Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية محبوبتي طفله الحلقه التاسعه


 


محبوبتي طفلة... ❤

الفصل التاسع... 


*اسفه جدا علي التاخير بس فعلا تعبانه ان شاء الله هعوضكم وهنزل فصل تاني بليل يلا نبداء بقي...😊❤


روح: حمزة حمزة انت فين

حمزة: انا تحت متنزليش دلوقتي

روح: الدنيا ضلمة وانا خايفه تعال

حمزة: اصبري بس 

روح: يا حمزة تعال عشان خاطري انا خايفه بجد

حمزة: طيب يا قلبي جاي

روح حضنته: سايبني لوحدي ليه يا حمزة ما انت عارف اني بخاف من الضلمة

حمزة: معلش يا حبيبتي انا مقدرش اسيبك والله يلا ننزل تحت بس غمضي عينيك

روح: يا حمزة الدنيا ضلمة هتفرق في اي اغمض ولا لا

حمزة: بطلي لماضة واسمعي الكلام

روح: يوووه حاضر اهو


*نزلوا تحت وكان حمزة عاملها مفاجاه حلوة اوي ترابيزة كلها ورد وشمع بمعني اصح عشاء رومانسي... 


روح: افتح يا حمزة

حمزة: فتحي يا قلبو

روح: الله اي الجمال دا انت اللي عملت كل دا

حمزة: حته الاكل وحياتك

روح بضحكة: يبقي هنبات في المستشفي النهاردة هههههه

حمزة برفعة حاجب: والله طب مش هتاكلي بقي

روح: خلاص خلاص يا حبيبي عشان خاطري انا جعانه

حمزة: لا مش هتاكلي

روح: يا حمزة بقي انا جعانه

حمزة: خلاص خلاص عفونا عنك بس بشرط

روح: شرط اي بقي ان شاء الله

حمزة: بوسة حالاً

روح: انت قليل الادب 

حمزة: طيب كدا هيبقوا اتنين عشان طولت لسانك دا

روح: خلاص خلاص اهي

حمزة: اي دا بتبوسي ابن اختك

روح: اذ كان عجبك ويلا بقي ناكل

حمزة: ماشي يا اخرة صبري


*عند زياد بقي كان بيجيب حاجات من السوبر ماركت وفجاه خبط في حد... 


زياد: اسف مختش بالي

منه: هو انت تاني

زياد: اي اليوم اللي مش معدي دا انتي ورايا ورايا

منه: وليه متكنش انت اللي بتراقبني





زياد: نعم يا اختي براقب مين وارقبك ليه اصلا

منه: يمكن حرامي او يمكن مقدرتش تقاوم جمالي

زياد: ح اي حرامي طب بزمتك دا شكل حرامي 

منه: ان جيت الحق لا ههههههه

زياد: ايوة كد اعترفي ان انتي اللي مقدرتيش تقومي جمالي

منه: تصدق انك رخم

زياد: وانتي باردة

واحد في السوبر ماركت: روحوا اتخنقوا في حته تانيه بدل ما انتوا مواقفينا كدا

منه: وانت مالك يا حج

الراجل: يابني خد مراتك وكملوا خناق القط والفار دا في بيتكم

زياد بضحك: شوفتي جيبتلنا الكلام ازاي ههههه يلا يا مراتي

منه: مرات مين يا جدع انت هتوديني في داهيه

الراجل: يا بنتي اغظي الشيطان وروحي مع جوزك بقي

زياد: خلاص يا حج انا هاخدها وهمشي


*مسكها من ايديها وخدها وخرج من السوبر ماركت وركبها العربية بتاعته وطلع بيها والغريب انها مقاومتش وبعد شوية وصلوا مكان بعيد وهادي علي البحر.... 


زياد: انزلي

منه: جايبني هنا ليه

زياد: انزلي بس

منه: نزلت اهو

زياد نزل: طب يلا

منه باستغراب: يلا اي

زياد: انفجري

منه: مش فاهمه

زياد: انتي اسمك اي

منه: اسمي منه

زياد: طب يلا يا منه اتكلمي

منه: وانت مين قالك اني عايزة انفجر او اتكلم

زياد بنفذ صبر: ما هو مش طبيعي كل الخناق دا مش وراه مصايب بتحاولي تخبيها

منه: انت ازاي بتفهم كدا كنت فكراك غبي هههه

زياد: طب يا اختي يا ذكية اتفضلي اتكلمي

منه: هتسمعني بجد





زياد: كلي اذان صاغية

منه بدموع: انا وحيد عشت حياتي كلها مع امي ومعرفش مين ابويا كنت بره البلد ومن فترة امي اتوفيت وسبيتلي فلوس كتير جدا وطبعا عشان انا لوحدي في بلد غريبة الكل كان بيحاول يسرقني ويهاجمني حته الشخص اللي كنت بحبه كنت فكراه هيعوضني وهيكون سندي وضهري ويعوضني غياب بابا بس طلع كداب وخاين وكان طمعان في الفلوس وبس طبعا بتسال نفسك انا عرفت ازاي هقولك احنا عشان في بلاد بره فطبيعي بنروح لبعض وكدا في يوم حبيت اعمله مفاجاه واروحله المهم لبست وروحت دخلت لان معايا نسخه من المفتاح طلعت اصحيه لاني عارفه انه بيكون نايم بس اتصدمت انه في حضن اعز صحبة ليا سيبتهم وجريت علي البيت لابست وحضرت كل حاجتي وحوالت فلوسي علي هنا وقررت ارجع هنا بس دي كل حكايتي

زياد: طب ليه جيتي هنا وانتي ملكيش حد

منه: مين قال مليش حد انا ليا اعز الناس هنا

زياد: مين دا يمكن اقدر اساعدك

منه: متقلقش انا وصلتله بس لسه مقابلتهوش

زياد: طب اقدر اعرف هو مين

منه: يبقي... قطعها تلفون زياد وهو بيرن

ترن ترن ترن

زياد: معلش ثواني

منه: اتفضل

زياد: الو.... تمام... انا جاي حالاً

منه: خير في حاجه

زياد: الشغل يا ستي كله فوق دماغي عشان شريكي مسافر

منه: طب خلاص يلا مش هعطلك

زياد: طب يلا اوصلك واطلع علي شغلي

منه: طب انا معرفتش اسمك

زياد بغمزة: المره الجاية يا جميل

منه اكتفيت بابتسامة: شكرا انك سمعتني

زياد: تعالي كل يوم

منه: انا غلطانه اني بشكرك...نزلني هنا عربيتي اهي

زياد: خالي بالك من نفسك واضحكي دايما يا قمر

منه: اشطا يا سطي

زياد: بت مش عايز اعرفك تاني

منه بضحك: سلام

زياد بضحك: مجنونه


*في قسم الشرطة... 


عم حمزة: انتوا مسكين ابني ليه ممكن اعرف

الظابط: ابنك حاول يغتصب مرات حمزة بيه وحاول يقتله

عم حمزة: واي الدليل علي كلامك

الظابط: كاميرات المكان صورت كل حاجه

عم حمزة: انا عايز اقابل ابني

الظابط: تمام اتفضل هسيبكم مع بعض خمس دقايق

ابن عم حمزة: بابا





عم حمزة ضربه بالقلم: انت اي اللي هببته دت

ابن عم حمزة: انت بتضربني يا بابا

عم حمزة: عشان غبي ضيعت نفسك وضيعتنا معاك خليت حياتك في ايد حمزة ومراته دلوقتي

ابن عم حمزة: هقتله مش هسيبه والله

عم حمزة: اسكت متقولش كدا خالص 

ابن عم حمزة: انت هتسبني هنا

عم حمزة: مش هتفضل كتير لو حمزة رفض يتنازل ههربك متقلقش مش هسيبك هنا

ابن عم حمزة: بسرعه يا بابا والنبي انا مش مستحمل القاعده هنا

عم حمزة: ماشي خالي بالك من نفسك


*عند حمزة وروح خلصوا اكل وقاعدين.... 


حمزة: اي رايك نتفرج علي فيلم سوي

روح: اشطا بس يكون رعب

حمزة: بس يارب متخفيش

روح بضحك: هنشوف مين اللي هيخاف

حمزة: ماشي يا قطة اختاري الفيلم لحد ما اطلع اجيب حاجه من فوق

روح: ماشي متتاخرش

حمزة: ماشي

روح: يلا يا حمزة الفيلم هيبداء

حمزة: انا جيت

روح: اي اللي مخبيه دا

حمزة: دي حاجه كدا

روح: طب وريني

حمزة: بوسة الاول

روح: حمزة بقي انت بقيت قليل الادب كدا ليه

حمزة: خلاص هاكل كل الحلويات دي لوحدي

روح: الله خلاص خلاص اهو

حمزة: يادي بوسة ابن اختك دي

روح: اذ كان عجبك وهات الشنطة دي

حمزة: يا بنتي انا زي جوزك والله

روح: وقرة عيني كمان بس برضو بطل قلة ادب

حمزة: مسيرك تقعي في ايدي

روح: ابقي قولي الساعه الكام ههههه


*فجاة جرس الباب رن وكانت المفاجاه....


يتبع...


#بقلمي...

#رحمةسامي...



                  الحلقه العاشرة من هنا 


لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات