Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية محبوبتي طفله الحلقه الثامنه


 محبوبتي طفلة... ❤

الفصل الثامن.... 


اسفه جدا والله كان عندي امتحانات بس اديني خلصت وفضيت ليكوا يا حلوين متنسوش تدعولي انجح واتخرج علي خير وشكرا عشان عذرتوني يلا مش هطول عليكوا نبداء الفصل بقي...😊❤


روح بصدمة وبتبعد عنه

ابن عم حمزة: دا انتي طلعتي حلوة بجد اهو

روح مش عارفه ترد عليه وبدور بي عيونها علي حمزة

ابن عم حمزة: متقلقيش حمزة مش هيعرف ياخدك من ايدي لازم ادوقك الاول يا حلوة انتي

روح حاولت تجري منه بس هو مسكها

ابن عم حمزة: هتروحي مني فين بس مفيش مهرب انتي بتعتي انا دلوقتي وحاول يعتدي عليها وهي بتصده لحد ما افتكرت كل اللي حصلها وصرخت

روح: حمززززززززززززة

سمع حمزة صوتها وجه جري عليها لكن هجمه مجموعة من الرجال طبعا تبع ابن عمه وحاولوا يمنعوه يوصل ليهم

اب عم حمزة: مش هيجي رجالتي زمانهم خلصوا عليه

روح بدموع: لا لا ابعد عني حمزة مش هيحصله حاجه

ابن عم حمزة: مش هسيبك غير وانا كاسر عينه وهاخد اللي عايزه منك وبداء يقطع هدومها ولكن قبل تتقطع كلها هجم عليه حمزة

حمزة: انا محدش يقرب من مراتي ويلمسها واللي يعمل كدا هوريك نهايته عامله ازاي ونزل ضرب فيه

روح بدموع: حمزة خالي بالك 

ابن عم حمزة: هخليكي ارملة النهاردة خليني اخلص منك بقي يا حمزة 

حمزة: انت مغرور وطول عمرك شايف نفسك مع انك فاشل ودلع ابوك هو اللي عمل فيك كدا لدرجه انك اشتكرت معه في قتل عمك يا حقير

ابن عم حمزة: انتوا السبب انتوا اللي خلتونا كدا طول عمره ابوك ناجح عن ابويا وجدي بيحبه اكتر حته بعد ما انت اتولدت جدي حبك اكتر مني وبقيت اللي علي الحجر 

حمزة: انت مريض زي ابوك جدي حب ابويا اكتر لانك ابوك كان ابن ضال لكن ابويا كان كل همه يريح جدي ويسعده ولما انا اتولدت كنت لسه طفل طبيعي يحبني ويهتم بيا وبقيت كل لما اكبر اثبت نفسي اكتر لكن انت فضلت تشيل وتغير مني ومحاولتش تصلح من نفسك يبقي مش ذنبنا 

ابن عم حمزة: هقتلك يا حمزة واخلص منك ومش هرحم مراتك وهتشوف

حمزة بغضب: ملكش دعوة بمراتي يا حقير انت فاهم


*فضلوا يضربوا في بعض لحد ما الشرطة جت وكانت روح اللي اتصلت بيهم وقبضوا علي ابن عم حمزة بتهمت محاولة الاغتصاب والشروع في القتل اما حمزة روح جريت واترميت في حضنه.. 





حمزة: اهدي يا روح انا معاكي اهو محدش هيقدر يقربلك

روح بعياط: انا خايفه اوي يا حمزة متسبنيش لوحدي تاني

حمزة بصدمة: روح انتي انتي رجعتي تتكلمي تاني يا حبيتبي الحمدالله يا رب عقبال ما تسامحيني بقي يا روح

روح وقد استوعبت ما فعلته وبعدت عن حضن حمزة: انا اسفه محستش بنفسي من كتر ما انا خايفه ومفيش فرص احنا علي اتفقنا تمام

حمزة: طب كويس انك بتحسي بالامان في حضني طلع ليه لازمه اهو

روح بكسوف: انا عايزة اروح

حمزة: اكيد يلا بينا واسف ان اليوم باظ هعوضك عنه

روح بابتسامه: شكرا كفايه تعبك

حمزة: يلا بينا يا طفلتي


*روح ابتسمت ومشيت مع حمزة رجعو الفيلا وكل واحد دخل اوضته عند حمزة انا لازم اخلي روح تسامحني انا اتعودت عليها حياتي مش هتمشي من غيرها دا انا حياتي كانت ناقصة اليومين دوال من غير صوتها امال هيحصل اي لو حياتي مشيت من غيرها لا لا مش هيحصل انا مستحيل اسمحلها تبعد عني ابداً ودخل ياخد حمام وخرج وذهب في نوم عميق فاليوم كان متعب جداً اما عند روح فهمي دخلت اخدت حمام وطلعت صليت وشكرت ربها وخلصت وفضلت قاعده تفكر في حمزة وفي كل اللي حصل وانها للاسف حبيته بس مش قادرة تسامحه بس هي بتفرح بوجوده وضحكته بتسعدها ونظرته بتخطف قلبها ازاي هتمشي وتسيبه ازاي هتكمل حياتها من غيره هي اه بتحبه وجداً بس غصب عنه ياريتها تقدر تسامح وتنسي ودعت ربها ييسر امورها ويدلها علي الصح وذهبت هي ايضاً في نوم عميق... 


*في صباح يوم جديد صحيت روح ونزلت تحضر فطار وهي لا تعلم ان حمزة استيقظ من فترة وخرج وبعد ان انتهت ذهبت لكي تدعوه كي يفطر معاها بس للاسف ملقتهوش ونزلت وهي نازلة كان هو داخل من باب الفيلا... 


حمزة: صباح الخير يا طفلتي

روح: صباح النور يا حمزة...احم هو انت كنت فين

حمزة: غمضي عينيك عشان تعرفي

روح باستغراب: ولو مغمضتش

حمزة بضحك: يبقي مش هتعرفي يا حلوة

روح بتنهيده: طب اهو غمضت 

لف حمزة ولابسها عقد الماز في غاية الروعة

روح بفرحة: الله يا حمزة دا حلو اوي هو دا عشاني بجد

حمزة بضحك: امال بتاعي بطلت البس الحاجات دي انا

روح بضحك: انت رخم كدا ليه ياض بس بجد تحفة

حمزة برفع حجبه: ياض يابنتي احترمي فرق السن

روح وهي بطلعله لسانها: مش بالسن ياض

حمزة: تاني هتقولي ياض طب هاتي العقد دا كدا ومش هتاخدي حاجه ولا هوريكي جبتلك اي كمان

روح بزعل طفولي: لا خلاص خلاص انا اسفه وريني جبتلي اي

حمزة: مصلحجيه

روح بضحك: جدا جدا يعني...يلا وريني جبت اي بقي

حمزة بضحك: طب غمضي عينيك يا لمضة هانم

روح بفرح: اهو اهو

حمزة: فتحي يا قمري

روح بفرحة: الله دا تلفون جديد

حمزة: ايوة عشان تكلمي صحابك وتكلميني لو احتاجتي حاجه وعشان اطمن عليكي

جريت روح حضنتها وباسته في خده: شكرا يا حبيبي انت احلي حمزة في الدنيا كلها

حمزة بفرحة: شدها لحضنه اوي مسبهش

روح فاقت: احم حمزة ممكن تسبني 

حمزة: لا انا مرتاح كدا

روح: بس انا مش مرتاحه بعد اذنك سبني

حمزة لاحظ توترها فسبها

روح بكسوف: احم شكرا يلا هحط الفطار وجت تمشي

حمزة: روح

روح: نعم يا حمزة

حمزة: ممكن سؤال

روح: اتفضل 

حمزة: متزعليش مني بس ممكن اعرف مين اللي وصلك اليوم بتاع المدرسة

روح: لسه فاكر تسال وتسمعني يا حمزة

حمزة بندم: انا اسف يا روح بس انا مشفتش قدام هيجي يوم وهتعرفي السبب وهتعذريني

روح: شكلك مخبي كتير يا حمزة عن اذنك اجيب الفطار

حمزة باحراج: طب ممكن تردي علي سؤالي الاول

روح بتنهيده: اخو نغم صحبتي يا حمزة يومها مكنش معايا تلفون ولا كان معايا رقمك فهو جه يوصلني عشان الوقت اتاخر

حمزة: طب ليه كان واقف يهزار معاكي كدا اكنك تعرفيه من زمان

روح بنفذ صبر: لاني فعلا اعرفه يا حمزة

حمزة بعصبيه: نعم تعرفيه منين

روح: اي هتشك تاني

حمزة بهدواء: براحه اهو قوليلي تعرفيه منين

روح بحزن: لان من سنه كنت ماشيه في الشارع وبعيط من ضرب ماما ليه وجسمي كان متعور وكان بقالي كام يوم من غير اكل واغمي عليا وهو اللي وداني المستشفي وانقذني ومن يومها وهو بيعتبرني اخته الصغيره ولو قابلني صدفة يقف ويسلم ويجبلي شوكولاته اكني طلفة

حمزة بغيرة: انتي طفلتي انا وبس

بصيتله روح بابتسامه مكسورة: عن اذنك اجيب الفطار

مسكها حمزة من ايدها: روح اديني فرصة انا عايز تفضلي معايا انا ندمان وبجد اسف 

روح: ربنا يسهل يا حمزة

حمزة: مش هخليكي تندمي يا روح اوعدك

روح: ان شاء الله يلا بقي لاني جعانه

حمزة: هغير وانزل 

روح: تمام


*طلع حمزة يغير ودخلت روح المطبخ عشان تجهز الاكل وقعدوا كلوا سوي...


*في مكان تاني...

*يحدث حادث في الطريق العام....


زياد: اي يا بنتي مش تحسبي

منه: انت غلطان وبتبجح كمان

زياد: مين دا اللي غلطان مش بتعرفي تسوقي بتسوقي ليه

منه: متحترم نفسك يا عسل وابقي خالي بالك بعد كدا

زياد: انتي عبيطة انتي اللي خبطيني يا عمياء

منه: مش هتفرق انت الراجل وطبيعي الراجل دايما هو اللي غلطان

زياد: ودا في شرع مين يعني فعلا ناقصات عقل ودين

منه: انت ياض احترم نفسك انت متعرفنيش امت ممكن اتجنن عليك دلوقتي

زياد: وريني هتعملي اي

تقوم بخبط عربيته مره اخره: اي رايك كدا

زياد بعصبيه: يابنت*******

منه بضحك: ولد عيب مش كدا

زياد: الله يرحقك يا شيخه اللي هببتيه دا

منه بضحك: معلش يا صغنن بقي عشان تعرف مين الناقصات يا حلو

زياد: وربنا ما هسيبك وهتشوفي 

منه بضحك: متتاخرش يا بيبي تيك كيرة

زياد بعصبيه: والله ما هسيبك ماشي


*عند حمزة يرن تلفونه...

ترن ترن ترن





حمزة: عايز اي دا دلوقتي مش قولتله مش عايز ازعاج

روح: مين دا

حمزة: دا زياد صحبي وشريكي في الشغل

روح: طب رد عليه يمكن حاجه مهمه

حمزة: تمام....اي يا زفت بتتصل ليه

زياد: اي ياعم بتتفسح انت وانا هنا بتهان والله

حمزة بضحك: في اي ياض اتكلم

زياد: نهار ابيض انت كمان بتقولي ياض كدا اتنين ياض في اليوم لا كتير عليا

حمزة بضحك: انت اتهبلت يا واد ولا اي

زياد: ولا اتهبلت ولا حاجه اللي حصل........وحكاله كل حاجه

حمزة بضحك: لا مش قادرة بقي زياد يحصل فيه كل دا لا ومن بنت الله اكبر راحت عليك ياباشا

زياد: شمتان فيا يا صحبي مكنش العشم والله ما هسيبها

حمزة بضحك: شكلك هتقع يا صحبي

زياد: لا يمكن دا انا زياد

حمزة بضحك: هههه هنشوف يا صحبي... يلا من غير مطرود بقي ويقفل السكه في وشه

زياد:  كدا ماشي يا صحبي


*يجد حمزة روح مركزه معه وعلي وشه ابتسامه جميلة


حمزة:  بتبصيلي كدا ليه

روح بحب: اصلك زي القمر وانت بتضحك اضحك كدا دايما

حمزة بضحك:  دا انا بتعاكس بقي

روح بكسوف:  انا هطلع انام شوية عشان حاسه بتعب

حمزة: تصدقي وانا كمان يلا بينا

روح باستغرب:  يلا بينا اي روح اوضتك يلا

حمزة: ماشي


*تشيل روح الاكل وتطلع اوضتها تجد حمزة علي السرير


روح:  انت بتعمل اي علي سرير

حمزة: اي مش قولتيلي روح اوضتك

روح: بس دي اوضتي

حمزة بغمزة:  وانا وانتي اي

روح:  حمزة بطل هزار ويلا اطلع براه

حمزة شده: عشان خاطري يا روحي سبيني انا في حضنك شوية محتاجه اوي متخفيش مش هعمل حاجه

روح بكسوف وخوف:  بس

حمزة بيشد علي حضنها:  متخفيش يا روح هنام بس


*ونام حمزة وروح فضلت تبصله اوي وابتسمت وباست خده وهو ابتسم وناموا.... 


*في المساء حدث...... 


يتبع..... 


#بقلمي.... 

#رحمةسامي..... 


                     الحلقه التاسعه من هنا

تعليقات