Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفله ارهقت رجولتي الحلقه العاشرة

 




: طفله ارهقت رجولتي ♥️


البارت العاشر♥️


بقلمي ملك  ايمن🤭


في صباح يوم جديد يحمل الكثير من الفرح للجميع


مصطفى: يلا ياروحي قومي بقا


تمارا: شويه بس ونبي 


مصطفى: لا يلا عشان نفطر وتغدي علاجك يلا


تمارا: حاضر اهو صحيت قامت اخدت دش وصلت فردها  وهو كذالك ونزلو 


🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️


الكل ع السفره 


تمارا: صباح الخيررر


الحميع صباح النور 


مصطفى: امال فين سما مش باينه


تمارا: ايواه صح هي فين يا ابيه


جمال: يادي النيله عليا وعلي ابيه في يوم واحد يابنتي جمال اسمي جمال


مصطفى:مهوا انت كبير لازم تحترمك


محمد:ايواه امال


جمال:كتكم القرف في خلاقكم


صلاح:خلاص بقا ويلا كلو


دق دقدق


اميره:قومي ياتمارا افتحي


مصطفى:امال فين الخدم


اميره:مشغولين في المطبخ يلا يابنتي 


تمارا:حاضر يامامي

وراحت تفتح الباب 




اسلام:صلاه النبي احسن مين القمر


تمارا:انت الي جاي هنا يعني انت الي مين


اسلام:انا اسلام ابن عم سما وانتي بقا ياقمر


تمارا:انا 


مصطفى:مراتي يا اسلام دي مراتي


اسلام:اووووه معقول اتجوزت بس اي قمر


تمارا:شكرا  ياابيه


اسلام:لالالا ابيه اي قوليلي ياسولم


تمارا:هههههه حاضر 


مصطفى بغيره:تمارا تعالي عايزك


اسلام:واو اسمك جميل يا تيمو


صلاح:في اي اهلا اهلا تغالا يااسلام اتفضل دخل اسلام سلم ع الكل وقعدو كلهم في التراس


اسلام:انتي كام سنه بقا ياتمارا


تمارا:ان


مصطفى:تمارا تعالي وشدها طلع بيها الاوضه


اسلام:اي هوا في اي 


جمال قام قعد جنبو


اسلام:اي يسطا عليا الطلاق مقربت من سما


جمال:اهمد ياض هنتفق معاك


اسلام:في اي


اميره:بص احنا بصراحه وحكت كل حاجه لاسلام 


اسلام:والمطلوب


سعد:تخليه يغير منك عشان يعترف بحبو ليها


اسلام:ده الي هوا ازاي


مريم:يعني تهزر معاها تتقرب منها


جمال:بس بحذر لمس هنفخ امك


سما:هااااا فهمت يااسلام


اسلام:مبلاش انا ونبي مصطفى ايده تقيله


سعد:انت هتقولي 


صلاح:ماقلقش يابني كل ده لمصلحتو


اسلام:طب في حاجه انتو نسينها


اميره:اي هيا


اسلام:افرضو اعترف وكل حاجه تمام وبعد ماهي رجعت لها الذاكره سابتو


سما بخبث:لا مهي دي بقا ع مرام


مرام:نعم مالها مرام بقااا ياست الكل


اميره:انتي بردو هتخلي تمارا تغير ع مصطفى منك





اسلام:ياصلاه النبي احسن 


جمال:هاا فهمت ياراس العجل انت


اسلام:فهمت ياريس


جمال بص لمرام وكان هيتكلم


مرام:فهمت من غير شتيمه يابيه 


🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️


تمارا:في اي يامصطفي ايدي بتوجعني سيب 


مصطفى:اسلام مشوفش ظلك جنبو فاهمه


تمارا:مش ده قريبكو بردو


مصطفى:سمعتي انا قلت اااااي من غير نقاااش


تمارا بدموع:حاضر 


مصطفى:هتعيطي لي دلوقتي


تمارا:صوتك عالي


مصطفى:طيب خلاص متعيطيش بس انا خايف عليكي هو بيتعامل بحريه وانا مش عاوز ده


تمارا:لي بتغير عليا


مصطفى بارتباك:لا طبعاوهغير لي كل الحكايه انك مراتي وانا مرداش ده ع نفسي


تمارا:طيب ممكن ننزل


مصطفى:دخلي شعرك من الطرحه مشفهوش بره هقصهولك


تمارا:حاضر ونزلو كان الكل بيتهامس وسكتو اول ماشافوهم


مصطفى بشك:سكتو لي كده


جمال:لا ابدا كنا بنتكلم عادي


مصطفى:اه ماشي




اسلام:عيون الجميل مدمعه لي


تمارا بصت لمصطفي بمعني اعمل اي 


مصطفى:لا ابدا هتعيط وهي معايا


اسلام:اهاا 


مصطفى:انا هسافر بكره نازل القاهره يابابا


صلاح:اااه عشان المشاكل الي هناك طيب يابني ربنا معاك


مصطفى كان هيتكلم بس بص ع تمارا كانت مغمضه عنيها وملامحها باين عليها الانزعاج كانت تتذكر القليل من الماضي بحسب كلمه القاهره 


مصطفى:تمارا انتي كويسه


تمارا:شركه معمار


مصطفى:شركه اي


تمارا:هااا انا شوفت شركه لما قلت القاهره 


مصطفى فهم انها بدات في مرحه استرجاع الذاكره الخوف اتملك منو 


مصطفى:تعالي نطلع عشان ترتاحي شويه


تمارا:مش عاوزه اطلع زهقانه


اسلام:ايواه سيبها لسه متعرفناش ع بعض


مصطفى بغيره:لا هتطلع يلا 


اسلام:انا مش متفائل


سعد:ولا انا


اميره:يلا الكل ع اشغاله بقا وانتي يامرام تعالي جه دورك


🖋️🖋️ببقلمي ملك ايمن🖋️🖋️


تمارا:لي طلعنا انا زهقانه من الاوضه


مصطفى:شركه اي 


تمارا:لما قلت القاهره تخيلت شركه مكتوب عليها المعماري 


مصطفى:و...


دق دق دق




مصطفى قام فتح بابا الاوضه دخلت مرام بدلع ع غير العاده ومعاها صنيه اكل 


مصطفى:خير يامرام في حاجه


مرام بدلع:احم اصلك.مكلتش حلو قلت اطلعلك تاكل


تمارا:ونبي


مصطفى:اااا طيب شكرا تقدري تخرجي انتي


مرام:صاصا ممكن اخد ازازه الرفيوم دي


تمارا:دي بتاعت مصطفى


مرام:عارفه هااا ياصاصا


مصطفى:اا هت هتعملي بيها اي دي رجالي


مرام:انا هحتفظ بيها اصلي بحب البرفيوم بتاعك اوي اوي


تمارا:لا مش هتخديها دي بتاعت جوزي ويلا بقا اطلعي براا


مصطفى:تماااارا 


مرام:انا اسفه وخرجت 


مصطفى:اي الي عملتيه ده


تمارا:عملت اي انا كان ممكن انتف شعرها وع فكره البرفيوم ده هتغيرو


مصطفى:وده لي بقا 


تمارا:كده ماليش فيه هه 


مصطفى:متعصبه لي


تمارا بدموع:عشان انت هتحبها اكتر مني 


قرب منها و حضنها وابتسم ع غيرتها عليه 


مصطفى:انا مش بحبها متخفيش مفيش غيرك


تمارا:يعني هتغير البرفيوم


مصطفى:هههه انتي مش عاجبك


تمارا:لا انا بحبو اوي وبحب اخضن عشان اشمو


مصطفى:طب وغيزاني اغيرو لي


تمارا:عشان محدش يشمو غيري انا عشان انت بتاعي انا وبس فاهم 


يافتاه كفي فحصون قلبي ضعيفه معكي ارحميني


مصطفى:احم يلا روحي نامى


تمارا:هتنام معايا


مصطفى:اا انا


تمارا:بلاش  تتهرب  عايزه انام في حضنك 


مصطفى:بس


تمارا:ونبي ونبي


مصطفى:حاضر تعالي وحضنها يستنشق عبيررها الذي يشتاق له كل دقيقه لمسات تلك الانثه جديره بتحطيمي كليا


تمارا:مصطفى 




مصطفى:عيونو


تمارا:انت بتبعد عني لي قولي وتخبيش عليا ونبي


مصطفى:ع عشان 


تمارا:عشان اي 


مصطفى:عشان قلبي مش معاكي 


صعقه نزلت تلك الكلمه ع مسامعها صعقه قامت من حضنو والدموع في غنيها


تمارا:مش معايا


مصطفى:ايواه انا بحب واحده تانيه


تمارا:طب لي لي اتجوزتني لي عشمتني بحبك اتكلم ساكت لي


مصطفى:شفقه قلت احميكي من اهلك


تمارا:انا بكرهك فاهم يعني اي بكرهك وهتندم يامصطفي ولله هتندم وقامت دخلت الحمام تحاول تكتم صوت شهقتها  اغمض عيونه بتعب فهذه الكذبه قويه ولكن لازم يبعدها عنو باي طريقه غبي وتفكيره غبي 

قام نزل تحت وهيا خرجت وقفت قدام المرايا 


تمارا:هتندم ولله العظيم هندمك 


غيرت ولبست ترينج وعملت شعرها ديل حصان ونزلت 


🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️


مصطفى شافها كده الدم غلي في عروقه اخواته لما شافوها كده نزلو عينيهم في الارض 


مصطفى:اي الي انتي لبساه ده


تمارا:اي مش شايف دي طريقه لبسي 




قام مصطفى شدها دخلها المطبخ 


مصطفى:انتي متخلفه ازاي تلبسي كده هه اخواتي كلهم هنا


تمارا:ايدك كده انت ملكش كلمه عليا مش قلبك مش ليا


الم نزل ع وشها كان كفيل يسكتها عن التفهات الي بتقولها منخيرها نزفت وكذالك فمها خرجت وهيا بتعيط ع بره رايحه ع امها  وهيا بتجري مش شايفه من دموعها خبطتها عربيه وقعت مغشيه عليها


مصطفى:تمارا طلعت


اميره:انت رايح فين اللحق مراتك خرجت بتجري 


خرج مصطفى واخواته يدورو عليها شافو لامه ناس كتير راحولهم يمكن تكون واقفه هناك ولكن شاف المنظر الي موتو الف مره في الثانيه


مصطفى:اسعاااف بسرعه  


جت الاسعاف نقلتها ع المستشفي توقف قلبها اكثر من مره في عربيه الاسعاف  وصلو ودخلوها بسرعه اوضه العمليات 


صلاح:اي الي حصل يامصطفي 


مصطفى:انا انا السبب انا الي موتها انا السبب في ده كلو


جمال:اهدي يامصطفي وقول حصل اي 

حكي مصطفى كل حاجه واول ماخلص نزل اللم ع وشو فوقو 


صلاح:سبق وقلتهالك وبكررها تاني انت مش راجل فاهم الي يعمل كده في مراتو مش راجل البت الي حوع دي بين الحياه والموت بسببك ولو حصلها حاجه بردو بسببك اشرب من الي انت عملتو 


قعد مصطفى ع الارض شويه وصلت ملاك والبنات واسلام وامها قعده جوه اربع يعات


خرج الدكتور وع وجهه التعب


مصطفى:طمني هيا كويسه مش كده


الدكتور:الحمد لله عدا ع خير بس كان في نزيف في الدماغ صعب انو كان يقف ودلوقتي ادعولها تعدي الاربعه وعشرين ساعه دول ع خير هتدخل عنايه مركزه


اتنقلت تمارا العنايه المركزه ومصطفى وقام ع الازاز بيبص عليها بالم


جمال:يجماعه هي مش هتفوق غير بكره ملوش لزوم وجدكم هنا وبعدبن ماما لوحدها يلا روحو




صلاح:ايواع يلا الكل مشي وفضل مصطفى ومريم وسعد 


سعد:اهدي يامصطفي هتكون كويسه بس اهدي


مصطفى:انا السبب انا السبب


مريم:اهدي ياحبيبي وصلي ع النبي كده اهدي  


حركه غريبه الممرضات بنجري دكاتره متوتر قام مصطفى.قف قدام الازاز شاف جسمهة وهوا بيتنفض من الصدمات الكهربائيه مش مسدق صغيرته تموت

 

مصطفى:لالا وحياتي عندك قومي متسبنيش مش هقدر من غيرك حقك عليا ونبي قومي ياتماراااااا قومي يلا كل ماده الكهربا بتذيد ولكن القلب يرفض العوده مره اخره  دخل مصطفى الاوضه ومسك ايديها ونبي قاومي عشاني لسه قدمنا كتير ونبي تيت تيت تيت لقد عاد 


((لقد عاد قلبي نابضا لاجلك))


الدكتور:اتفضل هيا هتتنقل اوضه عاديه وتقدر تشوفها 

اتنقلت تمارا غرفه عاديه 


دخل مصطفى وسعد ومريم منتظرينها تفوق 


حلم تذكرت به كل شئ صرعات بداخلها لحد موت ابوها


تمارا:بابااااااا


مصطفى:تمارا انتي كويسه ياروحي


مريم:حمدله ع السلامه ياروحي


تمارا:انتو مين....


صدمه.......يتبع

                      الحلقة الحادية عشر من هنا

تعليقات