي اتفتحت من الترابيزة ولا فاكره لما كنتي بتقعديني بالايام من غير اكل ولا فاكرة دموعي اللي مكنتش بتنشف بسببك وكنت اقول معلش دي مهما كانت امي وبتحبني هههههه امي قال امي قال لا وفي الاخر خطفتيني وحاولتي تموتيني ومهدتيش علي كدا جيتي وحاولتي تموتيني تاني وفي الاخر بابا بين الحياه والموت بسببك انتي وبسبب انانيتك انا مستحيل اسامحك

الام بدموع: انا اسفه سامحيني وقولي لابوكي يسامحني انا همشي ومش هتشوفيني تاني 

روح: يفضل تمشي فعلا واحمدي ربنا اني مبلغتش عنك

الام: شكرا وحاولي تسامحيني يا بنتي


*مشيت ام روح وعدي 24 ساعه وابوها صحته اتحسنت وعدي مرحلة الخطر واتنقل اوضة عادية ودخلت روح تطمن عليه... 


روح: بابا طمني عليك انت كويس

الاب: الحمدالله يا بنتي متخفيش

روح بدموع: الحمدالله يا بابا  كنت خايفه اخسرك

الاب: بس بقي بلاش دموع يا روح قلب بابا

روح: بس ليه خبيت عليا الحقيقه كان لازم اعرف يا بابا

الاب: مكنتش حابب تكرهي امك يا بنتي ودا عدي وفات وهي دلوقتي عند الاحسن مني ومنك وميجوزش عليها غير الرحمه

روح: الله يرحمها




الاب: امال فين امك يا بنتي

روح: مشيت يا بابا

الاب: ازاي تسبيها تمشي يا روح

روح: عايزها تفضل بعد كل دا يا بابا

الاب: ايوة يا بنتي دي ملهش غيري وانا السبب في كل دا هي زي اي ست نفسها تفرح وتخلف وتبقي ام لحته منها وانا حرمتها منك كدا

روح: معرفش بقي هي مشيت وانا كنت متعصبه وخايفه عليك

الاب: ياتري راحت فين دلوقتي بس

حمزة: متقلقش يا عمي طنط هنا في المستشفي عملت حدثة

روح وابوها في صدمة: حدثة 

حمزة: ايوة ياروح لما خرجت امبارح من المستشفي عربية خبطتها وهي في الاوضه اللي جانبنا جت سليمه شوية كدمات بس

الاب: لازم اقوم اطمن عليها خدني عندها يابني

حمزة: مش هينفع يا عمي عشان العملية بتاعك 

الاب: طب روحي انتي يا روح اطمني عليها

روح: حاضر يا بابا

الام: روح

روح: ارتاحي يا ماما

الام بدموع: ماما

روح بدموع: ايوة طبعا ماما

الام: يعني سامحتيني يا بنتي

روح: وانا اقدر ازعل منك برضو يا ست الكل

الام تقوم بحتضنها: يا حبيبتي يا بنتي ربنا يخليكي ليا يارب مش عارفه اقولك اي انا فعلا اسفه

روح: خلاص يا ماما خليني ننسي اللي فات ويلا تعالي بابا فاق وعايز يطمن عليكي

الام: يلا يت حبيبتي

الاب: كدا يا ام روح افوق ومتكونيش جانبي

الام: انا اسفه يا حبيبي سامحني

الاب: مسامحك يا ام روح دا انتي الغالية

روح: اي يا حج هغير انا كدا

الاب: بس يا لمضة

روح: ماشي يا حج يا غالي يا كبير

دخل الدكتور: حاسس بي اي دلوقتي

الاب: وجع بسيط بس الحمدالله

الدكتور: لا عال خالص 

الاب: طب اقدر اخرج امتا يا دكتور

الدكتور: تقدر تخرج بكره بس بلاش اي مجهود تمام وتمشي علي العلاج دا




الاب: تمام يا دكتور

الدكتور: حمدالله علي السلامه يا بطل

الاب: الله يسلمك يا دكتور

روح: بابا امال حمزة راح فين

الاب: جاله تلفون ضروري وخرج يا بنتي وقالي اقولك ان السواق تحت هيروحك

روح: تمام يا بابا همشي دلوقتي وهجيلك بكره

الام: بكره اي يا حلوة دا اول يوم مدرسه 

روح: يوه كنت ناسية والله يا ماما خلاص يا حجوج هخلص واجي اطمن عليك في البيت

الاب: ماشي يا حبيبتي خالي بالك من نفسك

روح: اشطا يا حج يا غالي يا كبير

الام: خالي بالك من نفسك يا بنتي

روح وهي بتحضنها: حاضر يا ماما بس مليش دعوة عايزة بكره اكل محشي من ايدك الحلوين

الام: بس كدا من عنيا يا قمري

روح: يلا سلام يا حلوين


*وصلت روح البيت ودخلت ملقتش حمزة قررت تعمل اكل وتقعد تستناه عشان تشكره وياكلوا سوي.... وصل حمزة متاخر ودخل لاقي روح نايمه علي السفرة راح يصحيها... 


حمزة: روح روح

روح: سبني شوية بس يا حمزة الله

حمزة: قومي انتي اي منيمك كدا

روح بنوم: ما انت اللي اتاخرت وانا كنت مستنياك اعمل اي يعني

حمزة: طب يلا علي اوضتك عشان في مدرسة الصبح 

روح: لا اما ناكل الاول انا عملت اكل ومكلتش ومستنياك

حمزة: طب يلا بسرعه عشان تلحقي تنامي

روح بفرحة: حاضر ثواني ويكون الاكل قدامك

حمزة بضحك: والله طفلة

روح: سمعتك علي فكره

حمزة: يلا يا بت احسن اسيبك واطلع انام

روح: لا خلاص بسرعه اهو


*وضعت روح الاكل علي السفرة وقعدت عشان تاكل معه... 





حمزة: اخلصي 

روح: نعم

حمزة: قولي عايزة تقولي اي يا روح انجزي

روح: بص انا كنت عايزة اشكرك علي اللي عملته معايا انا وبابا

حمزة: مفيش داعي للشكر ويلا خلصي اكل واطلعي نامي بكره يومك طويل

روح: انت ليه كدا يا حمزة

حمزة برفع حجبه: كدا ازاي يعني

روح بدموع: يعني ساعات تبقي كويس وحنين وابقي مطمنه وانا معاك وساعات تانيه بتكون شرير وبخاف منك ليه مش ثابت علي حال 

حمزة ببرود: اوعي تكوني بداءتي تحبيني يا قطه لا فوقي كدا دا انا شاريكي بفلوسي ومش عشان انقذتك انتي وابوكي ابقي حبيتك لا دا بس شفقة مني فاهمه

روح بدموع: انا بكرهك يا حمزة بكرهك...(وسابت الاكل وطلعت تجري علي اوضتها وفضلت تعيط لحد ما نامت) 

حمزة:(انا غبي ليه قولتلها كدا بس لازم تفوق مش عايزها تتعلق بيا ولا اتعلق بيها مش هيجيلها غير الاذي وبس ويمكن في الاخر تطلع زايهم لا يا روح مش هحبك انتي فاهمه مش هحبك وطلع دخل اوضته ونام) 


*في صباح يوم جديد يحمل الكثير من الاحداث صحيت روح ولبست هدوم المدرسة ونزلت خليت السواق يوصلها من غير ما تقابل حمزة ولا تفطر ووصلت المدرسة.... اما حمزة فصحي ملاقش روح وسال عليها عرف انها راحت المدرسة وانها مفطرتش ولبس ونزل هو كمان من غير فطار وراح الشركة.... 


*عند روح.... 





نغم: هاي انا نغم

روح بابتسامه: هاي وانا روح

نغم: اسمك حلو اوي يا روح

روح: وانتي اسمك احلي يا نغم

نغم: انتي جديده هنا انا اول مره اشوفك

روح: ايوة لسه منقوله جديد

نغم: نورتي المدرسة يا قمر احنا اكيد هنبقي صحاب

روح: اكيد يا حبيبتي

نغم: اي رايك بعد المدرسة تيجي معايا البيت اعرفك علي ماما ونذاكر سوي وتتغدي معايا بالمره

روح بتفكير: انا كدا ممكن اغيظ حمزة اشطا.... تمام يا نغومه مفيش مشكله

نغم: مش هتتصلي باهلك تعرفيهم

روح وافتكرت ان معهاش تلفون: اه اصل تلفوني بيتصلح مش مهم هبقي اعرفهم لما ارجع

نغم: ماشي يا قمر

روح: ركزي بقي المستر دخل اهو

نغم: حاضر 


*اما عند حمزة حضر الاجتماعات بتاعته ودخل مكتبه يشرب فنجان القهوة المعتاد عليه دخل عليه صديق عمره... 


زياد: مالك يا حمزة مش عجبني

حمزة: من غير وش كتير انا اتجوزت

زياد بصدمة: نعم يا حبيبي ات اي اتجوزت

حمزة ببرود: ايوة يا زياد

زياد: ومين دي اللي قدرت توقع حمزة بيه

حمزة بحب: طفلة عندها 17 سنه

زياد بضحك: لا ضحكتني انت بتتكلم جد يا صحبي

حمزة: امال بهزار يعني ما انت عارف مش بحب الهزار وبالذات في المواضيع دي

زياد: طب ازاي احكيلي

حمزة:........... بس يا سيدي ودا كل اللي حصل

زياد: انت حبيتها يا صحبي

حمزة بغضب: انا محبتش حد ومش هحب حد

زياد: بطل مقوحه بقي مش كلهم زي بعض

حمزة: اقفا السيرة دي يا زياد





زياد: حاضر يا صحبي

حمزة: هي الساعه كام

زياد: 2 ليه

حمزة: زمنها خلصت المدرسة هتصل اشوفها فين يوووه

زياد: في اي تاني

حمزة: انا نسيت اجبلها تلفون

زياد: طب كلم السواق

حمزة: ايوة صح... الو... نعم ازاي يعني.... ومتصلتش بيا ليه يا غبي.... وليه ممشيتش وراها مش قولتلك متسبهش خالص.... طب اقفل يازفت حسابي معاك بعدين

زياد: في اي

حمزة بغضب: الهانم مشيت مع واحده اتعرفت عليها في المدرسة ومخدتش الحرس ولا السواق معاها

زياد: وفيها اي اهدي وشوية وهتلاقيها روحت

حمزة بغضب: طب يلا خليني نشوف شغلنا


*خلص حمزة شغل ورجع البيت والصدمة انه ملاقش روح وفضل مستنيها وفجاه شافها نازله من عربية واحد وبتضحك وتهزار معاه ودخلت البيت... 


حمزة: ما بدري يا هانم كنتي فضلتي عنده النهارده

روح: انت بتقول اي يا حمزة

حمزة: بقول اي طلعتي في الاخر زايهم كلكم واحد (وضربها بالقلم) 

روح وقعت علي الارض وبتعيط: يا حمزة افهم

حمزةٰ بغضب يمسك شعرها: افهم اي بتقولي عند صحبتك وانتي كنتي معه يا........ 

روح بدموع: سيب شعري يا حمزة 

حمزة: مش هسيبك انا هربيكي وحقي هاخده منك دلوقتي ما انتي طلعتي مقضيها

روح بدموع وخوف: حمزة بالله عليك انت هتعمل لا يا حمزة ارجوك





حمزة والغضب عميه: اسكتي يا....... حقي وهاخده اشمعنا هو وانا اللي بقول طفلة انا هوريكي


*وانقض عليها زي ما الحيوان المفترس بينقض علي فرسته وروح تصرخ وهو لا يهتم لامره ولكن كانت الصدمه لحمزة انها كانت عذراء ولكنه لم يبالي واكمل ما بداه ولم يرحم طفولتها ولا دموعها وصرخها وبعد ما انتهاء منها ذهب إلي الحمام وتركها ملقي علي السرير وجميع ملابسها مقطعه ولا يملها سوي الدم فقط ولكن لا يوجد بها حركه وخرج حمزة وقالها....


حمزة: قومي يا قطة ملحقش ياخد غرضه منك طلعتي ذكية بس دلوقتي اهو بقي سهل بس وريني هيقربلك ازاي برضو

روح:......... لا يوجد رد

حمزة: اي القط كل لسانك 

روح:...... مفيش رد

حمزة بقلق جري عليها: روح روح قومي (بص لاقي السرير كله دم وجسمها كل متعور ودموعها منشفتش علي وشها وندم علي ما فعله ولكن ماذا سيفعل الندم شالها وجري بيها علي المستشي...)


حمزة:دكتورة بسرعه

الدكتورة: اي دا مين عمل فيها كدا دخلوها الاوضة بسرعه

حمزة: طمنيني عليها يا دكتورة

الدكتورة: اطلع بره دلوقتي لو سمحت


*وبعد القليل من الوقت خرجت الدكتورة....


حمزة: ها يا دكتورة طمنيني عليها

الدكتورة: انت تبقي مين

حمزة بتردد: جوزها 

الدكتورة بأسف:للاسف المدام اتعرضت لاغتصاب شديد أدي إلي نزيف مع بعض الكدمات في جسمها ولازم اعمل محضر

حمزة بندم: مفيش داعي للمحضر يا دكتورة

الدكتورة: مش هينفع دي حالة اغتصاب

حمزة بغضب: وانا قولت مفيش داعي احسنلك عشان ميتقطعش عيشك فاهمه




الدكتورة بتوتر: تمام

حمزة: اقدر ادخلها

الدكتورة: هي لسه مفاقتش بس تقدر تدخل

حمزة: تمام


*دخل حمزة لروح وجدها نائمة وملامحها كله خوف وألم ودموعها ليه بتنزل حته وهي نايمه وفضل يلوم في نفسه واتكلم (انا اسف معرفش عملت كدا ازاي بس هما السبب شفتهم فيكي مكنتش قادر وانا شايفك مع راجل تاني سامحيني يا روح انا بجد اسف انا مش هزعلك تاني ابداً خلاص بس كان لازم تفهميني مين دا بس انا اللي غبي ومدتكيش فرصة تتكلمي انا اسف يا طفلتي عارف ان اسفي مش هيعمل حاجه بس انا هعوضك وايدي اللي علي وشك دي مش هتتمد عليكي تاني يا طفلتي سامحيني)


*تاني يوم صحيت روح ولاقيت حمزة نايم وماسك ايديها شديتها بانفعال وصحي حمزة مخوض....


حمزة: روح يا حبيبتي طمنيني عليكي انتي كويسه انا اسفه والله سامحيني مش هعمل كدا تاني ولا ايدي هتتمد عليكي تاني يا طفلتي وهسمعك بعد كدا حقك عليا يا روح ارجوكي سامحيني وردي عليا زعقي قولي اي حاجه يس متفضليش ساكته كدا انا ندمان والله وعايزاك تسامحيني وبس بصيلي يا طفلتي انا اسف...


*فضلت روح مبتردش علي حمزة لحد ما هو زعق وهي عيطت وحصل اللي محدش يتوقعه....


يتبع.... 


بقلمي.... 

رحمه سامي...

                الحلقه السابعه من هنا


لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات