Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية محبوبتي طفله الحلقه العاشرة


 محبوبتي طفلة... ❤

الفصل العاشر... 


*زي ما وعدتكم فصل كمان اهو يارب يعجبكم بقي ونتفاعل عشان الاحداث بتولع يلا نبداء بقي...😊❤


مرات عمه: ازايك يا بنتي حمزة هنا

روح: ايوة اقوله مين حضرتك

حمزة: خير يا مرات عمي

مرات عمه: يا بني انا جيالك عشان ابني

حمزة: متحاوليش ابنك حاول يغتصب مراتي وحاول يقتلني زي ما عمل مع ابويا

مرات عمه: انا عارفه انه غلطان بس عشان خاطري انا مليش غيره

حمزة: انا اسف مش هقدر اساعدك

مرات عمه: كلميه انتي يا بنتي بكره تبقي ام وتحسي بيا

حمزة: مدخليش روح في الموضوع بعد اذنك يا مرات عمي

روح: سامحه يا حمزة المرادي عشان خاطري 

حمزة: انا قولت لا يعني لا مبحبش اعيد كلامي

مرات عمه: يا بني مستقبله هيضيع ارجوك انا مش هقدر اعيش من غيره

حمزة بضحك: مستقبل اي هو ابنك الفاشل دا ليه مستقبل متتعبيش نفسك واتفضلي بعد اذنك

روح: براحه عليها يا حمزة مش كدا

مرات عمه: سبيه يا بنتي من حقه يعمل اكتر من كدا

حمزة: انا اسف يا مرات عمي بس كله إلا مراتي وهو عدي كل الحدود

مرات عمه: ماشي يا بني تشكر

عمه: عملتي اي

مرات عمه: قولتلك مش هيسمع مني هو مش عبيط

عمه: انتي متنفعيش لحاجه خالص

مرات عمه: طب وريني شطرتك 

عمه: هتشوفي بنفسك


*فلاش باك... 





عمه: بقولك اي انتي لازم تروحي لحمزة

مرات عمه: واروح ليه ان شاء الله

عمه: عشان تطلعي ابنك المحروس دا

مرات عمه: بس ابنك غلط وانا ياما حظرتوا

عمه: انتي بتتكلمي كدا ليه علي اساس انه مش ابنك برضو يا ولية

مرات عمه: بالظبط كدا مش ابني دا ابنك انت والمحروسة بتاعتك ميخصنيش في حاجه واحمد ربنا اني مقولتلوش لحد دلوقتي

عمه: هديكي اللي انتي عايزاه بس تخرسي وتروحي لحمزة في العنوان دا

مرات عمه: ايوة كدا تعجبني بس فكرك هيصدقني ويسمع مني

عمه: مرات حمزة هتعرف تأثر عليه بس انتي نزلي دمعتين كدا واعملي فيها المسكينه وابني يمكن ينفع

مرات عمه: ماشي ماشي


*باااك.... 


*عند حمزة وروح.... 


روح: مالك يا حمزة

حمزة: غريبة مرات عمي عمرها ما اهتمت بابنها

روح: يمكن لما حسيت ان ابنها هيضيع منها بجد فاقت يا حمزة

حمزة: مش مرتاح

روح: بطل تقلق نفسك

حمزة: ازاي مجاش في بالي

روح: في اي تاني

حمزة: احنا لازم نمشي من هنا

روح: ليه بس المكان حلو اوي ومبسوطه هنا

حمزة: انا محدش يعرف المكان دا امبارح يجي ابن عمي والنهارده مرات عمي انا مش مطمن لازم نتحرك بسرعه (بس ملحقش يكمل كلامه وحصل ضرب نار)  روح اجري بسرعه

روح: حمزة انا خايفه متسبنيش

حمزة: خليكي في ضهري


*حصل ضرب نار وناس كتير وقعت من اللي ضربوا ومن حرس حمزة وحمزة برضو طلع المسدس وفضل يضرب وروح مستخبيه وراه بس فجاه جه حد يضرب نار علي روح فجت في حمزة ووقع علي الارض والعصابة كلها هربت فضلت روح تصرخ وتنادي علي حد يساعدها من غير اي فايدة... 


حمزة: روح

روح بعياط: اهدي يا حمزة هنروح المستشفي وهتبقي كويس يا حبيبي

حمزة: سامحيني يا روح خليني لو موت اموت مرتاح 

روح: متقولش كدا انت هتبقي كويس ومش هتسبني ابداً

حمزة: مسامحني يا روح

روح: مسامحك والله مسامحك بس متسبنيش

حمزة: روح انا.......(وفقد وعيه) 

روح: لا لا متسبنيش والنبي انا مش هعرف اعيش من غيرك يا حمزة


*قررت روح تركب العربية وتروح علي اقرب مستشفي ورغم انها مش بتعرف تسوق بس نسيت خوفها ونقلت حمزة بالعافية للعربية وركبت وفضلت تسال علي اقرب مستشفي لحد ما وصلت وطبعا العربية كانت ادمرت 😹😹🤦🏻‍♀️





روح: دكتور بسرعه حد يساعدن

الدكتور: خير في اي

روح: انقذ جوزي ارجوك ارجوك

الدكتور: اهدي يا مدام.... يلا بسرعه دخلوه اوضه العمليات


*فضلت روح بره مش عارفه تعمل اي وعماله تعيط وتدعي لحمزة وتلفون حمزة رن وكان زياد رديت عليه وقالتله علي اللي حصل وخد منها العنوان والعمليات استمرت لساعات كتير اوي وصل زياد عند روح وفضل يطمنها وبعد شوية حصل جري ولغبطه في المستشفي قلقت روح علي حمزة وقامت فضلت تسال في اي... 


روح: حد يرد عليا في اي

الممرضة: قلب المريض وقف

روح بصدمة: لا لا مستحيل

زياد: اهدي يا روح اكيد هينقذوه

روح بعياط: مستحيل حمزة يسبني مستحيل هو وعدني يفضل معايا

خرج الدكتور: انا اسف البقاء لله

روح بصريخ: لا لا مستحيل ..... وجريت عند حمزة وكانوا بيشيلوا الاجهزة من عليه..... انتوا بتعملوا اي رجعوا كل حاجه مكانها حمزة مش هيسبني قوم يا حبيبي انت مش وعدتني متسبنيش انا اسفه انا خلاص مسامحك اوع تسبني قوم يا حمزة هتسيب طفلتك لمين قوم يا حمزة انا بقولك اهو انا مش هقدر اعيش من غيرك عارف لو مقومتش انا مش هكلمك تاني وهسيبك وامشي طب بص قوم ورخم عليا براحتك طب هبطل اديك بوسة ابن اختي دي طب مين هضربه واقوله انت قليل الادب دلوقتي قوم يا حمزة عشان خاطري يا حمززززززززززززززززززة😭😭😭💔.... فجاه حمزة النبض رجعله والدكتور رجع تاني.. 

الدكتور: لو سمحتي يا مدام خليني نشوف شغلنا بعد اذنك

زياد: تعالي يا روح معايا خليهم يشوفوا شغلهم يلا

روح: حمزة هيرجعلي صح

زياد: ان شاء الله ادعيله انتي بس

روح: يااااارب 


*بعد قليل من الوقت خرج الدكتور.... 


روح: طمني يا دكتور حمزة كويس صح

الدكتور: دي معجزة المريض رجع للحياه تاني بس للاسف دخل في غيبوبة 

روح بصدمة: غيبوبة... وهيفوق منها امتا يا دكتور

الدكتور: مقدرش احدد ممكن يوم اتنين اسبوع شهر سنه ويمكن سنين

روح بصدمة: كل دا هعيش من غيره ازاي بس ياربي

الدكتور: انا اسف احنا عملنا اللي علينا 

زياد: شكرا يا دكتور ليك

روح: زياد انا عايزة انقل حمزة البيت انا هعرف اراعيه هناك

زياد: حاضر يا روح هكلم المستشفي توفر لينا كل اللي هنحتاجه في الفيلا وننقله في اقرب وقت

روح: معلش يا زياد هتعبك معايك

زياد: تعب اي بس حمزة يبقي اخويا





*عند عم حمزة.... 


عمه: ها عملت اي 

الشخص: الطلقة جت في حمزة مش مراته

عمه: طب كويس ومات

الشخص: لا بس دخل في غيبوبة وهيتنقل قريب الفيلا بتاعته

عمه: دي كدا احلوت اوي

الشخص: اي اوامر تاني

عمه: اه عايزاك تعمل.......... 

الشخص: تمام والحساب

عمه: نفذ وهتاخد اللي عايزوا

الشخص: تمام يا باشا

عمه: يلا سلام

مرات عمه: عملت اي

عمه: الباشا دخل في غيبوبة

مرات عمه: طب ودا هيفيدك في اي

عمه: ابن اخويا ومين هيمشي اعماله غيري

مرات عمه: دماغك سم... بس فكراك مراته هتسيبك تمسك الاعمال عادي كدا

عمه: عيله ومش هتقدر تعمل حاجه

مرات عمه: اتمني


*تاني يوم اتنقل حمزة البيت وكان زياد وروح جانبه وروح بتعيط.... 


زياد: مش هينفع كدا لازم تبقي قوية اللي جاي صعب اوي

روح: صعب حمزة هو كان قوتي اينعم مش متجوزين عن حب وبينا مشاكل كتير بس وهو جانبي انت ببقي قوية ومطمنه جداً

زياد: لازم تستقوي عشانه صدقيني انتي داخله علي مشوار صعب اوي وهو هيقوم قريب انا واثق من كدا

روح: ان شاء الله

الخادمة: مدام روح عم البيه تحت وعايز حضرتك

زياد: جاي يشمت فيه والله ما هسيبه ولا هرحمه

روح: اهدي يا زياد لما نشوف عايز اي... قوليله المدام نازله

الخادمة: حاضر

زياد: ناوية علي اي يا روح

روح: ولا حاجه تعال معايا ننزل نشوفه عايز اي

زياد: تمام يلا بينا

روح: نورت يا عمي

عم حمزة: البيت منور باصحابه يا بنتي 

روح: تسلم يا رب

عم حمزة: انا زعلت والله يا بنتي لما عرفت اللي حصل لحمزة ومعرفش مكنتش هاجي اقابلك ازاي بعد اللي ابني عمله انا اسف




روح: حضرتك ملكش ذنب وتنور في اي وقت

عم حمزة: تسلمي يا بنتي.... دلوقتي يا بنتي محدش هيعرف يهتم بشغل حمزة وانتي لسه صغيره فخليكي جانب حمزة وانا هراعي مصالحه لحد ما يقوم بالسلامه

روح: تسلم يا عمي بس زياد موجود وهو شريك حمزة برضو

عم حمزة: برضو يا بنتي دا شغل ابن اخويا ولازم حد يراعيه من طرفه

روح: وزياد زي اخوه وحمزة بيثق فيه جدا متقلقش يا عمي

عم حمزة: هو انتي مصدقة ان انا اللي قتلت اخويا ولا اي يا بنتي مفيش منه الكلام دا حمزة... 

روح: بيتهياله صح

عم حمزة بتوتر: ايوة بالظبط كدا يا بنتي انا مستحيل افكر اعمل حاجه لاخويا

روح: انا مليش اتكلم في الموضوع دا

عم حمزة: تمام خالي انتي بالك من جوزك وانا من بكره هتابع مصالح ابن اخويا

زياد: ملهوش لازمه روح هتابع كل حاجه

عم حمزة بغضب: ودا ازاي دي لسه صغيره

زياد: حضرتك متعرفش ولا اي

عم حمزة باستغراب: معرفش اي

زياد: مش كنتي يا روح طالبه شغل من حمزة وقالك هيشغلك في الشركة

روح باستغراب: ايوة حصل

زياد: تمام وحمزة قبل ما يسافر مضي قرار تعينك مديرة الشركة بعده علي طول عشان في حالة سفره او تعبه تقدري تمشي مصالح جوزك

روح بصدمة: نعم بس

زياد: مفيش بس القرار تم خلاص

عم حمزة بغضب: ازاي طفلة تمشي شركة ابن اخويا يعني هي سايبه ولا سايبه

روح: اي ياعمي مش فلوس جوزي

عم حمزة بغضب: اه وماله مبقاش غير العيال تتكلم انا همشي

زياد بضحك: ما لسه بدري

روح بضحك: يخربيتك.... ليه عملت كدا

زياد: لانه طماع وعايز يحط ايده علي كل حاجه ومفيش غيرك هيوقفه يا جميل

روح: حمزة لو سمعك هيعلقك

زياد: والله عندك حق ايده تقيله اوي ههههه

روح: حصل يا باشا هههههه

الخادمة: مدام في واحده بره عايزه حضرتك

روح: مين دي

الخادمة: مردتش تقول حضرتك

روح: طب دخليها

الخادمة: تمام

زياد بصدمة: انتي....


يتبع.... 


#بقلمي... 

#رحمةسامي... 


                    الحلقه الحاديه عشر من هنا

تعليقات