Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفله ارهقت رجولتي كامله جميع الفصول بقلم ملك ايمن


 الطفله ارهقت رجولتي ♥️


في احد المناطق الشعبيه توجود تلك الطفله بريئه اخدها الزمن بسبب سزاجتها


تمارا: ماما انا راحه الدرس


جني: ماشي ياروحي وخدي بالك من نفسك


تمارا: حاضر ونزلت تلك الطفله تتنطط ع السلم فهي مزالت طفله 


في بيت من اكبر عائلات تلك المنطقه يوجود بها ذالك الرجل واولاده السبع عيله موسي


صلاح: صباح الخير يارجاله 


محمد: صباح النور يابا


مصطفى:صباح النور يابا 


وكذالك جميع اولاده وبنته 


امل:اي يامصطفي مش ناوي تتجوز ولا ايه:(عمتو)


مصطفى:لما الاقي بنت الحلال ياعمتي


صلاح:شد حيلك ياولدي كل اخواتك اتحوزو مفضلش غير انت سعيد ولد عمك


مصطفى بص لاختو فهي تعشق سعيد وهو كذالك


مصطفى:ربنا يسهل انا رايح المكتب يابا 


صلاح:مع السلامه


🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️


ماشي بيتمم ع الاراض ووقف عند صوت تلك الطفله


تمارا:وسع كده ابعد عني ياماما اااااااه


مصطفى:في اي ابعد عنها


الشاب:م مصطفى ا انا ولله


مصطفي:امشي من هنا وانا ليا كلام تاني مع ابوك وفر الولد


نظرت الي تلك الطفله فهي فاتنه جدا نفض تلك الفكره من راسو وسالها بحده




مصطفى:انتي بت مين هنا


تمارا:احنا السكان الجداد


مصطفى:عندك كام سنه


تمارا:١٦


مصطفى:في نفسو يعني انسه اوف 


تمارا:هوا انت اسمك ايه انا تمارا 


مصطفى:احم تعالي عشان اوصلك 


تمارا ببرائه:حاضر 


كانت ماشيه جنبو مش باينه كانو ابوها ابتسم ع طريقه مشيها فهي تلعب وهيا ماشيه 


تمارا:انت اسمك اي


مصطفى:اسمي مصطفى  يلا اطلعي فوق وتنزليش لوحدك تاني ياقطه ولدغها في خدها


تمارا:شكرا انت حلو اوي


مصطفى:تصنع الجمود:عيب كده مش اي حد تقوليلو كده


تمارا:بس انت اول حد اقولو كده وع فكره لما بتبرق عيونك بيبقو حلوين مخوفتنيش وطلعت تتنطط


مصطفى:مجنونه بس حلوه اي ده فوف يازفت دي عيله وراح شغلو ووقف حرس ع باب بيتها عشان لو جت تخرج


عدت الايام وتفكيرو لسه فهيا يوشفها وهيا رايحه الدرس وهيا راجعه وفي يوم الي غير مصير تلك الطلفله وعرف انها والدها متوفي


الحارس:ايواه ياباشا في شويه رجاله طلعو عندهم معرفش هما مين 


مصطفى:متخلهمش يخرجو من عندك انا جاي فورا


سعد:اي يابني رايح فين 


مصطفى:تعال معايا 


وصل بيتها وطلع الباب كان مفتوح دخل


مصطفى:في اي مين دول اول ما شافتو جريت استخبت وراه ومسكت في قميصو 


يافتاه ما الذي تفعليه انا لا استطيع مقاومتك يافاتنه


عمران:دي بت اخوي وعاخدها يعني هخدها


مصطفى:تخدها تروح فين تمارا مش هتمشي من هنا


امل:سيبنا في حالنا يامهران سايق عليك النبي 


عمران:لع يلا يابت مشي جدامي


تمارا بعياط:لالا ونبي يامصطفي متخلهوش ياخدني


مصطفى:هشش مش هياخدك اهدي


عمران:وبصفتك مين بقا عتمنعني


مصطفى:بصفتي خطيبها تجمد الدم في عروق كل الي واقف واولهم تمارا وسعيد


سعيد مزهول اي يابن عمي معقول وقعت في حب طفله 


يتبع....... ♥️


                     الحلقه الثانيه من هنا

تعليقات