Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية طفله ارهقت رجولتي الحلقه الحاديه عشر

 

 


طفله ارهقت رجولتي♥️


البارت الحادي عشر♥️


🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️


تمارا: انتو مين وانا بعمل اي هنا 





الكل واقف بزهول ومصطفى  فهم انها رجعت لها الذاكره


مريم: مصطفى  هو في اي


مصطفى: رجع لها الذاكره يعد انده الدكتور بسرعه


تمارا: ممكن افهم انتو مين وفين ماما 


مصطفى: ممكن تهدي طيب 


تمارا: انت هتسايرني اخلص اااه


فقده الوعي  دخل الدكتور وخرج الكل وكشف عليها وخرج


مصطفى: هااا اي الاخبار


الدكتور: هي الانسه كانت فاقده الذاكره


مصطفى: اولا مدام ثانيا ايواه 


الدكتور: طب الحمد لله هيه استرجعت الذاكره وفتره وهتفتكر الباقي


مريم: الحمد لله 


سعد: حمدله ع السلامه ياديشا


مصطفى: كلم الجماعه هي عايزه امها 


سعد كلم الكل وده كلو مصطفى  مدخلش الكل وصل والكل فرحان لها ولكن مصطفى  في عالم تاني ياتري هتعمل اي وهتسيبني ولا لا


صلاح: هااا ياولدي خير


مصطفى: الذاكره رجعت ومش فاكره حد مننا غير ماما جني هي عيزاكي 


جني دخلت


جني؛ حبيبتي حمدله ع السلامه


تمارا: ماما كنتي فين ومين الي معايا دول  انا مش فاهمه حاجه وفي حجات عماله تيجي في دماغي وتروح


جني انا هحكيلك وحكت كل حاجه لتمارا الي فعلا افتكرت حتي فتره عيشها مع مصطفى  


تمارا: ماما ممكن تدخليهم


جني: حاضر وخرجت  ندهت لهم ودخلو


صلاح: حمدله ع السلامه 


تمارا: الله يسلمك يابابا صلاح


جمال: اي افتكرتينا




تمارا: امال يااااجمال انتو تتنسو بردو ماما اميره عامله اي


جمال:واخيررررراااا عرفت اسمي


تمارا: اه مهو خلاص بقا وبصت لمصطفي الي واقف ع الباب ومش بيتكلم


جني:ده مصطفي ياتمارا جوزك


تمارا:فكرااااه طبعا مش ده الي ضربني بردو وده يتنسي


سعد:طب يكون في شويه دم هه يلا خرج الكل وفضل مصطفى 


تمارا: متقرب هوا انا هكلك


مصطفى  : لا ابدا بس بحاول اتعود عليكي وانتي كده


تمارا: كده ازاي


مصطفى: يعني اول ماعرفتك كنتي طفله جميله بريئه بتقول مشعرها باندفاع قوي غير دلوقتي انسه فاهمه وناضجه فكراني ياتمارا


تمارا: الا فكراك هوا انت تقل ايدك ده يتنسي


مصطفى:قلبك اسود اوي يابت


تمارا:امال ولسه حسابك معايا  ممكن تدخل امي


دخل الكل تاني


جني:هاا يابنتي ناويه ع اي


تمارا:هاخد حقي انا وبابا عندك حل تاني


جني:يابنتي كفايه 


دق دق دق


مصطفى:اتفضل 


دخل عمام تمارا وهما بيتدعو البرائه


عمران:كيفك يابت اخوي


تمارا:ياهلا ياهلا بلاوس**خ


محسن:تمارا عيب اكده 





تمارا:انت بذات متتكلمش يادلدول


عمران:هتندمي ولو مش فيكي هتكون في اغلي ماعندك 


تمارا بغضب لاول مره عائله مصطفى تشهده:وربي وربك ان مسيت حد من نحيتي حسابك هيتقل اكتر وانا فاضل تكه وانسي صله الرحم الي مابينا


محسن:ي...يلا ياخوي دي اتهفت يلا 


وخرج عمران ومحسن لفت نظرها للي واقفين الكل مزهول هيا دي الي بتخاف من الصوت العالي


تمارا:في اي مالكم


سعد:اي ياعم ده يخرب بيت جبروتك


تمارا:انت شفت حاجه 


عد شهر وتمارا خرجت من المستشفي ورجعت لحياتها الطبيعيه ومصطفى كذالك ولكن منفصلوش وفي يوم 


صلاح:يعني اي فين اميره ازاي مش موجوده انا لازم اعرف


جمال:اهدي يابابا هتكون راحت فين


مصطفى:دي مش بتخرج ازاي تخرج كده ازاااااي


الخدامه:سيدي في واحده بره عايزه حضرتك


صلاح:دخليها يابنتي


دخلت انثي مكتمله بنطالون جينز وتيشرت ابيض وجاكت جينز وكتش ابيض 


مصطفى:تمارا😳


يتبع.....😁

              الحلقه الثانيه عشر من هنا


لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا

تعليقات

3 تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق